EN
  • تاريخ النشر: 07 يوليو, 2012

الأندية الجزائرية تلهث وراء سليماني وتشعل سوق الانتقالات الصيفية

إسلام سليماني

سليماني يشعل سوق الانتقالات الصيفية بالجزائر

إسلام سليماني .. اسم بات يتردد على لسان الجزائريين في الفترة الأخيرة بعدما نجح اللاعب في تسجيل أربعة أهداف في ثلاث مباريات لعبها مع المنتخب الجزائري ضمن التصفيات المؤهلة لنهائيات كأسي العالم 2014 وأفريقيا 2013 رغم أنها كانت بدايته مع الفريق.

  • تاريخ النشر: 07 يوليو, 2012

الأندية الجزائرية تلهث وراء سليماني وتشعل سوق الانتقالات الصيفية

إسلام سليماني .. اسم بات يتردد على لسان الجزائريين في الفترة الأخيرة بعدما نجح اللاعب في تسجيل أربعة أهداف في ثلاث مباريات لعبها مع المنتخب الجزائري ضمن التصفيات المؤهلة لنهائيات كأسي العالم 2014 وأفريقيا 2013 رغم أنها كانت بدايته مع الفريق.

ولم يكتف اللاعب بما قدمه مع منتخب الخضر في الفترة الأخيرة ، لكنه أشعل سوق الانتقالات في الرابطة الجزائرية المحترفة الأولى لكرة القدم ، في ظل تهافت الأندية عليه للحصول على خدماته.

مصدر مقرب من اللاعب قال لوكالة الأنباء الألمانية اليوم السبت، أن اللاعب يعطي الأولوية لناديه السابق شباب بلوزداد بتوصية من البوسني وحيد خليلودزيتش المدير الفني للمنتخب الجزائري الذي نصحه بالبقاء مع فريقه حفاظا على الاستقرار إذا لم يتنقل للاحتراف في الخارج.

وأصبح سليماني ، الذي انتهى عقده مع ناديه السابق شباب بلوزداد الشهر الماضي ، محل أطماع العديد من الأندية في غياب عروض جدية للاحتراف بالخارج بعدما كان يلعب في دوري الدرجة الثالثة قبل ثلاثة مواسم.

وعرض شباب بلوزداد في البداية 22 ألف يورو شهريا إضافة إلى شقة بحي باب الزوار بالضاحية الشرقية للعاصمة الجزائرية قبل أن يخفض هذه القيمة إلى 18 ألف يورو شهريا بالإضافة للشقة.

ودخل محند شريف حناشي رئيس نادي شبيبة القبائل ، الذي يبحث عن رأس حربة جيد ، على الخط وعرض على اللاعب 35 ألف يورو إضافة إلى شقة من طابقين.

ووصل عرض نادي اتحاد الجزائر ، الفريق الأغنى في الدوري الجزائري ، إلى 40 ألف يورو شهريا مقابل عقد يمتد لموسمين.

كما اقترح محمد بو الحبيب مدير الكرة بنادي شباب قسنطينة على اللاعب راتبا شهريا يصل إلى 38 ألف يورو على أن يحصل مباشرة بعد الاتفاق على مقدم العقد.

لكن اللاعب ، الذي أنهى للتو عطلة قضاها بتركيا ، يأمل في البقاء مع النادي الذي منحه الشهرة والنجومية لكنه لن يقبل براتب أقل من 20 ألف يورو إضافة إلى الشقة التي وعده المسؤولون بها.