EN
  • تاريخ النشر: 04 أكتوبر, 2012

الألتراس يطيح بشوبير وأبو ريدة من الكرة المصرية

شوبير وأبو ريدة

شوبير وأبو ريدة

أطاح ألتراس أهلاوي بالثنائي أحمد شوبير نائب رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم السابق، والمرشح على نفس المنصب في الدورة الحالية، وهاني أبو ريدة نائب الرئيس السابق أيضا وعضو اللجنة التنفيذية بالاتحاد الدولي لكرة القدم " فيفا".

  • تاريخ النشر: 04 أكتوبر, 2012

الألتراس يطيح بشوبير وأبو ريدة من الكرة المصرية

أطاح ألتراس أهلاوي بالثنائي أحمد شوبير نائب رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم السابق، والمرشح على نفس المنصب في الدورة الحالية، وهاني أبو ريدة نائب الرئيس السابق أيضا وعضو اللجنة التنفيذية بالاتحاد الدولي لكرة القدم " فيفا" من الانتخابات المزمع عقدها بعد أسبوع تقريبا.

وجاء قرار الانسحاب بعد الضغوط التي مارسها الالتراس على وزير الرياضة المصري " العامري فاورق" خلال الوقفه الاحتجاجية التي أقيمت أول أمس للجماهير أمام مبنى وزارة الرياضة المصرية، والتي طالبوا فيها بعدم عودة الدوري، والتخلص من الوجوه القديمة التي كانت تعمل إبان فترة الرئيس المخلوع حسني مبارك.

وبعد الوقفة الاحتجاجية الكبيرة للألتراس أضطر الثنائل للانسحاب من خوض السباق، بعدما لمسا عدم قبول جماهير الالتراس لتواجدهما على رأس الاتحاد المصري لكرة القدم في الفترة المقبلة.

قال أبو ريدة إفي تصريحات تلفزيونية أنه انسحب من الانتخابات "لأن الجو غير ملائم للترشح مؤكدا أن الجمعية العمومية كان لها موقف نبيل جدا بدعمه، ولكنه نظر بنظرة مختلفة وأشمل للموقف.

في السياق نفسه أعلن أحمد شوبير المرشح على منصب نائب الرئيس بانتخابات اتحاد الكرة انسحابه من الانتخابات مضيفا إنه انسحب برغبته ودون أي ضغوط، وأن انسحاب لأن الأجواء لم تعد مناسبة للعمل.

وتابع شوبير إن أبو ريدة -الذي أعلن هو الآخر انسحابهقيمة كبيرة وتعرض لحملات تشويه غير مبررة خلال الفترة الماضية.

وأكد أن أبو ريدة سعى كثيرا خلال الفترة الماضية، للارتقاء بالكرة المصرية، والحصول أيضا على حقوق لضحايا مذبحة بورسعيد.

وتوجه حارس مرمى مصر الأسبق بالشكر لأعضاء الجمعية العمومية الذين دعموه مؤكدًا أنهم مثال للاحترام والنزاهة، وأنه ضد حملات التشكيك والتشويه التي تروج ضدهم.