EN
  • تاريخ النشر: 12 يناير, 2012

الأهلاوية والتجربة الألمانية

الكاتب والصحفي الرياضي المصري عصام سالم

الكاتب والصحفي الرياضي المصري عصام سالم

حقق الأهلي مكاسب بالجملة من مباراته الودية مع بايرن ميونيخ الألماني. رغم خسارته بهدفين لهدف، فقد كان بطل مصر أكثر من ند لبطل ألمانيا وأشهر أنديتها وأنجحها. والذي كان وصيفاً لبطل أوروبا عام 2010.

  • تاريخ النشر: 12 يناير, 2012

الأهلاوية والتجربة الألمانية

(عصام سالم) حقق الأهلي مكاسب بالجملة من مباراته الودية مع بايرن ميونيخ الألماني. رغم خسارته بهدفين لهدف، فقد كان بطل مصر أكثر من ند لبطل ألمانيا وأشهر أنديتها وأنجحها. والذي كان وصيفاً لبطل أوروبا عام 2010. وجاءت تلك الخسارة. بشق الأنفس. في الدقيقة الأخيرة من الوقت المحتسب بدل الضائع. ناهيك عن أن الأهلي خاض تلك التجربة القوية بعد 48 ساعة فقط من مباراته مع طلائع الجيش بالدوري. وفي كلتا المباراتين قدم الأهلي أفضل عروضه هذا الموسم. وفضلاً عن الاحتكاك مع المدرسة الألمانية المتميزة. والفوز بأكثر من مائتي ألف دولار. فقد كسب الأهلي ماهو أهم من خلال تلك السمعة العالمية الجيدة. ويكفيه تصريح يوب هانكيس المدير الفني لفريق البايرن بأن شعر أثناء المباراة أنه يواجه فريقا قويا في دوري أبطال أوروبا.

 وما أحوج فرقنا لمثل تلك المواجهات القوية لإثبات أن الكرة المصرية لاتزال بخير. وإن غابت عن بطولة أمم إفريقيا وتوارت عن كأس العالم!

 * بدأ الأهلي يستعيد مستواه المعهود. بأقوى مقعد بدلاء في مصر. وبرجوع الثنائي أبو تريكه وبركات لمستواهما السابق وزيادة معدلات الانسجام والتفاهم بين الثنائي الجديد وليد سليمان وعبد الله السعيد. كل ذلك في الوقت الذي خاض فيه الفريق مباراتيه أمام الجيش وبايرن ميونيخ دون مهاجم صريح في غياب متعب ودومينيك. مع توقعاتي بأن يصحح البرازيلي فابيوجونيور أوضاعه. ولا ينقص الأهلي حالياً سوي إيجاد حل لمشكلة حراسة المرمى !

 * بمناسبة إقامة مباراة المنتخب مع البرازيل ومباراة الأهلي مع البايرن بقطر.. هل باتت الدوحة هي عاصمة الكرة المصرية؟

 * يستحق عبد الواحد السيد حارس مرمي الزمالك أن يعُامل مثل نجوم الفئة الأولي بالفريق، فهو أفضل لاعب بالتشكيلة الزملكاوية في الآونة الأخيرة، ولولا تألقه في الذود عن مرماه ما خرج الفريق فائزا علي تليفونات بني سويف، أو علي المصري، أو علي الجونة، ولا خرج بنقطة التعادل مع بتروجت!

 * بعد مباراة وادي دجلة.. برر إسماعيل يوسف المدرب العام للزمالك سوء الأداء بالإجهاد، حيث يلعب الفريق مباراة كل ثلاثة أيام. علماً بأننا لا نسمع ذلك التبرير من الفرق الأخرى، وإذا كان الزمالك يعاني من الإجهاد فماذا يقول الأهلي الذي لعب مع الجيش يوم الخميس وكسبه بثلاثية مع الرأفة، ثم غادر إلى الدوحة يوم الجمعة وواجه البايرن بكامل نجومه يوم السبت، ثم عاد يوم الأحد ليبدأ استعداداته للقاء الإنتاج الحربي بالدوري.

 

نقلا عن صحيفة "الجمهورية" المصرية اليوم الخميس الموافق 12 يناير/كانون الثاني 2012.