EN
  • تاريخ النشر: 24 ديسمبر, 2009

حوار شامل مع صدى الملاعب الأمير نواف: توجه جديد لإدارة المنتخبات ولا نختار الحكم الأجنبي

فتح الأمير نواف بن فيصل نائب الرئيس العام لرعاية الشباب في السعودية ونائب رئيس الاتحاد لكرة القدم قلبه لمشاهدي برنامج صدى الملاعب، وتحدث بدون تحفظ عن جملةٍ من القضايا التي تتعلق بكرة القدم السعودية أندية ومنتخبات، فماذا قال؟

فتح الأمير نواف بن فيصل نائب الرئيس العام لرعاية الشباب في السعودية ونائب رئيس الاتحاد لكرة القدم قلبه لمشاهدي برنامج صدى الملاعب، وتحدث بدون تحفظ عن جملةٍ من القضايا التي تتعلق بكرة القدم السعودية أندية ومنتخبات، فماذا قال؟

ماجد التويجري: ما في تداخل سمو الأمير ولا تضارب أبداً بين عملية لجنة المنتخبات وشؤون اللاعبين اللي ترأسونها، وفريق العمل اللي متواجد لعملية تطوير الكرة السعودية والمنتخبات السعودية؟

الأمير نواف بن فيصل: والله أقولك الصحيح، أنا الحقيقة استأذنت من الأمير سلطان إنه لجنة المنتخبات لا بد أن تتطور، ولذلك هي الآن تقريباً منذ أعلن فريق عمل تطوير المنتخبات تقريباً جُمدت اللجنة الحالية، وأتوقع إنه بناءً على الاجتماع الأولي والاجتماعات المبسطة لفريق العمل حتى هذه اللحظة، هناك توجه جديد لكيفية إدارة المنتخبات كلها، أتوقع سيختلف عما كان عليه في وضع لجنة المنتخبات لكن لا أريد التفصيل الآن إلا بعد أن يكون الأمر مدروسا وصدر بقرار جماعي من فريق العمل، ولذلك يعني لجنة المنتخبات لا تعتبر لها وجود اليوم إلى أن يطلع فريق العمل بتصور جديد لكيفية تطوير المنتخبات.

ماجد التويجري: ممكن نقول ستُلغى سمو الأمير؟

الأمير نواف: يعني الأقرب أنها ستُغير بشكل كبير، يعني إما إلغاء تام أو تغيير كامل يعني.

ماجد التويجري: ليش سمو الأمير يعني اللي يركز في بعض الأسماء الموجودة في فريق العمل حرصتم على إنهم يكونون من المحللين اللي موجودين في الفضا يعني، هل بس إنهم، بعضهم أنا أقول سمو الأمير، هل لإنهم مجرد إنه شعرتم بإنه يملك أدوات من خلال يعني الطرح اللي يقدمه في التحليل الفني؟

الأمير نواف: أولاً كل اللي في اللجنة قبل أن يكون لهم وظائف أخرى، محللين أو غيرهم، كان لهم شأن بشؤون الرياضة.. سواءً كان مدربين أو مدربي لياقة أو إداريين، فهذا عملهم. طبعاً من الطبيعي القنوات تستقطب أفضل العقول لأن يكونوا محللين أو ضيوفا عندها، فهذا دليل على أن اختيارنا صحيح، يعني اخترنا الناس اللي فعلاً هم الأبرز على الساحة.. فهذا بالعكس ما يعطي انطباعا أبداً إنهم اختيروا لأنهم محللين.

ماجد التويجري: سمو الأمير يعني كان في كلام كثير طُرح في الإعلام يعني هناك من مرر مثلاً اسم سامي الجابر إنه سيتولى إدارة المنتخب الأول، هناك من مرر اسم أيضاً، يعني أكثر من اسم مر، وإنه هل معنى ذلك إنه، هل حيكون هناك تغيير على الجانب الإداري على مستوى المنتخب الأول؟

