EN
  • تاريخ النشر: 23 يونيو, 2010

الأولاد وفرنسا يودعان.. والتانجو امتياز وكوريا تتأهل

تقديم: مصطفى الأغا، الضيوف: حمادة وقندوز، التاريخ: 22 يونيو

تقديم: مصطفى الأغا، الضيوف: حمادة وقندوز، التاريخ: 22 يونيو

مصطفى الأغا: اربطوا الأحزمة أصداء العالم سينطلق وكالعادة بالعناوين:
-الأوروجواي تتصدر مجموعتها الأولى بفوزها المستحق على المكسيك، ويتأهلان معا إلى دور الـ16.
-فرنسا لم تخسر رياضيا فقط بل خسرت أخلاقيا وجنوب إفريقيا تدخل التاريخ من الباب الخلفي.

  • تاريخ النشر: 23 يونيو, 2010

الأولاد وفرنسا يودعان.. والتانجو امتياز وكوريا تتأهل

مصطفى الأغا: اربطوا الأحزمة أصداء العالم سينطلق وكالعادة بالعناوين: -الأوروجواي تتصدر مجموعتها الأولى بفوزها المستحق على المكسيك، ويتأهلان معا إلى دور الـ16. -فرنسا لم تخسر رياضيا فقط بل خسرت أخلاقيا وجنوب إفريقيا تدخل التاريخ من الباب الخلفي. -الأرجنتين والعلامة الكاملة الوحيدة حتى الآن في المونديال الإفريقي. -نيجيريا تودع البطولة بعدما جنت على نفسها وكوريا تؤكد تفوق أسيا على إفريقيا. -الجزائر تواجه أمريكا في معركة كروية سلاحها الروح المعنوية والقتالية. -التوقعات في الشارع الجزائري، والصحافة تولي مباراة أمريكا ولاعبيه القدامى والجمهور المتواجد في جنوب إفريقيا في أصداء العالم. -المصري محمود الجوهري، ماذا قال للجزائري رابح سعدان قبل مواجهة الأمريكان؟. -والمطربتان الجزائريتان ريم غزالي وأمل بوشوشة تدعمان محاربى الصحراء بأغنيتين. وأصداء العالم تقابلهما. -واليوم راح نعرف هوية الفائز رقم 11 بسيارة شيفروليه كروز مع أصداء العالم. أينما كنتم السلام عليكم ورحمة الله هذه تحية مني أنا مصطفى الأغا ونلتقيكم كل يوم، كل يوم باقول الله يعين اللى ما بيحبونى عبر الشاشة الأحلى والأجمل والأكمل والأمثل في غيرها، والله ما في غيرها MBC والبرنامج الحلو كل الناس عم بتتابعه يعنى هيك وهيك ناس معه وناس ضده بس الأغلبية ماشى الحال معهم أصداء العالم، العالم كله عيونه طول النهار على الجزيرة الرياضية وبالليل بس تخلص المباريات عيونهم عندنا هون في أصداء العالم هذا البرنامج اللى بيقدم أكبر جوائز ضخامة في تاريخ البرامج،كل يوم بيقدم ياللا يا محسن المخرج، سيارة هذه شيفروليه كروز هلا هيك طالعة على الـvertuality باينة غامقة هى أفتح من هيك وكدة شكلها كتير حلو الحقيقة سيارة ممتازة وفيك تشيل أخى العزيز وتشيل بس ابعتوا لنا اسم المنتخب اللي بتشجعه على الأرقام اللى طالعة هلأ على الشاشة، صرنا موزعين عشر سيارات وال11 اليوم، طبعا فيك تتابعنا موقعنا على الإنترنت www.mbc.net/sada، www.mbc.net طبعا موقعنا إحنا في أصداء العالم، وأيضا موقع الرياضة في www.mbc.net/sada وأيضا فيكم تتواصلوا معنا في موقعنا بلعبة مثيرة جدا مع كاسترول فيكم تتوقعوا فيها نتائج المباريات وتكايدوا بعض وتواسوا بعض وبتشتغلوا ببعض وأيضا فيه لعبة ممكن تفوزوا فيها بـ40 ألف ريال واليوم قبل ما نرحب بالضيوف بنتابع ها الشغلة [فاصل] مصطفى الأغا: إذن اليوم بنرحب بدل الضيف اتنين، عادة بيكون معنا نجمة أو نجم، في كتير ناس ما حابين يكون معنا نجمات، اليوم معنا محللين، محمد حمادة زميلنا محلل أوربت أهلا وسهلا فيك، والكابتن محمود قندوز المحلل وقائد المنتخب الجزائري اللي زعلان علي كتير، ليش زعلان علي محمود قندوز: خليها بكرة مصطفى الأغا: قالي يوم محمد ويوم فهد، وين ما طلع معي، أهلا وسهلا فيكم، هلا بالكباتن، طبعا نحنا دايما، أنا بس حابب أحيي كل من ينتقدنا سلبا أم إيجابا، إن كان إيجابا فبنقوله شكرا إلكم ما قصرتوا، وإن كان سلبا بنقوله شكرا إلكم ما قصرتوا لأنه بالنهاية هذا البرنامج منكم وإليكم، نحن نتواصل مع بعض دائما، الأخت أمل زاهد عم بتقول إنه ما بدها جنس لطيف في البرنامج، الفنانين والفنانات في منهم هيك وفي منهم هيك، امبارح الكابتن فهد قال إنه إضافة وجود فنانين، ليش لا، ما هيك، حتى الكابتن قندوز مع، ما هيك، طيب نروح الآن لهذه التحية الجزائرية من الفنانة أمل بوشوشة لمنتخب بلادها [فاصل عن المنتخب الجزائري] مصطفى الأغا: كلنا إن شاء الله مع الجزائر، حنبدأ باللي صار اليوم، اليوم اتحددت هوية 8 منتخبات في كأس العالم بعد أربع مباريات تابعناها، ضمن المجموعة الأولى لعبت المكسيك مع أوروجواي، فرنسا مع جنوب إفريقيا، وفي الثانية لعبت الأرجنتين مع اليونان، وكوريا الجنوبية مع نيجيريا، أحمد الأغا وقصة التأهل [مقطع من مباراة المكسيك وأوروجواي] أحمد الأغا: موعد غربال المونديال الإفريقي قد حان وقته بالجولة الثانية بغربلة للمنتخبات ويبدو أن ثقوب هذا الغربال كانت كبيرة جدا ليسقط منها أحد أكبر المنتخبات اسما وتاريخا، الأوروجواي والمكسيك بلقاء كان يكفيهما التعادل للتوجه سوية إلى الدور المقبل، بداية مكسيكية لم تردع أصحاب الصدارة بتدعيم نقاطهم والانفراد بها، فوجهوا جزءا من طاقتهم وادخروا الباقي تحسبا لأي طارئ، المكسيكي لم يكن سهلا أبدا لا بتعامله ولا حتى باستبساله فالتقدم يمنحه الصدارة هو أيضا ولا يحتاج إلى انتظار