EN
  • تاريخ النشر: 05 سبتمبر, 2011

استطلاع لصدى: الإعلاميون راضون عن الأخضر وريكارد

على غير المتوقع تعامل الإعلام السعودي مع تعادل الأخضر ونظيره العماني في مسقط في أولى مباريات تصفيات أسيا المؤهلة إلى مونديال 2014 بواقعية شديدة، ولم يسرف في انتقاد المدرب ريكارد.

على غير المتوقع تعامل الإعلام السعودي مع تعادل الأخضر ونظيره العماني في مسقط في أولى مباريات تصفيات أسيا المؤهلة إلى مونديال 2014 بواقعية شديدة، ولم يسرف في انتقاد المدرب ريكارد.

وفي استطلاع لصدى الملاعب أجمع أغلب الإعلاميين السعوديين للزميل حسين الغاوي -مراسل البرنامج في الرياض- على أن الأخضر لم يكن سيئا في مباراة مسقط؛ قياسا على أن المباراة هي الأولى لريكارد ولم يسبقها حتى مباريات ودية.

وقال عبد العزيز الشيخ "من الصعب تحكم على المباراة الأولى، لكن الأداء كان جيدا، وأعتقد أن المحك الرئيسي للمنتخب سيكون في مباراة أستراليا، وهي التي سوف تصنع الفارق في المجموعة".

وحول ما إذا شعر بأن بصمات ريكارد بدأت تظهر على المنتخب قال "والله كان في بصمة من خلال اللمسة الواحدة اللي ظهرت في أكثر من لعبة، لكن الفريق يحتاج لانسجام أكثر".

من ناحيته أكد بندر فلقي أن أحدا لا يستطيع تقييم المنتخب؛ لأنه لم يستعد الاستعداد الكافي للمباراة، "ولكن إن شاء الله المباراة الجاية مع أستراليا نكون على قدر المسئولية، المباراة هتكون على أرضنا في استاد الدمام، والمباراة اللي اتعادلنا فيها تعتبر نقطة لنا من أول المباراة".

مصباح معتوق لم يستطع تجاوز إبعاد ريكارد لبعض الأسماء اللامعة من المنتخب، حتى وإن رأى أن نقطة التعادل لم تكن سيئة "خرجنا بنقطة من المنتخب العماني، وكانت مرضية نوعا ما، إلا أن هناك بعض العناصر اللي استبعدت من المنتخب كان لها تأثير كبير.. ولو نظرنا لمباراة عمان صانع اللعب غاب تماما، ما كان يوجد صانع لعب كويس يمد الكرات إلى مهاجمين، وفي نظر العقم الهجومي اللي متواجد كان ياسر القحطاني وناصر الشمراني...

إعلامي آخر قال للغاوي إن الأخضر الذي لعب أول مباراة مع مدرب جديد "فنحن كسعوديين مقتنعين إلى حد ما بالنتيجة أنه خارج ملعبك أنت تلعب مع منتخب قوي عنده طموح وبيلعب على ملعبه وريكارد كمواجهة أولى تعتبر طيبة وإيجابية له هو.