الأمير نواف: والله أنا زي ما قلتلك، الآن أنا كنت رئيس لجنة منتخبات وأنا أقولك بنفسي إني مقترح تغيير لجنة المنتخبات، أنا شخصياً، لا شك إنه سيكون هناك تغييرات كبيرة، هل هذه التغييرات ستتم الآن، ستتم بعد أربعة أو خمسة شهور، ستتم خلال فترات زمنية متباعدة؟ هذا الأمر لو أنا بأقره كان ليش جبنا فريق عمل، ففريق العمل هو غرضه إنه يدرس هذي الأمور ويدرس الخيارات المتاحة، آمل إن شاء الله إننا نصل إلى حل لكن إلى هذه اللحظة أصلاً لم يرد مسألة أسماء، أياً كانت هاي الأسماء، الأسماء اللي تشارك كلها جديرة وتستحق إنها تكون مع المنتخبات ولكن ليس الآن وجود لأي اسم من هذه الأسماء، ويمكن يكون في تفكير آخر، يمكن يكون في تفكير إنه ما يكون سعودي مثلاً، كمرحلة أولى، هذا وارد يعني، كل هذي المراحل لسة بدري عليها، إن شاء الله في المستقبل بنشوف كيف.

ماجد التويجري: هل بردو مدرب المنتخب البرتغالي بوسيرو هل أيضاً هو تحت تقييم فريق العمل؟

الأمير نواف: لا شك، كل ما يخص المنتخبات بشكل عام، سواء برامجهم، سواء القائمين عليهم، سواء مشاركاتهم، كلها تحت التقييم الآن والحقيقة التقوا فريق العمل بالمدرب بوسيرو والحقيقة أشادوا فيه كمدرب محترف، يتوقع أي شيء ومتعاون جداً ومبسوط من عمله في المملكة، ويقول سواء استمريت أو ما استمريت أنا سأتعاون ويعني إنه ممكن يقوم بخدمات غير تدريب المنتخب، لذلك الكل الحقيقة تعاونوا مع فريق العمل.

ماجد التويجري: بس انبساطهم منه سمو الأمير هل هي مؤشر لاستمرارية بوسيرو في الجهاز الفني؟

الأمير نواف بن فيصل: أنا زي ما قلت يمكن في بداية الأمر هما غرضهم يقررون هذا يبقى وهذا يذهب، هم سيعطون تقييم كامل ومفصل عن كل الأمور، القرار في النهاية سيكون قرار اتحاد القدم، بعد ما ترفع اللجنة تقريرها، طبعاً إذا رؤي أن هناك شيء عاجل يستحق الرفع والأخذ في أن، تعرف موضوع مشاركة المنتخبات في بطولات قريبة مثلاً، أو في بطولات تستحق إعداد من بدري أو شيء من هذا القبيل، ممكن يكون هناك رفع لأمر عاجل، لكن أتوقع بشكل عام 90% من القرارات ستكون بعد دراسة متكاملة وستُرفع كدراسة كاملة لاتحاد القدم ليقر المناسب حياله.

ماجد التويجري: سمو الأمير ما في مؤشر أبداً عن عملية إنه يعني إعادة الثقة للحكم السعودي في المباريات المهمة جداً على مستوى يعني مثلاً خلينا نقول ديربي هلال ونصر، أهلي واتحاد، إضافةً إلى ذلك إنه أصبح كثير من رؤساء الأندية يستخدم حقه القانوني في طلب حكام أجانب للعديد من المباريات؟

الأمير نواف: أولاً الحقيقة هي ما في إعادة ثقة، الثقة موجودة، لم تُسحب لكي تعاد، الثقة موجودة كاملة من الأمير سلطان ومني ومن جميع المسؤولين في اتحاد القدم حتى مسؤولين الأندية يثقون في الحكم السعودي ولا يستطيعون الحقيقة، لكن يمكن في المباريات الحساسة هم اللي يطلبون، يعني أنا الحقيقة تخيلت لو حق مكفول للأندية إنه يقدر يختار حكم في مباراة معينة..

ماجد التويجري: نعم.

