EN
  • تاريخ النشر: 18 يونيو, 2010

الأغا يواصل مغامراته في أصداء العالم

مصطفى الأغا: اربطوا الأحزمة أصداء العالم سينطلق وكالعادة بالعناوين:

  • تاريخ النشر: 18 يونيو, 2010

الأغا يواصل مغامراته في أصداء العالم

مصطفى الأغا: اربطوا الأحزمة أصداء العالم سينطلق وكالعادة بالعناوين: -الأرجنتين تلتهم كوريا الجنوبية برباعية سجل منها جونزال هجوين أول هاتريك في المونديال -نيجيريا تسقط للمرة الثانية وهذه المرة بعشرة لاعبين أمام اليونان -فرنسا تسقط أمام العزم المكسيكي ودومنيك ورجاله كانوا ظلاً لوصيف بطل العالم -والجزائر بوجه جديد في مواجهة الإنجليز الطامحين لأول فوز في جنوب أفريقيا كل الاحتمالات واردة -النجمة الجزائرية فلة توجه تحية ومساندة لمنتخب بلادها على طريقتها الخاصة -والجمعة مواجهة صربية ألمانية وأمريكية سلوفينية -في كواليس البطولة خزانة جنوب أفريقيا قد تعاني وإضراب لبعض المنظمين وأفراد الحماية -وفي فقرة العالم بيتكلم عربي راح نروح لبيروت لنتابع كيف بيتابع أهلها كأس العالم مناقيش زعتر أرجنتينية ومناقيش جبنة برازيلية وسمبوسك ألمانية -واليوم راح نعرف الفائز السادس بسيارة شيفروليه كروز مع أصداء العالم وأينما كنتم السلام عليكم ورحمة الله هذه تحية مني أنا مصطفى الأغا ونلتقيكم يومياً عبر الشاشة الأحلى والأجمل والأكمل والأمثل ما في غيرهاMBC وبرنامجكم أصداء العالم، ها البرنامج اللي عم بنحاول كل المحطة لكل الأقسام إنه نكون نحنا بنقدم شيء وجبة حلوة في هذا المونديال الجنوب أفريقي اللي كل العيون بتكون عليه خلال النهار وبالليل عيونكم عندنا، ها البرنامج اللي بيقدم يومياً جوائز هي الأضخم في تاريخ البرامج، كل يوم شو في عندنا، في عندنا سيارة شيفروليه كروز، والكرة تحتها بعد، هذي الشيفروليه إلكم بس تبعتوا لنا اسم الفريق اللي بتحبوه وليش بتشجعوه، فيكم تبعتوا الجزائر إنجلترا أمريكا اللي بدكم إياه، وطبعاً ممكن يسألوكم شو لون الفريق مين أفضل لاعب فيه كم مرة أخد كأس العالم وإن شا الله كل يوم في فائز، اليوم في السيارة رقم طبعاً على موقعنا على الإنترنت www.mbc.net/sada، فيكم تتواصلوا مع رفقاتكم بلعبة جديدة حلوة فيها أنا، فيكم تناكدوا بعضكم فيها تتشاكسوا مع بعض، هي صوت وصورة، موقع كاسترول طبعاً موجود فيها وأيضاً عبر موقعنا، وفي أيضاً لعبة تانية ممكن تفوزوا فيها بأربعين ألف ريال يومياً، وأهلا وسهلا فيكم وبنتابع مصطفى الأغا: طبعاً كانت منى أمارشا ضيفة في هذا البرنامج ولسة عندنا ضيفة كابتن حليمة بولاند يوم 20-21، والكابتن ريم العبد الله يوم 24-25، والكابتن الفنان نبيل شعيل في دور الـ16، والكابتن طلعت زكريا طباخ الريس حيكون معنا في أصداء العالم، ومعنا اليوم الكباتن نبدأ بالأصغر سناً أحكي عن حالي، محمد حمادة محمد حمادة: هلا مصطفى مصطفى الأغا: كابتن قندوز، انت دغري وقفت محمد حمادة: بالغريزة مصطفى الأغا: انت أكبر منه محمد حمادة: آه طبعاً بالسن مصطفى الأغا: والله جد؟ مو مبين، طبعاً الكابتن محمود قندوز قائد المنتخب الجزائري في كأس العالم 86 والكابتن محمد حمادة قائد المحللين العرب محمد حمادة: الله يخليلي إياك، شرف كبير مصطفى الأغا: كان معنا وراح ع الأوربت، وطبعاً أفضل صحفي في آسيا 1900 وشغلة محمد حمادة: 96 مصطفى الأغا: ما شا الله محمد حمادة: قبل التاريخ يعني مصطفى الأغا: لا لا، أهلا وسهلا كباتن، اليوم تابعنا تلات مباريات في اليوم السابع من نهائيات كاس العالم، ضمن المجموعة الثانية لعبت الأرجنتين مع كوريا الجنوبية ولعبت اليونان الخسرانة مع نيجيريا كمان الخسرانة، وضمن المجموعة الأولى لعبت فرنسا مع المكسيك، لكن نبدأ بالمباراة الأولى مع عاشقة الأرجنتين دانا صملاجي دانا صملاجي: الكل ينتظر والكل يتابع أبناء مارادونا وجلادتهم على التحدي الأفريقي، وبعد أداء منتخب التانجو غير المقنع أمام نيجيريا في أولى لقاءاتهم ظهر التناغم الأرجنتيني فبدأوا الرقص على ألحان طبول جوهانسبرج وخرجوا من الجولة الثانية بفوز كبير على كوريا الجنوبية وبأول هاتريك في النهائيات لنجمهم جونزالو هيجواين الذي تصدر قائمة الهدافين بثلاثة أهداف، ميسي ورفاقه تذكروا تحذير قائدهم من الكوريين الجنوبيين عاشقي التايكوندو فمارست الأرجنتين الضغط منذ بداية اللقاء الذي أثمر عن هدف التقدم بخطأ هجومي من بارك تشو يونج في الدقيقة 18، ولم يتطلب الهدف الثاني الكثير من الوقت ليفتتح هيجواين أول أهدافه من كرة عرضية في الدقيقة 33 لتقلص بعدها كوريا الفارق في الوقت بدل الضائع عن طريق لي تشونج يونج الذي استفاد من خطأ المدافع مارتن ديميكليس، إيقاع الشوط الثاني لم يختلف عن سابقه فتابعت الأرجنتين ضغطها وسيطرتها على الكرة رغم اندفاع الكوريين فبادلوهم الهجمات في محاولة لإدراك التعادل إلا أن مارادونا أصر على تدعيم خط الهجوم بإشراكه أجويرو على حساب ميليتو، فنجحت الأوراق الجديدة بزيادة الفارق في الدقيقة 77 مجدداً عبر هيجواين ليختم نجم ريال مدريد مهرجان الأهداف في الدقيقة 82، إذن مارادونا ينجح في التفوق على منتخب كوريا الجنوبية ومدربه جونج مو الذي واجهه كلاعب في مونديال 86 ولتدخل الأرجنتين حاملة اللقب العالمي مرتين نظرياً ضمن قائمة أول المتأهلين للدور الثاني تاركةً المهمة الأصعب لليوناني والكوري الذي سيواجه في آخر لقاءات الدور الأول المنتخب النيجيري الجريح الخاسر مرتين، دانا صملاجي، أصداء العالم مصطفى الأغا: مباشرةً مع محمد حمادة، اليوم في لحظات كان ممكن إنه كوريا تعدل لكن كمان الأرجنتينيين يبدو المهارة والخبرة واللعب في الأندية العالمية الكبيرة محمد حمادة: أكيد مصطفى بدايةً أهنيك لأنك ترقص تانجو منيح، ثانياً أكيد مارادونا كسب الرهان، راهن على هيجواين وليس على ميليتو وكانت الانتقادات كلها لماذا لا