EN
  • تاريخ النشر: 14 يونيو, 2010

ضيفا أصداء العالم يحللان أسباب الخسارة إجماع على سوء الأداء والفشل في إدارة مباراة "الخضر"

تواصلت ردود الفعل على خسارة ممثل العرب الوحيد في مباراته الأولى في المونديال أمام فريق سلوفينيا؛ حيث انتقد الكاتب محمد حمادة -ضيف أصداء العالم- عدمَ وضوح خطة المنتخب الجزائري، ولا تطويرها في المباراة، مما أدى إلى تواضع المردود الهجومي الذي تمثل في تسديدتين فقط على مرمى المنافس طوال اللقاء.

  • تاريخ النشر: 14 يونيو, 2010

ضيفا أصداء العالم يحللان أسباب الخسارة إجماع على سوء الأداء والفشل في إدارة مباراة "الخضر"

تواصلت ردود الفعل على خسارة ممثل العرب الوحيد في مباراته الأولى في المونديال أمام فريق سلوفينيا؛ حيث انتقد الكاتب محمد حمادة -ضيف أصداء العالم- عدمَ وضوح خطة المنتخب الجزائري، ولا تطويرها في المباراة، مما أدى إلى تواضع المردود الهجومي الذي تمثل في تسديدتين فقط على مرمى المنافس طوال اللقاء.

"ما الذي فعله ككل المنتخب الجزائري في المباراة؟ في الشق الهجومي أقول المرة الأولى التي مرر فيها المنتخب الجزائري أربع مرات متتالية أربع تمريرات متتالية جاءت في الدقيقة 29! حتى الدقيقة 29 كان المنتخب الجزائري بشكل عام يأخذ الكرة من خط الدفاع يرميها إلى الأمام، مثل هذه الخطة العقيمة بدائية جدا، المنتخب لا يمكن أن يفوز على أي خصم بمثل هذه الطريقة العشوائية في الهجوم".

من جانبه؛ رفض الكابتن محمود قندوز تحميل مسؤولية الخسارة لشخص بعينه، سواء أكان المدرب رابح سعدان أم المهاجم عبد القادر غزال أم الحارس شاوشي، مضيفا أنه عندما تسيطر ولا تستغل الفرص التي أتيحت لك على ندرتها، يكون من الطبيعي أن تخسر.

مصطفى الأغا: لماذا خسرت الجزائر كابتن، سعدان يتحمل المسؤولية؟.

محمود قندوز: لا.

مصطفى الأغا: عبد القادر غزال يتحمل، شاوشي يتحمل، من يتحمل؟.

محمود قندوز: شوف بعد الطرد بتاع غزال زياني كان قادر يجيب الهدف.

مصطفى الأغا: صحيح.

محمود قندوز: نسينا شاوشي وشو عمل في الشوط الأول يعني عمل مباراة كويسة.