EN
  • تاريخ النشر: 03 يناير, 2010

مقال بعنوان: أفضل لاعب.. أكبر استفتاء.. أهم برنامج إشادة جزائرية بالأفضل في 2009.. صدى الملاعب وعنتر يحيى

بعد فوز نجم الخضر وبوخوم الألماني عنتر يحيى بلقب أفضل لاعب عربي في استفتاء موقع صدى الملاعب الذي شارك فيه ما يربو على المليون مصوت، احتفت شتى وسائل الإعلام الجزائرية باللاعب صاحب هدف العودة لكأس العالم بعد غياب 24 عاما، وفي هذا الإطار خصّ الشيخ بن خليفة رئيس تحرير "أخبار اليوم" الجزائرية بهذا المقال:

  • تاريخ النشر: 03 يناير, 2010

مقال بعنوان: أفضل لاعب.. أكبر استفتاء.. أهم برنامج إشادة جزائرية بالأفضل في 2009.. صدى الملاعب وعنتر يحيى

بعد فوز نجم الخضر وبوخوم الألماني عنتر يحيى بلقب أفضل لاعب عربي في استفتاء موقع صدى الملاعب الذي شارك فيه ما يربو على المليون مصوت، احتفت شتى وسائل الإعلام الجزائرية باللاعب صاحب هدف العودة لكأس العالم بعد غياب 24 عاما، وفي هذا الإطار خصّ الشيخ بن خليفة رئيس تحرير "أخبار اليوم" الجزائرية بهذا المقال:

"من دون مبالغة ولا مجاملة، فإن الاستفتاء الذي أجراه الموقع الإلكتروني لموقع "صدى الملاعب" التابع لمجموعة إم بي سي لاختيار أفضل لاعب عربي، هو بالتأكيد أكبر استفتاء إعلامي في تاريخ العرب حتى الآن، حيث لم نسمع من قبل عن استفتاء عربي شارك فيه نحو مليون مصوّت، وهو ما يعكس أهمية هذا الاستفتاء من جهة، ويبيّن كذلك قيمة قناة الإم بي سي، التي لم تنجح في الوصول إلى قلوب العرب عبر البرامج التي تبثها شاشتها فقط، وإنما عثرت على السبيل الذي أوصلها إلى قلوب العرب عبر الإنترنت أيضا، حتى بات موقعها الإلكتروني ضمن أكبر المواقع العربية التي تحظى بمقروئية عظيمة، وما الرقم القياسي الذي حققه استفتاء أفضل لاعب عربي إلا دليل صغير على عظمة المقروئية التي حققها موقع الإم بي سي بوجه عام، وزاوية صدى الملاعب بوجه خاص..

"ومثلما لم تأت شعبية القناة من عدم، لم تكن المقروئية الكبيرة التي يحظى بها موقع القناة مجرد صدفة أو ضربة حظ، حيث يجمع المتتبعون على أن موقع الإم بي سي على الإنترنت هو أحد أفضل المواقع العربية، سواء من الناحية الإخبارية أو من الناحية التفاعلية، أو من الناحية الإخراجية، أو من ناحية الاستجابة لتطلعات الجماهير، دون إغفال عامل الحياد حين يتعلق الأمر بالمواجهات العربية العربية، وهو ما أبانت عنه القناة وموقعها الاحترافي خلال "فتنة المونديال" التي هزت العلاقات بين الجزائر ومصر، ولكنها لم تهز الشعبية الكبيرة للقناة وموقعها لا في الجزائر ولا في مصر.

"استفتاء موقع صدى الملاعب لاختيار أفضل لاعب عربي في 2009 حاز كل هذا الإقبال والقبول في الأوساط الشعبية والإعلامية والرياضية في الوطن العربي بفضل تألق البرنامج الذي يحمل الاسم نفسه، ويقدمه الإعلامي المتميز جدا مصطفى الآغا الذي أثبت أن النجاح يمكن أن يكون عربيا أيضا، وأن الإعلامي يستطيع أن يصبح نجما كبيرا ينافس نجوم الكرة والفن وغيرهم إذا امتلك الموهبة والكفاءة والنزاهة أيضا، وهي مواصفات تتوفر في شخص الآغا بامتياز، إضافة إلى مواصفات أخرى يعرفها جيدا مشاهدو البرنامج، وعددهم يقدر بعشرات الملايين، الذين يعتبرون برنامج صدى الملاعب هو أهم برنامج رياضي عربي، ليس لأنه برنامج محايد لا يدخل طرفا في أي صراع أو مناكفات، فقط، وإنما كذلك لأنه البرنامج الرياضي العام الوحيد تقريبا الذي يقدم بصفة يومية حصاد مختلف الأندية والمنتخبات العربية في مختلف المنافسات المحلية والإقليمية والدولية..

"شعبية البرنامج ومقدمه واحترافية موقع القناة وتفاعله مع الجماهير العربية ومواكبته لأهم الأحداث، كل ذلك جعل الاستفتاء الذي نظمه "صدى الملاعب" أكبر استفتاء إعلامي عربي في تقديرنا حتى الآن، ولذلك قال المتوج بلقب أفضل لاعب عربي، الجزائري عنتر يحيى، إنه "فرحان كويس كويس كويس" بهذا الاختيار، ولا شك أن الجزائريين "فرحانين" أيضا بهذا التتويج الذي كان خاتمة المسك لسنة جزائرية خضراء..

"وعندما أعلن مصطفى الآغا عن اسم اللاعب المتوج بجائزة أفضل لاعب عربي لسنة 2009، وهو نجمنا الكبير عنتر يحيى، لم يشكل ذلك مفاجأة لأحد، بالنظر إلى كون أن الذين تابعوا مسار الاستفتاء الجماهيري الذي أجرته القناة ذاتها على موقعها الإلكتروني، لاحظوا الفرق الشاسع جدا في عدد الأصوات المحصل عليها بين يحيى ومنافسه، المفاجأة كانت بعد أن نجح الآغا في الاتصال هاتفيا بعنتر يحيى الذي تحدث على المباشر بلغة عربية سليمة، الممزوجة باللهجة الدارجة الجزائرية، وهو ما شكّل مفاجأة حقيقية لكثيرين ممن ترسخ لديهم شعور بأن المحترفين الجزائريين لا يستطيعون نطق كلمة واحدة باللغة العربية.

"وللإشارة فإن عنتر يحيى قضى كل سنوات حياته حتى الآن في أوروبا، وبالضبط بين فرنسا، التي وُلد ونشأ بها، وإيطاليا التي قضى بها فترة قصية، وأخيرا ألمانيا التي يلعب فيها حاليا، علما أن "عنتر زمانه" يجيد، بالإضافة إلى لعبة كرة القدم، ما لا يقل عن أربع لغات هي العربية والفرنسية والألمانية والإنجليزية، وهو بصدد تعلم اللغة الإسبانية.