تشرك ميليتو، هيجواين بات ثالث لاعب في تاريخ كأس العالم أرجنتيني يسجل هاتريك في مباراة واحدة بعد جيير موتسابيلي عام 30، وجابرييل باتيستوتا عام 94 و98، المهم سجل تلات أهداف ولكن يبقى السؤال لماذا الإصرار على وجود ميسي في المحور وليس في الجناح الأيمن مصطفى الأغا: ميسي عم بيقول اليوم إنه مانه زعلان محمد حمادة: إي مدروسة الموضوع وبالتأكيد ياخد راحته أكتر بالجناح الأيمن كما نراه ببرشلونة ولكن وجوده بالوسط حسب المراقبين يقولون إنه على الأقل يخصص له اتنين من كوريا أو تلاتة أو أربعة يجر معه الفريق ككل، ولو راجعت الأهداف التلاتة لهيجواين يتبين لك أنه هيجواين لم يكن مراقباً على الإطلاق في الأهداف الثلاثة، وجود ميسي في المحور يجر لاعبي الخصم بشكل كبير ويحرر الآخرين إن كان تيفيز أو أجويرو أو هيجواين مصطفى الأغا: نعم، كابتن محمود ماسكيرانو عم بيقول الفوفوزيلا هي سبب الصريخ وهي السبب إنهم تلبكوا دفاعياً فاتسجل عليهم من خطأ دفاعي هدف وأيضاً كمان الإخوان بكوريا الجنوبية كمان بارك جو وونج سجل على نفسه هدف محمود قندوز: والله بس نكمل اللي قاله الأخ على المنتخب الأرجنتيني، يعني زيادة على الفرديات اللي عندهم أنا نقول مارادونا خلق جو تضامني يعني خاصة مع المدرب مصطفى الأغا: قبل ما يفوتوا ع الملعب لازم يبوسهم كلهم محمود قندوز: يعني هذا مهم جداً وأنا راهنت على مارادونا وقلتلك ونتمنى إن شا الله لأنه هذا راس الحربة تاع اللاعبين القدماء وكم من واحد سمعته يقول مارادونا لاعب كبير لكن ما يصبح مدرب، ولكن الشي اللي نراه في المنتخب الأرجنتيني أنا نقول مصطفى الأغا: يعني تختلف مع بلاتيني وبيليه لما قالوا إنه لاعب كويس بس مدرب مش كويس، بس اليوم هو اعتذر لبلاتيني محمد حمادة: اعتذر لبلاتيني لأنه قيل عن بلاتيني إنه قال إنه مدرب سيء ولكن انتقد بيليه مرة جديدة محمود قندوز: ليش بيحشر أنفه بالموضوع بيليه؟ محمد حمادة: تماماً هذي عداوة كار محمود قندوز: أنا حضرت له في لقاء صحفي تاع مارادونا قبل ست سنوات، يعني قال كلام مش كويس على بيليه مصطفى الأغا: يعني مثل ما قالك عداوة كار، المنتخبين النيجيري واليوناني لعبوا مرتين من قبل وانتهت النتيجة 2-صفر، مرة لنيجيريا ومرة لليونان، اليوم لعبوا الاتنين للبقاء في جنوب أفريقيا، كيف كانت المواجهة وكلاهما خسر لقاءه الأول، مدين رضوان مدين رضوان: المنتخبان الأفريقي والأوروبي يدخلان لقاءهما الثاني في البطولة وعينهما على تحقيق الفوز الأول ليحييا أملهما في بلوغ الدور الثاني، كانوتشيه يباغت منذ الدقيقة 16 بضربة حرة مباشرة غالطت الحارس اليوناني وسكنت شباكه معلنة تقدم نسور أفريقيا، بعدها جلس نيكايتا على منتخب بلاده وكأنه نسي أنه بكأس العالم ولم تنفع دعوات الجمهور لمنع الحكم من إشهار البطاقة الحمراء وهو ما كان نقطة تحول في المباراة، نقص عددي كان كفيلاً بتصعيب المهمة للحفاظ على النتيجة ليرمي أبناء المدرب ريهاجل بكل ثقلهم من أجل إدراك التعادل، لكن الحارس النيجيري إنياما كان على الموعد وهو من أجهض المحاولات وحافظ على حظوظ الأخضر، ومع حلول الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول دخل ديمتريوس التاريخ حين سجل أول هدف لليونان بكأس العالم، ومع عودة اللعب عادت الروح القتالية للنسور نيجيريا وكادوا أن يتقدموا من جديد في أكثر من مناسبة لكن من يضيع مثل هذه الفرص السهلة أمام مرمى مفتوح على مصراعيه لا بد لشباكه أن تقبل الأهداف، الإغريقي استعرض عضلاته على المدرجات وعلى أرضية الميدان تابع فاسيليس توريسيدس كرة مرتدة من الحارس النيجيري الذي أضاف حلقة جديدة بمسلسل أخطاء الحراس الغريبة، ممثل أفريقيا وجد نفسه عاجزاً عن إدراك التعادل لكنه ما زال يملك الأمل في التأهل، فيما اليونان سجلت أول انتصاراتها على أمل مواصلة المشوار بنجاح حين تلاقي المنتخب الأقوى في المجموعة في الجولة الأخيرة، مدين رضوان، أصداء العالم مصطفى الأغا: أول فريق بيجيب ست نقاط في كأس العالم هو الأرجنتين يتصدر المجموعة الثانية وراه كوريا الجنوبية واليونان كل فريق إله تلات نقاط وعليهم نفس فرق الأهداف ناقص واحد، ونيجيريا ولا نقطة وعليها هدفين، كابتن قندوز انت لعبت ضد نيجيريا أكيد بوجودك مع الجزائر، هل هي نيجيريا اللي بتعرفها ولا محمود قندوز: يعني الاستراتيجية والتاريخ في اللعب نفس الطريقة لعب كلاسيكي، ولكن الفرق هو المواهب والفرديات مش مصطفى الأغا: أقل محمود قندوز: أقل من زمان، يعني كانوا يعتمدوا أكثر شي على اللعب الجميل وهادي كانت تعمل قوة مصطفى الأغا: قوة ومهارة سوا محمود قندوز: اليوم اللعب كلاسيكي وشي بسيط يقلب عليهم، يعني شوف مثلاً طرد اليوم قلب كل المباراة مصطفى الأغا: نعم، كابتن محمد رغم إنه لعبوا بعشرة بس كان ممكن يتقدموا على اليونان محمد حمادة: تماماً يعني عموماً المباراة حتى بالنسبة لأواخر المباراة كان يمكن للمنتخب النيجيري أن يتقدم مع إنه كان يلعب ناقص لاعب واحد ولكن في نهاية المطاف سوء استثمار هذه الفرصة من قبل ياكوبو ومن ثم من اللاعب الآخر أوبازي وحرم الفريق من الفوز لأنه فوراً ارتدت الكرة إلى المنتخب اليوناني وسجل هدف التقدم، كان يمكن لأونيما حارس المرمى أن نختاره حتى الآن أفضل حارس بالدور مصطفى الأغا: هذا كان سؤالي، أنا شفت الجزيرة بالإنجليزي فكانوا عم يحكوا كتير عن الحارس أونيما إنه هو كان أفضل لاعب بفريقه محمد حمادة: رائع جداً مش بس بالفريق حتى الآن لم أشاهد، يعني اختير في مباراة سابقة عندما فازوا في مباراتهم الأولى كان ممتاز جداً وأفضل لاعب في المباراة، ومع ذلك أخطأ في هذه الكرة وذكرنا بما حصل للشاوشي، بالفعل طبق الأصل الهدف الذي دخل في مرماه مصطفى الأغا: يبدو الكرة الجديدة هاي الجابولاني هاي شغلتها، منيح بتعمل شوية أجوال وشوية أخطاء محمد