EN
  • تاريخ النشر: 13 يوليو, 2012

الأسير المحرر السرسك لصدى الملاعب: لن أتحطم وسأعود للمستطيل الأخضر

محمود السرسك

السرسك يريد التغلب على آثار الاعتقال والعودة لكرة القدم

96 يوما رفض فيها محمود السرسك تناول الطعام في السجون الإسرائيلية، حتى أطلق سراحه، ليعود إلى منزله، ويحتفل مع والدته، قبل أن يوجه حديثه لمصطفى الآغا مقدم برنامج صدى الملاعب يوم الأربعاء.

  • تاريخ النشر: 13 يوليو, 2012

الأسير المحرر السرسك لصدى الملاعب: لن أتحطم وسأعود للمستطيل الأخضر

(دبي - mbc.net) 96 يوما رفض فيها محمود السرسك تناول الطعام في السجون الإسرائيلية، حتى أطلق سراحه، ليعود إلى منزله، ويحتفل مع والدته، قبل أن يوجه حديثه لمصطفى الآغا مقدم برنامج صدى الملاعب يوم الأربعاء.

وقال السرسك لصدى الملاعب على قناة MBC1 يوم الأربعاء " نحن في السجون لا يوجد سوى 12 محطة على التلفاز .. ثلاث أو أربع محطات منهم عربية لكن ليس لنقل الأخبار وكل الشباب يتابعون مصطفى الأغا ويتابعون البرنامج".

وأضاف لاعب كرة القدم الذي اعتقل بدون سبب واضح وبقي دون محاكمة "أريد أن أوجه رسالة الشباب وهي أنه يا أخ مصطفى اهتم بالرياضة الفلسطينية ونحن متلهفون لمعرفة واقع الحياة الفلسطينية والضغوط الإسرائيلية ضد اللاعبين والملاعب".

وتابع "السجن مدرسة في الصبر.. أرادوا تحطيمي إلى الأبد وألا أعود للمارسة كرة القدم لكني أتحداهم وسأعود للعب الكرة سيعاونوني الإخوان من أجل العودة إلى المستطيل الأخضر".

ورد الأغا على حديث السرسك المؤثر قائلا "هذا شعب ما يقدر عليه أحد".