EN
  • تاريخ النشر: 28 يونيو, 2010

ألمانيا والأرجنتين وجها لوجه في ربع نهائي المونديال

تقديم: مصطفى الأغا، الضيوف: حمادة والزين، التاريخ: 27 يونيو

تقديم: مصطفى الأغا، الضيوف: حمادة والزين، التاريخ: 27 يونيو

مصطفى الأغا: اربطوا الأحزمة أصداء العالم سينطلق وكالعادة بالعناوين:
-بعد تحكيم مضحك، ألمانيا توئد الحلم الإنجليزي بلقب ثانٍ وترسل منتخبه الى بلاده بهزيمةٍ هي الأقصى في تاريخ مشاركات الإنجليز كؤوس العالم
-رغم الفضيحة التحكيمية، الأرجنتين الأعلى كعبا من المكسيك وستواجه ألمانيا على مقعد نصف نهائى كأس العالم

  • تاريخ النشر: 28 يونيو, 2010

ألمانيا والأرجنتين وجها لوجه في ربع نهائي المونديال

مصطفى الأغا: اربطوا الأحزمة أصداء العالم سينطلق وكالعادة بالعناوين: -بعد تحكيم مضحك، ألمانيا توئد الحلم الإنجليزي بلقب ثانٍ وترسل منتخبه الى بلاده بهزيمةٍ هي الأقصى في تاريخ مشاركات الإنجليز كؤوس العالم -رغم الفضيحة التحكيمية، الأرجنتين الأعلى كعبا من المكسيك وستواجه ألمانيا على مقعد نصف نهائى كأس العالم -لاتينيان يتصارعان على بطاقة الدور ربع نهائى، البرازيل هل تنهى مسيرة شيلى؟ -ومنتخبان أوروبيان، واحد صنع المفاجأة والثاني يريد اللقب فمن يبقى ومن يودع لقاء هولندا وسلوفاكيا -دروس في كأس العجائب الإفريقية، لا كبار ولا صغار بل مجتهدون ومغرورون، ومودعون نادمون -السودانيون لا يشاركون في كأس العالم لكنهم من أشد المتابعين لها -وبعد كواليس أسرة البرنامج في دبي، سنتابع كواليس موفدي أصداء العالم من جنوب إفريقيا -اليوم راح نعرف هوية الفائز رقم 16 بسيارة شيفروليه كروز مع أصداء العالم وأينما كنتم السلام عليكم ورحمة الله هذه تحية مني أنا مصطفى الأغا ونلتقيكم كل يوم، الله يعين اللى بيكرهونى، عبر الشاشة الأحلى والأجمل والأكمل والأمثل ما في غيرها MBC وهذا البرنامج أصداء العالم، هذا البرنامج اللى كل يوم تقريبا فيه مفاجأة، كل يوم تابعونا تعرفوا شى المفاجآت، لن نعلن عن المفاجآت، كل يوم في شئ جديد عشان نضل دايما معكم متواصلين وخليكم دايما مرتبطين بالشاشة الأحلى وطبعا عبر هذا البرنامج، هناك جوائز هي الأضخم حتى اللى ما بيحب الرياضة، يقدر يتفرج علينا ويشيل، شو راح يشيل كل يوم؟ هون بالإستوديو في عندنا سيارة شيفروليه كروز هذه هى، هادى فيك تشيلها إنت أخى المشاهد حتى لو ما بتحب الرياضة بس ابعتوا لنا اسم المنتخب اللي بيشجعه وحتى لو ما بتحب منتخب إدعى إنك بتحب منتخب وشيل يعنى برازيل، أرجنتين، مكسيك صيفت بس فيك تقول مكسيك، إنجلترا حزينة هى ومشجعينها الآن عم يبكوا وقاعدين على الباب، كمان بتقول باشجع إنجلترا ما راح إعطيك، هذا فريق على الزين، وفكيم طبعاً عبر موقعنا على الإنترنت www.mbc.net/sada... و www.mbc.net وwww.mbc sport كله موجود فبه الشغلات اللى بدكم إياها، في عندنا أيضا في موقعنا www.mbc.net/sada لعبة حلوة كتير هى برعاية كاسترول بطلع لكم أنا فيها، اللى حابب زى ما أنا قلت يخوف أولاده أو حماته يأرجيهم اللعبة هايدى يقوموا يرتعبوا، طبعا فيكم تبعتوها لرفقاتكم فيكم تتوقعوا نتائج المباريات، وأيضا في لعبة تانية فيكم تفوزوا فيها بـ40 ألف ريال، وقبل ما نرحب بالضيوف، بنرحب بضيفنا تبع إمبارح واليوم وصل الكويت وبنقول له الحمد لله على السلامة [فقرة لنبيل شعيل] مصطفى الأغا: والله وإنتوا غير وبرنامجنا غير وضيوفنا غير، معنا ضيفين إتنيناتهم من لبنان الحبيب، حسب الأكبر سنا، محمد حمادة حبيبنا محلل قناة أوربيت أهلا وسهلا فيك، وبلبل المحللين اللى طلع مع نبيل شعيل، على الزين شو حاطط تحتك على الزين على الزين: حتى نطلع شوية، نغرق بالكرسى كلنا غرقانين اليوم مصطفى الأغا: تعازينا الحارة لإنجلترا أنا قلت ما راح تيجى اليوم على الزين: كنت حبعت لك message أقول لك ريحنى مصطفى الأغا: كيفك محمد أبو حسن حبيبى،أبو حسن أول من فتح شئ إسمه التحليل الرياضى من أيام 85 ، أديش كان عمرك على؟ على الزين: بطاش، طبعا أبو حسن علم من أعلام التحليل محمد حمادة: بارك الله فيك مصطفى الأغا: إحنا جايبين الجيلين الشايب والشاب على الزين: إحنا واخدينه مثل أعلى لأنه بصراحة مصطفى الأغا: اليوم هو اليوم الثانى من دور ال16 لكأس العالم بعد تأهل الأوروجواى وغانا على حساب كوريا الجنوبية وأمريكا، تابعنا اليوم مباراتى الأرجنتين والمكسيك وأم المباريات بين ألمانيا وإنجلترا وهذه تابعها أحمد الأغا أحمد الأغا:عندما تذكر ألمانيا وإنجلترا فيتبادر للبعض بأن المتعة والإثارة والندية هم من سيحضر، لكن ما خفى هو أعظم بين هاتين القوتين، دربى أوروبا وكلاسيكو تاريخى وقمة لاهبة وتاريخ يحضر وثأر غلب الأربعين سنة بأربع سنين، نهائى مبكر لأم المعارك وحرب بدأت مبكرا بنهائيات كأس العالم حتى أن طبول الحرب قرعت من أساطير الكرة بين البلدين قبيل اللقاء، بدأت الحرب باجتياح ألمانى لمرمى دافيد جيمس عن طريق ميروسلاف كروزل الذى لم يتوانى باستغلال الكرة التى لم يمسها سوى الحارس الألمانى وهو، انطلقت الأفراح بالإنتصار الأول المبكر لكن المعركة لم تنتهى بالنسبة للإنجليز ردهم لم يكن مقنعا، الإنتصار الثانى كان لدوروسكى الذى أفطر بعد صيام دام ثلاثة مباريات بقذيفة كان بطلها الحارس الإنجليزى دافيد جيمس مرة ثانية بعد ما مرت بين أقدامه، ملامح البطل بدأت بالظهوروالفوز الثانى الألمانى، لكن مبدأ الإنجليز بأن الحرب لم تنتهى بعد أعطاهم الدافع على تقديم الأفضل والرد يجب أن يكون بالمثل، وفعلا ما هى إلا دقائق حتى إستعادوا جزءا مما خسروه برأسية ماثيو أبسن أعاد معه الثقة الإنجليزية بأنهم قادرون على كسب هذه الجولة، وبنشوة التقليص كادوا أن يعادلوا لكن الحكم لم يلحظ بأن