ما سيسفر عنه لقاء أصحاب المونديال وفرنسا، ويبدو أن هذه الجولة هي جولة القوائم والعوارض التي أبعدت الكثير من الكرات فلم تستثني المكسيكي الذي خيم على الأجواء بدون أن يحقق المراد حتى أنه أسال دم منافسه، وبين أمل التقدم والحفاظ على النتيجة جاءت الخيبة من الأوروجواياني الذي استفرد بالحارس بظل غياب الدفاع ليؤكد أحقيته بالصدارة برأسية لويس سواريز، في الثاني وصلت الأخبار من ملعب فري ستيت بتقدم الجنوب إفريقيين بهدفين على الفرنسي فوجه المكسيكي تفكيره نحو التعادل أو الحفاظ على الخسارة بهدف لضمان البطاقة الثانية عن هذه المجموعة، ويبدو أن الحظ أدار ظهره ولم يسعفه باقترابهم من التعادل أكثر من مرة، وهذا طبعا ما أعطى الأوروجواياني راحة ومساحة أكبر للعب وكشف مهاراته بما أنه متقدم والنتيجة لصالحه والتعادل لن يضره، استمر الحال على ما هو عليه بفرص هنا وفرص هناك حتى صافرة النهاية التي أعلنت تأهلا وصدارة مستحقة للأوروجواي التي سيرافقها المكسيكي الخاسر بهدف، أحمد الأغا، أصداء العالم مصطفى الأغا: محمد محمد حمادة: كان ضروري جدا بالنسبة لأوروجواي تحديدا أن تحتل صدارة المجموعة لأنه المباراة المقبلة في الدور 16 ستلتقي بثاني المجموعة الثانية بمعنى أنه المهمة سهلة باعتبار إنه الأرجنتين شبه مؤكد أنها ستحتل المركز الأول، بالتالي خاضت أوروجواي مباراة أكثر من ممتازة وها هي مصطفى الأغا: نحنا كسبنا فريقين لاتينيين ما يعلقوا ببعض كمان محمد حمادة: تماما، على كل حال مصطفى أعتقد إنه أقرب الأساليب إلى الأسلوب البرازيلي في اللعب هو لمنتخب أوروجواي، الدفاع بالفعل منظم إلى درجة كبيرة جدا أوجده المدرب أوسكار تباريز مع مرتدات خطيرة جدا باعتبار إنه يملك ثلاثي ممتاز كفاني بالإضافة إلى لويس سواريز حامل الحذاء الذهبي للدوري الأوروبي في الموسم الجاري مع أياكس أمستردام برصيد 35 هدف بالإضافة إلى فورلان، بالفعل منتخب مخيف وأعتقد إنه قادر على أن يصل إلى ربع النهائي على الأقل مصطفى الأغا: كابتن توافق تعترض محمود قندوز: والله نوافقه لأنه فريق أوروجواي اللي عنده تاريخ كانت بداية قوية في المجموعة وبصراحة مش كل الناس رشحوهم يتصدروا، ولكن المباراة الأولى تعادلوا على المنتخب الفرنسي، ولكن الناس كانوا يقولوا ممكن فرنسا عندها مشاكل ضعيف، ولكن في المباراة التانية مع البلد المضيف مصطفى الأغا: نعم جنوا عليهم لجنوب إفريقيا محمود قندوز: ولكن اليوم أكدوا أنهم فريق يعني محمد حمادة: كلمة أخيرة عن المكسيك مصطفى، المشكل عند المنتخب المكسيكي هل يهاجم حتى يسجل مثلا ويحتل صدارة المجموعة أو على الأقل يضمن المركز الثاني أم يدافع ويتلقى هدفا وتصبح كوريا الجنوبية أو نيجيريا في وضع أفضل منه، بالفعل كان وضعه صعب وصعب جدا، خسر بهدف وبالتالي يعني كان ممكن أن يعادل محمود قندوز: بس في المجموعة تاع أوروجواي يعني نشوف في الدور التاني المجموعة ضعيفة مقارنة مع فرنسا وجنوب إفريقيا، في الدور التاني نشوفو المستوى الحقيقي تاع أوروجواي مصطفى الأغا: حنحكي عن فرنسا، الحقيقة مصير فرنسا وجنوب إفريقيا كان معلق بالمباراة الأولى، ربما كان مصير فرنسا في يد لاعبيها اللي لعبوا أسوأ كأس عالم في تاريخ بلدهم اللي اخترع كؤوس العالم، البلد المضيف فاز ثم ذرف دمعا، دانا صملاجي بكيت معهم [مقطع من مباراة فرنسا وجنوب إفريقيا] دانا صملاجي: أبطال مونديال 98 يودعون جنوب إفريقيا حقيقة، والبافانا بافانا أول دولة منظمة لنهائيات كأس العالم تخرج من الدور الأول حقيقة أخرى، وإن خرج أصحاب الأرض بفوز معنوي على منتخب الديوك بهدفين مقابل هدف وحيد إلا أن أمل الطرفين في التأهل للدور الثاني كان ضئيلا خاصة أن فرنسا خاضت آخر لقاءات الدور الأول بعد طرد أنيلكا واستبعاد إيفرا الذي دفع ثمن استنكاره طرد نجم تشيلسي، قصة اللقاء بدأت بمشهد فرنسي بطله جنياك الذي أضاع أول الفرص، دقائق مضت من دون هجمة تذكر ليشهد أول تهديد بافاني هدف التقدم عبر كومالو في الدقيقة 20، تحمل الجزء الأكبر من مسئوليته الحارس لوريس، بطل المشهد التالي كان حكم اللقاء الذي قام بطرد الفرنسي جوركوف في الدقيقة 25، الحظ يبتسم لجنوب إفريقيا فتستغل التفوق العددي لتسجل هدفا آخر عبر مفيلا في الدقيقة 37، أما أبناء دومينيك فأهدروا فرصة أخرى قبل نهاية الشوط الأول، الجزء الثاني من قصة الوداع شهد دخول تيري هنري أفضل هداف في تاريخ المنتخب الفرنسي، إلا أنه فشل بترجمة لقبه على أرض إفريقيا، وفي الدقيقة 70 استطاع البديل مالودا تقليص الفارق بمساندة ريبيري، الوقت مضى ولم يبق إلا القليل الذي لن ينفع أيا منهما في التعويض فهدأت وتيرة الأداء وكأن المنتخبين استسلما لخاتمة واحدة، وأخيرا صافرة النهاية وآخر مشهد كان رفض المدرب الفرنسي مصافحة كارلوس ألبرتو مدرب البافانا بافانا، يبرر دومينيك الأمر بتصريح ألبرتو أن فرنسا لم تستحق التواجد في مونديال 2010، إلا أن مدرب الديوك لن يسلم من تجربة إفريقيا فالقادم أعظم وهذه البداية، دانا صملاجي، أصداء العالم مصطفى الأغا: خلينا نشوف الكاريكاتير اللي حطينه آخر شي، هذا يزيد الحارثي