EN
  • تاريخ النشر: 11 يوليو, 2010

ألمانيا تحتفظ ببرونزية المونديال .. وبطل جديد لكأس العالم

تقديم: مصطفي الأغا، الضيف : محمد حمادة، علي الزين ، تاريخ الحلقة: 10 يوليو/تموز

تقديم: مصطفي الأغا، الضيف : محمد حمادة، علي الزين ، تاريخ الحلقة: 10 يوليو/تموز

مصطفى الأغا: اربطوا الأحزمة أصداء العالم سينطلق وكالعادة بالعناوين:
- بعد مباراة مثيرة ونارية حتى ثانيتها الأخيرة، ألمانيا ثالثة العالم وأخطبوطها بول هو الرابح الأكبر
- بطل جديد لكأس العالم، فإما هولندا التي وصلت سابقا مرتين، وإما إسبانيا من وصولها الأول

  • تاريخ النشر: 11 يوليو, 2010

ألمانيا تحتفظ ببرونزية المونديال .. وبطل جديد لكأس العالم

مصطفى الأغا: اربطوا الأحزمة أصداء العالم سينطلق وكالعادة بالعناوين: - بعد مباراة مثيرة ونارية حتى ثانيتها الأخيرة، ألمانيا ثالثة العالم وأخطبوطها بول هو الرابح الأكبر - بطل جديد لكأس العالم، فإما هولندا التي وصلت سابقا مرتين، وإما إسبانيا من وصولها الأول - هولندا وصلت للنهائي بدون أي خسارة أو تعادل، وإسبانيا سقطت ثم انطلقت - حسب وكالة الأنباء الألمانية، الإنجليزي هوارد ويب كان مرشحا لقيادة النهائي منذ 29 يونيو - ماذا يتوقع العرب للمباراة النهائية، توقعات من فلسطين والأردن وسوريا والإمارات والسعودية وجنوب إفريقيا ومن كل مكان - في تقرير من قلب الحدث، أصداء العالم يتساءل إن كان نيلسون مانديلا من سيسلم الكأس الإفريقية لصاحبها - نجمة قناة "العربية" الزميلة سهير القيصي برازيلية سابقة، ثم مارادونية إيطالية تحولت إلى إسبانية typical woman - وقبل النهائي المنتظر، ما هي أجواء الجنوب إفريقيين وكيف يقضون أوقاتهم - واليوم راح نعرف هوية الفائز رقم 29 بسيارة شيفروليه كروز مع أصداء العالم وأينما كنتم السلام عليكم ورحمة الله هذه تحية مني أنا مصطفى الأغا ونلتقيكم كل يوم عبر الشاشة الأحلى والأجمل والأكمل والأمثل ما في غيرها MBC ومافى غيره برنامجكم أصداء العالم، هذا البرنامج اللى بيقدم جوائز هي الأضخم ما في مجال بكل العالم رياضة وغير رياضة، ليش؟ لأن قدمنا 30 سيارة شيفروليه كروز وهذه هي السيارة اللي عم بنقدمها بس ابعتوا لنا اسم المنتخب اللي بتشجعوه وشيلوا ها السيارة، واليوم حيكون عندنا الفائز رقم 29، غيرنا حياة 29 شخص، باقى شخص للتلاتين ومعكم من هون لبكرة لبعد المباراة النهائية لتبعتوا sms وتشاركوا وإن شاء الله تكون السيارة من نصيبكم، السنة الدورة الماضية قدمنا فقط يمكن سيارة أو تنتين هلأ تلاتين سيارة يا جماعة الخير، وطبعاً فيكم تتواصلوا معنا عبر موقعنا ع الإنترنت www.mbc.net/sada، هناك في لعبة حلوة كتيرً برعاية كاسترول، فيكم تتوقعوا فيها اللي بدكم إياه، ممكن تعملوا المنتخب اللى عاوزينه، تشتغلوا ببعض، وفيً لعبة تانية فيكم تفوزوا فيها بأربعين ألف ريال، لسة فيه وقت معكم كمان يوم تانى