EN
  • تاريخ النشر: 07 أكتوبر, 2010

توقع ألا تحدث مشاكل بلقاء الأهلي في تونس إعلامي مصري لصدى: واثق من قدرة الشبيبة على التأهل

أبو حمر: ما حدث في لقاء الإياب مشهد يجب تجاوزه

أبو حمر: ما حدث في لقاء الإياب مشهد يجب تجاوزه

عبر الزميل عبد العزيز أبو حمر الصحفي المصري بجريدة إستاد الدوحة القطرية ومدير موقع "سوبر كورة" عن ثقته، في أن مباراة الترجي التونسي والأهلي المصري في إياب نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا بتونس، لن يحدث فيها ما يعكر الصفو، مستشهدا بما تم من احتواء سريع لما حدث في لقاء الذهاب بالقاهرة.

  • تاريخ النشر: 07 أكتوبر, 2010

توقع ألا تحدث مشاكل بلقاء الأهلي في تونس إعلامي مصري لصدى: واثق من قدرة الشبيبة على التأهل

عبر الزميل عبد العزيز أبو حمر الصحفي المصري بجريدة إستاد الدوحة القطرية ومدير موقع "سوبر كورة" عن ثقته، في أن مباراة الترجي التونسي والأهلي المصري في إياب نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا بتونس، لن يحدث فيها ما يعكر الصفو، مستشهدا بما تم من احتواء سريع لما حدث في لقاء الذهاب بالقاهرة.

"ما حدث في لقاء الذهاب مشهد يجب تجاوزه.. وأعتقد أن الإعلام والمسؤولين والجماهير وحتى الشعب في البلدين لم يرضوا بما حدث من مشهد ضرب لرجل أمن لا حول له ولا قوة.. ودعني أقول -عبر منبركم المحترم-: إن الشعب التونسي شعب متحضر ومهذب ولا يرضى بالخطأ، وأنا كمصري أعتبر أن ما حدث من هؤلاء المجموعة الضالة من جماهير الترجي ليس له علاقة بهذا الشعب المتحضر الذي تحدثنا عنه..".

وتوقع أبو حمر أن تمر مباراة الإياب بسلام؛ "لأن أهل مكة أدرى بشعابها، والجانب التونسي لديهم دراية كبيرة بهذه المجموعات المشاغبة، كما أن تنظيم المباريات خاصة التي تحمل الصفة الدولية في تونس دائما ما يكون باحترافية وعلى أعلى مستوى".

وطالب الصحفي المصري بأخذ الحيطة والحذر في مباراة العودة، "كما أطالب بنظرة شاملة للمقابلات العربية العربية.. وأتمنى أن يكون ما حدث في إستاد القاهرة ومن قبل في غير مكان، جرس إنذار للمسؤولين عن الرياضة في الوطن العربي.. الجيل الحالي من مشجعي كرة القدم لا يقدرون تاريخ بلدانهم ولا التاريخ المشترك للأقطار العربية، وهذا الجيل يحتاج لتوعية بشكل منظم وممنهج".

وأضاف أنه في حال اتخاذ الاتحاد التونسي لكرة القدم قرارا مثل إقامتها بدون جمهور كعقاب لجماهير نادي الترجي، فسيكون ذلك قرارا شجاعا".

وأبقى أبو حمر على حظوظ الفريق المصري في التأهل للنهائي، ولكنه وصفها بالصعبة، "فأن تلعب 90 دقيقة كاملة مع فريق بحجم الترجي وخاصة الفريق الحالي وهو متكامل وقوي، باستثناء خط دفاعه الضعيف نسبيا، من الصعب أن لا يُمنى مرمى الخصم بهدف.. لكن الأهلي بمقدوره تجاوز هذه المقابلة والوصول للمباراة النهائية، وفي كل الأحوال أتمنى بطولة دوري أبطال إفريقيا 2010م مصرية أو عربية".

وحول حظوظ الفريق العربي الثالث في المربع الذهبي، وهو شبيبة القبائل الجزائري، في التأهل للنهائي من خلال لقاء الإياب بعد خسارته الذهاب أمام حامل اللقب مازيمبي الكونغولي بثلاثة أهداف، أكد أبو حمر أن "الشبيبة من أبرز الأندية في دوري المجموعات، وذلك بحسب النتائج والأرقام، وحتى الأداء في الملعب، فمستواه كان استثنائيا في هذه البطولة.. وأنا متأكد من قدرة الشبيبة على تخطي مازيمبي بهدفين للوصول للنهائي".

وأضاف أن "مازيمبي ليس بالفريق القوي خارج ملعبه، والأهم أن لا يسجل في مباراة العودة".