EN
  • تاريخ النشر: 29 سبتمبر, 2010

إيران تتأهل رغم التعادل مع عُمان

إيران تأهلت بجدارة

إيران تأهلت بجدارة

تأهلت إيران للدور الثاني من بطولة غرب أسيا رغم التعادل الإيجابي مع سلطنة عمان، لتقترب من الفوز باللقب الخامس من أصل ست بطولات.

  • تاريخ النشر: 29 سبتمبر, 2010

إيران تتأهل رغم التعادل مع عُمان

تأهلت إيران للدور الثاني من بطولة غرب أسيا رغم التعادل الإيجابي مع سلطنة عمان، لتقترب من الفوز باللقب الخامس من أصل ست بطولات.

المنتخب العماني الخاسر من البحرين بثلاثة دخل مهمة صعبة مع إيران الفائزة على البحرين وحاملة اللقب 4 مرات من أصل 5 مرات.

حماد الجردابو يطلع جمهور صدى على أهم ما في هذه المباراة عبر التقرير التالي: من يقول منتخب إيران في بطولة غرب أسيا، سيقول المنتخب المحتكر للقب، 5 بطولات و4 ألقاب إيرانية، الإيراني لا يرضى بغير الفوز في البطولة، فخلال النسختين السابقتين لم يسجل سوى الانتصارات، وفي افتتاح النسخة الحالية هزم البحرين بالـ3 ليكون في طريق مفتوح نحو التأهل، العماني انهزم في أولى مبارياته ويسعى للتدارك، لكن عزم الإيراني على أن يكون أول المتأهلين كان أقوى، فتقدم بهدف مبكر رائع بإمضاء ميلاد ميدا فودى، هدف الدقيقة 16 جعل العماني يضاعف مجهوداته، حتى لا تكون خسائره مضاعفة بالعودة سريعاً وبرصيد خالٍ من النقاط، أسامة حديد أحيا الآمال قبل نهاية الشوط الأول ب4 دقائق، وأجمل ما في المباراة أهدافها، لمستان أو ثلاث والكرة في الشباك درس في فنون التهديف، وخيار صائب اعتمده العماني، وجنى ثماره سريعاً بهدف يعقوب القاسمي مع نهاية الشوط الأول، فرحة عمانية والإيراني أضحى خائفاً من مفاجئة قد تهدد حدوده في التأهل، خاصة وأن محمد نوري أقصي بالصفراء الثانية مع عودة اللعب، لاعب يحدث الفارق هو الوصف الذي يستحقه أندرانيك تيموريان، فبتسديدة صاروخية عاد منتخب بلاده سريعاً في المباراة وأهداه بطاقة التأهل، العماني اجتهد إلا أن استفاقته كانت متأخرة، أما الإيراني فبثبات نحو اللقب الخامس من ستة بطولات.

وتأهلت إيران للدور الثاني بتصدرها المجموعة الأولى بـ4 نقاط مقابل 3 للبحرين وواحدة لعمان، والبحرين والعمان خارج، وأعتقد اليمن هي الأقرب للتأهل.