EN
  • تاريخ النشر: 18 نوفمبر, 2010

نظمت لقاء الأرجنتين والبرازيل في حضور نجوم العالم الأغا: قطر تطلق "الطلقة" الأخيرة في حملة تنظيم مونديال 2022

الأغا يُشيد بملف قطر

الأغا يُشيد بملف قطر

اعتبر مصطفى الأغا -مدير البرامج الرياضية في MBC- الأحداثَ الرياضية الاحتفالية التي تنظمها قطر خلال اليومين الماضيين وفي مقدمتها استضافة مباراة البرازيل والأرجنتين الودية بمثابة الطلقة الأخيرة في ملفها لتنظيم بطولة كأس العالم 2022، مشيدا بتكامل الملف القطري الذي يعد من أبرز المرشحين للفوز باستضافة المونديال.

اعتبر مصطفى الأغا -مدير البرامج الرياضية في MBC- الأحداثَ الرياضية الاحتفالية التي تنظمها قطر خلال اليومين الماضيين وفي مقدمتها استضافة مباراة البرازيل والأرجنتين الودية بمثابة الطلقة الأخيرة في ملفها لتنظيم بطولة كأس العالم 2022، مشيدا بتكامل الملف القطري الذي يعد من أبرز المرشحين للفوز باستضافة المونديال.

وقال الأغا الذي تواجد في قطر لحضور مباراة البرازيل والأرجنتين: إن الحديث يطول عن استعدادات قطر لتنظيم مونديال 2022، ومباراة البرازيل والأرجنتين كانت جزءا من معرض أكاديمية التفوق الرياضي "أسابير" الذي تنظمه قطر، مشيرا إلى أن المباراة حضرها الكثير من نجوم العالم في كافة الألعاب.

وأضاف: "لم أرَ في حياتي هذا الكم من النجوم والمسؤولين العرب والأجانب في مكان واحد في العالم حتى ولو في الدورات الأولمبية، الكل حضر في قطر لمشاهدة مباراة البرازيل والأرجنتين، وكان هناك أيضا مباراة بين جيونبرج وجون ماتر وحضرها 5000 شخص، كانت أيضا في سبيل دعم ملف قطر".

وأوضح الأغا أن هناك نجوما كبارا حضروا إلى قطر وأبرزهم مايكل جونسون أشهر عدائي الكرة الأرضية بالمسافات القصيرة وبطل العالم 9 مرات، وكذلك السير أليكس فيرجسون، مدرب مانشستر يونايتد، مشيرا إلى تواجد شخصيات كبيرة، والعديد من وزراء الشباب والرياضة العرب، وكذلك رؤساء اتحادات كرة القدم العربية.

وأشار الأغا إلى أن كأس الخليج كانت حاضرة ضمن الاحتفالات، إضافة إلى نجوم كبار جدا؛ حيث شهدت مباراة الأرجنتين والبرازيل حدثا احتفاليا رائعا ومبهرا حضره 50 ألفا من كل الجنسيات، لافتا إلى أنه تفاجأ بوجود 5000 شاب سعودي في المباراة التي اعتبرها خير إعداد لتنظيم المونديال.

ولفت إلى أنه شاهد في المباراة النجم الفرنسي زين الدين زيدان، وكذلك المصريين محمود الخطيب، ومجدي عبد الغني، والمغربي يوسف حاجي، والعراقي أحمد راضي، والجزائري رابح ماجر، وأسماء كبيرة جدا، ومنهم خالد إسماعيل، وأيضا وزير الشباب والرياضة اليمني والإماراتي.

وأوضح الأغا أن السير أليكس فيرجسون انضم كسفير لدعم حملة قطر لاستضافة مونديال 2022، وكذلك حضر الاحتفالات رئيس نادي برشلونة الجديد ساندرو روسيل الذي يرى أن كأس العالم أقيمت في كل مناطق العالم، في أسيا وأوروبا وإفريقيا والأمريكتين، لكنها لم تقم في الشرق الأوسط، وأوضح أن من حق هذه المنطقة أن تستضيف كأس العالم، خاصة وأن قطر تبذل كل ما في وسعها.

وكانت مباراة البرازيل والأرجنتين التي أقيمت في قطر على استاد خليفة في الدوحة، في إطار حملة قطر لاستضافة كأس العالم 2022، قد انتهت بفوز الأرجنتين بهدف قاتل سجله ليونيل ميسي في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع بعد مجهود فردي رائع.