حمادة: يعني حرام يخسر المنتخب النيجيري ولكن عموماً بالنسبة لليونان استثمرت هذا النقص العددي بالطريقة المطلوبة وباتت في موقع معقول جداً لكي تبلغ الدور التاني مصطفى الأغا: أهم شي بكرة القدم إنه ما في شي اسمه يا حرام، اللي يفوز بيستثمر أخطاء الآخرين، بعد الفاصل: فرنسا تسقط أمام العزم المكسيكي ودومنيك ورجاله كانوا ظلاً لوصيف بطل العالم، والجزائر بوجه جديد في مواجهة الإنجليز الطامحين لأول فوز في جنوب أفريقيا كل الاحتمالات واردة مصطفى الأغا: بدون تحفظ وبدون تفكير بالعاطفة وبالغريزة كلنا جزائريون، وكل فرنسا بتكره المدرب ريمون دومينيك وهو وصيف بطل العالم، كل فرنسا ترى أن صعودها لنهائيات كأس العالم لم يكن على الأقل أخلاقي، كل فرنسا فجعت اليوم بنتيجة مباراتها مع المكسيك، حمادي القردبو ونبض الفجيعة حمادي القردبو: فرنسا والمكسيك اسمان كبيران تعادلا في المباراة الافتتاحية وتعادل جديد أو هزيمة سيعني مواجهة خطر حزم الحقائب سريعاً، الحكم السعودي خليل جلال يسجل أول ظهور تحكيمي عربي في جنوب أفريقيا، تركيز ودموع والخيار الأول هو الهجوم، دون مقدمات تسابق وتلاحق نحو هدف التقدم والمكسيكي أخطر، الهجوم المكسيكي سجل في مباراته الأولى هدفاً أما الفرنسي فلا يزال يبحث عن أول أهدافه وآمال الديوك على مالودا الذي لعب أساسياً، الوقت يمر سريعاً والفرنسيون لا يقنعون، أسماء رنانة وفي المقابل كأننا بأيام ريمون دومينيك على رأس الهرم الفني الفرنسي قاربت على النهاية، زملاء مالودا عادوا إلى الشوط الثاني طامعين في تكرار سيناريو البطولة الماضية لكن النجاعة غابت لنتأكد أننا في طريقنا لتذكر سيناريو المونديال الآسيوي عندما خرج الفرنسي خالي الوفاض وودع منذ الدور الأول، هرنانديز سجل أول الأهداف في الدقيقة 64 وخليل جلال ينصف المكسيكي ويمنحه ركلة جزاء بعدها بربع ساعة، بلانكو أكد أن عزيمة زملاءه أقوى وأن الفرنسيين يعانون، ريمون دومينيك يتحمل الكثير من المسئولية لكن وإضافة إلى المدرب فلم نشاهد ديوكاً بل صوصاً أو كتاكيت حتى لا نقول دجاجاً، سقوط الكبار يتواصل ولا كبير في المونديال سوى الأداء الرجولي، كل الأمل أن يتواصل سقوط الكبار ليطال الإنجليزي ويسعد الجزائري، حمادي القردبو، أصداء العالم مصطفى الأغا: صدارة المجموعة في قبضة أوروجواي والمكسيك بأربع نقاط، يليهم الديك الفرنسي وجنوب أفريقيا ونقطة وهما سيتواجهان قريباً، خافيير هرنانديز كان هو رجل المباراة ونسأل، الكل يكره دومينيك واليوم شو في بعد فوق الكره محمد حمادة: حيروح مش أكتر ولكن عموماً مصطفى بعد ما تعادلت فرنسا مع أوروجواي في المباراة الأولى صفر-صفر اعتقد دومينيك الدفاع بخير والمشكلة بس فقط في الهجوم طالما أن شباكه لم تستقبل أي هدف، هنا في مباراة اليوم تحتار من هو الأسوأ الدفاع أم الهجوم، يعني بحياتي لم أشاهد أبيدال بمستوى هذا السوء ومنذ الدقيقة الأولى وبعدين بالنسبة لجالاس كمان من يجهز على الإطلاق شوارع يعني فعل به الظهير الأيسر المكسيكي اللي هو سالسيدو كل ما لذ وطاب بالفعل، الدفاع مهلهل الهجوم حتى لو تغير مركزه لأبيدال ووضعته في أقصى الجهة اليسرى ووضعت ريبيري خلف رأس الحربة أنيلكا تحديداً هذا لا يعدل في شيء على الإطلاق لأنه الفريق ككل لا فردياً مقنع ولا جماعياً مقنع وبالفعل لولا البراعة النسبية للحارس لوريس لكان يمكن للنتيجة أن تتضاعف مصطفى الأغا: كابتن محمود ليش أول شي عابس انت محمود قندوز: أنا نقول المنتخب الفرنسي كان عنده جيل ذهبي انتهى، ما عرفوا كيف يخلفوا جيل مصطفى الأغا: بس الأسماء عم تحكي عن جالاس وعندك ريبيري وأنيلكا ما شا الله أسماء كبيرة محمود قندوز: المنتخب الفرنسي قبل ما نتكلم عن الأمور التكتيكية ما عندهم مستوى عالمي، حتى التأهل تاعه كان مشكوك فيه مصطفى الأغا: صحيح محمود قندوز: والانتقادات الفرنسية ما بدأت اليوم، بدأت في التصفيات مصطفى الأغا: صحيح محمود قندوز: أنا نقول يستاهل الخروج لأنه ما عنده فريق مصطفى الأغا: هو لسة ما خرج، يعني إذا خرج غير مأسوف عليه محمود قندوز: يعني نقولك ما عنده المستوى ليروح بعيد، أما على دومينيك نقولك بصراحة مصطفى راح نهائي كأس العالم ما حد كان ينتظر فيه النهائي مصطفى الأغا: مظبوط، حيدافع عنه هلا محمود قندوز: لا مش ندافع الإنسان يكون منطقي يعني، راح كأس العالم مصطفى الأغا: أوكي وصل للنهائي محمود قندوز: بس ما حدا كان ينتظر محمد حمادة: لم يصل دومينيك إلى كأس العالم، زيدان هو الذي وصل لنهائي كأس العالم حتى بالنسبة للتصفيات، كان سيخرج المنتخب الفرنسي حتى من تصفيات كأس العالم 2006 وجاءت مكالمة من فوق من فوق قالوله زيدان ارجع، فرض إنه يرجع تيورام ومكيلي إلى التشكيلة لحتى يعود إلى التشكيلة مصطفى الأغا: من فوق يعني من جاك شيراك محمد حمادة: من جاك شيراك نفسه، فطلب إنه ممكن ارجع بس بشرط إنه يجي ماكيلي ومعه تيورام، وافقوا التلاتة إنه يرجعوا للمنتخب وبفضلهم تأهل المنتخب للنهائيات ووصل إلى نهائي كأس العالم، دومينيك لم يفعل شيئاً مصطفى مصطفى الأغا: طيب ليش زعلان محمد حمادة: لا ما بدي أقول أبداً إنه دومينيك مدرب جيد، عندي حساسية من هذا المدرب مصطفى، من يقول أنه المنتخب وصل لكأس العالم بفضل دومينيك بدي أخالفه مباشرة، معلش كابتن مصطفى الأغا: رد عليه محمد حمادة: لكل واحد رأيه مصطفى الأغا: حقه يرد عليك محمود قندوز: أنا نقول بدون لاعب جيد المدرب ما يسوى شي، بدون مدرب لاعب جيد اللاعب ما يسوى شي مصطفى الأغا: طيب خلينا نروح لفاصل من الإعلان، ما في فاصل، يوم الجمعة راح نتابع تلات مباريات في كأس العالم، بالترتيب ألمانيا راح تواجه الصرب ضمن المجموعة الرابعة، وغانا راح تواجه أستراليا، وضمن المجموعة الثالثة راح يلعب منتخبنا الجزائر مع إنجلترا في جرين بوينت في كيب