EN
  • تاريخ النشر: 02 يوليو, 2011

إشادة واسعة بتعاقد السعودية مع ريكارد

ريكارد تنتظره مهمة صعبة

ريكارد تنتظره مهمة صعبة

تعاقد الاتحاد السعودي رسميا مع المدرب الهولندي فرانك ريكارد ليتولى مهمة تدريب المنتخب الأول، وتم توقيع العقد النهائي في السفارة السعودية في العاصمة البريطانية لندن، بحضور رئيس الاتحاد السعودي الأمير نواف بن فيصل.

تعاقد الاتحاد السعودي رسميا مع المدرب الهولندي فرانك ريكارد ليتولى مهمة تدريب المنتخب الأول، وتم توقيع العقد النهائي في السفارة السعودية في العاصمة البريطانية لندن، بحضور رئيس الاتحاد السعودي الأمير نواف بن فيصل.

ومن المقرر أن يستمر عقد المدرب تلقائيا في حال تأهل المنتخب السعودي لنهائيات كأس العالم 2014، وينتظر "الأخضر" لقاءً مهما في هونج كونج ضمن التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2014 يوم 23 يوليو الحالي.

يذكر أن ريكارد قضى مع برشلونة 5 سنوات، شهدت تتويجه بدوري أبطال أوروبا عام 2006، فضلا عن لقبين للدوري المحلي، وسبق له أن درب المنتخب الهولندي وإسبارطة روتردام الهولندي، وأخيرا مع جالطا سراي التركي.

وحول تقييمه للتعاقد مع ريكارد قال سامي عبد الإمام محلل برنامج "صدى الملاعب" للمدرب من 11 عاما تولى تدريب المنتخب الهولندي في أمم أوروبا في 2000 اللي أقيمت في هولندا وبلجيكا، وبالتالي عنده خبرة كبيرة ودرب على مستوى المنتخبات والأندية".

أما جمال علي محلل البرنامج أيضا فقال: "المهمة كبيرة، خصوصا وأن الكرة السعودية في الفترة الأخيرة شهدت إخفاقا لم يكن متوقعا، لهذا أعتقد المهمة جدا معقدة لحد ما، خصوصا الفترة اللي تولى فيها فيها ريكارد صادفتها عدة تغيرات على حتى المستوى المحلي للكرة السعودية، وعادة المدرب يعتمد على فريق مساعد معين هو نفسه الذي كان معاونا له عندما كان مدربا لبرشلونة.