EN
  • تاريخ النشر: 09 أبريل, 2012

ابتسم انت برشلوني

سمير هلال

سمير هلال

عندما يزهو غريمك بتاريخ قديم يحمل اللونين الأبيض والأسود وأنت تزهو بحاضر جميل في زمن الاتش دي و ثري دي فلك أيضآ الحق أن تبتسم فأنت برشلوني

  • تاريخ النشر: 09 أبريل, 2012

ابتسم انت برشلوني

(سمير هلال) أثارت ضربة الجزاء الثانية التي سجلها برشلونة امام ميلان في إياب ربع نهائي دوري الأبطال الكثير من الجدل واشتد الحوار بين عشاق الفريقين لأعتقاد جمهور ميلان أنها ركلة جزاء مشكوك في صحتها .

اللقطة كانت ببساطة مسك نيستا الواضح لبوسكيتس أثناء الضربة الركنية وتدخل بويول بمسك نيستا لمنعه من التأثير على حركة زميله بالفريق فصفر الحكم معلنا ضربة جزاء نفذها ميسي بنجاح .

ومهما كانت وجهة نظر خبراء التحكيم حول العالم فأن ضربة الجزاء قد أثارت جدلا واسعآ في الأوساط الكروية واطلق عشاق الميلان ومن خلفهم عشاق الريال التلميحات والتصريحات حول المساعدة المستمرة للحكام للنادي الكتالوني ومنحه الأخطاء لمساعدته للفوز بالليغا ودوري الأبطال .

الشيء الآخرهو  لو لم تحتسب ضربة الجزاء فهل سيفوز برشلونة ؟ بالطبع عشاقه يؤكدون أن الفريق سيفوز لأنهم سيطروا بالكامل على اللقاء وهددوا مرمى الميلان طوال اللقاء ومسأله تسجيل هدف كانت فقط مسألة وقت .

ومنهم من يقول أن عدم احتساب هذه الضربه سيبقي برشلونة تحت الضغط وليس ميلان بأعتبار التعادل 1-1 نتيجة جيدة جدآ للفريق الأيطالي وهذا سيؤثر على تركيز لاعبي برشلونة ومن شأنه زياده فرص تسجيل هدف ثاني لميلان يقضي على آمال البارسا بالتأهل لنصف النهائي .

أي إنسان يتابع كرة القدم في العالم يدرك تمامآ أن برشلونة هو أعظم وأفضل فريق بالعالم ومايقدمه من آداء ليس بمقدور أي فريق آخر على القيام به وهو أشبه بالسحر الذي حير الملايين .

ولهذا عندما يخسرون من هذا الكبير يظهر بعض الصغار ويضعون التحكيم شماعة لهم وهم يعلمون أن برشلونة قادر على هزيمة أي فريق بالعالم حتى لو شارك لاعبوه بالعكازات !! .

 

 دعونا من هذا التعصب ولنكن أكثر شجاعة وانصافآ ونقول لايوجد حاليآ فريق باستطاعته وقف زحف برشلونة والحل الوحيد من وجهة نظري لهزيمتهم أن يلعب الفريق المقابل بعشرين لاعب وحارسي مرمى !! .

شخصيآ أقول أن ضربة الجزاء الثانية كانت بمثابة رصاصة الرحمة لميلان وعشاقه بغض النظر عن صحتها أم لا فبرشلونة لو أنهى الشوط الأول متعادلآ لكان إعصاره في الشوط الثاني سيدمر كل شيء في ميلان وستتضاعف النتيجة .

تستغرب أحيانآ عندما تسمع بعض الأقاويل المضحكة والتي هدفها الأول والأخير هو التقليل من إنجازات برشلونة وقد تكون نابعة من حقد وكراهية البعض عندما يقولون أن برشلونة هو فريق الحكام !! هل هذا يعقل ؟!

ولهذا مشجعي برشلونة دائمآ مايقولون عندما تشجع فريقآ يحصد البطولات والألقاب بينما الآخرين يصرفون مئات الملايين ولاينالون سوى الحسرات فلك الحق أن تفتخر دائمآ .

وعندما يزهو غريمك بتاريخ قديم يحمل اللونين الأبيض والأسود وأنت تزهو بحاضر جميل في زمن الاتش دي و ثري دي فلك أيضآ الحق أن تبتسم فأنت برشلوني .

قد يكون برشلونة الآن سببآ لصداع واكتئاب الكثيرين ولهذا أتوقع أن تعلن منظمه الغذاء والدواء العالمية عن ارتفاع نسبة مبيعات حبوب الباندول وحبوب الأكتئاب والقلق لمن لايحبون هذا النادي .

رغم كل محاولات التعكير والتصغير والتشكيك سيظل اسم برشلونة كبيرآ ..ولهذا ينصح الأطباء حاليآ تشجيع برشلونة للأبتعاد عن أمراض هذا العصر .