تاون، الجزائري أحمد الأغا يقرأ في هذه المواجهة أحمد الأغا: مواجهة مصيرية تنتظر أفناك الجزائر أمام إنجلترا في كيب تاون بجنوب أفريقيا بعد الخسارة من سلوفينيا بهدف، فلا بد من الفوز للبقاء على الأمل، الطموح والحماس ونسيان الخسارة والرفع من المعنويات النفسية والمعنوية والتصميم على رفع التحدي والظهور بالمستوى المناسب وتصحيح أخطاء المباراة الأولى وتنشيط الهجوم هو ما نجح به الشيخ رابح سعدان بالأيام الماضية، أغلب اللاعبين أبرزوا أن الطموح والإصرار والعزيمة هو خلطة لنجاح القادم، تصريحات بينت النية على أن اللقاء القادم سينطق بالعربية بخلق المشاكل الإنجليزي وأن المعدن الحقيقي سيظهر تحت الضغط، الشيخ رابح سعدان أقر بأنه لم يستهلك كل الأوراق ووعد بأنه سيظهر بوجه مختلف في اللقاءين القادمين وكل شيء ممكن في كرة القدم التي لم تعد تعترف بالمنطق ولا بالعروض الجيدة وعراقة المنتخبات فالمفهوم تغير فباتت المنتخبات المتواضعة والصغيرة أفضل بكثير وتحدث المفاجآت، ويبدو أن الشيخ اقتنع أخيراً بضرورة إشراك رياض بودبوز الذي سيعتمد عليه في مساندة كريم مطمور، فيما الشكوك تحوم حول الشاوشي بسبب الإصابة التي تعرض لها، أربعة لاعبين سيعول عليهم الشيخ لمعرفتهم القوية باللاعبين الإنجليز وطريقتهم بحكم تجربتهم في الدوري الإنجليزي مجيد بوقرة ونذير بلحاج وحسن يبدا وعدنان قديورة، اتفقوا والفريق على أنهم لن يكونوا صيداً مثلما يتوقع الإنجليز ولا حتى لقمة سائغة فالخسارة الأولى ضاعفت المجهود، على الجانب الآخر يحاول الإنجليزي الاستعداد بأفضل ما يمكن فالسمعة على المحك بعد التعادل المخيب للآمال أمام الولايات المتحدة فهو مطالب بالفوز لتفادي أي مفاجأة أو مشاكل قد تحصل في الجولة الأخيرة، تأكيدات على عودة جريث بيري الذي قد يشارك بلقاءه الأول والذي قد يشكل قوة إلى جانب جيرارد ولامبارد ووين روني الذي لم يظهر بالمستوى المطلوب وأكد بأنه سيسجل بلقاء الجزائر، كلنا جزائريون بقلوب الملايين التي تخفق وتنبض بوقت واحد معه بالأمنية بأن يرسم فرحة تلف العرب كلهم، أحمد الأغا، أصداء العالم مصطفى الأغا: ومحمود طلع من صورة كابتن الجزائر كابتن عنتر يحيى أفضل لاعب عربي 2009، ومعي من كيب تاون موفدتنا لتغطية نهائيات كأس العالم راضية الصلاح مع عبد المجيد زيتون، راضية مسا الخير راضية الصلاح: مسا الخير مصطفى ومسا الخير لضيوفك مصطفى الأغا: سمعنا اليوم إنه اللاعبين شاهدوا فيلم معركة الجزائر وإنه المعنويات عالية جداً، شو في أخبار تاني عن المنتخب الجزائري، عن التشكيلة، مطمور حيلعب رأس حربة يقول أنا جاهز راضية الصلاح: اليوم مصطفى المنتخب الجزائري تعرف إنه كان متواجد في ديربن ووصل اليوم إلى كيب تاون، اليوم المنتخب الجزائري اتدرب بعد المنتخب الإنجليزي في ملعب جرين بوينت، الملعب اللي راح يحتضن مباراة الغد، كانت أول تدريبات المنتخب الإنجليزي قبل المنتخب الجزائري، المنتخب الإنجليزي عقد مؤتمر صحفي لفابيو كابيللو وكذلك لستيفن جيرارد وركزوا كتير على الكلام على المنتخب الجزائري وعدم التساهل مع المنتخب الجزائري واعتباره من المنتخبات الكبيرة وإنه أي غلطة ممكن تكلف خسارة المنتخب الإنجليزي، المنتخب الجزائري تدرب بكل عناصره يعني كان اليوم فقط ليس غياب شاوشي وإنما شاوشي كان متواجد في التدريبات، لحد الآن تحوم شكوك حول مشاركة شاوشي أو عدم مشاركته في مباراة الغد، يعني المدرب رابح سعدان في حيرة من أمره لأنه شاوشي يريد المشاركة غداً مع إنه مويلحي هو اللي كان متواجد في التدريبات أكتر من شاوشي ربما شاوشي كان فقط متواجد بنسبة 5%، الخطة مصطفى اللي راح يعتمدها المدرب رابح سعدان هي خطة 4-3-2-1 ربما هي خطة لم يفضلها اللاعبين اللي يحبوا إنهم يلعبوا غداً مباراة هجومية باعتبار أنها مباراة حاسمة مصطفى الأغا: عدي لنا اللاعبين، أعطينا التشكيلة، راضية اللي ما شافك امبارح عيدي لنا التشكيلة راضية الصلاح: أوكي مصطفى التشكيلة المؤكدة لحد الآن هي تشكيلة 4-3-2-1، راح يكون متواجد بوقرة ع اليمين وبلحاج ع اليسار، هذا في الدفاع مصطفى، محور الدفاع راح يكون عنتريحيى وحليش، بالنسبة ليبدا وقدير ولحسن راح يكونوا في وسط الميدان وراح يكون دورهم مصطفى كسر الهجمات الإنجليزية، راح يكون زياني على اليسار وهو المكان اللي يفضله اللاعب كريم زياني دايماً هو المكان المفضل ويمكن اللي يبرز قوة كريم زياني، وراح يكون على الجهة اليمنى بودبوز اللي طالبت به الجماهير راح يكون دور بودبوز في الوسط بالإضافة إلى مساعدة رأس الحربة الوحيد اللي هو راح يكون مطمور، ربما مصطفى هذا الانتقاد الوحيد اللي وجه للمدرب رابح سعدان إنه يضع مطمور في رأس الحربة وهو اللي مش متعود يلعب رأس حربة مصطفى الأغا: خليكي راضية معي، كابتن وأنت المدرب إيش رأيك محمود قندوز: هي طريقة يلعبوا بها كل الفرق الحين، يعني مش طريقة استثنائية للمباراة تاع إنجلترا، كل الفرق يلعبوا بنفس الطريقة، ولكن أنا نقول التطبيق أولاً ومدى استعداد اللاعبين مصطفى الأغا: الآن عم بنشوف بودبوز عم بنشوف مطمور رأس حربة محمود قندوز: بودبوز احنا طلبنا نشوفوه ولكن اللاعب ما شفناه يعني شفناه في سوشو ولكن سوشو وكأس العالم يعني غير مستوى، شفناه خمس دقائق أو عشرة مع أيرلندا مصطفى الأغا: يعني انت لو كان لك القرار في التشكيلة ما بتلاعبه أساسي ولا بتلاعبه محمود قندوز: لا شوف هو التشكيلة أو الخطة اللي يعملوها المدربين على حسب الإمكانيات اللي عندهم، اليوم سعدان أنا مش عارف شو عنده من اللاعبين والمصابين مش عارف، عمل سعدان اليوم بفكرة نقولك طريقة اللعب تاع اليوم فكرة تاع ما خسرانين شي، وأنا نقول هذا غلط لأنه خاسرين، وقالها سعدان قبل مصطفى الأغا: شو خاسرين ما فهمت أنا محمود قندوز: يعني لما قالك الضغط على إنجلترا واحنا نلعبوا