EN
  • تاريخ النشر: 21 سبتمبر, 2010

الأغا: برنامج الكأس علامة فارقة في البرامج الثقافية العربية

الكأس برنامج ثقافي على قناة MBC

الكأس برنامج ثقافي على قناة MBC

أكد الإعلامي السوري مصطفى الأغا من خلال "صدى الملاعب" أن برنامج كأس الأمير سلطان بن فهد الثقافي -الذي سيقدمه محمد الشهري على قناة "MBC"- بالتعاون مع الرئاسة العامة لرعاية الشباب في السعودية، وبمشاركة فرق دوري زين للمحترفين، سيكون علامة فارقة في البرامج الثقافية العربية، خاصةً أن حلقاته التي تنطلق يوم الثلاثاء 21سبتمبر/أيلول الهدف منها هو التوجه للشباب عماد المستقبل والركيزة الأهم في المجتمع.

  • تاريخ النشر: 21 سبتمبر, 2010

الأغا: برنامج الكأس علامة فارقة في البرامج الثقافية العربية

أكد الإعلامي السوري مصطفى الأغا من خلال "صدى الملاعب" أن برنامج كأس الأمير سلطان بن فهد الثقافي -الذي سيقدمه محمد الشهري على قناة "MBC"- بالتعاون مع الرئاسة العامة لرعاية الشباب في السعودية، وبمشاركة فرق دوري زين للمحترفين، سيكون علامة فارقة في البرامج الثقافية العربية، خاصةً أن حلقاته التي تنطلق يوم الثلاثاء 21سبتمبر/أيلول الهدف منها هو التوجه للشباب عماد المستقبل والركيزة الأهم في المجتمع.

قال الأغا: "نحن واثقون من نجاح هذا البرنامج وأيضاً فكرته، فهو الأول في الوطن العربي وربما العالم، أن تتنافس الأندية ثقافياً وليس في الرياضة فقط".

فيما أضاف على الحديثي -المشرف العام على مجموعةMBC- أن البرنامج نوعه مسابقات ثقافي ترفيهي، يشمل أندية دوري زين السعودي، وهو أول برنامج ثقافي على مستوى الأندية، وهو ثمرة أول تعاون بين الرئاسة العامة لرعاية الشباب، وقطاع الإعلام الممثل بالـ MBC والاتصالات ممثلة في زين، مشيرا إلى إيمانه بنجاح الفكرة لأنه يشمل الشباب، والثقافة، والترفيه، وما شاء الله جمهور الرياضة وجمهور الأندية كثير ونشيطون ويدعمون فرقهم بحماس، وإن شاء الله يستمر الحماس على الشاشة.

وقال الشهري مقدم البرنامج- إن "الكأس" اجتمع فيه عمالقة الرياضة، وعمالقة الاتصالات بالإضافة إلى عمالقة الإعلام، صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن فهد الرئيس العام لرعاية الشباب يمثل الثقافة، وأيضاً بالنسبة للاتصالات فالأمير حسام بن سعود بن عبد العزيز يمثلها من خلال شركة زين، أيضاً الشيخ وليد إبراهيم يمثل الإعلام العربي في هذا البرنامج، وعندما نتحدث عن عمالقة يجتمعون بكل قوتهم من خلال هذا البرنامج الثقافي الكبير.

وتمنى الشهري أن يوفقه الله كمقدم للبرنامج، وأن يرتقي إلى المستوى المأمول لنظرة من وثق في تقديم هذا البرنامج.

ويكمن سر الاهتمام بهذا البرنامج أن نسبة الشباب في المجتمع السعودي، تقارب 65%، وكأس الأمير سلطان بن فهد الثقافي هدفه رفع المستوى الثقافي لشباب الأندية الرياضية بشكل خاص، والشباب السعودي بشكل عام، برنامج هادف ستستمتع به الجميع على شاشة الـMBC كل يوم ثلاثاء، في التقديم الزميل محمد الشهري، وفي المشاركة نجم من كل فريق وممثلون عن الجماهير، وفنانون مشهورون، ليحرص الجميع على توفير كل عوامل النجاح.

سحبت القرعة، والأندية تم تقسيمها على ثلاثة مستويات ضماناً للتشويق، أما الأسئلة فسيتم إعدادها ضمن ستة محاور أساسية، ستشمل المحور الديني، والمحور الوطني والرياضي، والمحور التوجيهي، ومحور الموروث الثقافي والاجتماعي، والشعبي، ومحور الثقافة العامة، وتقوم شركة زين للاتصالات برعاية البرنامج، وهناك جوائز قيمة للمشاركين، فائزين كانوا، أو مكتفين بشرف المشاركة.

تبدأ الجوائز من 25 ألف ريال سعودي، وتصل إلى 500 ألف ريال، مبالغ مغرية، لكن الأكيد أن برنامج الكأس أهدافه لا تقدر بثمن، رسالة نبيلة، وتنافس واعد خارج الملاعب، وإثارة مضمونة على الشاشة، وثقة في نجاح النسخة السعودية للكأس، أما الأمل فأن تنتشر الفكرة في بقية الدول العربية ليستمتع شبابنا ويستفيدون.