EN
  • تاريخ النشر:

تأكيدا لأهمية الدور السياسي والرياضي للمنتخب الأغا وضيفه يؤيدان انضمام ثلاثي الوحدات لمنتخب فلسطين

تعليقا على قضية قيام ثلاثة من لاعبي الوحدات الأردني بالانضمام لمنتخب فلسطين الذي يستعد لمباراة ودية الليلة في نواكشوط رغم رفض إدارة ناديهم، أكد مصطفى الأغا وضيف صدى الملاعب كفاح الكعبي أن تصرف اللاعبين الثلاثة ينم عن شجاعة وحس وطني على رغم الإقرار بمخالفة لوائح النادي.

  • تاريخ النشر:

تأكيدا لأهمية الدور السياسي والرياضي للمنتخب الأغا وضيفه يؤيدان انضمام ثلاثي الوحدات لمنتخب فلسطين

تعليقا على قضية قيام ثلاثة من لاعبي الوحدات الأردني بالانضمام لمنتخب فلسطين الذي يستعد لمباراة ودية الليلة في نواكشوط رغم رفض إدارة ناديهم، أكد مصطفى الأغا وضيف صدى الملاعب كفاح الكعبي أن تصرف اللاعبين الثلاثة ينم عن شجاعة وحس وطني على رغم الإقرار بمخالفة لوائح النادي.

مصطفى الأغا: أنا شخصيا اللي بقوله ممكن يزعج رئيس نادي الوحدات طارق خوري وبعض جماهير الوحدات، ولكن إسرائيل منذ خمسين سنة تحاول أن تطمس فلسطين ولكن في شيء اسمه فلسطين، عندما تشارك فلسطين الآن بأي مباراة ودية بعد عودة الفريق الفلسطيني يجب أن نساندها، ولا شيء برأيي أهم من هذا الموضوع، يعني كأس الكؤوس عادي، كأس أردنية محلية، وحتى لو كانت مباراة ودية مع موريتانيا ولكن المنتخب يذهب ليسجل شيئا سياسيا أكثر منه رياضيا.

كفاح الكعبى: أنا وحداتي للنخاع.. لكن في هذا الموقف أقف مع منتخب فلسطين، لأن الدولة هي الأساس، ومشاركة الدولة ودية أو أيا كانت المشاركة.. لذلك أنا مش مع الوحدات اليوم، وأحيي هؤلاء اللاعبين الثلاثة وأشكر شجاعتهم.

جاء ذلك تعقيبا على التقرير الذي أعدّه من العاصمة الأردنية مراسل صدى الملاعب محمد قدري حسن حول قضية ثلاثي الوحدات:

بعد افتتاح موسم الكرة الأردني الجديد متوجا الجمعة الماضية بدرع الاتحاد، وقبل الموعد المقرر لملاقاة الوحدات أمام الفيصلي الجمعة المقبلة على كأس الكؤوس الأردنية، اصطدم نادي الوحدات هذا الإسبوع بأزمة غير مسبوقة بعد مطالبة اتحاد الكرة الفلسطيني السماح لمحترفيه الثلاثة المدافع عبد الله البهداري، والمهاجمين أحمد كشكش وفهد العتال بالسفر إلى نواكشوط لمشاركة منتخب فلسطين في مباراته الودية الدولية المقررة أمام المنتخب الموريتاني.

فهد العتال: خير.. ولكن هذا الشأن متروك لإدارة النادي.. يعني وإن شاء الله ربنا يعمل ما فيه الخير.

قدري حسن: إدارة الوحدات رفضت الطلب الفلسطيني لحاجتها للمحترفين الثلاثة في قمة كأس الكؤوس، واتحاد الكرة الفلسطيني قال إنه وبعد استنفاذ كافة المحاولات والاتصالات مع نادي الوحدات فإنه اضطر لاتخاذ القرار الصعب، وهو الطلب من المحترفين الثلاثة السفر إلى نواكشوط في رحلة مكوكية من عمان عبر تونس والدار البيضاء بدأت صباح اليوم دون علم أو موافقة نادي الوحدات.

أحمد كشكش: عرفنا أن الاتحاد الفلسطيني يرسل خطابا إلى نادي الوحدات بشأن مباراتنا الدولية أمام موريتانيا، وفوجئنا أن النادي لم يرد على خطاب الاتحاد، فقام الاتحاد الفلسطيني بالاتصال هاتفيا بينا أنا وعبد اللطيف وفهد العتال، وأمرنا أن نسافر مع المنتخب لأن المنتخب حاليا منقوص العدد؛ لأن الاحتلال منع ستة لاعبين من مغادرة الضفة الغربية، فنحن رهن الإشارة من قبل الاتحاد وعلينا التنفيذ في الأول والأخير.. وهذا واجب وطني يجب علينا تلبيته.

قدري حسن: سفر العتال وكشكش والبهداري إلى نواكشوط سبب صدمة للوحدات، خاصة أن جوازات السفر الخاصة بهم كانت ما تزال في حوزته لإنجاز تأشيرات الوصول السبت القادم إلى دبي للمشاركة في بطولة دولية رمضانية.

أحمد كشكش: طبعاً احنا لاعبين مرتبطين بعقود مع نادي الوحدات، ولكن الأولوية للمنتخب الوطني وهذا واجب وطني لا يمكن التأخر عنه، وطبعاً جماهير الوحدات جماهير عاقلة وواعية وتعي مدى حساسية القضية.. إن المنتخب الوطني يشارك في مباراة منقوص العدد ولا يملك حتى تشكيلة كاملة، وإن شاء الله نستطيع إكمال المباراة والرجوع لنشارك بمباراة كأس الكؤوس مع الوحدات.

محمد قدري حسن: جاهزين؟

أحمد كشكش: طبعاً جاهزين للمباراة مع نادينا الوحدات ومع المنتخب الوطني.