ما خاسرين شي، وأنا نقول لا احنا خاسرين مصطفى الأغا: شو خاسرين محمود قندوز: كيف ما خاسرين شي، يعني احنا المشاركة التالتة في كأس العالم ولازم نروحو للدور التاني، كيف ما خاسرين شي محمد حمادة: قال ليس لدينا شيئاً نخسره، لا عنده شيء يخسره، هيك بده يقول محمود قندوز: وأنا نقول غلط لأنه في فرصة بكرة وبنتيجة طيبة مع أمريكا وممكن فرصة بالتأهل للدور التاني مصطفى الأغا: طيب، اليوم احنا كلياتنا واقفين عم بنشجع بالمنتخب الجزائري، مراسلنا في الجزائر رفيق بخوش زار الفنانة فلة العاشقة لمنتخب بلادها وجاءنا بالتقرير التالي يعني نوع من الوقوف مع المنتخب الجزائري بعدين نحكي بالفنيات بعد ما نرجع من التقرير رفيق بخوش: أصداء العالم اليوم وفي بيت سلطانة الطرب العربي فلة الجزائرية، تصوروا أن فلة تعشق المنتخب الجزائري إلى حد النخاع، تكون قد حولت فضاء منزلها إلى أرضية ملعب تعيش أجواء كأس العالم في جنوب أفريقيا وتنقلها إلى الجزائر، مسا الخير فلة فلة: أصداء العالم مساء الخير ومرحبا بيكم، مسا الخير مصطفى الأغا ومسا الخير كل مشاهدين MBC، أنا نقول إنه ولادنا خليلهم فرصة ونشوف واتفرجوا، أنا واثقة في الشيخ سعدان، الشيخ سعدان عنده تكتيك مش ضروري يوري كل شي لكن حبة حبة رفيق بخوش: مين نجوم في المنتخب الوطني بتشجيعهم، يعني المفضلين ليكي فلة: شوف كل ما هو يشرف هذا البلد الجميل وهذا العلم وكل عربي صدقني بكل أمانة، كل عربي يوصل يجيب لنا علم ويرفرف في كل الميادين هذا الشيء أنا أشجعه وأقدره مصطفى الأغا: ونعود إلى كيب تاون مع موفدتنا إلى كأس العالم راضية الصلاح، راضية آخر أخبار المشجعين الجزائريين، هذا راح يكون سؤالي الأخير راضية الصلاح: والله مصطفى الجماهير الجزائري متواجدة في كيب تاون من فترة وهي مستعدة ومتفاءلة مصطفى يعني يمكن راح تشوف التقرير والصور إن شا الله اللي بعتناها، في تفاؤل كبير بنسبة كبيرة مصطفى يعني كأنه الجماهير الجزائرية متأكدة إنه المنتخب الجزائري راح يفوز في مباراته غداً، حتى كان في إنجليز متواجدين مصطفى، كانت الأجواء ودية بين الجماهير الإنجليزية والجماهير الجزائرية لحد هذه الساعة، وإن شا الله راح يكونوا متواجدين بقوة غداً إن شا الله في ملعب جرين بوينت هناك مصطفى الأغا: لحظة خليكي لا تروحي، كابتن قندوز، المعنويات لحالها ممكن تخدم بالتاريخ ربما، ما في أي فاصل أو حاجز بين الإنجليز والجزائريين؟ محمود قندوز: ممكن ولكن التفاؤل ما يجي من عند الجمهور المفروض يجي من عند اللاعبين مصطفى الأغا: اللاعبين سمعت إنه المعنويات عالية كتير محمود قندوز: هذا هو المهم لأن الجمهور تعرف مصطفى الأغا: أنت شخصياً متفائل؟ بيوصفوك دايماً إنك انت متشائم محمود قندوز: أنا متفائل وكرة القدم مفيش أقوى، نقولك اليوم نيجيريا مصطفى الأغا: متفائل يعني ممكن الجزائر تفوز على إنجلترا؟ محمود قندوز: ممكن مصطفى الأغا: شو لازم يعملوا حتى يفوزوا؟ محمود قندوز: شوف احنا ما عندناش مستوى عالمي ولكن كرة قدم عادية، يعني نيجيريا اليوم كانوا فايزين انطرد منهم لاعب انقلب كل شي مصطفى الأغا: صحيح محمود قندوز: أن ما نكلمك على فنياً، فنياً أنا قلتلك احنا ما عندنا مستوى مصطفى الأغا: نحكي بالأمور المثالية محمود قندوز: لا احنا ما عندنا مستوى مصطفى الأغا: ما نفوز على إنجلترا؟ محمود قندوز: ما نقدر نفوز مصطفى الأغا: انت تحبطنا هيك كابتن قندوز محمود قندوز: المدرب بيقول مصطفى الأغا: هلا سويسرا طقت اسبانيا محمود قندوز: أيوه هذي مفاجأة مصطفى الأغا: وكوريا غلبت اليونان محمود قندوز: أنا أتكلم رياضياً مصطفى الأغا: طيب ليش ما نقول الجزائر تهزم إنجلترا، شو إنجلترا يعني شو الشغلة العظيمة يعني محمود قندوز: مصطفى المغنيين يقولوا الجزائر تفوز وكل العرب تقول الجزائر تفوز، يعني هذي عاطفة مصطفى الأغا: شوية معنويات طيب محمد حمادة: في نهاية المطاف أتمنى إنه يسترجع المنتخب الذكريات العظيمة عندما فاز المنتخب الجزائري على منتخب ألمانيا أو على الأقل يستلهم الفوز الكبير والباهر والمفاجئ لمنتخب سويسرا على إسبانيا المرشحة الأولى للفوز باللقب، بالتالي مصطفى بدي أقول شيء مهم حتى أنصف كابتن قندوز، لو قرأت كل الصحف ووكالات الأنباء العالمية وكل الصحف وكل النقاد كانت مفاجأة فوز سويسرا على إسبانيا مصطفى الأغا: نعم صحيح محمد حمادة: فوز الجزائر الذي نتمناه من هون لمليون سنة، سيكون مفاجأة على إنجلترا، فرق لما أقول مفاجأة مش هيدا موضوع تقليل من قيمة أي منتخب مصطفى ولكن لما تكون الترشيحات ككل منصبة بين تلات منتخبات في كل وكالات الأنباء والإحصائيات، إنجلترا إسبانيا البرازيل، ومن ثم تأتي الجزائر إن شاء الله وتفوز على إنجلترا ستكون مفاجأة مصطفى الأغا: إي بس ما احنا بدنا نفوز إن شا الله ولا مش رايحين نلعب، يعني يا محمد احنا لما نقول جايين بمجموعة مثلاً البرازيل وألمانيا، خلاص معناته بنضل قاعدين بالبيت محمد حمادة: انت بترجع بتقولي ما متفائلين نحنا، كلنا متفائلين محمود قندوز: مصطفى من قبل قلتلك لازم نروحو للدور الثاني، ولكن قلت بكرة إن شا الله احنا نلعبو مع واحد مترشح يا مصطفى مصطفى الأغا: لسة ما ترشحوا محمود قندوز: ومجروح، إذا فزنا بكرة، يعني كل شي ممكن بقولك تصير مفاجآت مصطفى الأغا: طيب خلينا نشوف الجمهور الجزائري مع راضية في كيب تاون شو قال، خلينا نتابع راضية الصلاح: الإخوة من السعودية -نعم من السعودية راضية الصلاح: جايين لتشجعوا المنتخب الجزائري؟ -احنا وصلنا أمس من الرياض عشان بكرة إن شا الله مباراة الجزائر وإنجلترا وكل السعودية والشعب السعودي صدقيني مع الجزائر قلباً وقالباً واحنا طبعاً نتمنى الجزائر تفوز على إنجلترا بإذن الله إن شا الله تفوز -احنا مع الفريق الجزائري قلباً وقالباً الفريق اللي يمثل العرب يمثلنا كلنا ويمثل المسلمين -وإن شا الله الفريق الوطني تاعنا يدير نتيجة غداً إن شا الله ضد إنجلترا وإن شا الله المقابلة الثانية بعد إنجلترا نفوزو ونفوتو للدور الثاني إن شا الله ونهدي التأهل للدور الثاني إن شا الله لكل الأمة العربية ولكل أهلنا بغزة والعراق وكل البلدان العربية إن شا الله مصطفى الأغا: قول محمد حمادة: يعني أنا الحقيقة مستعد أعمل مثل يبدا وأدفع 80 بس ما في شعر مصطفى الأغا: طيب راضية انا حابب أشكرك على جهودك انتي وعبد المجيد زيتون، كلمة صغيرة قبل ما نقولك شكراً راضية راضية الصلاح: والله مصطفى إن شا الله الجزائر تحقق فوز غداً إن شا الله، فقط المدرب رابح سعدان كان متواجد اليوم في المؤتمر الصحفي مع كل من يبدا وبلحاج لأنه كان متعمد إنه اللاعبين يلعبوا في الدوري الإنجليزي متواجدين بالإضافة إلى مطمور لأنه اللاعب الوحيد اللي غيرله مكانه، وكل الناس متفاءلة مصطفى واحنا لازم نتفاءل إن شا الله، وإن شا الله الجزائر غداً تفوز على المنتخب الإنجليزي مصطفى الأغا: إن شا الله وشكراً إلك راضية الصلاح ونذهب الآن إلى فاصل جديد من الإعلان، بعد الفاصل: الجمعة مواجهة صربية ألمانية وأمريكية سلوفينية، وفي كواليس البطولة خزانة جنوب أفريقيا قد تعاني وإضراب لبعض المنظمين وأفراد الحماية مصطفى الأغا: أنتم مع أصداء العالم، البرنامج اللي عم بيحاول يقدم لكم المعلومة والحصريات ولقاءات من جنوب أفريقيا ولقطات وأيضاً الجوائز الأضخم في تاريخ التليفزيونات العربية والغربية، لأنه ما في برنامج رياضي بيقدم كل يوم سيارة شيفروليه كروز، وكل يوم إلكم الفرصة إنكم تفوزوا بها السيارة إذا بعتوا اسم البلد اللي بتشجعوه على الأرقام اللي طالعة، وحيسألوكم مثلاً شو لون الفريق أو اسم أحسن لاعب فيه، واليوم عندنا الفائز رقم وأهلا وسهلا مصطفى الأغا: طبعاً النجمة مي حريري كانت ضيفة امبارح وأولة امبارح في أصداء العالم، النقاد الحقيقة يجمعون إلى حد بعيد على أن المنتخب الألماني كان صاحب العرض الأقوى والأفضل مع نهاية أول مرحلة بفوزه الكبير على أستراليا بالأربعة واللي محسوبة على آسيا واللي ما بعترف فيها أساساً إنه هي إلها علاقة بآسيا، الصربيون طبعاً سقطوا أمام الغانيين، نبض المواجهة المرتقبة مع سلام المناصير سلام المناصير: احذروا صربيا فإنها قادمة للثأر من خسارتها أمام غانا، كلمات وجهها أوليفر بيرهوف مدير المنتخب الألماني إلى لاعبيه في آخر حصة تدريبية قبل خوض الجولة الثانية، ألمانيا المنتشية بفوز كبير على أستراليا في مستهل المشوار المونديالي برباعية نظيفة تسعى إلى انتصار قد يضع الماكينات مبكراً في الدور الثاني، لا تغييرات على التشكيلة الأساسية والتي تتواجد كلها في الدوري المحلي، وآخر الأنباء تؤكد عودة صانع الألعاب شفاين شتايجر إلى التدريبات بعد تعافيه من الإصابة -لا أريد أن أكون حذراً أكثر من المعتاد ولكني قلق من مواجهة صربيا، علينا أن نكسب المباراة كي نضمن التأهل المبكر إلى الدور الثاني ونبتعد عن حسابات الجولة الأخيرة سلام المناصير: صربيا تنهي التحضيرات لخوض أقوى مبارياتها في مونديال جنوب أفريقيا، مباراة إعادة الأمل قبل فوات الأوان بالنسبة للفريق الصربي بعد الهزيمة من غانا في أولى مباريات المجموعة الرابعة، مهمة ليست سهلة ولكن الكتيبة الصربية أعدت العدة المتوفرة، المدرب رادومير أنتيتش يعلن التحدي ويؤكد أن لاعبيه مصممون على الفوز لتعويض الخسارة السابقة والإبقاء على حظوظ التأهل -صحيح أنها مواجهة صعبة ولكن الإصرار والتصميم يقودنا إلى تحقيق هدفنا المنشود، أخطاء مباراة غانا لن تتكرر وسنظهر بصورة أفضل سلام المناصير: تاريخ المواجهات بين الطرفين يرجح كفة الألمان بـ16 فوزاً مقابل سبعة انتصارات لصربيا الحالية ويوغسلافيا السابقة، فيما انتهت أربعة لقاءات بالتعادل، والمؤشرات في لقاء الجمعة تذهب لصالح ألمانيا ولكن منتخب صربيا ليس بالخصم السهل على الإطلاق ولا يستبعد أن يفعلها أمام أصحاب القمصان البيضاء، كل شيء وارد في عالم الساحرة المستديرة وتحديداً في المونديال الحالي، سلام المناصير، أصداء العالم مصطفى الأغا: بغض النظر عن وضع الصرب لكن الصرب طول عمرها إن كانت هي أو يوغسلافيا السابقة مع كرواتيا مع البوسنة، توقعاتك كابتن محمود محمود قندوز: تكون مباراة صعبة جداً خاصة للمنتخب الألماني لأن صربيا مش سهلين وخسروا المباراة الأولى، أعتقد راح يغامروا بكرة مصطفى الأغا: إذن هي مباراة للفرجة محمود قندوز: أنا نقول صربيا تفوز بالمباراة مصطفى الأغا: حلو، كابتن محمود قندوز: بالتأكيد مرشحة ألمانيا للفوز ولكن بأي حصة أو شكل المنتخب الألماني يقول أنه منتخب كبير وقوي وعليه أن يثبت في مباراته الثانية إنه بالفعل قوي ولكن هناك من يقول أن المنتخب الصربي بالفعل خصم ليس سهل على الإطلاق خصوصاً من الجهة الدفاعية، يعني عموماً يجب أن نرى المنتخب الألماني للمرة الثانية هل هو المنتخب الأسترالي سبب ضعفه هو اللي مكن الألمان من تسجيل أربعة أم أن بالفعل المنتخب الألماني هو القوي مصطفى الأغا: توقعاتك محمد حمادة: فوز ألمانيا أعتقد بفارق هدفين لا أكثر مصطفى الأغا: حلو، حنشوف هلا التوقعات على كاسترول إنديكس، حنشوف شو قالت على توقعات مباريات يوم الجمعة، إنجلترا مع الجزائر، إنجلترا 80%، التعادل 14، فوز الجزائر فقط 6%، ألمانيا مع صربيا، 50 لألمانيا، 25 تعادل، و25 للصرب، سلوفينيا مع أمريكا، 30% لسلوفينيا، 26 تعادل و44% لأمريكا، منتخب المونديال حتى الآن حاطين جان بوسيجور تبع تشيلي، وكويت ومعهم بخط الوسط جيرارد ودانيال ديروسي وتوماس مولار ومعهم جورج جريجوري وأنطوان ألكاراز، وفي الحراسة مانويل نيوير، شو رأيك محمد، هادول اللي أخدين أعلى علامات محمد حمادة: ولكن بالنسبة للمتفرج ربما لا يهتم كثيراً بمثل هذه الأسماء يهمه