فنان سعودي بعتلنا إياها إنه شوف الديك الفرنسي شو صار بحاله محمد حمادة: منتوف يا حرام مصطفى الأغا: ها محمد وأنت الذي تعيش بفرنسا، خروج غير مأسوف عليه والحقيقة أقل ما يقال أنا كشخص أنا ما بحب أستعمل ها الكلمة بس أقل ما يقال على دومينيك إنه قليل الأدب بها اللقطة محمد حمادة: أقل ما يمكن أن تقوله إنه يكون قليل الأدب، أعتقد يا رايح كتر الأبايح باعتبارها آخر مباراة لدومينيك مع المنتخب لأنه لوران بلان هو الذي سيتولى التدريب، ثانيا إنه ختامها مسك فإذ به يريد أن تكون ختامها زفت لأنه مثل هذا المشهد لا يمكن يعني أعتقد الفرنسيين ككل من اتحاد للاعبين لجهاز فني بالفعل كانوا في حالة يرثى لها أخلاقيا وفنيا في هذه الدورة، وما فعله دومينيك بالفعل مصطفى لم يكن متوقعا مصطفى الأغا: بعد شو قايل عنه بزماناته المنتخب غير جيد، شو تسجلوا للعالم شو عملتوا؟ محمد حمادة: أنا ممكن أقولك إنه مثلا كرافاتك مش منيحة، مش مشكلة، على الأقل هذي هي رياضة وأنت تعطي المثال لكل الشباب الفرنسي لكل ما في فرنسا مصطفى الأغا: بس هيك بيأكد لنا إنه العطل منه محمد حمادة: بكل تأكيد يعني سبق أن قلت لي إلى هذه الدرجة تكرهه قلتلك لا أكرهه ولكنه شخص منفر بكل معنى الكلمة مصطفى الأغا: ما بيكرهه بس منفر محمد حمادة: منفر يعني مو معقول اللي عمله بكارلوس مصطفى الأغا: زعلان على جنوب إفريقيا بس كان ممكن بحالة فرنسا الخربانة إنه تجيب لها تلات أربع أجوال محمود قندوز: والله فرنسا مش اليوم يعني حتى التأهل تاعهم كان مشكوك فيه مصطفى الأغا: صحيح محمود قندوز: والانتقالات كانت من الأول، أنا نقول بصراحة مصطفى المدرب اللي ما عنده لاعبين كويسين صعب، ما عنده لاعبين بصراحة مصطفى الأغا: بس هو كمان مش كويس، تيري هنري وبنزيما وهادول الشباب محمود قندوز: راح نهائي كأس العالم في 2006 كان عنده بعض اللاعبين تقدر تقول مصطفى الأغا: كابتن معلش حنضل هلا نحكي ونقول إنه راح كأس العالم وانت عم بتدافع عنه، أنت من حقك تدافع عنه محمود قندوز: أنا مش ندافع عنه مصطفى الأغا: بس هو لو حب أو كان شوي منضبط كان جاب لاعبين أحسن من هادول اللي جابهم معه محمود قندوز: يا مصطفى، كيف جددوله العقد فرنسا مصطفى الأغا: إيش عرفني بدي أسأل محمد حمادة محمد حمادة: أنا أقولك بكل بساطة يجددوا له العقد، لأنه عايش أنا المأساة دقيقة بدقيقة، لأنه تدخل رئيس اتحاد فرنسا جيرار وييه اللي وضع جدول الدبلومات اللي هي أي مدرب فرنسي بده يدرب أي فريق لازم يطلع من يعني ياخد الأكاديمية اللي وضعها جيرار وييه، هلا لما فشل دومينيك في بطولة أوروبا 2008 كان المفروض إنه ما يتجدد وطرح اسم ديدييه ديشون اللي كان قد صعد بيوفنتوس من الدرجة الثانية إلى الدرجة الأولى وكان فاضي ما عنده شيء معين، لما طرح اسمه ترطح جيرار وييه مع حتى ميشيل بلاتيني وإمي جاكي وقالوا ما معه مصطفى الأغا: المهم محمد حمادة: بس مصطفى بدي أقول شيء، المعوقات جاءت على هذا المنتخب مصطفى الأغا: حنعمله قصة، حنأرجي المجموعة الأولى كيف صار شكلها النهائي، الأوروجواي بالصدارة وسبع نقاط، بفارق الأهداف تأهلت المكسيك نيابة عن جنوب إفريقيا وفرنسا، وطبعا جنوب إفريقيا باتت أول دولة تخرج من كؤوس العالم من 80 سنة، حنروح لفاصل من الإعلان، بعد الفاصل: الأرجنتين والعلامة الكاملة الوحيدة حتى الآن في المونديال الإفريقى، ونيجيريا تودع البطولة بعد ما جنت على نفسها وكوريا تؤكد تفوق آسيا على إفريقيا [فاصل إعلاني] مصطفى الأغا: الفنانة النجمة السعودية ريم عبدالله راح تكون معنا يومى الخميس والجمعة علشان الإخوان اللى حابين يكتبوا من هلأ عندكم خميس وجمعة وهى رياضية وبتشجع منتخبها السعودى الغير متواجد في المونديال وهلالية، كابتن قندوز إنت ليش قاعد معصب هيك اليوم؟ معصب لأن محمد واقف ضد دومينيك محمد حمادة: لا لأن بكرة عنده ماتش، أنا ضد دومينيك وإنت معه يعنى محمود قندوز: كيف أنا أقول للمنتخب الجزائري هدوا وإنت تقول لى معصب مصطفى الأغا: طيب، الكل توقع فوز أرجنتينى تالت علىالتوالى سواء كان مارادونا أو غير مارادونا بالتشكيل أو مين ما حط، فريق الأرجنتين ماشاءالله عليه الإحتياط مثل الموجودين، إذن نتابع مباراة الأرجنتين مع اليونان والحكى كله مع حمادى القردبو حمادى القردبو: الأرجنتين وفوزان نادرا ما ضمنهما منتخب في جنوب إفريقيا والأرجنتين يسعى للعلامة الكاملة ليضمن التأهل والصدارة وإسكات كل منتقد لمارادونا، ميسى قائد والخصم منتخب يونانى يدافع عن أمل مشروع من أجل التأهل، بطل أوروبا قبل ست سنوات يحتاج الفوز أو التعادل وانتظار نتيجة كوريا الجنوبية، إدوين أفضل هدافى المونديال برصيد ثلاثة أهداف حتى الآن بقى خارج الميدان وميليتو هداف الإنتر أخذ فرصته وبداية المباراة هادئة رتيبة، منتخب التانجو رصيده بطولتان وهو من أبرز المرشحين للعودة باللقب الإفريقى الأول والسؤال بأى وجه سيظهر زملاء ميسى؟ بوجه المباراة الأولى التى سيطروا فيها واكتفوا بالفوز على نيجيريا بهدف وحيد أم بوجه المباراة الثانية التى دكوا فيها الشباك الكورية الجنوبية برباعية كاملة، اليونان إختصاصهم مفاجأة والمدرب الألمانى واتونى هادل يبحث عن المفاجأة في أرض المفاجآت واليونانيون أجبروا مارادونا على الإكتفاء بالتعادل في الشوط الأول أما الإمتياز فلحارس المرمى المتألق، الأسطورة دييجو أرماندو مارادونا رد على منتقديه بعد مباراة كوريا الجنوبية بأنه يتحسن تدريجيا كمدرب بينما يعاند سوء الطالع ليونيل ميسى، الدقيقة السابعة والسبعون وضعت حدا للصمود اليونانى،و مارتن دينيكنيس يعلن التقدم الأرجنتينى الأول، فرحة مارادونا فاقت بكثير فرحته عندما كان لاعبا يسجل الأهداف والكل في الأرجنتين يمثل خطرا والكل جاهز ليقلب مصير المباراة إلا ميسى الفنان فلم يجد حلا، ميسى جرب حظه من كل الأماكن فلم ينجح إلا أنه صنع الهدف الثانى ليهدى البديل مارتن باليرمو هدف الأرجنتين الثانى قبل نهاية المباراة بدقيقة واحدة، الأقوى فاز وتأهل ليفرح الليلة ويبدأ استعداداته للمكسيك غدا، أما اليونانى فحقق إنجازا بإمضاء انتصاره الأول في المونديال والتاريخ يكتب صفحة صفحة، حمادى القردبو، أصداء العالم مصطفى الأغا: حتى الآن الفرق اللي عم تطلع برة ما حدا بيزعل عليها، كابتن نبدأ معك وننتهي معك، الأرجنتين علامة كاملة محمود قندوز: والله الفريق يتحسن من مباراة لمباراة، لو تشوفه في التصفيات الأرجنتين يعني كنا خايفانين ما يتأهل ولكن يضل يا مصطفى الجو اللي خلقه مارادونا خاصة بعد انتقادات بعض الناس مصطفى الأغا: الكرة الأرضية كلها انتقدت مارادونا محمود قندوز: يعني خلق جو تضامني، في مباراتهم مع اليونان ذكرونا في برشلونة أيام كريف، يعني حب، اللمسة، بعد ما كانوا حيجيبوا جول مثالي، أنا نقول عرف مارادونا كيف يوظف اللاعبين يعني الانتشار صح، والانتشار تاع الأرجنتين على حساب إمكانية اللاعبين، يعني الكرة تمشي صغيرة توصل للجول ثابتة مش حظ، أنا نقول يعني لحد الآن أحسن فريق وأحسن مدرب مصطفى الأغا: هو دايما مع اللاعب اللي صار مدرب محمود قندوز: الكل كان يقول على مارادونا ما يصلح مدرب، يعني طلع أحسن فريق في الدور الأول مصطفى الأغا: كتير لاعبين كانوا مدربين، محمد بس كنت عم بقولك قبل شوي إنه أنا مع حبي الشديد لميسي ماني مع إنه لقيادة المنتخب بوجود فيرون محمد حمادة: بكل تأكيد ما بعرف شو هي الحكمة التي أراد من خلالها مارادونا أن يعطي الشارة لميسي، على كل حال هذا موضوع آخر، ولكن بالفعل عندما تقول ميسي جمالية اللعبة تتمثل في هذا البني آدم، 17 محاولة حتى الآن ولم يسجل أي هدف، كل المحاولات أو أغلب المحاولات خطيرة، تتدخل العارضة تتدخل القائمة يتدخل حارس المرمى زفورس ولكن بالفعل أمر ممتع جدا، أقول مرة جديدة مصطفى الأغا: هذا الحارس الحقيقة واحد من أفضل حراس المرمى محمد حمادة: بالتأكيد ولكن أؤكد مرة جديدة إنه لماذا الإصرار على وجوده في المحور وليس في الجانب الأيمن هو أن يجذب إليه أكبر عدد من اللاعبين حتى يسهل من مهمة زملاءه، ديميكا اللي سجل اليوم وباليرمو سجل ولكن حتى الآن يسعى ميسي للتسجيل ولم ينجح، ولكن المفارقة الرهيبة أنه متى ما أمسك ميسي بالكرة لا يتابعه لاعب أو اتنين، دورية من اللاعبين يتابعونه، يعني بالفعل مراقب من كل الجهات وهذا ما يسهل من مهمة زملاءه وكما تفضل كابتن قندوز متعة للعين رؤية هذا المنتخب تحديدا مصطفى الأغا: حنمر ع السريع على مباراة نيجيريا اللي رغم هزيمتيها حافظت على أمل التأهل وكانت تحتاج الفوز على الأقل على كوريا الجنوبية بأعداد كثيرة، أما كوريا فكان حظوظها أقوى ومصيرها إلى حد كبير بيدها، تشويق وحماس وسلام المناصير تابع المباراة [مقطع من مباراة نيجيريا وكوريا الجنوبية] سلام المناصير: نيجيريا من دون نقاط وكوريا الجنوبية بثلاث نقاط، وكلاهما يملكان الفرصة بالتأهل إلى الدور 16 من المونديال الـ19، النسور الإفريقية القادمة من خسارتين تطمح لانتصار مع سقوط اليونان أمام المتصدر الأرجنتين، أبناء المدرب السويدي لاجرباك كانوا مصممين على تحقيق أول انتصار في قارتهم السمراء، كرة عرضية تجد قدم المهاجم أوشي، كوريا الجنوبية تتلقى صدمة كبيرة في أول عشر دقائق من المباراة الحاسمة، هدف أحدث انتفاضة كبيرة في صفوف الشمشون، هجوم مكثف وتهديد متواصل، كوريا هي الأفضل في الملعب ورغم تقدمها بهدف فنيجيريا ما زالت تعاني وبخاصة في خطوطها الخلفية، المنتخب الآسيوي الذي يأمل بالوصول إلى الدور الثاني للمرة الثانية في تاريخه يعود بقوة للمواجهة، لي جونج سو اختار رأسه ولكن القدم أعطته ما أراد، هدف يمنح الكوريين الأمل من جديد، المدرب هو جونج مو أعطى التعليمات الصارمة، عليكم بالمباغتة في الهجوم ولا تفوتوا الفرصة كي لا نندم فيما بعد، ضربة حرة مباشرة والتنفيذ كان أروع ما يكون من المتخصص بارك جو بونج، إذن الطاولة تنقلب على نيجيريا في اللقاء الثاني أيضا والنتيجة بكل أمانة مستحقة حتى اللحظة، النسور الجريحة حاولت إعادة الأوضاع إلى بدايتها ولكنها لم تنجح في ظل وجود خط هجوم يفتقد إلى التركيز والدقة، ياكوبا يضيع أغرب فرصة في المونديال حتى الآن، كوريا الجنوبية كادت أن تنال التأشيرة مبكرا لو سجلت الهدف الثالث في أكثر من