EN
  • تاريخ النشر: 29 أغسطس, 2010

الخسارة قد تعني التوديع المبكر اتحاد ليبيا يواجه دجوليبا صائما في مباراة التعويض الكونفدرالي

بطموح التعويض والبحث عن الانتصار الأول له والعودة للمنافسة على إحدى بطاقتي التأهل، يخوض فريق الاتحاد ممثل كرة القدم الليبية -مساء الأحد- مباراته الثانية أمام مستضيفه فريق دجوليبا المالي، ضمن ذهاب الجولة الثانية من دوري المجموعات لبطولة كأس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم.

  • تاريخ النشر: 29 أغسطس, 2010

الخسارة قد تعني التوديع المبكر اتحاد ليبيا يواجه دجوليبا صائما في مباراة التعويض الكونفدرالي

بطموح التعويض والبحث عن الانتصار الأول له والعودة للمنافسة على إحدى بطاقتي التأهل، يخوض فريق الاتحاد ممثل كرة القدم الليبية -مساء الأحد- مباراته الثانية أمام مستضيفه فريق دجوليبا المالي، ضمن ذهاب الجولة الثانية من دوري المجموعات لبطولة كأس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم.

ويسعى الاتحاد الذي يخوض المباراة وجميع لاعبيه في حالة صيام، في تجربة صعبة يأمل تجاوزها بنجاح لمصالحة جماهيره، وتعويض تعثره وإخفاقه في افتتاح الجولة الأولى، عندما خسر أمام ضيفه فريق الهلال السوداني بهدفين لهدف في طرابلس، وهو ما سيجعله يحرص على عدم التفريط في نقاط هذه المباراة الهامة، إلى عدم الخروج خالي الوفاض من هذه الجولة، والعودة بنتيجة إيجابية ستبقي الاتحاد في دائرة المنافسة، كما أن منافسه المالي كان قد عاد من خارج ملعبه في الجولة الأولى بنقطة تعادل ثمينة أمام مستضيفه فريق إس فان بطل النيجر، وهو يخوض اللقاء الأول له على ملعبه وبين جماهيره بهدف التقدم نحو المركز الثاني.

وضمن منافسات نفس المجموعة وهي المجموعة الأولى يستضيف فريق الهلال السوداني متصدر المجموعة برصيد ثلاث نقاط، ضيفه فريق إس فان بطل النيجر؛ الذي يخوض مباراته الثانية وفي رصيده نقطة واحدة.