EN
  • تاريخ النشر: 09 فبراير, 2010

الأهلي يسقط أمام غزل المحلة بالدوري المصري

تقديم	 مصطفى الأغا، تاريخ الحلقة	 8/2/2010، ضيف الحلقة 	فوزي التعايشة

تقديم مصطفى الأغا، تاريخ الحلقة 8/2/2010، ضيف الحلقة فوزي التعايشة

مصطفى الأغا: اربطوا الأحزمة صدى الملاعب سينطلق وكالعادة بالعناوين:
- بعد مباراة بيضاء بدأت احتفالية وانتهت حمراء الأهلي يسقط للمرة الأولى في الدوري المصري أمام غزل المحلة
- والزمالك يصعد للمركز الخامس بانتصار رابع على التوالي وضحيته

  • تاريخ النشر: 09 فبراير, 2010

الأهلي يسقط أمام غزل المحلة بالدوري المصري

مصطفى الأغا: اربطوا الأحزمة صدى الملاعب سينطلق وكالعادة بالعناوين: - بعد مباراة بيضاء بدأت احتفالية وانتهت حمراء الأهلي يسقط للمرة الأولى في الدوري المصري أمام غزل المحلة - والزمالك يصعد للمركز الخامس بانتصار رابع على التوالي وضحيته الجديدة إنبي - العين يقسو على الأهلي بخماسية تركت مليون سؤال عن حقيقة بطل الدوري الإماراتي - رئيس الاتحاد السوداني كمال شداد يتهم التجنيس في إضعاف الكرة، ويتهم النجوم بالدلال وعدم الرغبة في اللعب للمنتخب السوداني - والهلال السوداني يحتفل بوصافة ثاني أكبر نادٍ عربي بعد استفتاء موقع صدى الملاعب بعد أهلي طرابلس الليبي - وردود فعل كبيرة على استفتاءنا لأكثر الأندية العربية شعبية واحتفالات ليبية كبيرة - والنجم السعودي الكبير يوسف الجراح يقول كنت أحسن حارس مرمى في العالم بس أينما كنتم السلام عليكم ورحمة الله، هذه تحية مني أنا مصطفى الأغا ونلتقيكم يومياً عبر الشاشة الأحلى والأجمل والأكمل والأمثل MBC وبرنامجكم صدى الملاعب، اللي حابب يتواصل معنا يتواصل معنا عبر رسائل الـSMS على الأرقام اللي هلا طلعت على الشاشة، قبل شوي فكرتوني عم بدبك، أنا ما كنت عم بدبك، عندي لمبة صارت حمرا على صفرا حاسس حالي بـnight club مو بالاستوديو، شوف صارت حمرا، أعملها هيك بركي بتظبط، ما كانت تظبط، معنا كابتن قالت عنه أزنيف مهضوم كتير ومو كتير مهضوم كابتن فوزي التعايشة نجم السودان أيام الإغريق فوزي التعايشة: يا هلا مصطفى الأغا: أهلا وسهلا، بعد زمان، وينك ما عم بتبين يا رجل فوزي التعايشة: والله جالس والله، أنا غبت عنكم جسدياً لكن متابع مصطفى الأغا: المكان مكانك والبيت بيتك فوزي التعايشة: الله يبارك فيك مصطفى الأغا: أهلا وسهلا فيك وكل أهلنا وحبايبنا في السودان فوزي التعايشة: الله يبارك فيك مصطفى الأغا: وبكمال شداد وبصلاح إدريس وجمال الوالي اللي بيوعدنا وما عدنا نشوفه، بعد فترة توقف ليست بالقصيرة عاد الدوري المصري يواصل منافساته بعد أمم أنجولا اللي توج فيها طبعاً بطلاً للمرة الثالثة على التوالي، اليوم جرت ست مباريات ضمن الأسبوع 16، تابعنا المفاجأة المدوية حين سقط الأهلي حامل اللقب والمتصدر أمام غزل المحلة، من جهته لعب الزمالك مع إنبي، واتحاد الشرطة مع حرس الحدود وهو لقاء عسكري مئة بالمئة، الجونة مع بترول أسيوط، طلائع الجيش واجه المقاولون العرب، المصري البورسعيدي واجه الإنتاج الحربي، البداية مع الخسارة الأولى للمتصدر ومع عمار علي [مقطع من مباراة الأهلي وغزل المحلة] عمار علي: تهاني في تهاني والمناسبة اثنتان بدل الواحدة، أولها فوز منتخب مصر والذي لا زالت أصداءه تملأ الدنيا هناك والآخر عودة المياه إلى الدوري المصري الذي توقف فترة ليست بالقصيرة بعد منافسات أفريقيا بأنجولا، ومن حضروا يعطوك الإشعار بأن الفرحة لم تزل في عروقهم تسري، وإذا كنت تلعب أمام الأهلي فإنك تلعب أمام منتخب مصر ليس لكمّ اللاعبين الدوليين فيه فحسب بل لصيت النادي الذي يقارب العالمية التي وصل إليها الفراعنة، وأولى الدقائق تشير إلى ركلة جزاء لصالح أصحاب الأرض غزل المحلة والأمل بالتقدم يأتي مبكراً أمام من يتصدر الدوري وتخيلوا بأن الأهلي من دون خسارة حتى صافرة هذا اللقاء، ومحمود جاكسون والذي ظننته محترفاً لكنه مصري ابن مصري يسجل هدف المباراة الأول بشباك نادي القرن، ومن يبدأ مشروع التعادل هو القائد وائل جمعة فارس من فرسان أنجولا، أما سلاح التهديد فكان الركلات الحرة المباشرة التي كانت خطيرة بما يكفي لكنها لم تأتي بالمراد لأصحابها، أما غزل المحلة فإنه لم يغزل من الخيوط غير خيط الجزاء الذي مر علينا واتخذ جانب الدفاع أمام هجوم وإن نقص من أبرز أسمائه لكنه للأهلي، والأهلي يفقد أبرز عنصر فيه ومن مدحته قبل لحظات بعد تداخل غير مشروع مع المهاجم عبد الحميد شبانة، ووائل جمعة يطرد بالبطاقة الحمراء وناديه بأمس الحاجة لقائد مثله، لكن الأمور تسير لصالح من يتقدم على أرضه والخسارة خسارتين، هدف وبطاقة حمراء والمباراة تتحول بمسارها نحو محل الألوان وبالتحديد اللون الأحمر، فعماد عثمان يلحق بوائل إلى غرفة الملابس والتعادل بعدد اللاعبين لكن الأهداف ظلت على حالها وغزل المحلة يكرر ما فعله بشوط اللقاء الأول بهذا الثاني الذي دخل علينا بهدف آخر لأرجنتيني مصر سجله أحمد حسن والذي أكد بأن خيوط فريقه تتقن قدرتها على المتصدر وإن كان لم يخسر قبل اللقاء هذا طوال 15 مرحلة مضت لكنه اليوم يقع بفخ الخسارة الأولى، أما تقليص الفارق فلم ير النور أبداً وظل هجوم الأهلي يناور أمام منطقة الجزاء للغزل من دون اقتحامها حتى نهاية المباراة التي انتهت بأول خسارة للأهلي وثلاث نقاط هي