EN
  • تاريخ النشر: 08 مارس, 2015

إحصائيات مفزعة عن رونالدو تقلق جماهيره

رونالدو غاضب

رونالدو يعاني في الفترة الأخيرة

بدأ كريستيانو رونالدو نجم نادي ريال مدريد الموسم بشكل أكثر من مثالي وصعد سريعا إلى صدارة هدافي الدوري الإسباني وبفارق كبير عن منافسه اللدود ليونيل ميسي نجم نادي برشلونة.

بدأ كريستيانو رونالدو نجم نادي ريال مدريد الموسم بشكل أكثر من مثالي وصعد سريعا إلى صدارة هدافي الدوري الإسباني وبفارق كبير عن منافسه اللدود ليونيل ميسي نجم نادي برشلونة.

فمنذ بداية الموسم وحتى شهر نوفمبر الماضي سجل رونالدو 20 هدفا في الوقت الذي لم يسجل فيه ميسي سوى سبعة أهداف.

ولكن منذ بداية عام 2015 تحول الأمر وبات ميسي ماكينة أهداف لا تهدأ في الوقت الذي لم يسجل فيه رونالدو منذ نوفمبر وحتى شهر مارس الجاري سوى 10 أهداف فقط.

ليتعادل رونالدو وميسي في صدارة هدافي الدوري الإسباني برصيد 30 هدفا لكل منهما رغم الأفضلية الكبيرة التي كان يمتلكها رونالدو في البداية.

ويمتلك ميسي ميزة عن رونالدو وهي تسجيله 30 هدفا ومنهم ركلتي جزاء فقط عكس رونالدو الذي سجل تسع ركلات جزاء من مجموع 30 هدفا.

أما أكثر ما قد يقلق جماهير ريال مدريد هو غياب رونالدو عن التسديد أمام أتلتيك بلباو في المباراة التي خسرها الفريق الملكي بهدف.

رونالدو لم يصوب أي كرة على مرمى الفريق الخصم لتغيب خطورة وفاعلية ريال مدريد عن مرمى فريق أقليم الباسك.

فهل ينهض رونالدو ويستعيد إيجابيته على المرمى لينقذ ريال مدريد الذي فقد صدارة الدوري الإسباني لصالح خصمه اللدود برشلونة؟