EN
  • تاريخ النشر: 06 فبراير, 2011

أوكازاكي.. ياباني أصلي لا تايواني تقليد!

نجح الياباني أوكازاكي في خطف الأضواء، بعدما فاز مع منتخب بلاده بكأس الأمم الأسيوية 2011 التي أقيمت مؤخرًا في العاصمة القطرية الدوحة. ورغم أنه محترف حديثًا في شتوتجارت الألماني، سيكون أحد العناصر المؤثرة قريبًا في فريقه الألماني.

  • تاريخ النشر: 06 فبراير, 2011

أوكازاكي.. ياباني أصلي لا تايواني تقليد!

نجح الياباني أوكازاكي في خطف الأضواء، بعدما فاز مع منتخب بلاده بكأس الأمم الأسيوية 2011 التي أقيمت مؤخرًا في العاصمة القطرية الدوحة. ورغم أنه محترف حديثًا في شتوتجارت الألماني، سيكون أحد العناصر المؤثرة قريبًا في فريقه الألماني.

وأعد برنامج "صدى الملاعب" بواسطة حمادي الجردابو تقريرًا شاملاً عن النجم الياباني أوكازاكي الذي لا يعرفه الكثير من الجماهير العربية والأسيوية.

وقال حمادي الجردابو في تقريره: "جينجي أوكازاكي قد لا تعرفون عنه الكثير، لكن يكفي أنه دخل بطولة الأمم الأسيوية بديلاً في مباراة الأردن فساهم في إدراك التعادل، وفي المباراة الثانية أمام سوريا أهدى منتخب بلاده ركلة الجزاء التي مهدت الطريق نحو التأهل واللقب.. أداء تصاعدي. وجينجي لعب أساسيًّا في المباراة الثالثة فسجل ثلاثية كاملة في الشباك السعودية".

"مهاجم مجتهد، نشيط، مزعج، كثير الحركة، يؤدي دورًا دفاعيًّا لافتًا كذلك، سريع، يحسن التمركز، ويجيد اللعب برأسه، وسجل 3 أهداف، لكن كاجاوا حرمه الرابع في ربع النهائي.. عانده الحظ في نصف النهائي، لكنه أكد أنه مهاجم من الوزن الثقيل، مهاجم صنع ياباني، أصيل لا تايواني مقلد. والألمان يجيدون التمييز بين الممتاز والمتهالك، فأعلن شتوتجارت ضم أوكازاكي ابن الـ24 ربيعًا فودع زملاءه في شينزو الياباني عبر بوابة الدوحة".

"أوكازاكي أضحى الياباني الخامس المحترف في "البوندزليجا" الألماني، فالتحق بيوشيدا، وهاسيبي، وماكينو، وكاجاوا الذي تألق مع بروسيا دورتموند، إلا أن مشاركة الدوحة ستحرمه اللعب حتى نهاية الموسم.. الياباني لا يترك شيئًا للصدفة، والأكيد أن أوكازاكي لن يخيب التطلعات".