EN
  • تاريخ النشر: 02 يناير, 2011

أكد المنافسة على إحدى بطاقتي الدور الثاني أيمن حكيم: تخطي السعودية مفتاح التألق لسوريا في أمم أسيا

حكيم يأمل استعادة الكرة السورية مكانتها الأسيوية

حكيم يأمل استعادة الكرة السورية مكانتها الأسيوية

أكد أيمن حكيم مساعد مدرب المنتخب السوري، أن فوز بلاده على السعودية في الجولة الأولى من منافسات بطولة الأمم الأسيوية لكرة القدم التي تستضيفها قطر الشهر الجاري؛ سيكون مفتاح التأهل للدور الثاني، وعودة قوية للكرة السورية على المستوى القاري من جديد.

أكد أيمن حكيم مساعد مدرب المنتخب السوري، أن فوز بلاده على السعودية في الجولة الأولى من منافسات بطولة الأمم الأسيوية لكرة القدم التي تستضيفها قطر الشهر الجاري؛ سيكون مفتاح التأهل للدور الثاني، وعودة قوية للكرة السورية على المستوى القاري من جديد.

وقال حكيم، في مقابلةٍ مع برنامج "صدى الملاعب" على MBC مساء السبت 1 يناير/كانون الثاني: "السعودية منتخب كبير. المجموعة صعبة، لكن لا يوجد مستحيل في كرة القدم. وسوريا لن تذهب للمشاركة في بطولة أسيا كضيفة شرف، بل تهدف إلى التأهل للدور الثاني".

وأضاف أن "الفوز على المنتخب السعودي في الجولة الأولى سيضمن لسوريا إحدى بطاقتي التأهل للدور الثاني، وسيعطي ثقة وقوة كبيرة للاعبين لاستعادة مكانة الكرة السورية على الصعيد الأسيوي".

وأوضح حكيم أنه تابع المنتخب السعودي جيدًا خلال دورة الخليج، وكذلك لاعبو "الأخضر" في الدوري السعودي، وأنه يملك قراءة كاملة عن المنتخب السعودي، لكن حالة التبديلات في المنتخب في دورة الخليج تجعل الأمور تختلف تمامًا.

ورأى مساعد مدرب منتخب سوريا أن المباريات الودية الأخيرة للمنتخب السعودي أمام العراق والبحرين ثم أنجولا؛ ستوضح تشكيلة "الأخضر" بشكل أكبر، معتبرًا المنتخب السعودي من أقوى المنتخبات في البطولة ومرشحًا للدور الثاني.