كرة لامبارد دخلت مرمى مانويل، والجماهير الإنجليزية كانت راضية عن الأداء بنهاية الأول على أن الرد القاسى سيكون في الثانى وبشكل مختلف، ويبدو أن اللاعبين تحرروا من يد كابيللو فبدأوا اللعب بحرية تامة وأرسلوا رسالة عبر صاروخ إعترضته العارضة وأقاق الألمان على ما حققوه من إنجاز حتى الآن فأرسلوا جحافلهم بضربة قاضية تمت على يد موللر بهدفين، الأول في الدقيقة السابعة والستين والثانى بعده بثلاث دقائق لتكون رصاصة الرحمة أجهزت على الإنجليزى الذى سقط بحربه الثالثة من خمس لقاءات جمعتهما ولتكون الغلبة للماكينات الألمانية، أحمد الأغا، أصداء العالم مصطفى الأغا:أحب اللى يفهم على، أحمد عملها كأنها موقعة حربية وهى كانت موقعة حربية ما هيك محمد اليوم أنا سميتها الفضيحة وإنت سميتها الجنون هى فضيحة مجنونة محمد حمادة: بالتأكيد مصطفى، عمر ما المباريات بين إنجلترا وألمانيا وصفت بأنها بالفعل مباريات كلاسيكية سواء في كأس العالم أو في بطولة أوروبا، كلاسيكية يعنى تحلو رؤيتها في كل زمان ومكان، هذه المباراة لم تشذ عن القاعدة، بالتأكيد السقوط الإنجليزى المريع أسبابه متعددة أولا خذله دفاعه، يعنى الهدف الثانى إبداع ألمانى موضوع آخر، ولكن الهدف الأول من خطأ دفاعى، التالت والرابع مرتدتين من أخطاء دفاعية مصطفى الأغا: محمد معلهش، فيه فريق مرشح لكأس العالم بياكل جول من الحارس للجول محمد حمادة: بالفعل أقصر هدف بالدورة بخلاف الهدف لسلوفاكيا الذى رأيناه منذ قليل مصطفى الأغا: بشوف بس وش على الزين على أساس مشجع إنجلترا من يوم ما ولد على الزين: اللى حدث اليوم شوف أخطاء دفاعية بحتة، خط الوسط كان جارى فبارى ست أسابيع مصاب، دافيد جيمس أنا ما بحمله مسئولية اليوم، الهدف الثانى شوف أبسين وتيرى ويل اضطر جليم جونسون يروح يغطى اللاعب اللى بيمرر اللعبة على الجهة اليسرى ودوليسكى خالى من الرقابة، الهدف الثالث جليم جونسون خيفان يعمل فاول تكتيكى من شان ياخد بطاقى صفراء ويغيب عن المباراة الثانية، والجول الرابع الإنجليز بخبر كان، أنا ما أبرر لهم هذا خوف من جليم جونسون أنا بنطرد وأخليه ياخد دور تالت من المباراة محمد حمادة:على كل حال كما قلت أسباب الخذلان كثيرة كما قلنا أولا دفاع مهلهل، ثانيا رتابة الهجمات الإنجليزية قياسا الى الهجمات الألمانية المتنوعة والإبداع مصطفى الأغا: إذن أنت كما قال بيكنباور إن فيه غباء بالكرة الإنجليزية محمد حمادة: قياسا لما رأيناه خلال المباراة بكل تأكيد، الأمر الثالث الذى خذله بكل تأكيد مصطفى هو كابيللو الكوتشينج أو قيادة الفريق من خارج الملعب لم تكن مجدية على الإطلاق لم تكن كفوءة يعنى على الأقل أمثلة كثيرة أنا باخد مثل واحد على الأقل، ميلنر بتلاعبه إنت كجناح أيمن ويجب أن يستغل ضعف الجبهة اليسرى الألمانية نزل ماذا؟ لأن كوبولسكى لا يرجع الى الدفاع لم يكن يبقى إلا بواتين كظهير أيسر بالتالى يجب كنت أن تكثف الهجمات من الجهة الدفاعية اليسرى للألمان ولكن عن طريق لاعب جناح أيمن أصيل وليس ميلنر على الزين: لينون موجود حده أفضل لاعب بالمونديال محمد حمادة: لكن حتى بعد ما استبدله بعد خراب مالطة بجوكول كان من ضرب ضرب ومن هرب هرب، أخيرا من أسباب الخذلان أعتقد بكل تأكيد الخطأ الذى إرتكبه بعدم إحتسابه الهدف حامل الراية إسبى نوزا وهو من الأوروجواى مصطفى الأغا: أرجينا عليه يا شباب ها الموضوع إسبينوزا و خورخى كل أهل الأوروجواى على الزين: الهدف اللي ما احتسب اليوم، الطلاينة الهدف 66 مصطفى الأغا: خلاص ما راح نحكي فيهم علي الزين: أوكي، أيضاً نجوم المنتخب الإنجليزي وين روني كأسين عالم ما بيسجل هدف؟ مصطفى الأغا: بنحكي عن الجول يا علي علي الزين: الهدف صحيح مية بالمية، سجلوا إنجلترا 2-1 وبعد دقيقة مصطفى الأغا: شوف، يعني بدي أفهم كيف ما شافها الحكم محمد حمادة: بالتأكيد خطأ فظيع لا يمكن على الإطلاق تبريره مصطفى، التبرير الوحيد عموماً يعني من خلال إسبينوزا كان تقريباً بجوار خط النهاية عشر أمتار، أعتقد إنه الكرة ارتدت من العارضة إلى الأرض خلف خط المرمى بنحو نصف متر ما حجب عنه الرؤية، نظرياً أقول، القائم الأيسر هو الذي حجب عنه الرؤية مصطفى الأغا: هذا الهدف ما بيتحمل ديفيد جيمس مسئوليته علي؟ علي الزين: مصطفى لما يكون المهاجم وجهاً لوجه مع الحارس، الحارس أكتر شي بياخد خطوتين أو تلاتة لأدام وبيضيق المرمى أد ما فيه، سدد عليه كرة صاروخية ارتدت من إيده للمرمى خالي من الرقابة اللاعب، يعني مسألة فنية بحتة، الدفاع الإنجليزي بخبر كان، في لاعب جيمس ميلنر ظهير أيمن مثل ما كان يعمل بمباريات التصفيات واللاعب رايت فيليبس على اليمين، أيضاً بيتر كراوتش كان يلعب يعني قلبي دفاع مصطفى الأغا: بيدور على جماعة ليفربول علي الزين: شنايدر متر و90 بدهن واحد طويل معهم محمد حمادة: بدي أقول شي معين هو إنه أن يواكب الدفاع الهجوم حتى يعوض أو يقلص النتيجة من 2-1 إلى 2-2 يجب أن يحمي ظهره، ولكن هذا الإنجراف إلى الهجوم أدى إلى مرتدات ألمانية ناجعة، جيمس لم يكن مسئولاً عن الهدف الثالث ولا عن الهدف الرابع لأنه يتحمل الدفاع مسئولية الهدفين مصطفى الأغا: طيب، زميلنا وحبيبنا يزيد الحارثي رسام الكاريكاتير السعودي كل يوم بيبعتلي صور بعد المباريات، شوفوا اليوم واحد من أجمل الكاريكاتيرات اللي شفتها في حياتي، أرجونا إياها يا شباب، يعني حتى الأسود الموجودين على علم إنجلترا نطوا عليه لكابيللو إنه وين رايح، بتضحك علي؟ حلوة علي الزين: شر البلية ما يضحك محمد حمادة: كابيللو إنه جبتك يا عبد المعين تعينا مصطفى الأغا: لقيتك يا عبد المعين عايز تتعان، طيب، المباراة الثانية توقعها العالم كله أن تكون صعبة، لا والله ما جهزوه، احنا كنا مجهزين كيف الناس كانت عم بتابع مباراة إنجلترا والأرجنتين، هلا نروح لفاصل من الإعلان بعدين بنكمل الموضوع لأنه حتى نتابع على الأقل، خلينا نروح لفاصل وبعد الفاصل: راح نعرض مباراة الأرجنتين والمكسيك ونقرأ في دفاتر البرازيل وتشيلي وأيضاً دفاتر فريقي هولندا وسلوفاكيا [فاصل إعلاني] مصطفى الأغا: أنتم مع أصداء العالم ونحنا دايماً بنحاول إنه نحيط بكل الأمور من كل مكان، طبعاً خلصنا المباراة الأولى المباراة اللي خسر فيها فريق علي الزين بالأربعة، أقصى خسارة في تاريخهم من أيام سويسرا ومن أيام الهكسوس، ما هيك علي الزين علي الزين: طبيعي مصطفى الأغا: مباراة توقعها العالم كله أن تكون صعبة على طرفيها ومثيرة حتى لحظاتها الأخيرة لكن لم نتوقع الحقيقة أن يكون التحكيم السيء هو أيضاً بطلها وهذه المرة بهوية إيطالية، لقاء الأرجنتين مع المكسيك وحمادي القردبو [مقطع من مباراة الأرجنتين والمكسيك] حمادي القردبو: إن قلنا إن الأرجنتين من أقوى المرشحين للفوز بكأس العالم فلن يخالفنا أحد، حتى وإن كان عاشقاً لمنتخب السامبا، وإن قلنا إن المكسيكي استحق أكثر من هزيمته بالثلاثة فسيوافقنا أكثر من تابع المباراة المثيرة، منتخبان قوتهما الهجومية ضاربة إلا أن مشاكل المكسيك الدفاعية هي من أحدثت الفارق إضافةً إلى سوء الحظ وغياب التوفيق، المكسيكي سعى إلى الضرب بقوة منذ البداية فأصاب العارضة وكان الأخطر إلا أن الدقيقة 26 أعلنت منعرج المباراة الحاسم عندما أربك ميسي وتيفيز الدفاع المكسيكي والحكم لتكون النتيجة هدفاً أولاً من تسلل واضح، المكسيكي احتج إلا أن مساعد الحكم أكد الخطأ وبارك الهدية، تركيز المكسيكي تشتت وضغط الأرجنتيني ازداد قوة وهيجواين لا يرفض الهدية ويعلن نفسه أفضل هدافي المونديال بأربعة أهداف إلى حد الآن، مارادونا فرح وتذكر الأيام الخوالي في مونديال المكسيك عندما راوغ الحكم ضد إنجلترا فأنصفته الكرة وأهدته التأهل واللقب المونديالي الثاني، مارادونا تفاءل خيراً ونهاية الشوط الأول كانت أرجنتينية خالصة لتضيع فرص تعزيز الفوز أكثر، فترة الاستراحة لم تكن مريحة بل كادت تتحول إلى فترة صدام والتحام لولا تدخل الخيرين، هدأت النفوس بعد أن تأكد المكسيكي أنه سيحزم حقائبه وسيغادر إلى بلاده محملاً الحكم أسباب الإقصاء، كارلوس تيفيز أراد أن يذكر بأنه هداف لا يحتاج مساعدة الحكام ليسجل فأمضى الثنائية بعد عودة اللعب بأقل من عشر دقائق، كثير منا اعتقد أن نسق المباراة سينخفض بعد الثلاثية لكن المكسيكي لم ييأس وأعادنا إلى بداية المباراة عندما سيطر وأرهق دفاع مارادونا بتصويبات صاروخية قوية، ضغط متواصل لم يهدأ حتى أدرك خافيير هرنانديز هدف الشرف مع حلول الدقيقة 71، مباراة أوفت بوعودها وأمتعت لكن وحده ميسي لا يزال ينتظر وعليه أن يجتهد أكثر أمام الماكينة الألمانية، خطوة أخرى نحو اللقب ومارادونا في طريقه لكتابة صفحة جديدة لامعة في تاريخ الأسطورة، حمادي القردبو، أصداء العالم مصطفى الأغا: مبروك لكل عشاق التانجو الأرجنتيني، وأنا طبعاً من عشاق السامبا البرازيلي، ما بعرف إذا جوهانسبرج جاهز بس قبل ما نروح لجوهانسبرج بنسأل محمد حمادة اليوم المنطق فرض نفسه بس كمان الحكم روزيتي محمد حمادة: بالفعل هذي المباراة النقطة الأولى الجديرة بالتركيز عليها هي بالتأكيد خطأ المساعد أو حامل الراية الإيطالي الذي احتسب هدفاً فضيحة بالفعل مصطفى الأغا: بتلات أمتار محمد، أرجونا إياها محمد حمادة: يعني بالفعل هذه المباراة تحديداً فيها شيء نركز عليه وهي الأخطاء التحكيمية التي كلفت كثير، باعتبار أنه الهدف جاء في الدقيقة 20، وقبل ذلك كانت المكسيك هي الطرف الأفضل بالطول وبالعرض للأمانة، لنرى أنه الكرة التي لعبها عندما انطلقت أو خرجت الكرة من قدم ميسي كان واضح جداً إنه تيفيز أقرب إلى المرمى من قلبي الدفاع المكسيكيين، يعني لا غبار على الإطلاق على احتساب هذه الكرة تسللاً، ومع ذلك حامل الراية تغاضى عنها، يمكن نعذر حامل الراية الأوروجواياني أو الباراجواياني في المباراة الأولى يمكن ما شاف، لكن هنا واضح جداً جداً لأنه كان يقف على خط واحد مع مصطفى الأغا: علي يعني هذا الهدف أثر على سير المباراة؟ علي الزين: مية بالمية، لأنه المنتخب المكسيكي كان نازل بتركيز كبير وكان يبدو حاشد للمباراة، أول تلات دقايق في تسديدة بالعارضة وفي كرة مسحت العارضة كأنه افتتحوا التسجيل الجماعة، الهدف أثر عليهن والدليل إنه الهدف التاني إجا بخطأ دفاعي فادح استغله هيجواين وسجل 2-صفر وانتهت المباراة مع الأرجنتين، بيبقى إنه نتحدث عن ميسي، زيدان في 98 ما سجل إلا في الفينال، يبدو إنه ميسي محتفظ فيهن للفينال مصطفى الأغا: بتحكي عن النهائي معناته حيفوزوا على الألمان؟ علي الزين: أنا برشحهن يفوزوا ع الألمان مصطفى الأغا: برافو عليك محمد حمادة: كل شيء جايز بكل تأكيد مصطفى ولكن أيضاً الأمر الآخر هو يتعلق بتيفيز سجل هدفين ولكن ميسي لا يزال صائم عن تهديفه ولكن كلما تمكن ميسي من تسلم الكرة فهو قادر على كسب على الأقل 30-40 متر من المساحة مصطفى الأغا: بس بحب أذكر كل نجومنا الكبار اللي مفكرين حالهم نجوم وإنهم ما بيقعدوا احتياط، هذا الفتى تيفيز كان احتياطي في مانشستر يونايتد، كان كل حين ومين ليلاعبوه، خلينا نروح لجوهانسبرج معنا من هناك فارسنا إلى هذه التغطية عمار علي وطبعاً معه بشير كامل اللي دايماً وراء الكواليس، عمار مسا الخير، الفضائح في جنوب إفريقيا بازدياد وأبطالها الحكام، شو، حكام كرة القدم طبعاً من شان ما حدا يزعل علينا عمار علي: أول شي مسا الخير ومسا الخير لضيوفك الكرام، احنا على بعد تقريباً عشرين متر من مقر الفيفا بجوهانسبرج، حالياً الجماهير المكسيكية في ثورة عارمة أمام