EN
  • تاريخ النشر: 03 يناير, 2011

عبر صدى الملاعب والأهرام العربي الأغا يطلق مبادرة لإقامة لقاء بين مصر والجزائر على أرض عربية

الأغا يشيد بجهود محمود في إخماد فتنة مصر والجزائر

الأغا يشيد بجهود محمود في إخماد فتنة مصر والجزائر

أطلق مصطفى الأغا عبر برنامج "صدى الملاعب" مبادرة بالتعاون مع مؤسسة الأهرام العربي لإقامة لقاء يجمع المنتخبين المصري والجزائري على أي أرض عربية، لينهي أية رواسب بين الشعبين الشقيقين بعد الفتنة التي سببتها مباراة المنتخبين في تصفيات كأس العالم لكرة القدم 2010.

أطلق مصطفى الأغا عبر برنامج "صدى الملاعب" مبادرة بالتعاون مع مؤسسة الأهرام العربي لإقامة لقاء يجمع المنتخبين المصري والجزائري على أي أرض عربية، لينهي أية رواسب بين الشعبين الشقيقين بعد الفتنة التي سببتها مباراة المنتخبين في تصفيات كأس العالم لكرة القدم 2010.

ورحب أشرف محمود، نائب رئيس تحرير الأهرام العربي، بمبادرة الأغا، وقال: "أتمنى أن يأتي المنتخب الجزائري إلى مصر، وأن يذهب المنتخب المصري إلى الجزائر، لا يوجد موانع ولا فواصل وأهلا ومرحبا بالأشقاء في بلدهم، وأهلا بنا في بلدنا بإذن الله الجزائر".

وأضاف "صدى الملاعب كان خير عون لنا نحن الذين نؤمن بالعروبة ونؤمن بالتآخي ونؤمن بأن الرياضة رسالة سامية ومبادئ سامية وأخلاق سامية، سعينا وكلل الله جهودنا جميعا، أنتم في الصدى برنامجا وموقعا، مجلة الأهرام العربي هنا أيضا في مصر وأيضا إذاعة الشباب والرياضة وعدد من الكتاب الصحفيين المصريين والعرب والجزائريين لعبوا دورا مهما، وكلل الله هذه الجهود بوأد هذه الفتنة لا أعادها الله".

ووجه الأغا الإشادة لمحمود لأنه من أبرز الإعلاميين الذين حاولوا إخماد نار الفتنة في مهدها، وقال: "زميلي وصديقي أشرف محمود هو من حاول إخماد نار الفتنة، وهو من ألف كتاب دماء على البساط الأخضر، نحن تعاونا معك أشرف في أكثر من مجال لكي نخمد ما حاول البعض أن يثيره من فتن".