المنتخب ككل وأعتقد إنه مرة جديدة أقول هل هو المنتخب السويسري الضعيف هو اللي جعل المنتخب الألماني يتعنتر على أساسه، أم إنه بالفعل المنتخب الألماني قوي مصطفى الأغا: حنشوف، حنتابع آخر أخبار العالم مع سلام المناصير -قائد منتخب الجزائر المتواجد في المونديال على دكة البدلاء يزيد منصوري ينضم رسمياً لصفوف السيلية القطري قادماً من لوريان الفرنسي، النادي القطري أكد التعاقد الرسمي مع منصوري لموسم واحد من دون الكشف عن التفاصيل المادية -الاعتذار من شيم الكبار، صانع ألعاب منتخب البرتغال ديكو يقدم اعتذاره الرسمي لمدربه كارلوس كيروش وقال نجم تشيلسي الإنجليزي أنه أخطأ بطريقة التحدث وأنه تصرف بطريقة غير مقبولة، ديكو اعترض عقب مباراة ساحل العاج على طريقة اللعب وتغييرات المدرب وقال في وقتها إذا نستمر بهذا الحال لن نفوز بأي شيء -أسبانيا بأكملها تعيش الصدمة بعد الخسارة المفاجئة أمام سويسرا والمدرب ديلبوسكي يطالب الجميع بالهدوء وعدم الإثارة واعداً الجماهير بالتعويض في لقاء هندوراس المقبل، لكنه طالب لاعبيه بروح الانتقام في المباراتين المقبلتين إذا ما أراد أبطال أوروبا التأهل إلى الدور الثاني -مسلسل السرقات تستمر حلقاته في جنوب أفريقيا، آخر الضحايا النجم الأرجنتيني السابق باتيستوتا الذي تعرض للسرقة أيضاً رغم أنه يقيم في نفس فندق رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم جوزيف بلاتر، باتيستوتا قال أن زوجته لم تصدق حادثة السرقة واتهمته بأنه ابتكر القصة لصرف المبالغ لشراء بعض الأغراض الشخصية سلام المناصير، أصداء العالم مصطفى الأغا: فهم المرأة أمر غريب عجيب، يزيد منصوري في سيلية محمود قندوز: نقول هذي مكافأة له بصراحة عشر سنين في المنتخب وما لعب في كأس العالم مصطفى الأغا: أنت تنتقد سعدان، أنا عم بستدرجه، عم بيقول عشر سنين لاعب مع المنتخب ومكافأة إله وما لعب بكأس العالم، كابتن محمد ديكو يعني لاعب كبير ومحترف كيف ينتقد مدربه محمد حمادة: أعتقد وجهة نظر وعلى كل حال اللي صار صار يعني مصطفى الأغا: بس شايف كمان مارادونا بينتقد وبيعتذر محمد حمادة: الحابل على الغارب ولكن عموماً بالنسبة لديكو تحديداً لأنه تم تغييره في المباراة التي تعادل فيها المنتخب مع ساحل العاج، أنه تغييره كان أكثر من منطقي لأنه بالفعل لم يعد ديكو الذي كنا نعهده من قبل، عموماً عندما تتكلم عن البرتغال عندك اتنين بمستوى كبير، ديكو وكريستيانو رونالدو، ديكو كان غائب تماماً عن المباراة مصطفى الأغا: نعم، طيب شكراً كباتن، خليكم معنا راح نروح لفاصل من الإعلان، بعد الفاصل: في فقرة اللقطة الأحلى هم الأجمل والأفضل من هم إنهم شعب مجنون بالكرة، وأصداء العالم يلقي الضوء على إضراب عمال جنوب أفريقيا خلال المونديال في فقرة كواليس العالم مصطفى الأغا: هو شعب مجنون بالكرة وبيحق له، هما البرازيليين اللي أمتعونا دايماً بالصور الأحلى والأجمل والأهداف الأحلى والأجمل، ودانا صملاجي كمان غصباً عنها لأنه هي بتشجع الأرجنتين بس اضطرت تدور على الأحلى لقت البرازيل، فضل حسن ع المونتاج الشعب البرازيلي يشجع كرة القدم مصطفى الأغا: اللي ما بتعرفوه عن المونديال وكواليس المونديال، هي الحقيقة أمور كتير، نحنا بنحاول إنه ندور، وبنستعين بعيون موفدينا إلى هناك منهم عمار علي وبشير كامل، ها المرة راح يلقوا الضوء على إضرابات العمال في المونديال مع فقرة كواليس العالم في كواليس البطولة خزانة جنوب أفريقيا قد تعاني وإضراب لبعض المنظمين وأفراد الحماية عمار علي: إلى من تفاجئوا بالقارة السمراء وحظها بكأس العالم دون غيرها من الفيفا فاعلموا بأن جنوب أفريقيا سوف تعاني الأمرين من الكأس هذا، ليس تصريحاً أبداً بل الواقع الخفي والذي سيظهر لكم جلياً ولو بعد حين، أولها قاب قوسين وأدنى خروج منتخبهم من الدور الأول وبهذا يكون أول بلد منظم يخرج من المراحل الأولى بتاريخ كؤوس العالم، أما المفاجأة التي يتحدث عنها الجميع هنا فهي الخزانة التي صرفت برمتها تحضيراً لإنجاح المونديال فإنها لن تعود مطلقاً لعدة أسباب سوف نذكر بعضها، أولاً المستفيد الوحيد من المونديال وعوائده هو الفيفا، حيث أحكموا قبضتهم على كل شيء فلا إعلان يدخل أو يخرج منه دينار إلا من خلال حساباتهم، أما البطاقات التي قيل أنها بيعت كلها فإن حكومة جنوب أفريقيا والشركات الخاصة هنا هي من اشترتها ووزعتها على موظفيها بدلاً من توزيع المكافآت التي يطلقوا عليها bonus ولهذا تشاهدون الملاعب ممتلئة لأنها أموال من يحضرون أولاً وآخر، أما عدد الوافدين الذين عولت عليهم جنوب أفريقيا كي يدعم دخولهم حركة الاقتصاد هنا فقد باءت بالفشل حيث تلاحظ كل دولة وقد قدم منها مئة أو مئتين بحد أقصى، وإذا سألتم عن العدد الكبير ببعض المرات لفرق دون غيرها على المدرجات، فقد سألنا قبلكم وعرفنا بأن معظم من يحملون هوية رسمية لهذا البلد هم من أصول غير أفريقية وهم بالتالي يشجعون منابعهم، أما الأخبار فتقول بأن عشرة ملاعب شهدت إضرابات بين ليلة الأمس وصباح اليوم هذا حيث ترك معظم الأشخاص الذين ينظمون أو يحمون الملاعب أماكنهم لتحل محلهم الشرطة مضطرة لذلك، أما آخرها فكانت شركة الكهرباء التي هدد عمالها بترك العمل إذا لم ترفع الدولة أجورهم وتخيلوا كأس العالم على الشموع وهي فكرة جديدة قد تنفرد بها القارة السمراء دون غيرها، عمار علي لأصداء العالم، جوهانسبرج مصطفى الأغا: ها محمد محمد حمادة: بالتأكيد التقرير متشائم، على كل حال مصطفى هناك بعض الأرقام، كم تكلفت تقريباً جنوب أفريقيا لتنظيم المونديال، نحو 3.5 مليارات دولار، بالنسبة للعائدات كم هي المقدرة خمسة مليارات، يعني يأملوا أن تكون العائدات خمسة مليارات، لن تسد العجز على الإطلاق، لن يكون هناك يعني إذا صار هناك تساوي حتى التساوي لن يكون هناك تساوي، أوكي