مقر الفيفا، طبعاً هو خالي من أي أحد، فقط من الحراس، لكن هما في ثورة عارمة يعتبرون إنه فريقهم انظلم في هذا اليوم ومثل ما قال الأخ محمد حمادة ومثل ما قال علي الزين إنه يعني شغلة فاضحة جداً وبالإضافة للفضيحة الثانية اللي حدثت قبل هذه المباراة مع إنجلترا، مصطفى خليني أبدي بس بإنجلترا تصريح كابيللو، يعني كابيللو كان اليوم محنك مع الصحفيين وغير محنك على العشب الأخضر، كيف كان محنك مع الصحفيين، عندما سئل لماذا خسرت ولماذا هذا الأداء الضعيف كابيللو رمى كل الثقل على الحكم واعتبر إنه إلغاء الهدف هذا هو السبب، وكل الأحداث رماها على الحكم، وطالب بالنص الحرفي إنه احنا في هذا العصر التكنولوجي لماذا لا يتم إدخال شريحة إلكترونية على مرمى حتى إذا عبرت الكرة خط المرمى تحتسب هدف من خلال هذه الشريحة، بالجهة المقابلة اليوم مارادونا هو أسعد الناس وإن كان الهدف ملغى، وبالمقابل مصطفى مدرب ألمانيا يوخام يوم أمس كان استعان ببالاك يعني أنا ما بعرف إذا وصلتكم هذي المعلومة أو لا، استعان ببالاك حسب ما وصفوه الصحافة الألمانية بالعميل بالاك حتى يوصف له نقاط ضعف لامبارد وجيرارد وروني لأن هو يلعب بالدوري الإنجليزي، فاستعان أتصور ببالاك حتى يشرح له كيف نقاط ضعف هؤلاء اللاعبين بالدوري الإنجليزي مصطفى الأغا: عمار في مثل إنجليزي، يعني بمدرب مثل كابيللو مين بده بالاك، خليك معنا محمد حمادة: الحقيقة بالنسبة للاستعانة بالشريحة الإلكترونية أمر مرفوض من الكثيرين من أنصار الفيفا وحتى ميشيل بلاتيني مصطفى الأغا: مرفوض من قبلك؟ محمد حمادة: الحل الأفضل هو تعيين واحد ورا خط المرمى يحتسب الهدف أو لا يحتسبه مصطفى الأغا: جايين أيام نحكي فيها بموضوع التحكيم محمد حمادة: ولكن في تعليق على كابيللو، غير مبرر على الإطلاق ما قاله لأنه كان عنده وقت طويل من بعد ما أحرز الهدف، لم يحتسب الهدف بالدقيقة 38، يعني كان أدام فريقه 52 دقيقة حتى يعدل الموقف، التبرير غير مقنع مصطفى الأغا: ماشي، خليك معنا عمار حنرجعلك لكن راح نتابع قراءة ليوم الاثنين، راح تكون مع مباراتين بطعمين مختلفين، واحد أوروبي والتاني لاتيني، هولندا الواثقة ستواجه سلوفاكيا اللي أخرجت إيطاليا في لقاء أوروبي خالص، بعده راح تلعب البرازيل الطامحة للقب مع شيلي الواعدة في لقاء لاتيني، دانا صملاجي تقرأ في لقاء البرازيل وشيلي دانا صملاجي: إن أردنا التقديم للقاء البرازيل وتشيلي في الدور 16 استناداً على تاريخ المنتخبين فإننا بالتأكيد سنرشح منتخب السامبا حامل اللقب خمس مرات ومتصدر مجموعته في الدور الأول بسبع نقاط، إلا أن مونديال إفريقيا عودنا ألا نسلم بالحقائق، فشيلي كغيرها من المنتخبات استطاعت الوصول للدور الثاني متساوية بالنقاط مع إسبانيا، ولنبدأ مع لمحة قصيرة عن مواجهات المنتخبين، حيث التقى المنتخبان 64 مرة اقتصرت المنافسة بينهما في نهائيات كؤوس العالم على عامي 62 و98 وذهب الفوز فيها للسامبا، أما مكان المواجهة الجديدة فهو ستاد إليس بارك في جوهانسبرج، منتخب البرازيل يدخل اللقاء بكامل عناصره بعد عودة نجمه كاكا من الإيقاف إلى جانب روبينيو وإيلانور العائدين من الإصابة، وهو المثلث الذي افتقد إليه في لقاءه السابق أمام البرتغال، على عكس منتخب شيلي الذي يغيب عنه قلب دفاعه جاري ميدال للإيقاف، بالإضافة إلى طرد لاعبه ماركو ستيرادا في آخر لقاءات الدور الأول، إلا أنه بالمقابل سيسترد خدمات كل من كارلوس كارمونا وفرنانديز، وما يميز أبناء بيلسا هو السرعة وتحركهم داخل الملعب إلا أن قلة خبرتهم أخرجتهم من الدور الأول بعشرة إنذارات، دونجا سعى للفوز باللقب العالمي كمدرب بعد أن توج به كلاعب في مونديال 94، سيدخل الامتحان بأفضلية نسبية، فمنتخب شيلي ليس بالخصم الغريب وسبق لراقصي السامبا أن تفوقوا عليه بسهولة خلال التصفيات ذهاباً وإياباً وما علينا إلا التأكيد بأن أحد أبناء أمريكا الجنوبية سيتابع المشوار الإفريقي، دانا صملاجي، أصداء العالم مصطفى الأغا: طبعاً شيلي هي ثانية التصفيات لأمريكا الجنوبية بـ33 نقطة مثلها مثل باراجواي مقابل 34 للبرازيل، ونعود إلى جوهانسبرج لموفدنا إلى كأس العالم عمار علي، عمار شو آخر الأخبار عن موضوع شيلي والبرازيل، وأيضاً هولندا وسلوفاكيا عمار علي: مصطفى تقريباً قبل ست ساعات من الآن دونجا عقد مؤتمر صحفي وكنا حاضرين هذا المؤتمر لكن ما حصلنا إنه نصوره، لكن دونجا أول مرة تباكى أدام الصحفيين إنه منتخب شيلي منتخب قوي وهو يعرف منتخب شيلي معرفة كبيرة مثل ما قال، لكن بنفس الوقت قال كلمتين أديش مهمة، قال إنه لو كنت مدرب شيلي والفريق اللي أمامي فيه كاكا وروبينيو فسأكون حذر جداً، يعني ما معناه إنه كاكا وروبينيو ها الفترة اللي أخد بها كارت أحمر كاكا والفترة اللي غائب بها روبينيو حيكونون أشبه بالجوعان اللي حيرجع يسجل، وأيضاً مصطفى طبعاً هو هجم على الصحفيين بصورة كبيرة، قالهم احنا لما نؤدي ونفوز بواحد أو اثنين يعتبرون أداء البرازيل أداء هزيل، لكن لما نفوز ثمانية يقولون المنتخب اللي كان أمام البرازيل منتخب ضعيف، فماذا نفعل، بالحرف الواحد قالها مصطفى الأغا: في شي أخبار تاني؟ عمار علي: بالنسبة لهولندا مصطفى طبعاً الكفة غير متوازنة يعني منتخب هولندا شهدنا عودة روبين آخر مباراته كيف غير مسار المباراة، منتخب متجانس، كل الأشياء ترشح كفة هولندا، أخبار سريعة، يوم أمس كانت غانا فايزة على أمريكا، جوهانسبرج لم تنم حتى الصبح، على المثل اللي انت دايماً تقوله القرعة تتباهى بشعر بنت عمها، جنوب إفريقيا طلعوا وحتى الصباح هما كانوا يحتفلون، ويوم أمس واليوم الفيفا حذر تحذير شديد اللهجة إلى فرنسا إنه طبعاً مشاكل فرنسا اللي لحد الآن قائمة في المونديال، إنه أي تدخل حكومي في الاتحاد الفرنسي لكرة القدم راح يسبب مشكلة لفرنسا بشكل كبير مصطفى الأغا: طيب، شكراً إلك عمار، شاكرين وجودك معنا عمار علي: مصطفى، هاي هدية لعلي الزين، فوفوزيلا مصطفى الأغا: يلا زمر لنشوف عمار علي: ما بعرف مصطفى الأغا: شكراً لك عمار وشكراً لبشير، ع السريع محمد حمادة: البرازيل فازت 3-صفر و4-2 في التصفيات في سانتياجو بعدين في ريو دي جانيرو هي المرشحة بالتأكيد البرازيل، عندما تقول البرازيل تعني جماليات قبل النتيجة، بالعكس تماماً، يعني دايماً نقول جماليات في الهجوم طيب عنده جماليات في الدفاع أكثر من ممتازة، جوليو سيزار أفضل حارس في العالم، وعنده قلبين دفاع على مستوى عالي جداً وهو لوسيو بالإضافة إلى جوان، ولكن بالنسبة إلى الهجوم كارلو دونجا جيبلي هدف هدفين وبعدين استعرض مثل ما بدك، خصوصاً إنه التشكيلة الهجومية الأساسية تعود مرة جديدة روبينيو وكاكا بالإضافة إلى إيلانو ولويس فابيانو علي الزين: يمكن بابتيستا عنده مشاكل إصابة يمكن يغيب، فرنانديز وكارلوس كارمونا حيعودوا لتشكيلة شيلي مصطفى الأغا: يعني في أسوأ الاحتمالات ممكن يصير مفاجأة علي؟ علي الزين: صعب، ممكن بتصفيات كأس العالم تصير بأمريكا الجنوبية، بس بكأس العالم البرازيل كعبها عالي رغم إنه أنا بعتقد إنه دونجا لا يعير أي اهتمام للمهارات وللعب الفني محمد حمادة: شيلي كمان ناقصها أولاً ميديل ظهير أيمن، قلب الدفاع بومسي بالإضافة إلى استرادا لاعب ارتكاز، الحيوية وحدها لا تكفي ولكن هناك ضعف، تلاتة أساسيين مصطفى الأغا: يعني كلياتنا بنرشح البرازيل، هارد لك شيلي، ما تلعبوا المباراة وروحوا على البيت، بعد الفاصل: منتخبان أوروبيان واحد صنع المفاجأة والثانى يريد اللقب فمن يبقى ومن يودع لقاء هولندا و سلوفاكيا، ودروس في كأس العجائب الإفريقية لا كبار ولا صغار بل مجتهدون ومغرورون ومودعون نادمون [فاصل إعلاني] مصطفى الأغا: أنتم مع أصداء العالم، هذا البرنامج اللي بيقدم كل يوم، معنا من هلا لنصف ساعة حنسحب السيارة رقم 16، يعني صار لنا 17 يوم في كأس العالم قدمنا 16 سيارة شيفروليه كروز، شوفوا كيف تطلع هيك، سيارة من أجمل ما يمكن ومن أحلى ما يمكن، هذي السيارة إلكم بس إذا بعتولنا اسم المنتخب اللي بتشجعوه وشيلوا كل يوم مثل ها السيارة، وأهلا وسهلا [فاصل] مصطفى الأغا: طبعاً سيكون لسة لدينا نجوم ونجمات الفن اللي كتير لهم باع في الرياضة لكن لن نعلن عنهم، حنخليهم مفاجآت وإن شا الله كل يوم بتشوفوا نجوم عرب في هذا البرنامج، هولندا كانت واحدة من منتخبين فقط أحرزت بكأس العالم العلامة الكاملة في الدور الأول إلى جانب الأرجنتين، وسلوفاكيا أخرجت إيطاليا من أول مشاركة لها في كؤوس العالم، سلام المناصير يقرأ في دفاتر الفريقين المتواجهين يوم الاثنين سلام المناصير: القادمة بقوة تواجه سلوفاكيا مخرجة الكبار، هولندا التي اجتازت دور المجموعات بثقة واقتدار تلاقي سلوفاكيا المتأهلة بهدوء على حساب أبطال العالم الطليان، الطواحين الباحثة للمرة الأولى يتمتع باللعب الجماعي ويعول على حماسة لاعبيه وإخلاصهم ووحدتهم داخل الملعب وخارجه، هولندا قد تخسر خدمات مهاجمها فان بيرسي للإصابة، أما الهداف السلوفاكي روبرت فيديك فهو على أتم جهوزية للقاء الاثنين، هذا اللقاء هو الأول الذي يجمع المنتخبين في جميع المسابقات وتعتبر هذه المباراة الأربعين لهولندا في تاسع مشاركة لها، فيما هو اللقاء الرابع لسلوفاكيا في أول حضور لها في كؤوس العالم، هولندا سجلت حتى الآن 19 انتصاراً مقابل عشرة تعادلات وعشر هزائم، أما سلوفاكيا فقد حققت الفوز مرة واحدة وتعادلت في واحدة وخسرت في واحدة أيضاً، هولندا تأهلت كأول عن المجموعة الخامسة بالعلامة الكاملة وهو إنجاز لم يتحقق من قبل للطواحين، سلوفاكيا تأهلت وصيفة عن المجموعة السادسة برصيد أربع نقاط، هولندا تتواجد في الدور الثاني للمرة السابعة على التوالي، فيما حققت سلوفاكيا إنجازاً تاريخياً في وصولها إلى الدور 16 في أول مشاركة لها، هولندا لم تفز بأي مباراة في بطولات كأس العالم احتكم فيها إلى التمديد حيث خسرت بثلاث مناسبات، أما سلوفاكيا فلم تجرب حظها بعد، صحيح لا مقارنة بين تاريخ المنتخبين حتى بين نجوم الطرفين، فهولندا صاحبة اليد الطولى وعلى الورق أنها الأفضل وسلوفاكيا هي مجرد نزهة ليس إلا، ولكن كرة القدم وتحديداً في هذا المونديال لا تعترف بصغير وكبير، المفاجأة واردة بأي مباراة، وسلوفاكيا أعطتنا درساً قيماً عندما أقصت بطل العالم من الدور الأول، سلام المناصير، أصداء العالم مصطفى الأغا: قال كل شي سلام، الحقيقة فعلاً ع الورق كلياتنا بنقول هولندا لكن معناته كل النقاد ومراقبين كرة القدم في العالم بيقولوا تبقى المفاجآت واردة محمد حمادة: صحيح، ومن يسجل تلات أهداف في شباك إيطاليا يمكن أن يفاجئ أي منتخب آخر في العالم، على الرغم من هزالة المنتخب الإيطالي هذا موضوع آخر ولكن مصطفى الأغا: يعني ترشح هولندا؟ محمد حمادة: هولندا بكل تأكيد ولكن عنصر المفاجأة كما أسلفت وارد علي الزين: من الطبيعي إنه تكون مرشحة هولندا بس في عدد كبير من لاعبي هولندا عندهن بطاقات صفرا فاندر فارت منهن وديريك كاوت منهن، قد تلعب دور لأنهم ممكن يغيبوا مباراة دور التمانية، منتخب سلوفاكيا منتخب منضبط، منتخب قوي بدنياً، يقوده قلب دفاع ليفربول مارتن سكيرتي مصطفى الأغا: حيخسر بكرة علي الزين: أكيد لا لو بده يخسر كان خسر من إيطاليا، بس هولندا مرشحة مصطفى الأغا: طيب، حعطيكم شغلة حلوة كتير يمكن أول مرة بتعرفوها، في كاسترول جماعتنا وهما طبعاً شركاء الفيفا ورعاة لكأس العالم، في موقع كاسترول إنديكس، اللي شايفينه هلا على الشاشة أفضل عشرة لاعبين في العالم خلال كأس العالم، منهم يا حرام جاري ميديل من شيلي ووالدبونس من شيلي حسب العلامات، تنيناتهم حيغيبوا عن مباراة البرازيل، بعدها فليب لام من ألمانيا، بعده مارتن دميليكس الأرجنتيني، لكن الشيء الجميل رقم 9 مويلحي الحارس الجزائري 9.50%، نشوف الآن التوقعات اللي بعتقد حتكون كلها، البرازيل وشيلي، 78% للبرازيل و22 لشيلي، هولندا وسلوفاكيا، 86 لهولندا و14 لسلوفاكيا، واللي ما بيستفيد من دروس المونديال فما راح يتعلم أبداً، في ناس كتير بتروح ع المونديالات وبترجع بيصير عندها مشاكل بعدين لما يمر أسبوعين ثلاثة شهر بننسى، لا لازم نتعلم واللي ما وصل يتعلم كيف يوصل، واللي وصل يتعلم ليش طلع بكير، حمادي القردبو وهذه القراءة حمادي القردبو: خلال المونديال الإفريقي افتقدنا كثيراً من المتعة وخابت آمالنا في كثير من المنتخبات وتأسفنا على فرصة تاريخية ضاعت من بين أيدينا عندما فوتنا الفرصة على إنجلترا الجريحة وفرطنا في تأهل كان في المتناول قياساً بالأداء، المونديال الجنوب إفريقي أعلنها صراحةً دوري قوي لا يعني منتخباً قوياً بل على العكس قد يكون نقمة على المنتخب والأمثلة كثيرة متعددة فكالتشيو حول ليبي ونجومه من أبطال إلى كارثة وفضيحة كروية وكابيللو ونجوم الدوري الإنجليزي قاوموا دون إقناع إلى أن استسلموا وودعوا من الباب الضيق، أما الإسبان فأشباح لما عودونا عليه في الليجا، دوري قوي سيعني استنزافاً أكثر لطاقة اللاعبين وسيعني تغليب مصلحة الأندية القوية على مصلحة المنتخب وهذا ما تعاني منه أوروبا حالياً، البلد المصدر للنجوم هو البلد الذي يحظى بأقوى منتخب أما من يكتفي بالاستيراد فستضيع مواهبه بين أقدام المحترفين الذين سيحظون حتماً بالأولوية، رسالة واضحة صريحة للدوريات العربية وخاصةً التي ندر ما تجد فيها مهاجماً محلياً، استيراد النجوم يخدم مصلحة الأندية ولا يفيد المنتخب في شيء، حقيقة أخرى غريبة وواضحة لكن الأغرب أن عديد المنتخبات وخاصة العربية منها تصر عليها وتتشبث بها، المدرب الأجنبي ليس العصا السحرية التي ستقدم الإضافة للمنتخب بل على العكس فهو استنزاف للملايين من العملة الصعبة وما أسهل خروجها دون مقابل، والأمثلة عديدة متعددة فوحده رابح سعدان قاد العرب إلى المونديال، أما بقية المنتخبات التي لم يدربها ابن البلد في جنوب إفريقيا فتعاني مهما كان الاسم لامعاً، والأمثلة كثيرة منها البلد المضيف وسويسرا وإنجلترا واليونان والكاميرون والكوت ديفوار، أما اليابان وكوريا الجنوبية فمدرباهما محليان وهما يتألقان، وحدهما مدربا غانا وتشيلي الأجنبيان اللذان حققا الاستثناء والاستثناء يحفظ ولا يقاس عليه، حمادي القردبو، أصداء العالم مصطفى الأغا: طبعاً سنتحدث الكثير عن مونديال العجائب لاحقاً لكن الحقيقة في كتير رسايل، ما بعرف إخوتنا في الكويت كتير عم يتفاعلوا معنا، الأخت مها العجمي عندها زملاءها الآن عم بيتابعوا البرنامج في المطعم، على طول خلوا البرنامج عندكم، الأخت أم عبد العزيز تحياتنا إلك، سماح عم بتقول عاشت الأرجنتين، عاشت البرازيل وتخسر الأرجنتين إن شا الله، بتضحك ليش علي الزين، الأخ سامي خميس مشجع مر ليس لأحد في كأس العالم ولكن مشجع لأصداء العالم، وآخر أخبار العالم مع سلام المناصير -مونديال جنوب إفريقيا خالٍ من المنشطات حتى الآن، الاتحاد الدولي لكرة القدم يؤكد عدم وجود أي مؤشر على تعاطي لاعبي المنتخبات المشاركة في كأس العالم 2010 مواد منشطة أو محذورة، فقد تم إجراء 452 فحصاً قبل وخلال البطولة الحالية وكشفت الفحوصات عن سلبية جميع العينات -تداعيات الخروج المبكر للديوك الفرنسية في بطولة كأس العالم ما زالت مستمرة، النجم الغائب عن المونديال باتريك فييرا يقرر اعتزال اللعب دولياً ويرفض تمثيل المنتخب في الاستحقاقات المقبلة، ابن 34 قال إنه ليس من المنطقي أن يعود إلى المنتخب من جديد حتى وإن استبدل الجهاز الفني -المدير الفني للمنتخب البرتغالي كارلوس كيروش وجه رسالة تحذير للماتادور الإسباني نصها لا تستهين بالكتيبة البرتغالية فإن قوتها الحقيقية لم تظهر بعد، كيروش الذي سبق وأن درب ريال مدريد الإسباني أكد أنه يعرف أدق تفاصيل بطل أوروبا والفرصة مواتية لفريقه في الظفر ببطاقة العبور إلى دور الثمانية -ونبقى مع الأجواء التي تسبق المواجهة الأوروبية المرتقبة، كريستيانو رونالدو يبعث برسالة نصية عبر الموبايل لزميله في ريال مدريد سيرجيو راموس يقول فيها لا تحلموا كثيراً الثلاثاء فإننا قادمون لتحقيق الانتصار، راموس رد عليه قائلاً لا تحلم انت يا مبدع يا كبير فإسبانيا جاهزة ومنتظرة منذ وقت طويل سلام المناصير، أصداء العالم مصطفى الأغا: علي إذا كانت إنجلترا ألمانيا أم المباريات، فإسبانيا البرتغال شو بنسميها علي الزين: ديربي كمان لأنه قرب المسافة بين البلدين، بس أنا ضد اللي حكاه كارلوس كيروش لأنه ديلبوسكي كلامه واضح إنه البرتغال كانت أفضل من البرازيل بالمجموعة وهي الأخطر ونحنا حاسبين له حساب، ورونالدو الأفضل، المباراة حتكون حامية جداً بين الطرفين محمد حمادة: بالتأكيد يعني كلام نواعم لا أكثر ولا أقل، يحاول كل طرف أن يلقي الضغط على الطرف الآخر، لم يقل ديلبوسكي على الإطلاق إنه يستخف بمنتخب البرتغال مصطفى الأغا: بس اللي راح على البلدين، هما جيران، يعني هيك بيتحركشوا مع بعض على طول محمد حمادة: إي بالتأكيد لذا أقول إنه كلام نواعم، ليس كلام في العمق باعتباره إنه كلام في محاولة لرمي الضغط على الطرف الآخر، مباراة مفتوحة بكل تأكيد وبكرة سنتكلم عنها إن شاء الله مصطفى الأغا: نحنا هلا نروح لفاصل من الإعلان، بعد الفاصل: المنطقة الأحلى والأجمل في جنوب إفريقيا بعيون بعثة أصداء العالم، والسودانيون لا يشاركون في كأس العالم لكنهم من أشد المتابعين لها [فاصل إعلاني] مصطفى الأغا: أنتم مع أصداء العالم، والهجومات تتوالى ضد البرازيل من الفنانة ريم عبد الله اللي كانت معنا هون بتقول إن شا الله تخسر البرازيل وتفوز الأرجنتين، انتو مع مين؟ محمد حمادة: وانت مبسوط بالكلام هيدا مصطفى الأغا: أنا مع البرازيل، لا ماني مبسوط، زعلان، حميد الحويجي زميلنا المخرج عم بيقول النهائي ألمانيا البرازيل، والأخت مها العجمي عم بتقول لما نحنا ذكرنا إنه هي قاعدة مع رفقاتها بلشوا بالفوفوزيلا جابولهم الشرطة، وصلت للكويت الفوفوزيلا، طبعاً يبدو من وجهة نظر من سافروا إلى جنوب إفريقيا إنه المنطقة الأحلى والأجمل هناك هي ليست جوهانسبرج محل ما قاعدين عمار علي وبشير كامل، لكن المنطقة اللي حتبعتنا عليها راضية الصلاح مع عبد المجيد زيتون والاتنين طلع معهن فقرة الأحلى والأجمل برعاية كوكاكولا [فقرة الأحلى والأجمل] راضية الصلاح: كأس العالم ليس حدثاً رياضياً وفقط، هو فرصة لالتقاء الحضارات والثقافات وهو فرصة للسياحة كذلك، تجولنا في مدن جنوب إفريقيا واليوم أكملنا الرحلة في مدينة كيب تاون الجميلة التي وإن اكتشفنا ما يوجد بداخلها فإنها لا زالت تخبئ الكثير للأيام المقبلة، احنا مثل ما انتو شايفين على الكاميرا في منطقة table mountain أشهر المناطق في كيب تاون، منطقة سياحية مئة في المئة، منطقة ممكن نشوف فيها مدينة كيب تاون السياحية بتفاصيلها، طبيعة جميلة وأشياء أنست الكثير الحدث العالمي وفضل من لا يحب كرة القدم أن يستمتع بالمناظر الخلابة وألا يكتفي البعض بذلك بل اختاروا لأنفسهم وسيلة أخرى للمشاركة في العرس الإفريقي، واتر فرانت ساحة لا تنام ليلاً تتلون كل يوم بألوان عالمية، المنافسة لم تقتصر على كرة القدم وفقط لتمتزج الرقصة الجزائرية مع الإفريقية وإليكم الاختيار، راضية الصلاح، أصداء العالم، مدينة كيب تاون مصطفى الأغا: هذه هي حلاوة كأس العالم وكان بس ناترين نبعت علي الزين لهنيك، 116 هدفاً سجلوا حتى الآن في المونديال الإفريقي، أصداء العالم اختار الأجمل وحكى قصة هدف إنجلترا قبل 44 عام، مدين رضوان اختار وأحمد الأغا ع المونتاج [أجمل الأهداف] 10- سيفيوي تشابلالا، جنوب إفريقيا 9- لوكاس بودولسكي، ألمانيا 8- دييجو فورلان، أوروجواي 7- لويس فابيانو، البرازيل 6- لاندون دونوفان، أمريكا 5- جونزالو هيجواين، الأرجنتين 4- ديفيد فيا، إسبانيا 3- لويس سواريز، أوروجواي 2- فابيو كوالياريلا، إيطاليا 1- الصورة أبلغ مصطفى الأغا: هي شكلها كما تدين تدان، ها محمد، توافق على الترتيب محمد حمادة: لا بالتأكيد بالنسبة إلي أنا شخصياً ربما هناك فقط هدف لويس سواريز بالإضافة إلى هدف كوالياريلا، آخر هدفين عرضا في هذا التقرير، حلوين جداً يعني مصطفى الأغا: يعني توافق على الترتيب محمد حمادة: بالتأكيد، ليس بالترتيب الذي جاء بس على الأقل مصطفى الأغا: هو بالتأكيد ما في ناقدين اتفقوا على الترتيب، علي تختلف؟ علي الزين: لا الجولين كولياريلا وسواريز حلوين، أيضاً جول دييجو فورلان رائع، بس ما شفت جول مايكون على كوريا الشمالية مصطفى الأغا: صحيح علي الزين: أصعبهن مايكون محمد حمادة: اليوم في هدف لألمانيا أكثر من رائع مصطفى اللي سجله بودولسكي بعد أربع تمريرات مصطفى الأغا: عم بنعتم عليه إعلامياً علي الزين: وهدف الدنمارك على روميدال محمد حمادة: اللي سجله بنتنر مصطفى الأغا: خلاص بنعمل أجمل عشرة أهداف من وجهة نظر محمد حمادة، وأسوأ عشرة أهداف من وجهة نظر علي الزين، السودان واحدة من 21 دولة عربية صرفوا مليارات على كرة القدم، تأهل منهن واحد، لكن طبعاً كلياتنا بنتابع المباريات بشغف العاشق، السودان طبعاً ليس استثناءاً، العالم بيتكلم عربي فقرة يومية اليوم نصل للسودان الحبيب بصحبة مراسلنا هناك عبد الحفيظ عقود ونتابع عبد الحفيظ عقود: تعيش جماهير الرياضة السودانية أجواء خاصة مع فعاليات كأس العالم التي تستضيفها القارة الإفريقية، حيث يفضل الكثيرون مشاهدتها في المقاهي والأندية مع أكبر عدد من الأصدقاء -أشجع كل الفرق الإفريقية وإذا خرجت عن القارة الإفريقية أشجع بالتأكيد البرازيل الفريق الأول في العالم -بشجع إسبانيا ولو ما إسبانيا إنجلترا -أشجع الأرجنتين عبد الحفيظ عقود: جنسيات إفريقية وعربية أبت إلا أن تشارك في المتابعة والتفاعل مع منتخباتها، في السودان انقسمت المعسكرات لأفضل المنتخبات العالمية ونال المنتخب البرازيلي نصيب الأسد وسط الجماهير مع مزاحمة من المنتخب الإسباني المرشح بقوة من قبل المراقبين والمتابعين للحصول على كأس العالم، هكذا رشحت الأصوات المشجعة البرازيل والأرجنتين وإنجلترا وألمانيا وإسبانيا في انتظار ما ستسفر عنه المنافسة الحامية الوطيس، عبد الحفيظ عقود، لبرنامج أصداء العالم، MBC، الخرطوم مصطفى الأغا: إنجلترا طبعاً هي اللي صيفت من بين اللي رشحوهم، ما هيك، سوري علي بس مضطر علي الزين: لا بالنهاية آخر شي منتخب حيفوز والباقي كله حيصيف، عرفت كيف، اللي طلع اليوم في غيره حيلحقه بكرة مصطفى الأغا: أخت اسمها سماح عم بتقول ترى ليش معصب على ضيفك، بالعكس أنا مو معصب عليك علي الزين: تتذكر في 2006 يوم شمتت بإنجلترا الضهر وبالليل فرنسا طلعت البرازيل؟ مصطفى الأغا: لا ما بتذكر، طيب خلينا نروح لفاصل من الإعلان، بعد الفاصل: وبعد ما شفنا كواليس أسرة البرنامج في دبي راح نتابع كواليس موفدي أصداء العالم من جنوب إفريقيا، واليوم راح نعرف هوية الفائز رقم 16 بسيارة شيفروليه كروز مع أصداء العالم [فاصل إعلاني] مصطفى الأغا: أنتم مع أصداء العالم مع الفقرة الأخيرة، نحنا عم بنلاحظ إنه آخر البرنامج ناس شوي عم بتروح تنعس وبتنام، لكن احنا بها البرنامج آخر فقرة اللي هي السيارة، من شان هيك صار لنا مرتين نتصل على فائزين، امبارح أخ من عمان كان موبايله مغلق وقبلها كان واحد من السعودية، طبعاً السيارة عم بتروح له بس ما عم نتصل عليه، فاليوم حنشوف السيارة رقم 16، هذي السيارة هلا حنشوف مين صاحبها، يلا يا جمال، مثل المعلقين، إنه الآن يدور ونبحث عن الرقم الذي سيظهر الآن، 967، أعتقد من جديد لدينا فائز من اليمن الشقيق، 9677331220، إذن كان أول فائز عندنا من اليمن لكن طلع كابتن أردني هيثم شمرين فاز بسيارة وهو يلعب في اليمن، والآن عندنا فائز يمني جديد، لكن عبال ما يتم الاتصال راح نكون مع ها الشغلة [فاصل] مصطفى الأغا: نبضك يا أصداء العالم، شو في ألو ولا لسة؟ لسة، إذن تشاهدون يوم الاتنين على قنوات الجزيرة الرياضية مباراتين من دور الـ16 في كأس العالم، هولندا مع سلوفاكيا، والبرازيلي مع شيلي، في ألو؟ بيقولوا ثواني، نروح ع الكواليس؟ ألو -ألو مصطفى الأغا: السلام عليك، أنا مصطفى الأغا من MBC حضرتك مين -بسام محمد سعيد من اليمن مصطفى الأغا: من أي مدينة من اليمن؟ -في صنعاء يا أستاذ مصطفى مصطفى الأغا: صنعاء أهلا وسهلا فيك، كم مرة اشتركت بالمسابقة عندنا؟ -والله كثير يا أستاذ مصطفى مصطفى الأغا: يعني أديش تلات أربع مرات؟ -أكثر أكثر مصطفى الأغا: عندك سيارة ولا ما عندك؟ -لا والله مصطفى الأغا: بتشجع البرازيل ولا الأرجنتين؟ -والله بشجع البرازيل بس عشان ميسي أشجع الأرجنتين مصطفى الأغا: شو بدك بميسي هلا، فرحان لأنه طلعت إنجلترا برة؟ -أكيد مصطفى الأغا: اسمع بسام، متزوج، أعزب؟ -متزوج لساني عريس لي سنة تقريباً ع الزواج مصطفى الأغا: إن شا الله بيجيك أولاد، يا بسام شايف ها السيارة، هذي السيارة إلك يا بسام، مبروك -الله يبارك فيك، شكراً MBC شكراً مصطفى الأغا شكراً لأحلى مصطفى مصطفى الأغا: اسمع شي مرة ربحت بحياتك شي؟ -والله هاي أحلى جائزة ربحتها لحد الآن مصطفى الأغا: مبروك بسام من اليمن، ألف مبروك، شكراً -شكراً والله يبارك فيك مصطفى الأغا: الله يعطيك العافية، مبروك، بعد كواليس أسرة البرنامج في دبي راح نتابع كواليس موفدي أصداء العالم من جنوب إفريقيا هما عمار علي وبشير كامل وهذه الفقرة برعاية كوكاكولا بعد كواليس أسرة البرنامج في دبى، سنتابع كواليس موفدى أصداء العالم من جنوب إفريقيا عمار علي: حياتنا ليست كسابق عهدها عندما نكون بمهمة خاصة وكأس العالم هو مهمتنا فقلب الأمور رأساً على عقب، بداية يومنا مع ديك اسمه بشير وهو مكلف بإيقاظنا ولو كان بطريقة تعسفية، مباشرةً نعمل على ترتيب كل شيء خلفنا وإن كان هناك من يعمل على ذلك لكن قليلاً من الترتيب لا ضير منه، أما المشاكل التي واجهت معيشتنا هنا فكثيرة جداً لأن نمط يومهم يختلف عنا بكل شيء، وأولها صنابير المياه التي تعمل كل على حدة، حللناها بطريقتنا والصباح يبدأ مع الطاهي بشير مرة أخرى ولا أقول لكم كم هو لذيذ طهوه والعاقل تكفيه الإشارة، ينتهي دور زميلي ليبدأ دوري بتنظيف المطبخ والصحون وما أدراك ما الصحون، حيث أنزع لونها بكل جلية حتى أكسبها حلة النظافة ولو بالقوة، الساعة تشير إلى التاسعة صباحاً حيث نتوكل إلى عملنا مع ذات الوجه الذي رافقنا في السنة الماضية وهو من يؤخرنا كل يوم لأن البنزين لم يعبئه بالليلة الماضية وهي حجة تعودنا عليها لأننا نعرف مقصده غير البنزين أبداً، حيث يتوقف لكي يأخذ حليب الجمال كل يوم وبذات الطريق، ندور هنا ونبحث هناك ونبتسم تارة ونعصب بالأخرى، والعجلة تدور لكي نقدم لكم كل ما يحدث خلف الأضواء وأمامها وما يبتكره الأفارقة لكل من يدخل إلى بلدهم مشاهداً كان أم سائح حتى ننغمس مع ما يدور من حولنا ونصبح جزءاً منه، وإذا تبسمنا أمام الكاميرا فإنه لأجل عيونكم أما تحت الهواء فإن القضية مجبر أخاك لبطل كالليلة التي دخل بها هؤلاء على خط عملنا فاضطررنا إلى مجاراتهم لأنهم لم يكونوا بوعيهم وغير هذه الأحداث الكثير، عمار علي من جوهانسبرج لأصداء العالم مصطفى الأغا: أحلى كواليس والله، بس يبدو لي معي الفائز تبع امبارح، في عندكم وقت؟ ما بتلحقوا، ها محمد شفت ها الكالوس؟ محمد حمادة: والله مصطفى هاي بيسموها أوراق متنوعة حول المونديال، لنفترض أن المونديال هو العين، مثل هذه التقارير الحلوة الجميلة الخفيفة كالكحل حول العين، بأمانة عمار علي مبدع مصطفى الأغا: شفت؟ علي الزين: كالملح على الطعام مصطفى الأغا: يا أخي هناك من ينتقد الابتسامة وهناك من ينتقد الضحك، طيب نفرفش، 21 دولة عربية إذا بتحسبوا أديش صارفين نحنا، مليارات، طلعنا بمنتخب واحد ولما أشدنا فيه قلتو انتم منافقين، لا حدا بيعجبه العجب ولا حتى إذا واحد ابتسم، يا أخي ابتسم، الرياضة فرح ومرح، صرنا قايلينها مليار مرة، بس في من يرى الرياضة تكشير وتقطيب، رد عليه، ما الذي يحدث؟ وما هذا المنتخب الهزيل؟ وأنت منتخبكم سيء محمد حمادة: أمانةً المرة الجاية لما يتأهل منتخب عربي سأنادي وسأكتب بسحبه من المونديال مع إنه تأهل، هذا أفضل شي علي الزين: وقتها حتلاقي مين يهاجمك وكيف، وانت ما خصك مصطفى الأغا: عموماً محمد حمادة نحنا سعداء جداً بوجودك معنا، أخ عزيز وصديق غالي، علي احنا لسنا سعداء علي الزين: قاعدلك قاعدلك يعني مصطفى الأغا: أهلا وسهلا فيكم، في تليفون، ألو -ألو السلام عليكم مصطفى الأغا: السلام عليك، نتعرف عليك بس، أنا مصطفى الأغا من MBC -اسمي أحمد بريش من سلطنة عمان مصطفى الأغا: من أي مدينة يا أحمد؟ -من مسقط مصطفى الأغا: أحمد، انت عرفت بشو فزت؟ سيارة شيفروليه كروز إلك يا أحمد -الحمد لله مصطفى الأغا: أديش عمرك يا أحمد؟ -عمري 15 سنة مصطفى الأغا: بدك تلات سنين لتركبها يا أحمد، خلي الوالد أو أخوك الكبير، شكراً لك يا أحمد، وشكراً لصالح أبو شرار، مبروك يا أحمد، شكراً إلكم، باي باي