EN
  • تاريخ النشر: 24 أغسطس, 2009

المدرب والأجانب يغادرون إلى بلادهم إنفلونزا الخنازير تغلق نادي الحزم السعودي وتوقف أنشطته

بعد اتخاذ هيئة دوري المحترفين السعودي قرارها بتأجيل لقاء الحزم والأهلي الذي كان مقررا غدا الثلاثاء بسبب إصابة عددٍ من لاعبي الحزم بإنفلونزا الخنازير؛ تقرر إغلاق النادي ووقف جميع أنشطته لمدة 5 أيام، كما تقرر منح إجازة لمدرب الفريق ولاعبيه المحليين والأجانب، حرصا على عدم انتقال العدوى إليهم.

بعد اتخاذ هيئة دوري المحترفين السعودي قرارها بتأجيل لقاء الحزم والأهلي الذي كان مقررا غدا الثلاثاء بسبب إصابة عددٍ من لاعبي الحزم بإنفلونزا الخنازير؛ تقرر إغلاق النادي ووقف جميع أنشطته لمدة 5 أيام، كما تقرر منح إجازة لمدرب الفريق ولاعبيه المحليين والأجانب، حرصا على عدم انتقال العدوى إليهم.

وطبقا لصحيفة الجزيرة السعودية اليوم الاثنين، فقد سيطر القلق على أعضاء نادي الحزم بسبب انتشار المرض بالنادي، مما دفع الإدارة إلى إصدار قرار يقضي بمنح اللاعبين والجهازين الفني والطبي إجازة لمدة خمسة أيام تقديرًا لحالتهم الصحية والنفسية.

من ناحيته، سيغادر مدرب الفريق محسن صالح إلى مصر يوم الأربعاء، كما سيغادر المحترف السنغالي حمادجي إلى بلاده، وصلاح الدين عقال إلى المغرب، وبشار ياسين إلى الأردن، وسيبقى اللاعبون السعوديون في منازلهم لأن أهاليهم أصروا ألا يدعوهم يذهبون للنادي خوفًا من إصابتهم بالمرض.

كانت الفحوصات التي أجريت لعشرة من أعضاء فريق الكرة بالنادي قد كشفت عن إصابة قائد الفريق أحمد مناور وزميله عبد الله آل حيدر، بالإضافة لإصابة دكتور الفريق كريم شبوح، ومساعده محمد الحمروني بفيروس إنفلونزا الخنازير.

ووصلت إلى إدارة النادي في وقت متأخر من مساء الأحد نتائج العينات التي أخذت لأربعة لاعبين من الفريق الأول؛ حيث أظهرت النتائج إصابة المحترف السنغالي محمد روبيز بالفيروس، فيما جاءت نتيجة فحوصات اللاعبين خالد ناصر وعبد العزيز الكلثم وحارس الفريق وليد السبهان سلبية، طبقا لما أوردته صحيفة الوطن اليوم الاثنين.

كما قاطع لاعبو درجتي الناشئين والشباب لكرة القدم بالنادي تدريبات الفريق خوفًا من الإصابة بالعدوى؛ حيث رفض أولياء أمورهم التوجه للنادي الذي أصبح حديث المجتمع بالرس.

كان لقاء النصر والحزم في الجولة الأولى من الدوري السعودي في الأسبوع الماضي قد تأجل لنفس السبب.