EN
  • تاريخ النشر: 01 نوفمبر, 2010

الجزائر قادرة على تحقيق نتائج أفضل بمونديال 2014م الأخضر بللومي لصدى: الحظ حرمني من اللعب لليوفنتوس

الأخضر بللومي

الأخضر بللومي

أطل النجم الجزائري السابق الأخضر بللومي عبر برنامج "صدى الملاعبوتحدث عن الظروف التي حرمته من الاحتراف في نادي يوفنتوس الإيطالي، كما تمنى أن يقدم الفريق الجزائري مردودا أفضل في مونديال البرازيل القادم 2014م.

أطل النجم الجزائري السابق الأخضر بللومي عبر برنامج "صدى الملاعبوتحدث عن الظروف التي حرمته من الاحتراف في نادي يوفنتوس الإيطالي، كما تمنى أن يقدم الفريق الجزائري مردودا أفضل في مونديال البرازيل القادم 2014م.

وقال بللومي لرفيق باخوش مراسل البرنامج في الجزائر: إن أفضل ذكرياته كلاعب تعود لأول مشاركة بمونديال 1982م، والفوز الثمين والتاريخي على الماكينات الألمانية بهدفين لهدف، مضيفا أن ذلك الحدث يظل محفورا في ذاكرة وتاريخ الكرة الجزائرية.

كما عاد بللومي بالذاكرة لعام 1981م، حين توج بلقب الكرة الذهبية كأفضل لاعب في إفريقيا، واصفا إياها بـ"الشيء الوحيد العزيز على كل الجزائريين هو الكرة الذهبية، أول كرة ذهبية للجزائر بـ81، هدية شخصية للجزائر كلها".

وتطرق نجم الخضر السابق في واحد من أفضل أجيال الكرة الجزائرية حتى الآن إلى حال المنتخب حاليا، مبديا ثقته في المستقبل بالنسبة للكرة الجزائرية، وقدرة الفريق الحالي على تحقيق نتائج إيجابية في كأس العالم القادمة بالبرازيل، قياسا على الخامات والإمكانيات المتوفرة حاليا.

واسترجع بللومي ضياع فرصة احترافه بواحد من أشهر أندية إيطاليا وأوروبا كلها وهو اليوفنتوس قائلا: "هذه قضية حظ بكل صراحة، ولم يكن الحظ معي وقتها؛ فلم تتم عملية احترافي في اليوفنتوس عام 1984م، حيث كان النادي مشاركا في بطولة الأندية البطلة الإفريقية، وكنت مع النادي في معسكر بليبيا، ولم أتمكن من الذهاب لناد كبير مثل اليوفنتوس، ولكن هذا نصيب ولا أحد يغضب من المكتوب".