البنية التحتية المطارات والمواصلات هذا موضوع آخر، لكن عموماً بالنسبة لعدد الزوار الأجانب الذي كان يؤمل يعني كانوا مليون وبعدين نزلوا لـ400 ألف وحالياً حسب ما يقول الأخ عمار قد لا يتجاوز 200 ألف سائح، هذا رقم هزيل جداً وبالتأكيد في خسائر ولن تكون هناك أرباح مصطفى الأغا: كابتن قندوز انت شايف المونديال على مستوى التطلعات محمود قندوز: هذي الحسابات ما بعرف أحسبها، أنا شفت كل العالم على مسافة واحدة وكله اتوحد على لغة كرة القدم والكل فرحانين ومهما كانت النتيجة في كأس العالم مفيش عنف، لو كنت رئيس الاتحاد الدولي كنت كل ست شهور نعمل كأس العالم لنوحد العالم مصطفى الأغا: صوتوا هل تريدون محمود قندوز رئيساً للاتحاد الدولي لكرة القدم أم لا، بنروح لفاصل من الإعلان، بعد الفاصل: العالم بيتكلم عربي راح نروح لبيروت لنتابع كيف بيتابع أهلها كأس العالم مناقيش زعتر أرجنتينية ومناقيش جبنة برازيلية وسمبوسك ألمانية، واليوم راح نعرف الفائز السادس بسيارة شيفروليه كروز مع أصداء العالم مصطفى الأغا: أنتم مع أصداء العالم والفقرة الأخيرة، اليوم راح نعرف الفائز رقم 6 بسيارة شيفروليه كروز، أرجونا الفائز اليوم يا شباب، عندنا الفائز رقم وحنشوف الفائز منين، دغري طلع الرقم؟ حنشوف مين صاحب الحظ السعيد، 9665080905، إذن فائز جديد أيضاً من المملكة العربية السعودية 9665080905 والرقمين مخبيين، امبارح أيضاً كان عندنا فائز من المملكة العربية السعودية، يمكن إنه عم يشترك عشرات الألوف معظمهم من المملكة العربية السعودية لكن كان عندنا فائز من سوريا ومن الجزائر ومن اليمن ولسة عندنا سيارات كتير وبنحكي بعد شوي مع الفائز، تشاهدوا على قنوات الجزيرة الرياضية يوم الجمعة تلات مباريات من كأس العالم، المباراة الأولى ألمانيا مع الصرب، سلوفينيا مع أمريكا وإنجلترا مع الجزائر في فقرة العالم بيتكلم عربي راح نروح لبيروت لنتابع كيف بيتابع أهلها كأس العالم مناقيش زعتر أرجنتينية ومناقيش جبنة برازيلية وسمبوسك ألمانية يتوارى السياسي وانقساماته في لبنان وراء حدث المونديال الذي ينجح في تنظيم اصطفافاته اللبنانية كل أربع سنوات، زينة مبتكرة وأكسسوارات خاصة ترافق الحدث السعيد الذي يطل في موسم سياحي حل باكراً هذا العام ومعه أطلت أعلام من كل الأحجام من الأبنية وشرفاتها تظلل الشوارع وتعتلي السيارات، يجاهر اللبنانيين معها بهويتهم الكروية ويحللون أيضاً في شئون الرياضة -لهلا أحسن شي بيلعبوا الألمان بس إن شا الله أكيد البرازيل تربح -أكيد أكيد يعني بتوقع إن شا الله يا رب ألمانيا وإذا مش ألمانيا إيطاليا عدة المونديال تتوزع بأمكنة كثيرة لتكون في متناول العديدين، وإلى الأعلام والبزات الرياضية ثمة مقتنيات أخرى مقتنيات أخرى تجذب الصغار والكبار -ألمانيا وإيطاليا والأرجنتين وإلى المكملات المبتكرة للمونديال تنضم المعجنات بتبعات خاصة، هنا في مخبز الملاح في الضاحية الجنوبية لبيروت تعد مناقيش المونديال وسط تصاعد الطلب عليها لكن كيف بدأت الفكرة -عم نتسلى نحنا هون بالمحل، اتسليت أنا عملت علم ألمانيا وجيت قدمته اطلع فيا هيك -صار كل واحد يشجع بلد بدنا علم كذا، ننزل علم كذا، ولعت الفكرة ونزلنا الأعلام، الإقبال القوي اللي صار إنه بدنا مناقيش مونديال يعني يومياً اتصالات دليفري لمناطق بعيدة يعني على مدار الساعة اتصال مناقيش المونديال -مجرد الفكرة نحنا مفتخرين فيها وإنه طلعت من لبنان ومبسوطين فيها وسعرها مثل سعر منقوشة الجبنة بس احنا عاملينها لننبسط بجو المونديال بين لبنان وفرق المونديال خبز وملح يمكنكم الاختيار من ها المجموعة لكني أنصحكم بالمعجنات البرازيلية لأن طعمها مختلف، لأصداء العالم، ميرنا سركيس، بيروت مصطفى الأغا: أنا بدي منقوشة برازيلية وانت محمد شو بدك محمد حمادة: باكلهن كلهن بس بروح أجيبهن، بدون مبالغة عشت بفرنسا أنا من حوالي شهرين وببيروت من حوالي شهرين، لم يكن هناك علم واحد في كل باريس، لما تنزل على بيروت ما في إلا أعلام مصطفى الأغا: أرسن فنجر قال إنه الروح الإنجليزية قال ببريطانيا شاف الأعلام بكل مكان، وفرنسا ما في ها الشي محمد حمادة: لا ما في ها الشي أبداً بس ببريطانيا بس بتشوف أعلام المنتخب الإنجليزي، بلبنان كل ما لذ وطاب من أعلام، بكل أمانة أقولها بلد يعيش المونديال، بيقولوا المونديال طغى على البلد قبلها بشهرين حتى على الانتخابات يعني بالفعل ظاهرة كبيرة جداً، على الأقل إذا ما شاركوا بالمونديال مصطفى الأغا: امبارح بالجزائر كان في شاورمة سورية أكبر سيخ شاورمة محمد حمادة: وقندوز عاش بلبنان فترة محمود قندوز: لما كنت مدرب النجمة اللبناني مصطفى الأغا: أكلت مناقيش؟ محمود قندوز: أكلت شاورمة اتعلمتها هناك مصطفى الأغا: طيب كابتن قندوز الجزائر إن شاء الله تفوز على إنجلترا وانت إن شا الله هيك دايماً معنا ونحنا كلياتنا مع الجزائر وكلمة للجزائريين قبل مباراة الجزائر مع إنجلترا محمود قندوز: والله احنا كلنا جزائريين والعرب كله مع الجزائر، والكل حاب الجزائر تفوز مصطفى الأغا: شو إحساسك انت اليوم الجزائري الوحيدة بلدك موجودة بكأس العالم محمود قندوز: مصطفى أنا كمدرب ومعني مباشرةً في الكرة هذي الفرحة تاعي كانت عكس فرحة الجمهور، والحزن تاعي عكس مصطفى الأغا: إن شا الله ما في حزن، في فرح وأمل وسرور إن شا الله، كابتن محمد كنت اليوم صحيح معصب علينا شوي بس ماشي الحال أهلا وسهلا فيك محمد حمادة: على كل حال بالنسبة للجزائر مرة جديدة بقول إنه إن شا الله يربحوا والتفاؤل موجود وإن شا الله نتيجة سويسرا أمام إسبانيا تعطيهم حافز مصطفى الأغا: شكراً لك محمد حمادة، شكراً لك كابتن قندوز، شكراً لكل الإخوة المشاهدين، شكراً لزميلنا صالح أبو شرار ولفريق أصداء العالم، نشوفكم إن شا الله يوم الجمعة والجزائر فايزة إن شا الله