لتدخلوا هذه المسابقة، وأهلا وسهلا [فاصل عن نجوم أصداء العالم] مصطفى الأغا: والله من قلبي حنشتاق لها البرنامج وللناس اللي طلعوا معنا وللفنانين الكبار اللي طلعوا معنا في ها البرنامج وأيضا للمحللين، في منهم قاعدين على قلبنا ما راح يروحوا، وفى منهم راح يمشوا، الأستاذ محمد حمادة شيخ المحللين العرب ومحلل الأوربيت، أهلا وسهلا، وبلبل المحللين العرب على الزين: حنشتاق لأبو حسن بدون شك بس أنا بضل قاعد لك مصطفى الأغا: نكسر كام جرة من عندي على الزين: من اللى إنت مخبيهم جوة مصطفى الأغا: والله هالتنين دايما يطلعوا مع بعض بيعملوا لنا جو لطيف وظريف، وتحية أيضا لكل النجوم اللى طلعوا معنا في هذا البرنامج اللى عم يتعبونا الآن ونبدأ بنبيل شعيل وننتهى بمنى أمارشا وبينهم نقيب الفنانين المصريين أشرف زكى، الفنانة الجزائرية أمل بوشوشة، عملت ضجة كتير أمل وما شالله ، إيش عرفك إن عملت ضجة؟ على الزين: حطوا لها مشاهدها، عشان أساعدك بلأسماء، طلعت زكريا، منى أمارشا، ريم عبدالله، حليمة بولاند، البلبل المتميز نبيل شعيل، اليوم ما توقعنا تكون مباراة كبيرة، صحيح إنها مباراة مركز تالت في كئوس العالم تعتبر غير مهمة لكن المواجهة الألمانية الأروجوانية كانت الأكثر من رائعة ومثيرة حتى ثانيتها الأخيرة، اليوم كلنا وقفنا مع الأوروجواى لكن الأخطبوط بول كان له رأى آخر، أحمد الأغا أحمد الأغا: الأخطبوط بول الذي كان يستشعر فوز وخسارة المنتخب الألماني نجا من سكاكينهم ونار مطابخهم التي توعدت له بالشوي أو بالقلي، يقولون بأن أكثر المباريات ثقلا على قلب المشاهد هي تحديد المركزين الثالث والرابع فهما الخاسران ولا فائدة مرجوة من هذا المركز ولن يذكر كمن يرفع الكأس الغالية، لكن العكس صحيح بهذه اللقاءات التي تعتبر من الأكثر إثارة، والأهداف لم تغب عنها، وهذا ما أكده الأروجواني بتسديداته واندفاعه نحو المرمى، والألماني برأسية فريدريش التي أبعدتها العارضة وأعلنت بأن القادم لن يكون سهلا على أحد والمستفيد الأكبر هو الجمهور، فرصة أولى وثانية ألمانية لم تأت بالمطلوب لكن الثالثة كانت تابتة، الهدف الخامس للعائد مولر بعد الإيقاف وبتسديدة من شباين شتايجر، فرصة العمر واستعادة الأمجاد الغابرة أمام الأوروجوياني كشريط صور سريع توقف عند العام 70 بالخسارة بهدف من نفس هذا الألماني فلم يستحمل الصدمة وأن السيناريو سيحضر مرة ثانية وهذا شئ غير مقبول فشن هجوما معاكسا وكأنها الأمطار الأخيرة للفوز بالسباق فكرس الجهد لصالح التعادل الذي لم ينتظر طويلا من كابانى الذي أنصف فريقه بشوط أول عادل، الثانى ارتفعت الإثارة والتشويق إلى أقصى الحدود من الجبهتين إن كانت الألمانية منها أو حتى الأوروجويانية الباحثة عن تتويج يفرح الجماهير بعد مشوار ناجح، ولوهلة ظننت أن الماكينات لبست الأزرق فما هي إلا دقائق حتى تعمق الفارق بالثانى من دييجو فورلان الذي أثبت