EN
  • تاريخ النشر: 17 يناير, 2011

من أجل تأهلهما معا للدور الثاني الأردن وسوريا يتمنيان فوز السعودية على اليابان بهدفين

فارس وسمارة إخوة خارج الملعب

فارس وسمارة إخوة خارج الملعب

اتفق العقيد تاج الدين فارس، رئيس البعثة السورية، ومحمد سمارة، رئيس البعثة الأردنية؛ على أن مباراة المنتخبين مساء اليوم في الجولة الأخيرة من الدور الأول ببطولة الأمم الأسيوية لكرة القدم التي تستضيفها قطر حاليا ستكون بين إخوة وأشقاء، وأن كلا منهما سيسعى إلى الفوز لتحقيق إنجاز التأهل، وعبرا عن أمنياتهما في فوز السعودية على اليابان بهدفين نظيفين حتى تكون هناك إمكانية لتأهلهما معا.

اتفق العقيد تاج الدين فارس، رئيس البعثة السورية، ومحمد سمارة، رئيس البعثة الأردنية؛ على أن مباراة المنتخبين مساء اليوم في الجولة الأخيرة من الدور الأول ببطولة الأمم الأسيوية لكرة القدم التي تستضيفها قطر حاليا ستكون بين إخوة وأشقاء، وأن كلا منهما سيسعى إلى الفوز لتحقيق إنجاز التأهل، وعبرا عن أمنياتهما في فوز السعودية على اليابان بهدفين نظيفين حتى تكون هناك إمكانية لتأهلهما معا.

جاء ذلك خلال ثنائية برنامج "صدى أسيا" الذي يذاع يوميا على MBC، وذلك خلال تصريحات فارس وسمارة لمراسل الصدى في الدوحة.

وقال محمد سمارة، رئيس البعثة الأردنية: إن المنتخبين سيدخلان المباراة وكل منهما يسعى إلى تحقيق الفوز، والتأهل للدور الثاني، معربا عن أمله في أن يواصل المنتخب الأردني أداءه القوي الذي ظهر به أمام اليابان وسوريا، ويتأهل للدور الثاني، مع الاحترام للمنتخب السوري.

وشدد العقيد تاج الدين فارس، رئيس البعثة السورية، على أن منتخب بلاده يسعى هو الآخر للفوز، والتأهل للدور الثاني، وهذا حق مشروع للمنتخبين، معربا عن أمله في فوز السعودية على اليابان بهدفين نظيفين حتى تكون هناك إمكانية لتأهل سوريا والأردن معا.

واعتبر سمارة أن مباراة سوريا هي أصعب من مواجهتي اليابان والسعودية، خاصة وأنها سوف تحدد مصير المنتخبين الأردني والسوري، لافتا إلى أنه يحترم قدرات المنتخب السوري بعدما ظهر بصورة جيدة.

فيما شدد فارس على أن الجهازين الفنيين للأردن وسوريا سواء كان عدنان حمد أو الروماني تيتا قد ظهرا بصورة فنية جيدة، رافضا فكرة المقارنة بينهما لأن مثل هذه المقارنات تلعب فيها أمور أخرى كثيرة غير الناحية الفنية.

وأكد سمارة أن منتخب الأردن لا يخشى أي شيء قبل مواجهة سوريا، لافتا إلى أنه يثق في لاعبيه، وفي قدرات المدرب عدنان حمد في وضع الخطة المناسبة للمباراة.

فيما رأى فارس أن لكل مدرب استراتيجيته ونظرته ورؤيته الخاصة للمباراة، لافتا إلى أن له الحرية الكاملة في اختيار التشكيل، ولن يتم الضغط عليه للدفع بأحد، أو اللعب بأي طريقة.