الأغلى لصالح أرجنتيني مصر، عمار علي، صدى الملاعب مصطفى الأغا: ونذهب إلى العاصمة المصرية القاهرة، معي من هناك زميلي وصديقي وحبيبي عصام شلتوت مساعد تحرير صحيفة اليوم السابع المصرية وصاحب أحلى شوارب في العالم، مسا الخير يا عصام عصام شلتوت: مساء الخير يا مصطفى، إزيك وإزي كل الأهل والأحباب مصطفى الأغا: والله مشتاقلك، والله إذا بنحكي على الهوا ما راح نخلص، صار لي زمان ما شفتك عصام شلتوت: يا رب يخليك مصطفى الأغا: طبعاً نبارك لك تتويج مصر وانت اللي جاي مسمر من أنجولا ونشكرك على كل ما بذلته من أجل صدى الملاعب، حبيبنا أنت يا عصام عصام شلتوت: أولاً مبروك علينا كلنا، كانت فرحتنا مع كل العواصم العربية فرحة كبيرة جداً، أما عن الشكر فأرجوك لا شكر بين الأخوة وهذا هو حق القنوات العربية علينا مصطفى الأغا: طيب عصام الأهلي يسقط بعدما احتفلوا فيه في غزل المحلة، شو اللي صار عصام شلتوت: غيابات مؤثرة، 40 يوم نجوم خارج فورمة المباريات بالإضافة لعدم تصديق بعض النجوم ومنهم وائل جمعة وهو عائد من تتويج القرن الأفريقي إن صح التعبير بأن هناك فريق قد يستطيع أن يتطاول عليه أو أن هناك مهاجم بعدما لغى إيتو وآخرين يستطيع أن يفلت منه ربما كثيراً كما فعل شبانة، ولكن لا بد أن نغفر لجمعة عظيم الأدب والأخلاق دائماً لكن خرج عن شعوره فجأة بالإضافة لما قلته حضرتك إصرار حسام البدري على الاختراق من العمق وكان العمق مغلق تماماً أمام مهاجمي الأهلي، يجب أن يكون هناك جناحين مصطفى الأغا: بس يا عصام لي سؤال عن موضوع إنه كيف اللاعبين خارج فورمة المباريات، دول كانوا بينافسوا يا عصام عصام شلتوت: لا اللاعبين الذين لم يذهبوا إلى المنتخب كانوا بطبيعة الحال بعيد عن فورمة المباريات الرسمية، المباريات الودية غالباً لا تسمن ولا تغني من جوع مصطفى الأغا: يعني إذن تتفق أن الجزاء مستحقة لوائل؟ عصام شلتوت: آه طبعاً ووائل نفسه بعد ما يرى اللعبة ويهدأ، ووائل زي ما قلت لحضرتك قائد يحترم الآخرين ويحترم اللون الذي يرتديه أكيد سيعتذر وسيبدي أسفه مصطفى الأغا: الحمرا التانية لعماد عثمان مستحقة ولا الحكم كان عصام شلتوت: لا فيها توازن، يعني حتى لا يقال أنه هزم الأهلي، أراد أن يجعلها عشرة بعشرة والباقي على الله مصطفى الأغا: والله أنت عسل يا عصام، طيب بس معي كابتن فوزي التعايشة هلالابي أهلاوي، كابتن فوزي التعايشة: أهلاً بيك أستاذ عصام ونقولك مبروك فوز مصر للمرة التالتة على التوالي ببطولة أمم أفريقيا عصام شلتوت: طبعاً مبروك على وادي النيل وكل العرب مصطفى الأغا: بس عصام بدي أسألك سؤال، أنت بشكل أو بآخر قلت أن الأهلي تعالى على غزل المحلة عصام شلتوت: آه بنسبة ربما 75% تعالى الأهلي على غزل المحلة، لم يتوقع أن يكون المحلة جاهز في الميعاد للنيل من البطل الأحمر مصطفى الأغا: طيب راح نروح لمباراة الزمالك اللي لعب في عهد مدربه الجديد حسام حسن مع إنبي القوي، تنيناتهم في المركزين كانوا السابع والتامن على التوالي، مركز حتماً ما بيتوافق لا مع طموحات ولا إمكانات الفريقين، بنتابع مع حمادي القردبو [مقطع من مباراة الزمالك وإنبي] حمادي القردبو: قبل حسام حسن لعب الزمالك عشر مباريات فاز في ثلاث وتعادل في اثنتين وخسر خمساً، ومع العميد وبعد خسارة المباراة الافتتاحية والتعادل مع الأهلي في المباراة الثانية لم تهدأ أفراح الزملكاوية والعداد يسجل الانتصارات الواحد بعد الآخر، ثلاثة انتصارات متتالية وإنبي هو الرابع في قائمة الضحايا، غادر عمرو زكي وميدو إلى إنجلترا وعزز المحمدي الصفوف وستاد القاهرة يؤكد أن الزمالك لم يفقد شيئاً من بريقه بعد راحة كأس أمم أفريقيا، مباراة متكافئة في بدايتها وعلاء علي يهدي أصحاب الأرض هدف التقدم مع حلول الدقيقة 21، من يتابع فرحة اللاعبين سيدرك جيداً قوة علاقتهم بمدربهم ومدى اعترافهم له بالجميل، أما الجماهير فتذكرت أيام الأمجاد وتفننت في استعراضها الاحتفالي، فرحة كادت تنهار سريعاً عندما أخطأ عبد الواحد السيد خطأ مضاعفاً وتسبب في ركلة جزاء قبل نهاية الشوط الأول بست دقائق، وقت مثالي للتعديل لكن عبد الواحد السيد أكد أنه قد يخطئ ولكنه قادر على التدارك سريعاً حتى وإن كان زميله في المنتخب أحمد المحمدي هو المنفذ، في الشوط الثاني تحسن أداء الفريقين فاجتهد لاعبو إنبي ليعدلوا فضاعف لاعبو الزمالك ضغطهم ليضمنوا فوزاً يقربهم أكثر من رباعي الصدارة، الحارس الشاب علي لطفي أنقذ إنبي من هدف ثانٍ وشيكابالا أشعل الضوء الأحمر، جماهير الزمالك تؤكد للعميد أنه أملها الوحيد والعميد لا يخيب الآمال ويسارع بإقحام صانع الهدف الثاني الشاب، محمد إبراهيم وزع كرة الهدف في أول لمسة وعلي لطفي يتألق من جديد لكن زميله في المنتخب الأوليمبي حسام عرفات حسم مصير المباراة منذ الدقيقة 68، الزمالك في الطريق الصحيح لكن فارق النقاط الذي يفصله عن الأهلي لا يزال كبيراً رغم أنه تقلص ليصبح 11 نقطة، الخلاصة أن حسام حسن هو الرجل المناسب في المكان المناسب وفي التوقيت المناسب، حمادي القردبو، صدى الملاعب مصطفى الأغا: راح نأرجيكم أول شي ترتيب كامل فرق الدوري المصري بعد مباريات اليوم، الأهلي في الصدارة 35 نقطة، الإسماعيلي 31، بتروجيت 29، طلائع الجيش 28، الزمالك 24 بالمركز الخامس طلع، اتحاد الشرطة 23، بعده الاتحاد السكندري 23، إنبي بالمركز التامن 21 نقطة، غزل المحلة 21، الإنتاج الحربي، المقاولون، حرس الحدود، المصري البورسعيدي المركز 13، الجونة 14، المنصورة وبترول أسيوط عشر نقاط وتسع نقاط، ونعود إلى عصام شلتوت مساعد تحرير صحيفة اليوم السابع المصرية، عصام تتفق معي على أن كل مشاكل الزمالك انحلت بوجود حسام حسن؟ عصام شلتوت: بنسبة كبيرة إذا تركوا الأمر كاملاً للعميد، العميد جلب معه للبيت الأبيض الانضباط، لاحظناه عندما تعامل مع النجم الكبير ميدو بهذه الصيغة ثم مع البلدوزر عمرو زكي، اليوم تحديداً قبل أن يذهب إلى الاستاد ربما بساعة أو ساعتين أخرج جناحي الزمالك الطائران الشابان حازم إمام الصغير وصبري رحيل وأقحم التشكيل بدلاً منهم علاء علي ومحمد إبراهيم وحسام عرفات فرأينا أن الانضباط الذي أعاده حسام حسن تربية جنرال الكرة محمود الجوهري هو الصيغة الجديدة لتتواصل أفراح ميت عقبة التي غابت كثيراً قبل مجيء العميد مصطفى الأغا: طيب شو بتتوقع الزمالك يعمل، ممكن يكون بين الفرق الأربعة الأوائل، هل ممكن يشارك في دوري أبطال أفريقيا عصام شلتوت: أتصور أن الزمالك قادم إلى المربع الذهبي على أقل تقدير ولكن أخشى ما أخشاه أن البيت الأبيض يعني أحياناً لا تعيش له فرحة لأنه تحدث تدخلات، إنما ما يطمئن الجماهير أن العميد بختم وتربية الجيل الذهبي لا يقبل التدخل أصلاً في شأن كرة القدم البيضاء، لهذا سيبقى دائماً هو من يعطي الجماهير كل تفاصيل ما يحدث لتكون هي الحكم الفاصل بينه وبين من يريد عبثاً بنادي الزمالك مصطفى الأغا: عصام أنا شفت جمهور الزمالك ليس بالأعداد المعتادة لكن التشجيع كان لطيف بس برأيك الجمهور لساته يعني حانق ولا خلاص، هذا رابع فوز على التوالي شو يريد بعد عصام شلتوت: خلاص جمهور الزمالك استراح قليلاً لكنه سيأتي، العلامة المؤكدة للجماهير البيضاء أنها تقف خلف الفريق أكثر عندما يكون في محنة، فإذا انتهت المحنة تجد أن الذهاب للملعب لم يعد بنفس الكثرة العددية ولكن أعتقد مع العميد والكتيبة الجديدة التي ضخ إليها زي ما قلنا الانضباط والأداء الأكثر تقنية حالياً ضمن الفرق التي كانت قد سقطت مثله مثل باقي الكبار أعلن عن أن الجماهير البيضاء ربما لن تتخلى عن التواجد الدائم خلف نادي الزمالك لأنها تريد فرحة تلمسها بأيديها نهاية الموسم إن شاء الله مصطفى الأغا: لمين الدوري يا باشا عصام شلتوت: والله الدوري مكتوب عليه دايماً اللون الأحمر لكن نتمنى أن نخرج من هذه التلوينة الحمراء لأن كرة القدم الآن أعلنت في أنجولا أنه كلما أصبح لديك العديد من النجوم في فرق كثيرة أصبح لديك طموح أيضاً في منتخب أقوى مصطفى الأغا: طيب على ذكر أنجولا يعني الناس لا تعرف مدى العلاقة بيني وبين عصام شلتوت، عصام أنا أعرفك من زمان وأعرف تماماً أخلاقيات المهنة لديك وأعرف تماماً اليوم السابع التي تعمل فيها وتعمل أيضاً في أكثر من مجال إعلامي، أتمنى من أشعل النيران أن يطفئها تماماً، أنتم توجتم أبطال لكأس أفريقيا أتمنى أن ننسى ما حدث، نرجع لأنه اليوم أنا كاتب في صحيفة الشرق الأوسط الدولية مقال اسمه المستحيل نفسه إنه تعود المياه إلى مجاريها بين مشجعين الجزائر ومصر، أتمنى أن تساهموا أنتم كإعلاميين في تهدئة ما حدا يشعل النار لأنه بصراحة بتلاقي واحد زميل بيطلع يقوم يولع الدنيا كلها، أتمنى إنه تهدأ ها المسائل، في مجال هيك نتعاون كلياتنا ونهدي هذا الموضوع؟ عصام شلتوت: أعدك إنه دة يحصل ولن أقول أنه كان خطنا الدائم أنا ومجموعة يعني نعلم كيف نكون جميعاً كعرب في سلام وفي مودة وفي قوة طالما توحدنا، وأعلنتها للزملاء الجزائريين والأشقاء من جماهيرهم ذهبت إليهم لأهنئهم بكأس العالم وأقول لهم ما هو طبيعي جداً، سنكون خلفكم ويجب أن تشرفونا في صيف هذا العام في جوهانسبرج مصطفى الأغا: لأنه مثلاً زميلة مثلاً ما بدنا نقول اسمها أحياناً بتحكي كلمة على الهوا بتشعل 35 مليون، ما نحتاج، توج من توج خلاص، توجت بكأس أفريقيا مبروك، هو حيذهب لكأس العالم كمان مبروك، ننهي ها الموضوع لأنه إخوتنا الإعلاميين يبدو خلاص عم ياكلوا ويشربوا على ها الموضوع عصام شلتوت: هناك دائماً أصحاب المصالح دعنا نتكلم بصراحة، المشكلة كانت وربما لو بقى منها شيء، هي مشكلة السيد روراوة والسيد زاهر، كلاهما يريد أن يقدم نفسه باعتباره يعني رجل الوطن والرجل الذي يجلب السعادة ويتفرق الجميع حولهم، لكن لو تكلمنا عن شعبين التواصل مستمر مصطفى الأغا: لا بس في كام زميل إعلامي شغلتهم هيك يحطوا كام جمرة فوق الشغلات اللي أصلاً شعلت عصام شلتوت: طبعاً يا مصطفى مصطفى الأغا: سلام عم بيقول حركة أفريقيا، شو عم تعمل بأفريقيا، حركة شو كنت عم تعمل عصام شلتوت: لا كنا بنحاول يعني نعمل جو جديد إن احنا نتجمع ونقول أن عرب أفريقيا لديهم خالص المساندة ليس فقط من أبناء عمهم في القارة ولكن لديهم أولاً مساندة الأخوة من الوطن العربي من المحيط إلى الخليج لأن هذه هي الحالة التي كانوا وإن شاء الله سيظلوا يستغربون عليها كيف أن العربي هو عربي يفخر دائماً قبل أن يقول جنسيته المحددة بهويته العربية مصطفى الأغا: يا ريت كل الناس مثلك يا عصام، حبيبي والله مشتاقلك كتير، سلامي لك وسلم على العيلة، دة ابنه ضابط في الجيش، في الشرطة صح؟ عصام شلتوت: آه صح مصطفى الأغا: بنتك اتجوزت ولا لسة؟ أقطع بنصيبك هلا عصام شلتوت: لا لسة إن شاء الله مصطفى الأغا: شكراً لك عصام شلتوت مساعد تحرير صحيفة اليوم السابع عصام شلتوت: دايماً يا مصطفى متواصل ودايماً الناس حابة فيك الحقيقة التي تقدمها MBC وأنت موجود في الاستوديو مصطفى الأغا: حبيبي شكراً لك عصام، نذهب إلى فاصل من الإعلان، بعد الفاصل: العين يقسو على الأهلي بخماسية تركت ترليون سؤال عن حقيقة بطل الدوري الإماراتي، ورئيس الاتحاد السوداني كمال شداد يتهم التجنيس في إضعاف الكرة، ويتهم النجوم بالدلال وعدم الرغبة في اللعب للمنتخب السوداني [فاصل إعلاني] مصطفى الأغا: أنتم مع صدى الملاعب ومباراة يتيمة جرت ضمن الأسبوع 13 من الدوري الإماراتي وهي مباراة قمة منتظرة جمعت بين العين اللي لا يقبل التراجع والمنافسة على اللقب والأهلي حامل اللقب الحالي، نبض المواجهة مع أحمد الأغا [مقطع من مباراة العين والأهلي] أحمد الأغا: الأسبوع الماضي وتحديداً بلقاء الظفرة ذكرت الحيرة الكبيرة التي يوقعنا فيها الدوري الإماراتي بفرقه، الموسم الماضي خرج الأهلي بعلامة كاملة وبلقب الدوري الإماراتي فتوقع الجميع موسماً قادماً قد يكون مثالياً لكنه كسر كل التوقعات وصدم جمهوره بصدمات لم تنته وآخرها أمام الزعيم العيناوي الذي عرف بكرم الضيافة فأحسن ما عليه وأوصل ضيفه إلى أسئلة لن تتوقف بالقريب العاجل، فإلى أين وصلت يا أهلي بهدفين مبكرين لا يفصل بينهما سوى دقيقتين، الأول من خوسيه سان والثاني من عبد الله الشمالي، أين وصلت يا أهلي وإلى أين أنت ذاهب، أسئلة حيرت الكثيرين بهدفين لم يوجد لهما الجواب فهل هي صدمة كأس العالم للأندية أم التشبع بعد البطولة السابقة أم هي حالة من الاسترخاء أم هو مرض جديد يطلق عليه خيبة الأمل أم الروح غابت، أم العين والوحدة والجزيرة والظفرة وغيرهم هم من تحسنوا أم ماذا وماذا، بعض من الأسئلة لم يجاوب عليها الأهلي على أرض الميدان رغم أنه حاول مراراً وتكراراً العودة باللقاء الذي حسمه العين من البداية لكن شهيته لم تتوقف بل أراد المزيد إلا أن صافرة الأول من منعته، قبل اللقاء توقع الجميع أن يكون صعباً على الزعيم على أنه سيصطدم بطموح الأهلي الساعي لتحسين صورته والتقدم للمراكز المؤهلة لأبطال آسيا إلا أن التوقعات ضربت بعرض الحائط في الثاني الذي شهد إهداراً لفرص بالجملة لو أتت لكان التقدم حليف الفرسان، العين من جانبه أراد إنهاء الموقف وقطع الشك باليقين والاقتراب أكثر من الصدارة فرد هلال سعيد بهدف التأمين أما نقطة اللاعودة بالنسبة للأهلي وصلت عند خوسيه سان بالرابع، الشيء الجيد الذي يحسب للأهلي في هذا اللقاء أن الروح لم تقتل مع الأهداف الأربعة بل أنه حاول حفظ ماء الوجه الذي قد يقلل من حجم المصيبة ويقلل من الأسئلة التي سيواجهها في القريب العاجل فكان من أحمد خليل، العين اكتفى عند الثلاثية لكن بما أن الباب مفتوح فلم لا والمنافس منهك وبعد أن زاد الغلة للرابع وجد الطريق سالكاً نحو الخامس فلم يتردد عبد الله الشمالي بإطلاق رصاصة الرحمة بأداء عيناوي ولا أروع وبضربة قاضية قد لا يستفيق منها الأهلي قريباً بعد كل تلك النتائج، أحمد الأغا، صدى الملاعب مصطفى الأغا: خمسة رايح خمسة جاي، كتيرة على الأهلي، مش كبيرة على العين لأنه العين فريق كبير، بس حابب أحكي كام شغلة، العين وإن لم يسجل خورخي فالديفيا لكنه كان ربما هو قلب وعقل الفريق وهو الحقيقة واحد من أفضل المحترفين اللي شفتهم في حياتي، فما بالك في الدوري الإماراتي، بتذكر عضو مجلس إدارة نادي العين محمد بن ثعلوب لما أخدوا سيريزو قلتله فنش من الشباب قالي مع احترامي للشباب هذا العين مش شباب، والكابتن فوزي مدرب الأهلي السابق ومدرب الأهلي حالياً، خمسة وخمسة عشرة فوزي التعايشة: هو طبعاً العين استطاع إن هو يباغت الأهلي في أول أربع دقايق بهدفين مستغلاً حالة عدم التركيز والتي دائماً ما تكون مصطفى الأغا: فايت بيلعب مع العين يا كابتن، يعني المفروض فايت يقفل من أوله ويستنى، عارفان إنه حيهاجم العين فوزي التعايشة: نعم تعرف ظروف المباراة استطاع أن يستغل الدقايق الأولى، دايماً في الدقايق الأولى في البدايات والنهايات بيقل التركيز مصطفى الأغا: طيب من الأول، بالبداية بيقل التركيز، لسة فايت fresh اللاعب فوزي التعايشة: أحياناً إذا اللاعب ما دخل جوة المباراة مصطفى الأغا: طيب الأهلي بطل الدوري فوزي التعايشة: نعم، طبعاً الأهلي حاول بعد ذلك في الربع ساعة الأولى من الشوط التاني وكان بإمكانه إحراز هدف عن طريق أحمد خليل أو غيره لتقليص الفارق ولكن لم يسجل الأهلي والعين قدم مباراة كبيرة واستطاع أن مصطفى الأغا: سبع خسارات صارت للأهلي فوزي التعايشة: نعم، فالأهلي طبعاً مصطفى الأغا: ما بدك تحكي ولا كلمة ع الأهلي، نحكي ع العين يا سيدي فوزي التعايشة: الأهلي بداية الموسم طبعاً ووجه بإصابات عدد كبير من نجومه مصطفى الأغا: هذا مش عذر فوزي التعايشة: ليس بعذر نعم، أيضاً هنالك غيابات في العين ولكن أعتقد أن هذه هي كرة القدم مصطفى الأغا: خمسة؟ فوزي التعايشة: خمسة تحدث، في ريال مدريد بردو اتغلب بخمسة وستة عادي مصطفى الأغا: والعين ما راح تحكي ولا شي فوزي التعايشة: العين فريق طبعاً فريق كبير وتسيد المباراة، لعب هجوماً ضاغطاً عن طريق الأطراف، إذا كنا نتحدث عن فالديفيا فيجب أن نتحدث عن علي الوهيبي، يذكرني بلويس فيجو والله، يعني أدى أداء رائع جداً، أداء دفاعي وهجومي وصانع للأهداف مصطفى الأغا: وسان عنده كل الحلول فوزي التعايشة: حتى لاعب الوسط عبد الله مال الله أحرز هدفين، المدافع قلب الدفاع هلال سعيد أحرز هدف مصطفى الأغا: نعم فوزي التعايشة: أعتقد إنه العين لعب مباراة شاملة متكاملة مصطفى الأغا: منافس على اللقب العين؟ فوزي التعايشة: أكيد مصطفى الأغا: طيب بنذكر بالترتيب، الجزيرة لا زال متصدر للدوري الإماراتي بـ33 نقطة بفارق تلات نقاط عن الوحدة وراح يتواجهوا الفريقين الأسبوع المقبل، يحل العين ثالثاً بـ29 نقطة، بني ياس رابعاً بـ26، الوصل خامساً بـ20 نقطة، خلال تواجده في أنجولا التقى مراسلنا لتغطية نهائيات أمم أفريقيا سلام المناصير برئيس الاتحاد السوداني لكرة القدم كمال شداد اللي فتح النار بكل الاتجاهات، يمين شمال، ما راح نطول بالحديث، بنتابع اللقاء رئيس الاتحاد السوداني كمال شداد يتهم التجنيس في إضعاف الكرة، ويتهم النجوم بالدلال وعدم الرغبة في اللعب للمنتخب السوداني سلام المناصير: السودان الغائب الأبرز عن البطولة والكل يحملك المسؤولية كرئيس الاتحاد كمال شداد: فعلاً احنا البطولة السابقة كان موجود، وقبل ذلك 32 سنة كان غير موجود يعني ليس غيابه هو الأكثر سلام المناصير: ما نتكلم عن الماضي، نتكلم الآن في الفترة هاي القصيرة كمال شداد: يجب ألا تنسى أن كلمة التنافس في السودان بين الهلال والمريخ وما لديهم من إمكانيات وتدريب أجنبي وهكذا، وكل فريق له ستة يلعبون أجانب ليس لهم الحق أن يلعبوا في المنتخب السوداني، فنحن ناخد خمسة كويس وفي الآخر تكون هناك وظايف في الملعب ليس لديها لاعبين في الهلال والمريخ فنبحث عنهم في الأندية الثانية، ثم هنالك مرحلة سلام المناصير: هذي مشكلة كمال شداد: هذي مشكلة، ثم هناك أيضاً مرحلة يمر بها المنتخب، المنتخب كبر معظم لاعبيه وكبر في أعمارهم وبعضهم فقد الرغبة في أن يلعب للمنتخب، أصبح يزوغ أو يهرب من أداء الواجب سلام المناصير: هذا دوركم كمال شداد: هذا دورنا أنك تعزله، لسنا بالمحكمة ولسنا بالبوليس ولا نجلد الناس، يعني ممكن تجلد الزول سلام المناصير: مش جلد يعني ممكن إذا ما كان عنده واعز وطني يعني كيف تتعامل مع هذا اللاعب، نتكلم بصراحة بعض اللاعبين يفتقدون للوطنية؟ كمال شداد: ليس ذلك، لكنهم لعبوا للمنتخب الوطني لسنوات وأصبحت التربية الموجودة في أنديتنا تسمح له بالدلع، اللاعب النجم هو الذي يبيع للجرنال، وبالتالي الجرنالات تركز عليه وبقية الإداري لا تعمل له حساب، لذلك أصبح يريد أن يتعامل معنا سلام المناصير: يعني اللاعب السوداني مدلل؟ كمال شداد: بعض اللعيبة، النجوم سلام المناصير: خصوصاً لاعبي الهلال والمريخ، العقود جيدة كمال شداد: ليس كلهم بل النجوم، لكن هذه ليست المشكلة الكبرى، المشكلة الكبرى العدد المتزايد من المجنسين الذين ليس لهم الحق أن يلعبوا في المنتخب الوطني والأجانب وهذه الأندية تسعى للمزيد سلام المناصير: أتصور هناك بعض اللاعبين مثلاً المريخ يحاول تجنيسهم، هل ستوافقون؟ كمال شداد: ليس من حقي أن أوافق أو عدم الموافقة سلام المناصير: رأيكم كمال شداد: رأينا قلناه واتخذنا سلام المناصير: أنت تقول لدينا مشكلة مع المجنسين، اليوم هناك خطوة للتجنيس كمال شداد: نحن كاتحاد منعنا مشاركة المجنسين في الدوري الممتاز وقلنا لهم مجنس واحد، ولما يكون عندك ستة أو سبعة سلام المناصير: صارت مشكلة الهلال العام الماضي كمال شداد: وراحت المحكمة الدستورية تقول إن احنا حرمنا شخص من حق اكتسبه لكونه سوداني، وفي الآخر التجنيس ليس هو قرارنا هو قرار دولة، احنا لا نملكه والمحكمة قالت سلام المناصير: قراركم أنتم، إذا أخذت مشورة الاتحاد، ماذا يقول كمال شداد عن التجنيس؟ كمال شداد: يا أخي يكفي أننا قلنا لا يلعبون سلام المناصير: إذن موقفكم واضح كمال شداد: ما يلعبون خصماً على المنتخب الوطني، خصماً على وظائف في الملعب للمنتخب الوطني، أربع سنوات وهدافي الدوري هما من الأجانب، ليس هناك سوداني يستطيع أن يضع الكرة، ليست له الخبرة ليست له التجربة لا يمارسه، لا يلعب في خط الهجوم إلا نادراً ويلعبون الأجانب ويحرزون الأهداف ويدفعون لهم المال المبالغ فيه سلام المناصير: المدرب فشل؟ كمال شداد: المدرب لم يفشل، المدرب هو الآن، ماذا فعل المدرب، أنه حاول أن يبني منتخب جديد لأن المنتخب الأخير كان هناك ثورة في السودان بعد أن خسر في غانا بثلاث أهداف في كل مباراة كان هناك مطالبة عامة بإبعاده واحنا رفضنا ذلك لأنه كانت لدينا فرصة أن نتأهل إلى ما يسمى بالبطولة الثانية الأفريقية في ساحل العاج وللأسف خسرنا ضد تنزانيا خارج السودان وداخل السودان، فلم يبق لنا شيء، إذا احنا خسرنا البطولة كل أفريقيا بتعتقد إن احنا سنفوز فيها لأن السودان كان الدولة الوحيدة في غانا التي تلعب بلاعبين كلهم محليين، وبالتالي لما تعمل بطولة بالمحليين الأولى أن يفوز بها من، السودان مصطفى الأغا: كلام كبير ونتفق نختلف لكن أنا أقول عندما تمنح الدولة جنسيتها لواحد فهو مواطن، لشو عطيته الجنسية، ولا تعطيه بس ليلعب، كنت عم تكتب فوزي التعايشة: دكتور شداد يتحدث حديث العارف ببواطن الأمور وأنا أؤيده في معظم حديثه مصطفى الأغا: تؤيده فوزي التعايشة: نعم أنت الليلة مجنس بيستفيد منه الهلال والمريخ، المنتخب ما بيستفيد منه، وبيلعب فعلاً في مراكز فيها عجز في المنتخب السوداني مصطفى الأغا: لأنه النجوم مدللين ما بيلعبوا للمنتخب، فيصل عجب، هيثم طنبل، ها الأسماء الكبيرة فوزي التعايشة: بالتأكيد مصطفى الأغا: هو عم يحكي عن نجوم، مين النجوم ولا عم يحكي على مين فوزي التعايشة: بيحكي عن النجوم، هو معايش المسألة الدكتور شداد مصطفى الأغا: أنت مع إنه النجوم مع بدها تلعب للمنتخب؟ فوزي التعايشة: نعم مصطفى الأغا: مين، عطيني أسماء، لا إذا ما بدنا نسمي أسماء صار ما في حديث، صار بنحكي عادي أي كلام، عطيني فوزي التعايشة: طبعاً سمعنا وقرأنا في الصحف إنه في بعض اللاعبين النادي بتاعهم أرسل إن هما مصابين مصطفى الأغا: مين النادي تبعهم فوزي التعايشة: نادي يعني ما مصطفى الأغا: هما هلال ومريخ، ما في عندك تاني فوزي التعايشة: في عندك أندية كتيرة مصطفى الأغا: نجومكم فوزي التعايشة: لا في واحد أو اتنين مصطفى الأغا: عم نحكي عن كبار نحنا فوزي التعايشة: يعني باختصار نقول إنه هيمنة الهلال والمريخ دايماً على اللعب مصطفى الأغا: انتو 35 مليون، بدكم تجنسوا بعد عالم؟ فوزي التعايشة: أقولك إيه، يعني السودان ما يحتاج للتجنيس فعلاً مصطفى الأغا: الاتحاد ما بيتحمل المشكلة، كمال شداد فوزي التعايشة: والله أنا أعتقد أنه الاتحاد بريء لأنه مهمة الاتحاد هي إدارة النشاط الرياضي مصطفى الأغا: معناته المتهمين هني صلاح إدريس وجمال والي فوزي التعايشة: لا بردو صلاح إدريس وجمال والي مصطفى الأغا: يعني لا صلاح إدريس ولا جمال والي، ولا هلال ولا مريخ، مين مسؤول فوزي التعايشة: أنا أقولك المتهم مصطفى الأغا: قولي فوزي التعايشة: السودان كان يعاني من بعض الصراعات في أجزائه سواء في جنوبه أو في غربه أو في شرقه، لذلك كان الأولوية إنه استتباب الأمن على الرياضة، الرياضة لم تكن من أولويات الدولة، وأي تخطيط لا بد أن يكون هنالك مال يعني، هذه هي المشكلة الكبرى مصطفى الأغا: مال؟ الله عطاكم شوية بترول كويسين فوزي التعايشة: نعم أعطانا بترول وإن شاء الله بعد فترة الأمور تنصلح مصطفى الأغا: يعني باختصار من شان ما أعذبكم ما راح يحكي ولا شي، ما بده يزعل حدا لأنه فوزي بيمسك العصايا من النص، وكل اللي بيمسكوا العصايا من النص بيطلعوا لا هيك ولا هيك، ماشي، علي حسن سوداني مقيم بالرياض بيحييك أستاذ فوزي فوزي التعايشة: تحياتي له مصطفى الأغا: ويهدي بالمرة تحياته لزوجته إيناس، وصل يا مدام؟ يكون مزعلها الليلة واحنا جسر التواصل ما شا الله، هاي رفقاتك كلهم باعتين يقولوا البرنامج حلو بس بفوزي أحلى، شو القصة يا كابتن فوزي التعايشة: الشتيمة لسة مصطفى الأغا: ملوكة من الجزائر عم بتقول أنا كل آل مستغانم بنحييك، وأنا بحيي كل أهلنا وحبايبنا في الجزائر حتى اللي عم يشتموني، لأنه قبل شوي اتصلت فيا الأخت حنان بنت وزير الجزائر ما حنقول وزير مين لكن الحقيقة كمان كلماتهم بتأثر فينا لأنه احنا حتى مهما كان درجة الشتائم بنضل عرب وبننسى كل هذا الكلام، محمود الكلاكي من اليمن حضرموت عم بيقول كيف يتهمونك بالتحيز للهلال وأنت اتحادي، لا والله، حلو، ومحمد العوضي من الأردن أسرة الصدى حبايبنا، أهلا وسهلا فيك، وسارة من سطيف عم بتقول نحن في سطيف نعتبرك واحد منا ولا علاقة لنا برسائل الشتائم من الآخرين، سطيف استقلوا ولا إيه، رسالة أخيرة بس من الأخت إكرام عم بتقول يخرب بيتك ما أحلاك وشو طيوب لو بتوافق مرتك تتزوجني لا تخاف أنا حلوة وشاطرة بالطبخ، شو بدي أقولها، ومرتي بتشوف البرنامج، لا، مرأة واحدة وتكفي، ضربتين ع الراس بيوجعوا، بعد الفاصل: الهلال السوداني يحتفل بوصافة ثاني أكبر نادي عربي حسب استفتاء موقع صدى الملاعب بعد أهلي طرابلس الليبي، وردود فعل كبيرة على استفتاءنا لأكثر الأندية العربية شعبية واحتفالات ليبية كبيرة [فاصل إعلاني] مصطفى الأغا: أنتم مع صدى الملاعب، والمنافسة على لقب أكثر نادي عربي شعبية كانت محصورة بين أهلي طرابلس الليبي والهلال السوداني، من أصل مليون و100 ألف صوت تقاسم الاتنين حوالي 900 ألف صوت، حل الأهلي طرابلس أولاً بفارق حوالي 40 أو 50 ألف صوت، الهلال السوداني حل ثانياً، حنشوف كيف استقبل الهلالابيون، قولها مرتين فوزي التعايشة: الهلالابيون مصطفى الأغا: قولها مرة تانية، كيف استقبلوا النتيجة، مراسلنا عبد الحفيظ عقود رصد لنا ردود الفعل من الخرطوم عبد الحفيظ عقود: استقبلت بعثة الهلال التي كانت في مطار الخرطوم متجهة إلى الإمارات، استقبلت خبر حلول الأزرق في المركز الثاني بين الأندية الأكثر شعبية في الوطن العربي خلفاً للأهلي الليبي عبر الاستفتاء الذي أجراه موقع صدى الملاعب، وبدت الفرحة واضحة على وجوه البعثة الإدارية التيجاني أبو سن، عضو مجلس إدارة نادي الهلال: عبر صدى الملاعب أحب أن أهني جماهير الهلال المنتشرة في كل بقاع الأرض بحصول الهلال على المركز الثاني لأكثر الأندية شعبية ودي بتوضح مدى قوة الهلال وتأثيره الجماهيري الكبير والمشاركات كلها عبر موقع صدى الملاعب على الإنترنت وإن شاء الله تدينا دفعة قوية للذهاب قدماً إلى كأس العالم للأندية إن شاء الله عبر بطولة الأندية الأفريقية أمين عبد الوهاب، مدير الكرة نادي الهلال: التحية أولاً لبرنامج صدى الملاعب، هو برنامج نعتبره الأكثر شعبية، وأحيي الفكرة ذاتها بتاعة البرنامج اللي هي بيتكلم عن الأندية الأكثر شعبية