EN
  • تاريخ النشر: 01 أغسطس, 2010

الترجي فاز وواصل تصدر المجموعة إشادة صداوية بالبنزرتي لقراره التربوي بإبعاد إنرامو

أشاد الكابتن سامي عبدالإمام محلل برنامج صدى الملاعب وسهام العيادي مراسلة البرنامج في تونس بقرار المدير الفني للترجي التونسي بإبعاد مهاجمه الخطير النيجيري مايكل إنرامو عن لقاء الفريق المهم في دوري أبطال إفريقيا ضد ضيفه هارتلاند النيجيري رغم حاجة الفريق التونسي لجهود مهاجمه الخطير.

  • تاريخ النشر: 01 أغسطس, 2010

الترجي فاز وواصل تصدر المجموعة إشادة صداوية بالبنزرتي لقراره التربوي بإبعاد إنرامو

أشاد الكابتن سامي عبدالإمام محلل برنامج صدى الملاعب وسهام العيادي مراسلة البرنامج في تونس بقرار المدير الفني للترجي التونسي بإبعاد مهاجمه الخطير النيجيري مايكل إنرامو عن لقاء الفريق المهم في دوري أبطال إفريقيا ضد ضيفه هارتلاند النيجيري رغم حاجة الفريق التونسي لجهود مهاجمه الخطير.

"سهام العيادى: نعرف انه شطحات انرامو يعنى كثرت في الفترة الأخيرة. نعرف جيدا انه بيكون من المتغيبين في فترة التحضيرات وبيوصل بعد فترة متأخرة وامبارح صارت فى الحصة التدريبية الاخيرة للفريق الترجى التونسى صارت مناوشة بسيطة بينه وبين خالد القربى قاطع على اثرها التمارين ولم يحضر الاجتماع الفنى والمدرب لم يترفع عن مثل هذة التصرفات لأنهم يجب ان يثبتوا الانضباط حتى لو كانوا فى الهجوم وانرامو حس انه الفريق محتاجو ولم يحافظ على الانضباط."

من جانبه أكد عبدالإمام على أهمية قرار البنزرتي من أجل الصالح العام للفريق وحتى اللاعب نفسه.

"طبعا اولا يجب الاشادة بالمدرب لقرارة بإستبعاد انرامو لكن لما لاعب ينفعل ويتشاجر مع زميل فهذا غير مقبول وبالتالى المدرب عاقبه فى توقيت صعب ومع هذا تحقق الفوز الصعب الذى سيكون له فائدة مزدوجة الثلاث نقاط والان اتصدر وانهم بدون انرامو."

وردا على سؤال لمريان باسيل مقدمة الحلقة حول إذا ما كان الأفضل التخلص من اللاعب بإبعاده عن الفريق نهائيا، قال عبدالإمام: "أحيانا مريان اللاعب ممكن يتمادى لما يحس إنه نجم لا غنى عنه لكن لما يستبعد في مباراة مهمة ويشعرانه بإمكانه الجلوس على دكة الاحتياط هذا ممكن يعمل اثر إيجابي عليه وصدمه إيجابية فيعود إالى الطريق لكن إذا استمر وتمادى بالتأكيد يكون الاستغناء عنه أفضل."

يذكر أن الترجي كان قد حقق الفوز على وفاق سطيف الجزائري في الجولة الأولى من مباريات المجموعة الأولى لدوري أبطال إفريقيا، ثم حقق الفوز في لقاء الأمس على ديناموز الزيمبابوي وبنفس النتيجة بهدف نظيف، ليتصدر المجموعة بست نقاط انتظارا للقاء سطيف خارج ملعبه اليوم مع مازيمبي الكونغولي الفائز خارج ملعبه أيضا في اللقاء الأول على ديناموز.