EN
  • تاريخ النشر: 18 يناير, 2012

إبداع أهلاوي في حفل زملكاوي .. !

sport article

sport article

يتحدث المقال عن احتفالية الشركة الراعية بنادي الزمالك المصري.

  • تاريخ النشر: 18 يناير, 2012

إبداع أهلاوي في حفل زملكاوي .. !

(إيهاب شعبان) خلال احتفالية الزمالك مع الشركة الراعية تم عرض فيلم تسجيلي عن تاريخ النادي صاحب المائة عام. ومن خلاله شعرت بعراقة وأهمية وقوة هذا النادي الكبير، فالتعليقات كانت مبدعة والصورة معبرة والموسيقي التصويرية متميزة. ونال الفيلم التصفيق الحاد من كل الموجودين بقاعة الحفل لروعته. والمثير أن صاحب السيناريو والإخراج كان محمد نصر المخرج الأهلاوي الشهير..!!. وقد أدى بصراحة عمله بإتقان وإبداعية وهذا منتهى الاحتراف.

- أتوقع المزيد من التألق لشيكابالا في الفترة المقبلة بعد أن ازداد خبرة ونضجًا وقلت الضغوط النفسية عليه بوجود نجوم آخرين معه في الفريق يشاركونه المسئولية كميدو وأحمد حسن وعبد الواحد السيد وعبد الشافي وهاني سعيد وفتح الله. وقد كان شيكابالا في المواسم السابقة يبدو وكأنه يحارب وحده في ساحة الملعب. يفعل كل شيء وأي شيء والكل يتفرج عليه. والآن صار له دور من ضمن فريق جماعي جيد.

- العقوبات المستمرة التي تتعرض لها الأندية الكبيرة بسبب شماريخ جماهيرها يجب أن تتوقف. لأنه من الواضح أنه من الصعب السيطرة على هذه الجماهير. إلا إذا كانت هناك شرطة تجلس وسطهم لضبط صاحب الشمروخ. وهذا عمليا غير ممكن في الوقت الراهن.. وأما قذف الحجارة والضرب بالطوب فالعقوبات بعدها واجبة. لأن أذى الآخرين مرفوض نهائيًا. وما يدهشنا أن عددًا كبيرًا من الشباب يهوى التقاليع الغربية. وهم هناك في أوروبا الآن يشجعون بمثالية جميلة. يا ريت نقلدهم بدلا من ضرب الطوب وإشعال الشماريخ.

- حسام حسن لن ينجح مع المصري إلا إذا هدأت الجماهير ومنحته الفرصة الكاملة ليعمل ويضبط ميكانيزم الفريق المعتز. فطلعت يوسف المدرب المستقيل كان ناجحا للغاية في الموسم الماضي مع اتحاد الشرطة. ولم يحظَ بهذا النجاح مع المصري. وهذا إن دل على شيء فإن المدرب -أي مدرب- ليس وحده الذي يأتي بالانتصارات والنجاحات. فهو جزء مهم وليس كل شيء..1!

 نقلا عن جريدة" المساء" المصرية.