EN
  • تاريخ النشر: 25 مارس, 2015

إبراهيموفيتش يوجه سؤالا محرجا وساخرا لكل الصحفيين

وشم إبراهيموفيتش

إبراهيموفيتش يحب إطلاق تصريحات وأسئلة ساخرة

لا يعرف زلاتان إبراهيموفيتش، أو ربما لا يحب السلطان إبراهيم أن يتوقف عن إثارة الجدل، فهذا أصبح من أبرز طباعه.

(ستوكهولم - mbc.net) لا يعرف زلاتان إبراهيموفيتش، أو ربما لا يحب السلطان إبراهيم أن يتوقف عن إثارة الجدل، فهذا أصبح من أبرز طباعه.

ووجه إبراهيموفيتش مهاجم باريس سان جيرمان سؤالا لللصحفيين حول العالم قائلا "من سوف تكتبون عنه بعد أن أقرر أنا الاعتزال".

وتأتي تعليقات إبراهيموفيتش خلال في إطار استعداداه لمباراة منتخب بلاده مع مضيفه منتخب مولدوفا يوم الجمعة في التصفيات المؤهلة لبطولة كأس الأمم الأوروبية (يورو 2016).

وأضاف عقب مشاركته في الحصة التدريبية التي أجراها المنتخب السويدي يوم الأربعاء "أن تكون في نهائيات كأس الأمم الأوروبية فهو يعني كل شيء، لا يوجد شيء أهم من أن تمثل بلادك في مثل هذه البطولات الكبرى".

وتابع "جميع اللاعبين يشعرون بالمتعة هنا، ويمكننا رؤية مدى الخبرة التي سيكتسبها العديد منهم خلال المشاركة في النهائيات. من الصعب وصف ذلك ولكنني أتمنى حقا أن ننجح في التأهل".

وعند سؤاله عما إذا كانت هذه التصفيات هي الأخيرة في مسيرته مع الساحرة المستديرة رد إبراهيموفيتش (33 عاما) قائلا "من الممكن وسوف نرىثم أضاف اللاعب المخضرم مازحا "لقد قلت دائما بأنني سأواصل اللعب طالما كنت في قمة مستواي. واليوم الذي لا أستطيع فيه الاداء ، فانه لاجدوى من اللعب .ولكن سيأتي يوما وأقرر خلاله الاعتزال. من سوف تكتبون عنه بعد ذلك"؟