مناسبة، المدافع البديل يرتكب خطأ فادحا في المنطقة المحظورة، ضربة جزاء تعيد نيجيريا إلى المباراة، سجال في آخر عشر دقائق، هجمة كورية هنا ونيجيرية هناك والأنفاس حبست مع آخر كرة في اللقاء، كوريا الجنوبية أول المنتخبات الآسيوية المتأهلة إلى الدور التالي، تأهل هو الأول خارج ديارها وخروج مبكر هو الثاني لمنتخبات إفريقيا وكما يبدو لن يكون الأخير، سلام المناصير، أصداء العالم مصطفى الأغا: صدارة المجموعة الثانية إذن أرجنتينية بالعلامة الكاملة تسع نقاط مقابل أربعة لكوريا الجنوبية، ثلاثة لليونان، وواحدة لنيجيريا، ع السريع كابتن آسيا تتفوق على إفريقيا، إفريقيا هذا ثاني منتخب وكبير يخرج محمود قندوز: كبير ولكن المدرب بدا معاهم من شهر مصطفى الأغا: كانوا عم بيدوروا على مدرب هما وساحل العاج، شو بده جريتس وشو بده لوروا محمود قندوز: يعني ما يصير، ونيجيريا يعني آخر لحظة كانوا مقصيين من كأس العالم، أنا نقول فارق متوسط مصطفى الأغا: غير مأسوف عليه، الله وياه، كابتن محمد حمادة: غير معد الإعداد الكافي، المدرب السويدي لم يمض على وجوده أكثر من أسابيع قليلة ومع ذلك كوريا الجنوبية لم تكن مقنعة على الإطلاق والفرص الحقيقية في أواخر المباراة، عندما كانت النتيجة 2-2 كانت لنيجيريا مصطفى الأغا: بس أحيانا يقولك المدرب مسئول، مسئول عن شو، اللاعب والمرمى لحاله ولو يحطني أنا بعرف ألعبها محمد حمادة: برافو عليك، من يقول المدرب يعني ما بعرف، إذا كان منفرد تماما يعني عيب على المدرب؟ أكثر من فرصة منفردين بالمرمى ويسددوا الكرة في الخارج مصطفى الأغا: قبل ما نروح لفاصل بس طالما حكيت عن اللي انتقدونا نشكر اللي وقفوا معنا، الزميل محمد بكير ومصباح معتوق من الرياضي والزميل محمد من الهداف الجزائرية وصحيفة النهار الجزائرية والأخت ساما جاوي من وهران عم بتوجه تحية للبرنامج بنقول أهلا وسهلا فيكم، ونروح لفاصل من الإعلان، بعد الفاصل: الجزائر تواجه أمريكا في معركة كروية سلاحها الروح المعنوية والقتالية، والتوقعات في الشارع الجزائري والصحافة تولى مباراة أمريكا ولاعبيه القدامى والجمهور المتواجد في جنوب إفريقيا في أصداء العالم [فاصل إعلاني] مصطفى الأغا: أنتم مع أصداء العالم، هذا البرنامج اللي بيقدم كل يوم جائزة من العيار الثقيل جدا جدا، شو الجائزة، الجائزة اللي حنشوفها هلا على الهوا سيارة شيفروليه كروز، هذي السيارة إلكم في حال بعتولنا كل يوم اسم المنتخب اللي بتشجعوه في نهائيات كأس العالم وشيلوا السيارة [فاصل] مصطفى الأغا: كلنا مع الجزائر وضمن المجموعة التالتة راح يتحدد مصير المنتخبات الأربعة يوم الأربعا كل شي وارد، لقاء الجزائر مع أمريكا، وإنجلترا مع سلوفينيا، نطلع أولا على وضع الشارع الجزائري مع مراسلنا هناك رفيق بخوش رفيق بخوش: الـsuspense بلغ ذروته وأعصاب الجزائريين ضاقت ذرعا من المعادلات الحسابية التي فعلت فعلتها، وضعوا كل الاحتمالات التي من شأنها أن تبعد المفاجآت غير السارة والجميع يعترف بصعوبة المأمورية أمام الأمريكان -المباراة صعبة والحظوظ كبيرة من جهة الجزائر -حاجة طبيعية تكون مقابلة صعيبة، احنا عندنا ثقة في اللاعبين تاعنا والمدرب، بإيدينا نربحو -عندنا أمل في سعدان وإن شا الله غدوة الشعب الجزائري والأمة العربية تفرح بينا إن شا الله ويكون التأهل تاعنا يكون منطقي رفيق بخوش: الاحتمال المرجح لدى الجمهور الجزائري تحقيق انتصار عريض ولكن أي انتصار، انتصار يحسب له ألف حساب، رهين بعدد الأهداف الفاصلة في مصير الخضر -لازم نلعبو هجوم ونفضل بودبوز ومطمور وجبور في الهجوم -إن شا الله يعاودوا يلعبوا بالخطة اللي لعبوا بها المرة اللي فاتت وإن شا الله يديروا ماتش -خطة هجومية يكون فيها مطمور وبودبوز والأحسن يدخل جبور -متفائل غدوة مية بالمية نديروا نتيجة مع الأمريكان وإن شا الله نربحوا 2-صفر رفيق بخوش: جمهور متقين من أن المحاربين سيدخلون التاريخ من بابه الواسع إذا ما استطاعوا اجتياز عقبة أمريكا بسلام رضا عباس، صحفي بجريدة الخبر: المهمة ستكون صعبة للغاية بالنظر إلى الإمكانيات تاع المنتخب الأمريكي، يدافع بكتلة ويهاجم بكتلة، المنتخب الأمريكي أظهر إمكانيات كبيرة في القوة الذهنية اللي عنده من خلال استرجاعه للعودة بتاعه في النتيجة في العديد من المرات، وما يخلي مهمة المنتخب الجزائري صعبة رفيق بخوش: كونوا أو لا تكونوا يا خضر، هو الشعار الذي يرفعه الجزائريون عشية مباراة الجزائر أمام الولايات المتحدة الأمريكية ولا بديل هنا في الشارع الجزائري عن هدفين لصفر، حظ سعيد للمحاربين، رفيق بخوش، أصداء العالم، الجزائر مصطفى الأغا: إن شا الله مربوحة، والمدرب رابح سعدان أكد في المؤتمر الصحفي إنه راح يجري تغييرا في الهجوم، فيما وعد القائد عنتر يحيى الجماهير الجزائرية بتقديم أداء مشرف في لقاء أمريكا الحاسم رابح سعدان: أولا أنا في مستوى عالي، مشكلة الهجوم مطروحة من مدة طويلة ومش تغيير لاعب فقط ولا اثنين اللي راح يغير الأمور، نظن عندنا الفريق عنده مستقبل كبير، فريق شاب، الأغلبية تاع اللاعبين يلعبون أول مرة في كأس العالم، نتمنى