EN
  • تاريخ النشر: 27 فبراير, 2011

الهلال السعودي يحتفظ بالصدارة الأندية الأكثر شعبية: التصويت للشباب والزمالك لا يوازي جماهيريتهما

الشباب السعودي يعاني من قلة التصويت

الشباب السعودي يعاني من قلة التصويت

رصد برنامج "صدى الملاعبالذي يذاع يوميا على MBC في تقرير له، آخر إحصائيات التصويت في "ماراثون" الأندية العربية الأكثر شعبية، الذي يجريه البرنامج بموقعه على الإنترنت، الذي يتصدره الهلال السعودي يليه الوحدات الأردني ثم الكرامة السوري.

رصد برنامج "صدى الملاعبالذي يذاع يوميا على MBC في تقرير له، آخر إحصائيات التصويت في "ماراثون" الأندية العربية الأكثر شعبية، الذي يجريه البرنامج بموقعه على الإنترنت، الذي يتصدره الهلال السعودي يليه الوحدات الأردني ثم الكرامة السوري.

وركز التقرير هذه المرة في "الماراثون" الذي يتبقي من عمره أسبوعان فقط، على الأندية الشعبية في بلادها، التي تحتل ترتيبا متأخرا في الماراثون بشكل لا يتناسب مع تاريخها أو جماهيرها، سواء في بلادها أو في مختلف البلدان العربية.

وأشار التقرير إلى أن الشباب السعودي يتأخر عن أندية الهلال والاتحاد والنصر بفارق كبير، على الرغم من أنه يجذب عشاقا كثيرين في السعودية، وكذلك الزمالك المصري الذي يتأخر بفارق كبير عن غريمه التقليدي الأهلي صاحب المركز الثامن في الماراثون.

وأوضح التقرير أنه على الرغم من شعبية المريخ والهلال في السودان إلى أن نسبة التصويت لهما قليلة للغاية، وهو الحال نفسه بالنسبة لكثير من الأندية الخليجية الشهيرة، التي لم يتم التصويت لها بحجم جماهيريتها، أمثال القادسية الكويتي والغرافة القطري والعين الإماراتي والطلبة العراقي.

وفيما يلي تقرير الصدى حول الماراثون:

دانا صملاجي: "ماراثون الأندية العربية الأكثر شعبية لا يزال مستمرا، لكن الوقت بدأ ينفد، وأسبوعان فقط يفصلان عن النتائج النهائية التي لا يزال الهلال السعودي يتصدرها حتى الآن، لن أتكلم عن أصحاب المراكز الأولى بل عن الفرق التي تعتبر من أكثر الأندية شعبية في دوري بلادها، في حين يفتقد لها مراكز الماراثون الأولى، وسأبدأ من الليث الأبيض الشباب السعودي، الذي يتأخر عن كل من الاتحاد والنصر والأهلي بفارق كبير، وسأترك الجواب لمحبي الشباب في النسخة المقبلة من الأصوات، وإلى قطبي السودان، وإن كان المريخ يتفوق على الهلال بـ3 أصوات فقط في آخر إصدارات نسب التصويت، التي لا تزال قليلة على أكبر قاعدة جماهيرية في الدوري السوداني خاصة والدوريات العربية عامة، ومن المريخ والهلال إلى الزمالك المصري الذي يتأخر بفارق كبير عن غريمه التقليدي الأهلي صاحب المركز الثامن حتى الآن، وإن أراد متصدر الدوري المصري وضع قدم له في المراكز المتقدمة يتوجب على جمهوره دعمه بشكل أكبر، أسئلة كثيرة عن غياب بعض من الأندية عن المنافسة، فنادي القادسية الكويتي الذي يسبق الأندية الكويتية لا يزال أمامه الكثير لتحسين مركزه في سلم الترتيب، وإن كان الغرافة القطري يسبق منافسه السد بفارق صغير، إلا أن عدد الأصوات يعد قليلا من محبي الكرة القطرية، كحال العين الإماراتي والطلبة العراقي اللذان ينتظران جهدا كبيرا من قبل جمهورهم، بإرسال أكبر عدد من الرسائل قبل فوات الأوان".