EN
  • تاريخ النشر: 04 أغسطس, 2009

تحليل الصدى لدوافع التجديد وتوقيته الأهلي يجدد لأبوتريكة.. تمهيدا لإعارته أم لإغلاق الملف؟

اختلفت الآراء حول دوافع الأهلي المصري لتجديد عقد لاعبه محمد أبوتريكة لأربع سنوات قادمة، رغم أن عقده الحالي لم ينته بعد، فمنهم من اعتبر الخطوة محاولة لترضية النجم الكبير، ومنهم من رأى فيها قطعا للطريق على أهلي دبي الذي حاول الحصول على خدمات اللاعب ولو على سبيل الإعارة.

اختلفت الآراء حول دوافع الأهلي المصري لتجديد عقد لاعبه محمد أبوتريكة لأربع سنوات قادمة، رغم أن عقده الحالي لم ينته بعد، فمنهم من اعتبر الخطوة محاولة لترضية النجم الكبير، ومنهم من رأى فيها قطعا للطريق على أهلي دبي الذي حاول الحصول على خدمات اللاعب ولو على سبيل الإعارة.

الناقد الرياضي عصام شلتوت، قال لموقع صدى الملاعب: إن إقدام الأهلي على تجديد عقد أبوتريكة لأربعة أعوام قادمة، قبل انتهاء عقده الحالي ليس إلا "محاولة ترضية عشوائية" من جانب الإدارة للنجم الكبير. مضيفا أن الإدارة التي عرف عنها الاحترافية في كل قراراتها يبدو أنها لم تقدر الأمر جيدا هذه المرة "فمن يستطيع التنبؤ بحالة النجم الكبير البدنية والفنية عندما يبلغ الخامسة والثلاثين."

يبلغ أبوتريكة من العمر حاليا 31 عاما، وقد وقع على عقد جديد مع ناديه القاهري لمدة أربعة أعوام قادمة، ينتهي مع عام 2013. وقد أعلن النادي الأهلي في موقعه الرسمي أن أبوتريكة وقّع على عقد جديد لمدة أربعة أعوام قادمة، في جلسة جمعته مع هادي خشبة -مدير الكرة- صباح الثلاثاء.

خشبة أكد أن تجديد عقد أبوتريكة ليس تعويضًا عن عرض أهلي دبي الإماراتي، وشدد على أن التجديد لأبوتريكة جاء لمصلحة الفريق والحاجة لجهود هذا اللاعب في المستقبل".

شلتوت أضاف أن تجربة احتراف أبوتريكة في أهلي دبي كانت تستهويه لأسباب مادية، ولأنها كانت ستتيح له الفرصة ليلعب في كأس العالم للمرة الرابعة ووسط اهتمام شعبي كبير؛ لأنها هذه المرة ستقام في دبي.

يذكر أن أبوتريكة كان قد رفض في وقت سابق عرضًا خياليًّا بـ 3.5 مليون يورو للانتقال لفريق أهلي دبي الإماراتي لمدة عام على سبيل الإعارة.

من جانبه، أكد الكاتب والناقد الرياضي الكبير جلاء جاب الله لموقع "صدى الملاعب" أن هذا "الأسلوب من الترضية ليس جديدا على الأهلي أو الأندية المصرية، وقد اتبعه الأهلي سابقا مع أكثر من لاعب، مثلما فعل مع أحمد شوبير مثلا، عندما جدد عقده أثناء سريان العقد بعد تلقيه عقد احتراف.. وغير ذلك كثير".

ولم يستبعد جاب الله أن يكون تجديد العقد بهذه الصورة مقدمة لإعارة اللاعب، مرجحا أن ينتقل أبوتريكة على سبيل الإعارة لأهلي دبي لمشاركته في كأس العالم للأندية، ثم يعود بعدها للأهلي المصري، وهنا سيكون الفريق قد افتقد لاعبه لعدة مباريات في الدوري المصري، لكنه أتاح له الفرصة لتحقيق ما يصبو إليه، تقديرا لعطائه للفريق على مدى السنوات الماضية.

ويبقى السؤال: هل نجح الأهلي -بهذه الخطوة- في استعادة نجمه أبوتريكة نفسيّا وذهنيّا وفنيّا؟.هذا ما ستجيب عنه قدما اللاعب في المباريات القادمة.