EN
  • تاريخ النشر: 13 أغسطس, 2009

300 قصيدة تحكي صراع الملاعب عربيا وبريطانيا الأغا يؤسس "الأدب الكروي" عبر "شاعر الملاعب"

لم تكن الجماهير الكروية تدرك أنه في يوم من الأيام سيكون هناك نمط ثقافي جديد يطلق عليه مسمى "الأدب الكرويحتى جاءت مسابقة "شاعر الملاعب" على برنامج صدى الملاعب لتؤسس نوعا شعريا جديدا يضاف إلى القصائد؛ كالحماسة، والهجاء، والرثاء، وذلك في المسابقة التي أعلن عنها الإعلامي مصطفى الأغا في 31 يوليو، وقامت الجماهير الرياضية بتحفيز قريحتها لنقل التشجيع من المدرجات إلى الأبيات الشعرية؛ حيث وصل عدد القصائد المنافسة إلى 300 قصيدة، كل واحدة تسعى إلى إثبات أن ناديها هو الأفضل.

لم تكن الجماهير الكروية تدرك أنه في يوم من الأيام سيكون هناك نمط ثقافي جديد يطلق عليه مسمى "الأدب الكرويحتى جاءت مسابقة "شاعر الملاعب" على برنامج صدى الملاعب لتؤسس نوعا شعريا جديدا يضاف إلى القصائد؛ كالحماسة، والهجاء، والرثاء، وذلك في المسابقة التي أعلن عنها الإعلامي مصطفى الأغا في 31 يوليو، وقامت الجماهير الرياضية بتحفيز قريحتها لنقل التشجيع من المدرجات إلى الأبيات الشعرية؛ حيث وصل عدد القصائد المنافسة إلى 300 قصيدة، كل واحدة تسعى إلى إثبات أن ناديها هو الأفضل.

على الساحة السعودية، كانت القصائد أكثر سخونة، تمجد الأندية المحلية، ابتداء من الهلال والنصر، مرورا بالاتحاد والأهلي، وانتهاء بالمنتخب الوطني.

أحدهم ويطلق على نفسه مسمى "بوقصة" قال في قصيدته عن نادي الاتحاد: "شجع اتحادك وارفع رايته عاليا.. صارخا أو هاتفا بكلّ الأصوات، ولنا العقول الراجحات نضجا.. أسست للتتويج كم من نواة، ولنا الكرة التي بوأتنا.. أسمى المراتب في ذي الحياة، لنا التاريخ يروي.. و لنا فيه أسود تصنع المعجزات".

وكان للهلال السعودي نصيب في تلك المسابقة، ومن قصائده التي نظمها الشاعر (الذيب الهلالي) قائلا: "مو غريبة عليك يا الزعيم الهلالي إنك تهزم كل النوادي، قول وفعل ما فيه مثلك في بلادي، لو قالوا هلالي قلت هذا الزعيم اللي في بالي، نجيب اللاعب المهاري، ونهز خصومنا حتى لو كانوا جبالي، ونسجل أهداف بمهاجمنا ياسر القحطاني، وأكيد ما ننسى عيسى المحياني".

في مقابل أبيات الشعر الهلالية، كانت القصيدة النصراوية بالمرصاد، حيث امتدح الشاعر (FrUiT) ناديه الملقب بالعالمي قائلا عنه: "قـالوا تتوب من النصر قلت لا لا، إلا أن يتوب الغرب ما يغزي الشرق، قـالوا تتوب من النصر قلت لا لا، إلا إن يجي يوم العرب يحدث الفرق، قـالوا تتوب من النصر قلت لا لا، إلا إن تتوب الشمس عن مطلع الشرق".

ولم تكن أندية الغرب بمعزل عن نظيرتها الوسطى؛ حيث نظم مشجعوها العديد من القصائد منها ما كتبه الشاعر (بلبل ينبع) قائلا عن ناديه الأهلي: "أهلي على العز بالأفعال هواه من داخل أعماقي، حبه سرى مضرب الأمثال، له منزلة داخل أشواقي، دليل واضح دون جـدال، اسمه على صفحة أوراقي، أسألك عن فارس الأبطال دايم على قمة الراقـي".

وجاءت أبرز ردود الأفعال على مسابقة شاعر الملاعب من قبل (7anona) التي قالت: "قضيت وقتا رائعا في قراءة القصائد والغزل في الملاعب، شكرا يا مصطفى على هذه الفكرة، وأتمنى من جمهور الجزائر أن يتغزل في منتخبنا الوطني".

وبعيدا عن الساحة السعودية، تواجد نادي المحرق البحريني ضمن القصائد المرسلة، من خلال الشاعر (m7r8awi) الذي كتب عن فريقه: "يا محرقييـن الهوى نبغـي الفـرح فينـا، لمه شوارع تنتشـي وتعـزف لنـا الهبـان، يا محرقييـن الضـوا علقـوا لنـا الزينة، خلو المحبة والوفـا حـق البشـر عنـوان، يـا محرقييـن اعزفـوا حبنـا بتلاحيـنـه، الكلمة تقـود الفضـا مـن تلتقـي بألحـان، يـا محرقييـن افرحـوا فـرحة تخليـنـا، رقصة فرح برق ورعد في داخـل الشريـان".

ومن البحرين إلى الجزائر كان Bariguoun شاعرا ملتهبا في ناديه (سريع المحمدية) قائلا: "سريع المحمدية مالي أراك رهيبا، سلبتني كل مشاعري وكياني، سريع المحمدية إني أراك حبيبا، فالكل مغرم بك بكل زماني أحيانا تكون للقلوب طبيبا، فالفوز يأتي عاجلا في ثواني، حيرتني أذهان رجال مهيبة ومشجعين ومشاهدين ألواني".

الطريف في الأمر، أن الأدب الكروي وقصائده عبر "شاعر الملاعب" لم تنته عند الحدود العربية؛ حيث وصل الشعر إلى نادي ريال مدريد الإسباني عبر قصيدة كتبها الشاعر (السعد96) قال فيها: "أروي قصيدتي في هذا الزمان لنادٍ تسلق كل الجبال، التهم كل الغزلان بكل سحر الخيال، البرنابيو له أفضل مكان، إنه ملاك الكرة إنه الريال، هجومه خارق أقوى من الفيضان، ودفاعه جدارٌ لا تخترقه الظلال، هزم الكتالونيين والميلان، مرورًا بالإنتر ووصولا للأرسنال، كل جيل لديه كثير من الأركان، ولن نفقد ركنًا ما دمنا بعزيمة الرجال، مدربوك أفضل من السلطان، قادوك لفرحة الاحتفال".

وما زالت الفرصة متاحة لإرسال مزيد من المشاركات على منتدى صدى الملاعب، وقراءة القصائد كاملة عبر الرابط التالي (http: //nas.mbc.net/forum/forumdisplay.php?f=95).