إن شا الله تكون عندنا أكثر فعالية في الهجوم عنتر يحيى: نظن المباراة تكون صعيبة، الحاجة المهمة كل لاعب بباله إنه لازم نربحو غدوة، ونظن مانيش خايف إن شا الله، نظن باللي نكونوا في المستوى غدوة باش نفرحوا الشعب الجزائري مصطفى الأغا: ومعي من بريتوريا موفدتنا إلى كأس العالم الجزائرية راضية الصلاح ومعها عبد المجيد زيتون، راضية مسا الخير، أول شي تعطينا آخر الأخبار الجزائرية، التشكيلة، شو في عندك جديد راضية الصلاح: مسا الخير مصطفى، والله لآخر دقيقة كان المدرب رابح سعدان عندما عقد المؤتمر الصحفي تكلم عن الخطة بصفة عامة، لم يحدد الخطة لحد الآن، هو كان مبسوط جدا من الأداء تاع المنتخب الجزائري مع إنجلترا، هو تكلم على جبهتين، ربما راح تكون الخطة الجزائرية هي نفس الخطة اللي يعتمدها مع إنجلترا لكن أغلب الظن مصطفى أنه المدرب رابح سعدان راح يشرك مهاجمين اتنين بدل مهاجم واحد مصطفى الأغا: راضية كأني سمعنا سعدان عم بيقول إنه لن يغير كثير في التشكيلة ولكن قد يغير لاعب واحد، من يا ترى هذا اللاعب الواحد راضية الصلاح: نعم اللاعب مصطفى اللي اتأكد إنه بودبوز لن يشارك أساسيا ربما في المباراة المقبلة، سعدان فضل أن يكون الدور هجومي أكثر، راح يكون جبور متواجد إلى جانب مطمور في الهجوم، راح يكون الحارس الأساسي هو ميولحي لأنه أدى مباراة رائعة أمام إنجلترا، هذي التشكيلة مصطفى يعني 90% راح تكون هاي تشكيلة المدرب رابح سعدان، رغم أنه مقتنع جدا بأداء المنتخب الجزائري وبالتشكيلة اللي دخل بيها مباراة إنجلترا، لكن تعرف إنه كرة القدم محتاجة إلى أهداف، مهاجم واحد لم يكفي المنتخب الجزائري ولذلك جبور راح يكون أساسي في التشكيلة الجزائرية إلى جانب مطمور، وبهذا المدرب رابح سعدان بنسبة 80% راح يستغنى عن رياض بودبوز وراح يكون احتياطي مصطفى الأغا: طيب خليكي معنا راضية، حنتابع شغلات بعتيلنا إياها، لاعبين سابقين في المنتخب الجزائري من الستينيات، اللاعبين التقت فيهم راضية في جنوب إفريقيا وسألتهن عن حظوظ المنتخب الجزائري مختار كاوا: الثقة ما كانتش بيناتهم في المباراة الأولى، في المباراة التانية دخلوا لاعبين جدد وصغار في السن، وهادوك اللي أعطوه الروح القتالية وزود المستوى تاع الخضر، إن شا الله المقابلة التالتة نشوفو أحسن حمة ملاكسو: لازم نشجعه والأولاد الجداد لازم نشجعوهم مصطفى الأغا: الخبير المصري ومستشار رئيس الاتحاد الأردني لكرة القدم محمود الجوهري وجه كلام خاص لممثل العرب الوحيد المنتخب الجزائري وللشيخ رابح سعدان، نتابع مع مراسلنا في عمان محمد قدري حسن المصرى محمود الجوهرى، ماذا قال للجزائري رابح سعدان قبل مواجهة الأمريكان محمود الجوهري: فوجئنا ما كانش المستوى الحقيقي للجزائر في المباراة الأولى، إنما سعدنا جدا في اللقاء التاني لما شفنا مستوى الجزائر الحقيقي اللي بيدافع عن سمة الكرة العربية والإفريقية، وأتمنى له استكمال المشوار إن شا الله في المباراة القادمة محمد قدري حسن: رابح سعدان ماذا تقول له من هنا محمود الجوهري: رابح شيخ المدربين الهادئين وأعصابه زي الحديد وإن شاء الله ربنا يوفقه محمد قدري حسن: أمام أمريكا هل الجزائر تفعلها؟ ما هي نصيحتك لرابح سعدان محمود الجوهري: يعني الجزائر بإذن الله لو قامت بهذه السيمفونية الجميلة اللي قامت بها أمام إنجلترا بنفس المستوى إن شاء الله الحظ حيكون حليفه وحيدخل الدور التاني إن شاء الله مصطفى الأغا: كابتن قندوز، رأيك توقعاتك، ملاحظاتك، أمنياتك، شو بتقول محمود قندوز: والله هي مباراة حياة أو موت يعني البقاء أو المغادرة، صح إنه الفريق راح يدخل بكرة بمعنويات مرتفعة خاصة بعد الأداء تاع مباراة إنجلترا، ولكن مصطفى يعني كل اللاعبين سمعنا عنتر يحيى يقول الفوز، الكل عارفين الفوز، ما في حل تاني، لكن عشان يخفوا عن اللاعبين خلينا نقول أول شي ما تكلموا كتير عن الهجوم، لازم نأمن اللي ورا، يعني نحمي ضهر الفريق، بعد فيه فرص يعني في كورنار وكور ثابتة تعكس أخطاء، ولكن مش العكس مصطفى الأغا: يعني ما نضل نحكي عن الهجوم وننسى الدفاع، انت مش مع بودبوز أساسي؟ محمود قندوز: أنا النصيحة اللي نعطيها مثلا يأمن الدفاع محمد حمادة: واضح جدا على أنه الدفاع خير وسيلة للهجوم وليس العكس، إذا أردت الفوز يجب أن تؤمن دفاعك لأنه إذا ما اهتزت شباكك بهدف صار المشكلة كبيرة وخصوصا إنه إذا ما تميز اللاعب الأمريكي بشيء في القوة البدنية يستطيع أن يلعب 90 دقيقة بمعنى 90 دقيقة، بالتالي يجب المجازفة ولازم مجازف مدروسة، يجب أن تهاجم من الممرين ومع مساندة لخط الوسط ولكن الارتداد يجب أن يكون سريع ومدروس أيضا، كل الاحتمالات واردة مصطفى الأغا: سنتابع الحديث لكن بعثة أصداء العالم إلى جنوب إفريقيا نقلت لنا استعداد الجماهير للمواجهة الحاسمة التي ستجمع محاربي الصحراء مع أبناء العم سام، راضية الصلاح راضية الصلاح: كلنا جزائريون، شعار برنامج أصداء العالم في مونديال جنوب إفريقيا، وكلنا مع المنتخب الجزائري أينما كان هو نفس الشعار الذي حمله كل جزائري غيور على الوطن، مدينة بريتوريا تلونت بألوان