واللعيبة الأكثر شعبية، وهي بتخلي في تواصل ما بين جماهير الأندية وهذا البرنامج الجميل وتحية لمقدمه الجميل عبد الحفيظ عقود: أحس نجوم الهلال سعادة كبيرة بحلول الهلال وصيفاً لقائمة الأندية الأكثر شعبية حيث تحدث مايسترو الفرقة الهلالية مهند الطاهر وحارس العرين عبد الرحمن الدعيع والوافد الجديد التاج إبراهيم عبد الرحمن الدعيع، حارس مرمى الهلال: احنا نبارك لفريق الأهلي الليبي على المركز الأول وإن شاء الله الاستفتاء التاني إن شاء الله الهلال حيحطم الأرقام إن شاء الله وحناخد المركز الأول بمشيئة الله التاج إبراهيم: حاجة ما بعيدة إنه ينال الهلال المركز دة ونقول للشعب السوداني ألف مبروك هذا المركز الجميل وربنا يوفقنا إن شاء الله في البطولة الأفريقية مهند الطاهر: إن شا الله نحاول نظهر بمستوى طيب يليق بسمعة الهلال والكرة السودانية عبد الحفيظ عقود: أما بالنسبة لمعسكر الإمارات فقد التقى صدى الملاعب بمدرب الهلال باولو كامبوس الذي تحدث عن مشاركة فريقه في دورة بني ياس الدولية باولو كامبوس، مدرب الهلال: معسكرنا سيكون مفيداً لنا حيث نلتقي بفرق مختلفة في الأداء عن الأندية السودانية، وبالتالي لاعبينا سيكسبون خبرة تختلف عن الأندية الأفريقية التي يقابلونها هنا وبالتالي فنحن مهتمون به جداً عبد الحفيظ عقود: عبد الحفيظ عقود، MBC الخرطوم، صدى الملاعب مصطفى الأغا: ألف مبروك للهلال وطبعاً كنت تتوقع الهلال السوداني يكون، يعني كان فرق بسيط كتير بينه وبين أهلي طرابلس الليبي فوزي التعايشة: كنت متوقع ياخد المركز الأول ولكن الثاني كالأول ونهنئ إخوتنا في الأهلي الليبي لفوزهم بالمركز الأول مصطفى الأغا: بس المريخاب كانوا كتير بعاد، شو الموضوع فوزي التعايشة: والله أعتقد بردو المريخ كان بينافس مصطفى الأغا: وين ينافس، الهلال 500 ألف والمريخ 20 ألف كانوا بس فوزي التعايشة: ما أدري والله مصطفى الأغا: ماسكها من هون، ما عم بيسترجي يحكي لا هيك ولا هيك، بالمناسبة جتنا الآن باقة ورد من ليبيا، منين من ليبيا، شكراً أستاذ حسين هذا الورد، هذه الباقة من ليبيا، شايف يا كابتن فوزي التعايشة: جميلة والله مصطفى الأغا: إي والله، هذي بعتها الأخ فيصل العربي هو ليبي قاعد في تونس، طبعاً أهلاوي مر، وخالد الكعبورة وسامر زرقي وإبراهيم معتوق عم بيقولوا هذي إهداء لابن الأهلي الأول السعدي معمر القذافي وإهداء لابن الأهلي طارق التايب ولأهلي طرابلس، عملوا حفلة كبيرة في قاعة مغلقة يعني الحقيقة يستاهلوا فوزي التعايشة: يستاهلوا ويستحقوا الاحتفال مصطفى الأغا: بيني وبينكم هلا بما إنه مرتي نايمة ما حتعرف شي، حاخدها ع البيت وأقولها هاي مني، حدا دريان؟ ما حدا دريان، طيب بنبقى مع استفتاء صدى الملاعب لأكثر نادي عربي شعبية وبنتابع صدى هذا الاستفتاء مع العائدة من أنجولا راضية الصلاح راضية الصلاح: هم جماهير أهلي طرابلس الليبي الذين عودونا على التواجد مع ناديهم في كل مكان وزمان وهم جماهير الأخضر الذين منحوا أصواتهم بقوة في استفتاء صدى الملاعب لأكثر نادي شعبية في العالم العربي، أندية كبيرة ومعروفة شاركت أمثال الهلال السوداني، الوفاق سطيفي، الهلال السعودي، الوحدات الأردني، الأهلي المصري، الترجي التونسي، الرجاء المغربي، وغيرهم الكثير والكثير، إلا أن القطعة الكبيرة كانت من نصيب أبناء ليبيا الذين أهدوا النجمة الذهبية الثانية لناديهم بعدما توج بالأولى عام 2000 حين حقق عشر بطولات بالدوري ليكون فريق القرن في ليبيا، الأهلي حسم الأمور لصالحه بعدما اختار الشعب الليبي التصويت في كل مكان تواجد فيه أفراده، في المنزل أو الملعب أو المقاهي إلى أن تحقق المراد بإعلان النتيجة الكبيرة، نتيجة تناولتها الصحف والمواقع العربية في صفحاتها لتكون مساحة لردود مختلفة، اختار فيها العرب بمختلف جنسياتهم تحية الأهلاويين الذين وقفوا لمؤازرة ناديهم في الاستفتاء المليوني مثلما سمي في إحدى المواقع العربية، الشيء الملفت أنه وبالرغم من الحب الكبير الذي يكنه الجميع لأنديتهم إلا أن ترحيب وتقبل النتيجة كان عنوان أغلب الردود التي بدأت بفرحة ليبية لتتحول إلى عربية، فمبروك لأهلي طرابلس ومزيد من الحب الجماهيري والتألق، راضية الصلاح، صدى الملاعب مصطفى الأغا: والله يستاهل أهلي طرابلس الليبي، يعني شفت اللاعبين عم بيصوتوا، وكيف تصير أكثر نادي شعبية، كتير ناس بيقولك الهلال السوداني، وناس تقول الهلال السعودي، وناس تقول النصر السعودي، وناس تقول الاتحاد، بس ما حدا صوت فوزي التعايشة: نعم يستاهل الأهلي الليبي ولا ننسى أن هو النادي الذي أخرج طارق التايب، وحالياً أسامة الفزاني، أعتقد أنهم جديرين بهذه الصيغة التي أولاها لهم الجمهور العربي مصطفى الأغا: هما صوتوا بعد على نفسهم فوزي التعايشة: نعم وطبعاً هذا من حقهم يعني مصطفى الأغا: بس انتو شوي لو شديتو شوي الهلال السوداني كان فوزي التعايشة: كان ممكن مصطفى الأغا: نعملكم واحد جديد؟ فوزي التعايشة: ممكن مصطفى الأغا: يلا ها واحد جديد، استفتاء جديد، من برأيك كان يجب أن يكون أكثر نادي عربي شعبية، ولعها فوزي التعايشة: الهلال والمريخ مصطفى الأغا: الأخت شفيقة عبد الحفيظ عم بتقول نشكر صدى الملاعب وفعلاً أديتم واجبكم على أكمل وجه وأعطيتم كل ذي حق حقه، نحنا هيك أختنا العزيزة كنا ولا زلنا وسنبقى إن شاء الله، الأخ بلحاج عباس عم بيقول من فضلك ابعتلي معلوماتك الشخصية أنا جزائري، شو بدك يجوزني ولا شو بده يعمل فيا، معلوماتي الشخصية، الطول متر و20سم، الوزن 95، مواليد 1910 فوزي التعايشة: تلعب في نهائيات كأس العالم مصطفى الأغا: نذهب إلى فاصل من الإعلان، بعد الفاصل: النجم السعودي الكبير يوسف الجراح يقول كنت أحسن حارس مرمى في العالم بعد مصطفى الأغا ولكن [فاصل إعلاني] مصطفى الأغا: أنتم مع صدى الملاعب وبنشكر الأخت كيرا من الجزائر وكتير من الإخوان الجزائريين اللي عم يبعتوا لهذا البرنامج، وأيضاً الإخوة السودانيين عم بيقولوا هل يعقل أن الأهلي الليبي أكثر شعبية من الأهلي المصري والهلال السوداني، يعقل لو صوتوا كان بيتغير النتيجة، ضيفنا القادم واحد من أهم نجوم الفن في السعودية والوطن العربي، رياضي قلباً وقالباً، كان حارس مرمى، هو يوسف الجراح اللي شاهدناه في طاش ما طاش ومذيع زميل في برنامج آدم اللي يبث عبر قناة MBC، أيضاً شاهدناه في العشرات من المسلسلات الأخرى، مراسلنا في السعودية ماجد التويجري التقاه في هذه المساحة الرياضية والمبدع بشير كامل ع المونتاج النجم السعودي الكبير يوسف الجراح يقول كنت أحسن حارس مرمى في العالم بس يوسف الجراح: لما مصطفى يحاول كدة يستفزك وتصير انت تستفز مصطفى ويصير في العلاقة الحلوة الجميلة انت هنا وهو هناك وتشوفوا العلاقة الجميلة اللي بينكم ماجد التويجري: أنا شايفك زي حالاتي الوزن زايد يوسف الجراح: لا وزن زايد مين صلي على النبي، ضعفنا شوي عن الأول، اللي يشوفني يقولي ضعفان، شوف حبيبي علاقتي بالرياضة من زمان من قبل التمثيل، يمكن أنا قلتها كثير في الصحافة أول شي طبعاً أنا أقول لحبيبي سعيد العويران ألف مبروك يعطيك الصحة والعافية، تربطنا علاقة صداقة من زمان، قبل الهدف الجميل حقه، أنا كنت في المدرسة في بداية مرحلة الثانوي كنت ممكن ألعب في الهلال على فكرة حارس مرمى، بس تمرنت شويتين كدة بعدين قلبت لألعاب قوى، فهذي علاقتي بالرياضة من الأول يعني ماجد التويجري: لما كنت في الهلال كم كان وزنك يوسف الجراح: لا كنت حلو صغير وجميل وزي العسل كدة عارف، يعني نفس نحفي هذا ماجد التويجري: طيب أفهم منك إنك داير تقول لجمهورك في الوطن العربي أنا هلالي يوسف الجراح: أكررها أنا هلالي نصراوي شبابي اتحادي اتفاقي هلالي ماجد التويجري: ما تيجي كدة يوسف الجراح: نقولها بين قوسين، هلالي هلالي وبين قوسين صف الـ ماجد التويجري: أنا شخصياً ما أقبلها يوسف الجراح: شوف أنا أقولك كيف، أنا يعجبوني الاتحاد وجمهورهم الحلو، التشجيع، يعجبني النصر لما يزعل ويلعب حلو، ويعجبني الهلال كدة في لعبه الناعم الجميل الحلو يوسف الجراح: الكابتن محمد الله يطول بعمره ويعطيه الصحة والعافية ماجد التويجري: مدرب الآن يوسف الجراح: آه طبعاً أقوله يعطيك الصحة والعافية أخدني من المتوسط وقالي تعال تمرن معانا في الهلال، في الفترة هذي كنا نقول بعدين بعدين، لما دخلت يمكن في الفترة الصيفية أو قبل الفترة الصيفية في المتوسط سجلت في الهلال، ما طولت كثير يعني، حسيت إن المسألة ما راح تمشي معاي في الدراسة والدنيا ما حتمشي ماجد التويجري: ليش، حارس خربان يوسف الجراح: يا رجل كنت أحسن حارس ييجي فيه أجوال، بإذن الله بعد الحلقة ما تنعرض في ذاك اليوم بعدها على الساعة 9 وربع أو 9 ونص حكون دخلت على ماجد التويجري: لو ذعناها بعد سنتين يوسف الجراح: يكون بعد ثلاثين سنة، أنا أحب المشي، يعني يومياً أمشي بالسيارة كيلوات كثيرة ماجد التويجري: طيب ليش ما خف وزنك يوسف الجراح: خف يا رجل حرام عليك، تيجي نسوي مسابقة في صدى الملاعب، هل نزل وزنه ولا لا، أجب بواحد نعم اثنين لا وشوف الاستفتاء، إيش رأيك مصطفى الأغا: هذا موضوع استفتاء جديد، هل خس وزنه لا أم لا، إيش رأيك انت فوزي التعايشة: هو قال أمشي كيلوات كتيرة بس بالسيارة مصطفى الأغا: فنان كبير فوزي التعايشة: أكيد مصطفى الأغا: ورياضي بعد فوزي التعايشة: فنان ورياضي وجامع بين الاتنين، الفن والرياضة هما طبعاً وجهان لعملة واحدة مصطفى الأغا: وماجد هيك حبوب معه ما هيك فوزي التعايشة: بالتأكيد مصطفى الأغا: تحبه لماجد؟ فوزي التعايشة: حبيب وهو زبون دايم لكل مشاهدي صدى الملاعب مصطفى الأغا: مع إنه بقايمة المحبين تبعه انت الأخير فوزي التعايشة: أنا أدري مصطفى الأغا: تشاهدون يوم الثلاثاء على قنوات الجزيرة الرياضية مباراتين من ربع نهائي كأس ولي العهد السعودي، تجمع الفتح مع الأهلي، والثانية الشباب مع الطائي، كل الشكر لأريج الجنة، يارا محفوظ سعدان، إقبال وكوكي، كريمة ناصر الدين من عنابة، عيسى محمود من ليبيا، سمير وحبيب، لينا الجزائرية، نعيمة ووسام من الجزائر، من الإمارات صابرين، وبنحيي زميلتنا سامية بو اللي كتبت مقال رائع وحبوب، أستاذ الفلسفة بن عمارة الهادمي من بومهرة كتب عم بيقول الله يكون في عون صدى الملاعب رغم كل المتاعب تبقى في قلوبنا تداعب لأنه في كلمة الحق لا تلاعب وهكذا هي ضريبة النجاح دائماً مصاعب، انت أستاذ زجل مو أستاذ فلسفة فوزي التعايشة: سميها رباعية بن عمارة مصطفى الأغا: أيوه حلوة، فوزي التعايشة الفرزدق، شكراً لك أخ العرب فوزي التعايشة: الله يخليك مصطفى الأغا: وكل الشكر لصالح أبو شرار حبيبنا اللي بيعطينا وقت وكل الشكر إلكم ودايماً مع صدى الملاعب عبر MBC، باي باي