EN
  • تاريخ النشر: 30 يناير, 2012

اعتذار مقبول يا ابو سبعان

فهد الروقي

فهد الروقي

انتقدت اللاعب محمد أبو سبعان حين قام بدهس ظهر زميله لكن ردة الفعل من كل الأطراف كانت مثالية مشجعة

  • تاريخ النشر: 30 يناير, 2012

اعتذار مقبول يا ابو سبعان

(فهد الروقي ) كنت قد انتقدت اللاعب محمد أبو سبعان بعد الحركة غير اللائقة التي صدرت منه بعد احتفالية هدف أصفر نظرا لأن التساهل بمثل هذه الحركات يقود للأسوأ دائما وهذا ما لا نريده للاعب شاب موهوب نتأمل أن نشاهده في يوم من الأيام ركيزة مهمة من ركائز الكرة السعودية وقد صدق حدسنا حين قام اللاعب بدهس ظهر زميل له في المنتخب السعودي دون ذنب اقترفه سوى أنه مرر الكرة بمهارة عالية بين قدميه فكان الدهس مع سبق الإصرار والترصد وبمحاولة إيذاء واضحة.

نتقبل بصدر رحب اعتذار أبو سبعان ونشكره على موقفه الشجاع

هذا الفعل وما حدث دون زيادة أو نقصان ولكن ردة الفعل من كل الأطراف كانت مثالية  مشجعة فالعابد لم يحاول أن ينتقم لنفسه والتزم الصمت هو وبقية الرفاق رغم أن الحكم لم يشهر البطاقة الحمراء وإدارة الهلال لم تحاول أن تثير الأمور وتصطاد في المياه الآسنة كما فعلت إدارة الاتحاد بعد بيانها بخصوص الأهازيج وأبو سبعان نفسه اعتذر من زميله في الملعب أولا ومن ثم اعتذر من الهلاليين قاطبة عبر وسائل الإعلام بعد أن هدأت ثورة الغضب وعاد العقل لرشده وفي ذلك مؤشر طيب فالبذرة الحسنة قد تخطئ لكنها تعود لأصلها ومنشأها فتشعر بفداحة الخطأ وتمتلك شجاعة الاعتذار والعودة لجادة الصواب وهذا ما كان من « أبو سبعان « دون زيادة أو نقصان والإدارة الاتحادية وقفت موقفا شجاعا فلم تحاول أن تبرر للاعب كما تفعل بعض الإدارات الأخرى فيكون التمادي المتكرر بل إنها أي إدارة اللواء ابن داخل أصدرت بيانا استنكرت فيه ما قام به اللاعب وقررت إيقاع العقوبة الملائمة والمتوافقة مع لوائح النادي الداخلية والأجمل من ذلك هو موقف الجماهير الاتحادية المتعقلة فهي قد بادرت قبل إدارة ناديها بمعاقبة اللاعب وتحذيره من الوقوع في مثل ذلك مستقبلا ومثل هذا الإجراء هو أشبه بـ « الحقنة الطبية « واخزة ومؤلمة في لحظتها لكنها شافية وطاردة ومحصنة عن المرض بإذن الله في قادم الأيام»

نيابة عن الهلاليين قاطبة نتقبل بصدر رحب اعتذار أبو سبعان ونشكره على موقفه الشجاع متمنيا أن يكون اللاعب قد استوعب الدرس جيدا واستفاد منه والله من وراء القصد .