الجزائر وكأنك في أحد أحيائها، شباب وشابات أطفال قطعوا مسافات طويلة وتحملوا كل شيء ليكونوا إلى جانب محاربي الصحراء، برنامج أصداء العالم تواجد مع الجماهير الجزائرية قبل ليلة الحقيقة [لقاءات مع الجماهير الجزائرية] راضية الصلاح: البرتقال فاكهة تواجدت في طاولة الجزائريين لكنها لم تكن للأكل بل، عاملين خطة المدرب رابح سعدان، غدا يوم جديد وللحديث بقية، راضية الصلاح، أصداء العالم، بريتوريا مصطفى الأغا: وبنرجع لراضية الصلاح، غسلتي الحوايج يا راضية راضية الصلاح: والله الجماهير الجزائرية متحملة كل شي على أساس تكون مع المنتخب الجزائري وتسانده لآخر دقيقة، متحملة مسافات طويلة والأماكن اللي عايشين فيها، متحملين كل شي، لكن ربما فوز المنتخب الجزائري راح ينسيهم كل المشاكل وأي شي ممكن يتعرضوه مصطفى الأغا: شفنا مغاربة وعرب، يعني امبارح سألتك قلتي إنه خمس أو ست آلاف بس السؤال الأمريكان إيجوا هجموا على جنوب إفريقيا ولا لسة راضية الصلاح: والله الأمريكان موجودين مصطفى لكن الجزائريين مسيطرين على الوضع يعني وين تروح تلقى جزائريين في كل مكان وفي كل زمان، اليوم كان بريتوريا مستعمرة جزائرية متواجدين في كل مكان، لكن التفاؤل يسود الجماهير الجزائرية بصفة كبيرة حتى وصلنا خبر عن المنتخب الجزائري إنه اللاعبين متحمسين بطريقة غير طبيعية مصطفى وغدا إن شا الله راح يحطو كل ما لديهم من شان يحققوا الفوز على المنتخب الأمريكي اللي ربما يعوقه كتير إنه عنده مشاكل في الدفاع أكثر من الهجوم وهذا اللي راح يركز عليه المدرب رابح سعدان على أساس إنه يفوز على المنتخب الأمريكي مصطفى الأغا: إن شا الله بكرة نكون كلنا سعداء بالفوز على أمريكا وإن ما فزنا بنكون سعداء بالمشاركة الجزائرية، شكرا لكي راضية الصلاح وعبد المجيد زيتون، نأرجيكم بس التوقعات تبع موقع كاسترول إنديكس، توقعات الجزائر وأمريكا، 61% لأمريكا، 23 تعادل و16 للجزائر، رأيك كابتن قندوز، كتير 61 لأمريكا محمود قندوز: والله كرة القدم مصطفى الأغا: في النهاية هي توقعات ميكانيكية محمود قندوز: كرة القدم فيها كل شي مصطفى الأغا: طيب، في مباراة غانا مع ألمانيا بكرة كمان، غانا 15، ألمانيا 63، نشوف استراليا مع صربيا، 27 لأستراليا، التعادل 30، وصربيا 43، وسلوفينيا مع إنجلترا، 14 سلوفينيا، التعادل 22، و64 لإنجلترا، وبس نأرجي أفضل عشرة لاعبين، أول أربعة من أمريكا الجنوبية محمد حمادة: على كل حال التوقعات حتى الآن لأمريكا الجنوبية، طبعا الأرجنتين والبرازيل بالإضافة إلى العرض اللي قدمته البرتغال بالأمس يمكن أن تضم إلى لائحة المرشحين، حتى الآن المرشحين لمباراة اليوم كانت مميزة وممكن ليس تصل فقط للدور التاني بالتأكيد لربع النهائي على حساب كوريا الجنوبية مصطفى الأغا: خليكم معنا كباتن، محمد أمريكا والجزائر محمد حمادة: إن شا الله بيفوزوا مصطفى الأغا: قندوز محمود قندوز: فوز الجزائر مصطفى الأغا: إن شا الله، راح نروح لفاصل من الإعلان، بعد الفاصل: المطربتان الجزائريتان ريم غزالى وأمل بوشوشة تدعمان محاربى الصحراء بأغنيتين وأصداء العالم تقابلهما، اليوم راح نعرف هوية الفائز رقم 11 بسيارة شيفروليه كروز مع أصداء العالم [فاصل إعلاني] مصطفى الأغا: أنتم مع أصداء العالم، ونحن مع أجواء مباراة الجزائر وأمريكا، وريم غزالي واحدة من بنات الجزائر ونجماتها في عالم الغناء مع اختها سلمى وزوجها المذيع والفنان والزميل بشار وبقية العيلة، كلهم في فقرة الأحلى والأجمل في هذه الليلة وهما عملوا شغلة فعلا هي الأحلى ودايما برعاية كوكاكولا ريم: الفريق والمنتخب الجزائري عمل المعجزات وإن شا الله نضلوا نشجعوهم وبطلب من كل العرب يرفعوا علم الجزائر ونفتخر بعروبتنا وإن شا الله تربح الجزائر، الفيديو كليب اللي درناه في الجزائر وصورنا الأجواء الجزائرية للتشجيع وقلبنا معاهم إن كانوا رابحين أو خاسرين دايما معاهم مصطفى الأغا: الحقيقة من أكثر الشعوب في حياتي اللي شفتها مهتمة بكرة القدم نساء ورجالا هما الجزائريين، شو القصة يا قندوز محمود قندوز: والله احنا زمان كانوا يقولولنا البرازيل تاع إفريقيا والشعب يؤمن بالفريق مصطفى الأغا: كل طبقات الشعب مش الرجال فقط والسيدات بشكل مذهل محمود قندوز: والله مصطفى نقولك بصراحة المنتخب الحالي ما حد كان يتصور يتأهلوا لكأس العالم، الصراحة، لأنه الهدف الأول كان كأس إفريقيا، يعني هذا بحد ذاته التأهل إنجاز كبير وشباب ونساء وأولاد يؤمنوا بفريقهم ويحسون إنه الفريق هذا وحد المهاجرين والوطنيين بصراحة عمل شي محمد حمادة: هذه ثمرة التأهل لنهائيات كاس العالم، ترخي البسمة على الشفاه وتنسي المواطن همومه على الأقل يعني تعطيه تطلعات إلى الأمام مصطفى الأغا: لازم نشوف كمان نص الكاس المليان إنه الوصول لكأس العالم محمد حمادة: بالتأكيد هذا هو الفرح الحقيقي للتأهل لنهائيات كأس العالم بغض النظر عن ماذا سنفعل في النهائيات، هذا موضوع آخر مصطفى الأغا: وقندوز حاطت علم الجزائر هون، طيب جنوب إفريقيا خرجت من المونديال من الباب الوراني، بعثتنا هناك ومنهم عمار علي وبشير كامل بحبشوا في