EN
  • تاريخ النشر: 14 أكتوبر, 2012

الأخضر السعودي يختبر قدراته أمام الكونغو في ودية استعادة التوازن

المنتخب السعودي

هل يستعيد الأخضر توازنه أمام الكونغو

يسعى المنتخب السعودي لكرة القدم لاستعادة توازنه وتحسين مستواه في مبارياته الودية التحضريرية عندما يواجه اليوم الأحد نظيره الكونغولي بالأحساء في إطار استعدادات الأول لمنافسات كأس الخليج الحادية والعشرين التي تستضيفها البحرين في كانون الثاني/يناير المقبل، والثاني لتصفيات إفريقيا المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2014 في البرازيل.

  • تاريخ النشر: 14 أكتوبر, 2012

الأخضر السعودي يختبر قدراته أمام الكونغو في ودية استعادة التوازن

يسعى المنتخب السعودي لكرة القدم لاستعادة توازنه وتحسين مستواه في مبارياته الودية التحضريرية عندما يواجه اليوم الأحد نظيره الكونغولي بالأحساء في إطار استعدادات الأول لمنافسات كأس الخليج الحادية والعشرين التي تستضيفها البحرين في كانون الثاني/يناير المقبل، والثاني لتصفيات إفريقيا المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2014 في البرازيل.

وهي المباراة الودية الثالثة للأخضر بعد أن لعب مع أسبانيا (صفر-5) والجابون (صفر-1) على التوالي خلال رحلته الأوروبية في ايلول/سبتمبر الماضي، كما تعتبر المباراة فرصة لكلا المدربين للوقوف على مستويات اللاعبين وجاهزيتهم ورفع درجة الإنسجام بينهم.

وبدأ المنتخب السعودي المصنف 113 عالميا والذي تراجع كثيرا في الآونة الأخيرة على صعيد النتائج والمستويات، يخطط لإسترجاع مكانته القارية والدولية من خلال خوض سلسلة من المباريات الودية مع مختلف المدارس العالمية والاعتماد على العناصر الشابة التي تشكل نواة المستقبل ولتمكينها من الخبرة الكافية قبل المنافسات الرسمية.

واستهل المنتخب السعودي الإعداد لمواجهة الكونغو قبل نحو أسبوع حيث استدعى المدرب الهولندي فرانك ريكارد 24 لاعبا لدخول المعسكر الذي أقيم بمحافظة الأحساء قبل أن يستبعد ناصر الشمراني وعبدالرحيم الجيزاوي بداعي الإصابة.

أما العناصر التي تم إستدعاؤها فهي ياسر المسيليم ومنصور الحربي وكامل الموسى وتيسير الجاسم وعيسى المحياني وعبدالله السديري وسلطان البيشي وسلمان الفرج وعبدالعزيز الدوسري ووليد عبدالله واحمد عطيف وعبد المجيد الرويلي وأسامة المولد ونايف هزازي وسعود كريري وفهد المولد ومحمد عيد وإبراهيم غالب وخالد الغامدي ويحيى الشهري ومهند عسيري وأسامة هوساوي وربيع سفياني.

ويتطلع مدرب السعودية الهولندي فرانك رايكارد إلى الوقوف على جاهزية اللاعبين من كافة النواحي الفنية والبدنية ورفع درجة الإنسجام بينهم وتطبيق العديد من الأساليب والخطط الفنية.

أما منتخب الكونغو المصنف 24 قاريا و94 عالميا والذي يضم في صفوفه عددا من اللاعبين المحترفين فقد لعب مباراة ودية أمام منتخب مصر (صفر-3) امس الجمعة وهي الثانية التي يسعى من خلالها إلى الإطمئنان على جاهزيته للمرحلة المقبلة من التصفيات الأفريقية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم والتي يستأنفها بمواجهة الغابون.

ويبرز في المنتخب الكونغولي عدد من اللاعبين أمثال ليس مويتيس وكابالونغو وأدسون مينغا وفرانكي سيمبولو.