EN
  • تاريخ النشر: 26 أكتوبر, 2009

أبدوا رفضهم لقرار التمديد له من الفيفا الأندية العراقية تطالب مجددا بحل اتحاد كرة القدم

الكرة العراقية في أزمة

الكرة العراقية في أزمة

طالب ممثلو عدد من الأندية الرياضية العراقية مجددا بحلّ الهيئة الإدارية لاتحاد كرة القدم، وإحالة كتاب الاتحاد الدولي "الفيفا" الخاص بتمديد عمل الاتحاد العراقي إلى لجنة تحقيق؛ لما فيه من إساءة واضحة وصريحة لسمعة العراق.

  • تاريخ النشر: 26 أكتوبر, 2009

أبدوا رفضهم لقرار التمديد له من الفيفا الأندية العراقية تطالب مجددا بحل اتحاد كرة القدم

طالب ممثلو عدد من الأندية الرياضية العراقية مجددا بحلّ الهيئة الإدارية لاتحاد كرة القدم، وإحالة كتاب الاتحاد الدولي "الفيفا" الخاص بتمديد عمل الاتحاد العراقي إلى لجنة تحقيق؛ لما فيه من إساءة واضحة وصريحة لسمعة العراق.

جاء ذلك بعد الاجتماع الذي عقده ممثلو 20 ناديا من أصل 22 ناديا تتمتع بعضوية الاتحاد العراقي لكرة القدم في مقر نادي الطلبة.

وأكد ممثلو الأندية في بيانٍ صدر في ختام اجتماعهم: "إن اتحاد كرة القدم منظمةٌ يفترض أن تكون منتمية رسميّا لولاية الحكومة العراقية، ونحن ممثلو الأندية نتحمل بصفتنا الممثل القانوني لكرة القدم في العراق التبعات المترتبة إزاء قرار الحل وتبعاته اللاحقة".

وأضاف البيان "من المهم والضروري عدم اعتماد قرار الاتحاد الدولي لكرة القدم بتمديد عمل الهيئة الإدارية الحالية للاتحاد العراقي".

وأكد البيان على ضرورة تشكيل هيئة مؤقتة تتبنى إدارة الاتحاد ونشاطاته الداخلية والخارجية تتألف من 11 عضوا، على أن تعمل الهيئة بالتنسيق مع رئيس اللجنة العليا للانتخابات لإتمام ملف الانتخابات، والشروع بإقامتها في مدة لا تتجاوز 30 يوما، وأن تتولى الهيئة وبالتنسيق مع اللجنة الأولمبية العراقية البدء بالنشاطات الرياضية، وأن تتبنى الحكومة العراقية الدعم الكامل لنجاح مهمتها بتهيئة متطلباتها لحين إجراء الانتخابات.

وأشار البيان إلى ضرورة تأجيل موعد الانتخابات الخاصة باتحاد الكرة المقرر إجراؤها في الثلاثين من هذا الشهر إلى موعدٍ لاحق يحدد حال صدور القرار الحكومي بحل الهيئة الإدارية.

من جهته قال رئيس نادي الطلبة علاء كاظم في ختام الاجتماع: "إن ممثلي الأندية العراقية الـ(20) الذين اجتمعوا شكلوا وفدا لمقابلة رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية العراقية رعد حمودي، وإرسال رسالة مشتركة إلى الحكومة العراقية مفادها أن الأندية الرياضية تطالب بحل الاتحاد العراقي لكرة القدم؛ كونه منظمة يفترض بها أن تكون مع الموقف العراقي لا ضده، وأن المعلومات التي رفعها الاتحاد العراقي إلى (الفيفا) ومدد بموجبها للاتحاد مدة ستة أشهر كانت مضللة.