EN
  • تاريخ النشر: 11 يناير, 2011

اعتراف بحريني بالتفوق الكوري

البحرين تلقت الخسارة في المباراة الأولى أمام كوريا الجنوبية

البحرين تلقت الخسارة في المباراة الأولى أمام كوريا الجنوبية

اعترف لاعبو المنتخب البحريني وأعضاء الجهاز الفني بتفوق كوريا الجنوبية في المباراة، واستحقاقهم الخسارة في اللقاء الأول بالبطولة الأسيوية المقامة في الدوحة، وذلك بعدما استغل منافسهم فرصتين لتسجيل هدفي الفوز، بينما لم يستطع "الأحمر" ترجمة هجماته على المرمى الكوري ومجاراتهم لمنافسهم في كثير من الأوقات، سوى بتسجيل هدف وحيد لم يكفل للفريق حتى الحصول على نقطة التعادل.

  • تاريخ النشر: 11 يناير, 2011

اعتراف بحريني بالتفوق الكوري

اعترف لاعبو المنتخب البحريني وأعضاء الجهاز الفني بتفوق كوريا الجنوبية في المباراة، واستحقاقهم الخسارة في اللقاء الأول بالبطولة الأسيوية المقامة في الدوحة، وذلك بعدما استغل منافسهم فرصتين لتسجيل هدفي الفوز، بينما لم يستطع "الأحمر" ترجمة هجماته على المرمى الكوري ومجاراتهم لمنافسهم في كثير من الأوقات، سوى بتسجيل هدف وحيد لم يكفل للفريق حتى الحصول على نقطة التعادل.

قال عدنان إبراهيم -المدرب المساعد للمنتخب البحريني في حديثه لصدى الملاعب-: "احنا أدينا مباراة، واللعيبة لعبوا، كل الموجودين فيهم البركة وأدوا مباراة كبيرة، لكن الإصابات والغيابات بسبب الإصابة لعبت دورا سلبيا على الأداء، وبالتالي الخسارة".

بينما قال حارس المرمى محمود منصور: "أعتقد الكل كان يتحمل الهزيمة يعني لأن اللعب مو خط واحد دفاع ولعب مستوى الخطوط كامل، وبالنسبة لي راضي عن أدائي مع أول مباراة دولية مع البحرين، فالجميع في صفوف الفريق يستحق اللعب بشكل أساسي، وما زال هناك أمل في اللقاءين المقبلين".

واتفق حسين بابا -لاعب البحرين الذي تعرض للإصابة بتمزق- مع أن كوريا الجنوبية استحقت الفوز، قائلا: "الفريق الأفضل هو اللي فاز، الكوريون كانوا أفضل وإحنا كنا متراجعين كتير".

كان سلمان شريدة -المدير الفني للمنتخب البحريني لكرة القدم- قد أعرب عن أمله في عودة فريقه للمنافسة بقوة، عقب الخسارة أمام كوريا الجنوبية، وقال شريدة: "كانت الأفضلية لصالح المنتخب الكوري الجنوبي، خاصة بعد إصابة حسين بابا الذي كان يقوم بدور محوري في ظل غياب سلمان راشد المصاب، ولم يكن فريقي في أفضل حالاته، ما زال أمامنا مباراتان أمام الهند وأستراليا من أجل العودة للمنافسة".

وأوضح شريدة أن الضغوط تحدث في جميع المباريات، وأنا آمل أن نستفيد من هذه المباراة من أجل العودة بقوة في المباريات المقبلة.

وتابع: "تسلمت المهمة قبل شهرين فقط، وقد مر الفريق بظروف صعبة للغاية خلال فترة الإعداد، نتيجة إصابة عديد من اللاعبين المهمين، وبالتالي فإننا دخلنا هذه البطولة وخياراتنا محدودة للغاية".