الأمير نواف: وأنا أمنعه من هذا الاختيار، الآن قبل أن تبدأ المباراة وضعوا السبب اتحاد القدم، يقول هما اللي منعوني أجيب حكم أجنبي، هذا من ناحية، والحكم السعودي اللي فرضته بشكل غير مرغوب ممكن من الناديين اللي يتبارون، ووضعت لهم العذر قبل أن يبدأوا المباراة، فلذلك المنطق يقول طالما هذا حق مكفول لهم، لهم الحق فيه لكن اللي أتمناه عليهم إنهم يعرفوا إنهم إذا وضعوا الثقة هم في الحكم السعودي هم سيحملوه مسؤولية وسيجعلوه دائماً يسعى للأفضل لكي يكسب هذه الثقة، ودائماً يعني تجد إنه الحكم السعودي عندما مثلاً، زي في بطولة الأمير فيصل.

ماجد التويجري: نعم.

الأمير نواف: أُعلن إن حكامها كلهم سعوديين، تجد إنهم أي خطأ يقولون على طول إن الحكم السعودي لا يخطئ ولا، طيب هي كرة القدم لعبة الأخطاء أساساً، إذا المدافع أخطأ فالمهاجم جاب هدف، وإذا الحارس أخطأ جاب هدف للفريق الآخر، فهي كلها لعبة معتمدة على الأخطاء، الآن أظن نسمع موجة خفيفة إنه يرون إنه الحكم الأجنبي اللي اختاره الاتحاد ما هو بجيد، وهذا الحقيقة تصور خاطئ، لأنه الاتحاد لا يحق له أن يختار حكم..

ماجد التويجري: صحيح.

الأمير نواف: الاختيار يتم من اتحاد البلد اللي، يعني أنا مثلاً أخاطب اتحاد من دولة أخرى، يقول أريد حكم سعودي في مباراة، وما له حق إنه يطلب حكم بالاسم، هو يطلب حكم وحسب نوع المناسبة وحسب نوع المباراة يرشح الحكم المناسب من الدولة، فلذلك إحنا مالنا حق في اختيار الحكام وأرجو هذا يكون واضح إنه احنا عندنا اتفاقيات مع بعض الدول الأوروبية وعلى ضوءها نبعث لهم، بس أحياناً النادي لا بد إنه يبعث في وقت مناسب أيضاً.

ماجد التويجري: نعم

الأمير نواف: لأنه إذا تأخر عبال ما تسوي إجراءاتها النظامية لدخول المملكة وغيره، لذلك احنا نجد صعوبة في دخول بعض الحكام.

ماجد التويجري: رئيس النادي يفترض إنه يتعرض مثلاً إلى عقوبة لما يخل بميثاق شرفي تم بحضور شخصية بحجم الأمير سلطان؟

الأمير نواف: كثير من رؤساء الأندية في أوقات سابقة استعجلوا في بعض التصريحات واتكلموا واعتذروا، وكلموا أيضاً الحكم واعتذروا منه، فإذا كان الحكم تسامح عن هذا الأمر وكدة، إحنا لا نريد أن نصعد الأمور، ميثاق الشرف لم يكن له لائحة لتنفيذ عقوبات والسبب في هذا إنه كان الأمل إن شاء الله الجميع يلتزم بيه، المهم إنه الموسم المقبل، اللي أنا متأكد منه إنه أي حدث يتم في الملاعب السعودية سيعرف الجميع قبل أن يصدر القرار ما هو القرار لأنه ستكون اللوائح واضحة..

ماجد التويجري: نعم

الأمير نواف: وبالذات اللي يقرأوه، ترى البعض لا من الإعلام الرياضي ولا من مسؤولين الأندية مع الأسف ما يقرأون اللوائح مظبوط، إلا إذا صار مشكلة، قرا اللائحة وأعطاك الأعذار، طيب اللائحة هذي انتو مشاور فيها، أقصد بالذات مسؤولين الأندية، شاورناك فيها وأرسلناها لك وجا مندوبك ولم يعط أي ملاحظة، كيف تيجي بعدين تعطي ملاحظاتك، فالحقيقة هذي مسؤولية ع الأندية، إذا كان هناك لهم ملاحظات يجب أن ترسل في الوقت المناسب والمشكلة نعطي مجال ما هو بنقول أيام أحياناً شهر وشهرين للاطلاع على بعض اللوائح..

ماجد التويجري: نعم

الأمير نواف: ولا نجد ولا رد، ونتفاجأ بعدما تُطبق اللائحة على ناديه إنه يبدأ في القراءة.