الشوارع والكواليس عن كالوس لحلقة اليوم وأيضا الكواليس برعاية كوكاكولا [جماهير جنوب إفريقيا] مصطفى الأغا: طبعا للأسف الفرحة الجنوب إفريقية ما تمت، لكن إن شا الله الفرحة الجزائرية بتم محمود قندوز: نيلسون مانديلا راح يكون مشجع للجزائر، تعرف بعد خروجه من السجن أول بلد زاره هو الجزائر مصطفى الأغا: صحيح، مانشيت بكرة نيلسون مانديلا مع الجزائر، محمد شو الكالوس اللي انت هيك شدك بالشغل محمد حمادة: في عمل خلف الكاميرا جبار قد لا يعرفه المشاهد، أهم ما في الأمر أن هناك متعة في العمل، يعني كل من هو في موقع معين مهما صغر أو كبر يتمتع بعمله، يعني اليوم سمعت التقرير عن مباراة فرنسا وجنوب إفريقيا، دانا، أكثر من رائع لإنسانة تريد أن تقول أنها تعشق الكلمة وتصب عصارة خبرتها وروحها في كل كلمة تكتبها، وإعجابي بالمجموعة ككل مصطفى الأغا: هذه شهادة نعتز بيها من خبير علق وحلل من 85 وقبلها والآن موجود في أوربت، بعد الفاصل: الفنانة الجزائرية أمل أبو شوشة خبيرة تتغنى بمنتخب بلادها في أغنيتها البطل العالمي عربي، واليوم راح نعرف هوية الفائز رقم 11 بسيارة شيفروليه كروز مع أصداء العالم [فاصل إعلاني] مصطفى الأغا: أنتم مع أصداء العالم ونحن مع الفقرة المحببة للجماهير لأنه كل يوم عبر هذا البرنامج بنعطي سيارة شيفروليه كروز من جنرال موتورز، مين صاحب الحظ السعيد الله أعلم، هلا راح نشوف مين راح يفوز بها السيارة رقم 11، ولسة في 19 سيارة، حنشوف الرقم 966، السعودية، 9665030318، إذن من المملكة العربية السعودية وفي فائز جديد وحنشوفه بعد شوي، بس حنروح مع هذا الإعلان وقوفنا كلنا مع منتخب الجزائر [فاصل] مصطفى الأغا: إذن شو راح تشاهدوا يوم الأربعا على قنوات الجزيرة الرياضية، راح تشوفو أربع مباريات من كأس العالم، سلوفينيا مع إنجلترا، الجزائر مع أمريكا، استراليا مع صربيا، وغانا مع ألمانيا، ويبدو لي معنا ألو -ألو مصطفى الأغا: مسا الخير، أنا مصطفى الأغا من MBC حضرتك مين -أنا ممدوح مرضي الشمري، أبو فهد مصطفى الأغا: أهلا وسهلا يا ممدوح، هلا أبو فهد، بأي مدينة -الرفحة مصطفى الأغا: يا أبو فهد شو بحياتك ربحت هيك شغلات حلوة -والله ما ربحت شي مصطفى الأغا: شو تشتغل -موظف حكومة مصطفى الأغا: كويس أمورهم كويسة، هلا حنأرجيك شغلة هون اتفرج علينا، هذي السيارة إلك يا أبو فهد، مبروك والله حلوة -الله يبارك فيك مصطفى الأغا: هذي السيارة إلك، حتشترك مرة تانية؟ -إن شاء الله مصطفى الأغا: مين بتشجع بالسعودية -الهلال مصطفى الأغا: هذا تاني هلالي بيربح معنا، شكرا لك يا ممدوح وألف مبروك -الله يبارك فيك مصطفى الأغا: والآن مع آخر فقرات البرنامج اسمها العالم بيتكلم عربي، كل العرب راح يتكلموا جزائري يوم الاربعا فما الكم بابنة الجزائر الفنانة أمل بوشوشة اللي تبين أنها خبيرة كروية، بنتابع أمل الفنانة الجزائرية سعادتها لا توصف بعد مباراة إنجلترا والجزائر، خبرينا عن المباراة أمل بوشوشة: مباراة كانت في القمة الحمد لله الفريق الجزائري وأشبال رابح سعدان أثبتوا للعالم إنهم استحقوا الوصول للمونديال ولعبوا بروح رائعة جدا وشرفونا وفرحونا -شو رأيك بالتعادل أمل بوشوشة: نتيجة مرضية على الأقل لأنه الفريق الإنجليزي مانه سهل، فريق صعب وكبير وعنده تاريخ كروي، احنا فريقنا فريق شاب، فريق جديد كتر خيرهم اللي قدروا يقدموا بوقت صغير يوصلوا لنهائيات كأس العالم، ما نحملوهمش اكتر من طاقتهم، بالعكس هذا فريق للعشر سنين الجايين، الفريق الجزائري أكبر بكتير من إنه فنان او شخص يجي يعمله دعاية، هو بحد ذاته ظاهرة، هذا الشي بعمله لأنه أنا مبسوطة أني اعمله -شو رأيك برابح سعدان المدرب أمل: الشيخ رابح سعدان مع احترامي الشديد، هذا وصل للجزائر تلات مرات لنهائيات كاس العالم 82، 86، 2010، الشيخ سعدان على راسنا ونرفع القبعة احتراما ونهنئ الحارس الجديد مويلحي اللي عمل مقابلة في القمة، أول لقاء مع المنتخب الجزائري كانت رائعة جدا، كل اللاعبين اللي كانوا امبارح على أرضية الميدان بحييهم ومن كل قلبي نتمنى لهم التوفيق في كل الايام -أديش احتمالات التعادل أو الفوز برأيك أمل: مباراة كرة القدم ما تعرفش، أنا أتمنى الربح طبعا والتأهل، ولكن رب العالمين هو اللي يعرف شو راح يصير، إن شا الله المستوى اللي لعبوا بيه إذا لعبوه مع أمريكا ممكن جدا يربحو -يعني أديش النتيجة بتتوقعيها أمل: 2-صفر للجزائر -الكليب الشهير لدعم منتخبك اسمه أمل: أبطال العالم العربي وهو من إخراج المخرج زياد البرازي مصطفى الأغا: أمل هذه فنانة جزائرية وقبل شوي ريم غزالي وأختها سلمى بيفهموا بالرياضة وبيتابعوا محمد حمادة: مثل هذه الثقافة ثقافة عالية كرويا لا تأتي من فراغ، ولما تقولك إنه المنتخب شاب وقد أسس منذ فترة قريبة وتمكن من إنه يتحمل ضغوط نهائيات كاس العالم بالفعل كل هذا الكلام موزون وموزون مصطفى الأغا: قندوز الكلمة الأخيرة لك محمود قندوز: الكلام اللي قالته بصراحة منطقي، قالت التأهل بحد ذاته إنجاز مصطفى الأغا: شكرا لك محمد حمادة وشكرا لك كابتن قندوز، وشكرا إلكم وإن شا الله بكرة مربوحة، باي باي.