EN
  • تاريخ النشر: 14 فبراير, 2012

إلي جهنم الحمراء

المصري فتحي سند

المصري فتحي سند

في الوقت الذي ينتقد فيه البعض ادارة الأهلي ويتهمها بالتقصير أو بعض التقصير، فإن هذه الادارة اتخذت بعد لحظات من وقوع الكارثة قرارات سريعة لم تأخذها الحكومة الحالية، أو حكومات سابقة في ظل ظروف مشابهة

  • تاريخ النشر: 14 فبراير, 2012

إلي جهنم الحمراء

(فتحى سند) ستظل أزمة مباراة المصري والأهلي عالقة في الأذهان لشهور.. وربما سنوات طويلة حتي تمحو الذاكرة هذا الحدث المحزن والمؤلم الذي أصاب الدنيا كلها بحالة من الاحباط والقلق.

الدلائل الأولي تشير إلي أن الجناة الحقيقيين الذين ارتكبوا أفعالهم الدنيئة في طريقهم إلي حبل المشنقة، وإلي جهنم الحمراء

ربما لم يكن هناك أسوأ مما وقع في بورسعيد حتي يقف العالم كله مندهشا ومستغربا من هؤلاء المجرمين الذين أراقوا الدماء علي أرض مستطيل أخضر يفترض فيه أنه للشرفاء فقط وليس لأي خبيث أو سفاح.

الدلائل الأولي تشير إلي أن الجناة الحقيقيين الذين ارتكبوا أفعالهم الدنيئة في طريقهم إلي حبل المشنقة، وإلي جهنم الحمراء.. وإذا كان أهالي الذين سقطوا شهداء يعانون من نار في قلوبهم، وتمزق رهيب في مشاعرهم، فانه لا يختلف اثنان علي أن كل المصريين يعيشون هذه المأساة بنفس القلوب المحترقة، والمشاعر الملتهبة.

لن يرضي الجميع إلا اعدام الجناة في محاكمات عاجلة، ليست مثل المحاكمات التي يشكو البعض من بطئها.. أو بالأحري ضرورة أن تظهر العدالة في التوقيتات المناسبة التي تريح من ارتكب المجرمون «مصايب» في حقهم.

ولعله من غير المنصف أن يتهم البعض ادارة الأهلي برئاسة حسن حمدي بالتقصير في التعامل مع هذه الكارثة التاريخية فعلا.. لأن الأهلي بادر باتخاذ العديد من القرارات والاجراءات التي تضمن سلامة ومصالح أهالي جماهيره التي أصيبت في أبنائها.

ان هذه الحادثة المؤلمة هي الأولي من نوعها في تاريخ الرياضة المصرية، ومن ثم ليست هناك قواعد أو أسس سابقة يمكن الحكم من خلالها علي ما يمكن اتخاذه من وسائل وأساليب لتحسين الأمور، أو إلي تضمد جراح من أي نوع.

بالتأكيد.. لن تكون أي مساعدات أو دعم لأسر شهداء استاد المصري كافية، لأن الدم الغالي الذي ذهب لن يعوضه شيء كما أكد الجميع، واتفق الكل.. وما يفعله أو يقدمه الأهلي إلا محاولة لتثبيت قيم أصيلة تشير إلي أن جماهير النادي جزء من كيانه.

وما يمكن الاشارة إليه، أنه في الوقت الذي ينتقد فيه البعض ادارة الأهلي ويتهمها بالتقصير أو بعض التقصير، فإن هذه الادارة اتخذت بعد لحظات من وقوع الكارثة قرارات سريعة لم تأخذها الحكومة الحالية، أو حكومات سابقة في ظل ظروف مشابهة، ولو من بعيد.

الساحة الرياضية تعاني من جرح شديد، والعلاج قد يأخذ بعض الوقت، ولكن لابد من العمل الجاد علي كل الأصعدة، حتي يلتئم هذا الجرح.