EN
  • تاريخ النشر: 14 ديسمبر, 2009

الكأس هلالي أم مريخابي؟ أم المباريات السودانية على كأس البلاد بين المريخ والهلال

مباراة قوية بين الغريمين التقليديين

مباراة قوية بين الغريمين التقليديين

تشهد السودان يوم الاثنين عرسا كرويا وقمة بين القطبين؛ الهلال والمريخ أو المريخ والهلال، الزمن يتكرر والكأس الغالية تنتظر أن تزف إلى عريسها الجديد، الأزرق الهلالي أو الأحمر المريخابي.

تشهد السودان يوم الاثنين عرسا كرويا وقمة بين القطبين؛ الهلال والمريخ أو المريخ والهلال، الزمن يتكرر والكأس الغالية تنتظر أن تزف إلى عريسها الجديد، الأزرق الهلالي أو الأحمر المريخابي.

سنة مضت وضربات الترجيح تنصف المريخ وتهديه اللقب الـ19 في تاريخه، والهلال يكتفي بخمسة كؤوس في خزائنه كان آخرها عام 2004.

الهلال بقيادة البرازيلي كامبوس حقق الأهم باسترداده لقب الدوري على حساب غريمه التقليدي قبل أسبوعين بالرغم من الخسارة بهدف يتيم، هذا هو الحال في السودان، تحليلات وتوقعات تنتظر جوابا على أرض الملعب، الكل يستعد.

الأزرق بقيادة برازيلية ينهي تحضيراته للديربي المهم بمشاركة جميع نجومه واستقرار كبير بعد حل الإشكاليات التي ارتبطت باللاعبين، والمريخ ينهي تدريباته للقمة بقيادة مدربه البرازيلي لويس كاربوني الذي ركز على الجانب التكتيكي في محاولة لعلاج الأخطاء التي صاحبت اللقاء الماضي.

ورئيس المريخ جمال الوالي يتواجد في التدريبات لبثّ روح الانتصار في فريقه وحثه على الاجتهاد لإهداء الكأس الغالية لجماهيره الكبيرة، إذن ترقب كبير عنوانه قمة كلاسيكية بقيادة برازيلية برازيلية، فهل سيكون هوى السودان اليوم هلالي أو مريخابي.