أنه من طينة الكبار بهدف خامس له من تسديدة على الماشى لم يحرك لها الحارس بات ساكنا، الغريب في هذه الموقعة بأنها مفتوحة على مصراعيها وأن الذي يسجل لا يحافظ على التقدم بل يطلب المزيد وهذا ما أعطاها صفة الروعة والإمتاع، الشئ الثاني هو أن الذي ينتفض هو الذي يسجل عليه كحال هذا الألماني الذي أعاد الأمور إلى بدايتها بعد دقائق من هدف فورلان، الغائب والخاسر الأكبر كان بروسلاف كلوزى للإصابة التي حرمته من معادلة رقم رونالدو البرازيلى الرابح الأكبر بعدد الأهداف في نهائيات كأس العالم والتى رفعها سامى خضيرة بهدف في دقائق حرجة جدا ورغم الوقت القليل المتبقى إلا أن الروح والعزيمة الأوروجويانية لم تهدأ بحثا عن السكون الذي لن يكون إلا بالتعادل الذي أبعد من العارضة التي حرمت فورلان السادس والأوروجواي الأشواط الإضافية لتخرج بشرف مرفوعة الرأس بنتائج وأداء يحسدون عليه فلا خوف على كرة القدم من بعدهم وقد يكون ماضيهم حاضرا في المستقبل كحال الألمان الذي أدى واستحق مركزا شرفيا لن يعوضه الحسرة والمرارة ولن يعزيه عن الكأس الأغلى في العالم، أحمد الأغا، أصداء العالم مصطفى الأغا: ألف مليون تريليون مبروك لألمانيا تستاهل الحقيقة قدمت فريق شاب ودا كل اللي كنا بنحكيه هيك هجايص بس عشان نشجع وما نشجع، الناس بالبرنامج نحمسهم شوى، بس موضوع إنجلترا من قلبى على الزيت: من قلبك وفى عتب من الأرجنتينيين كتير كبير عليك، لأنه كتير هاجمتهم مصطفى الأغا: والإنجليز شو أخبارهم؟ على الزين: الإنجليز مش مشكلة مصطفى الأغا: ما في حدا أصلا بيشجعهم، محمد المباراة فعلا يبدو لى إن المركز التالت بيعنى كتير للاعبين الفريقين اليوم محمد حمادة: بالتأكيد مصطفى، عموما مباريات الترضية إذا ما جاز القول كانت دايما مفتوحة ولم تكن مباراة اليوم خارجة عن هذا الإطار، بالنسبة لمنتخب الأوروجواي مثلا، للمرة الأولى في الدورة في مباراته الثالثة يلعب في ملعب الخصم ربما أكثر مما يلعب في ملعبه لأنها مباراة مفتوحة كما قلنا، للمرة الأولى تجد الظهيرين كاسيريس وفوتشيلي يشاركان في الهجمات، يعني كان الفوز بمتناول الفريق بالفعل لأنه لعب مباراة مفتوحة ولكن أعتقد أن الذي خذله بالدرجة الأولى اثنان، أولاً الحارس مسئول عن الهدفين الأول والثاني وبالتأكيد لويس سواريز لانه سنحت له فرص كثيرة جداً ولم يستثمرها، الآن بالنسبة إلى الشق الالماني بالتأكيد غياب أكثر من لاعب أساسي لامب، بودولسكي، وكلوزي، أثر على العطاء على المردود وخصوصاً في الشق الهجومي، ميلار بكل تأكيد سجل هدف وبات أعتقد سيمنح لقب أفضل لاعب صاعد في الدورة، بالتأكيد أركز فقط على الهدف الثاني اللي سجلته أوروجواي في مرمى ألمانيا، الخطأ الكبير كان تحديداً من شفان شتايجر لأنه أي خطأ يمكن أن يرتكبه لاعب الارتكاز قد يكلف غالياً، بالفعل دييجو بيريز انتزع منه الكرة وسلمها إلى لويس سواريز ومن ثم جاء الهدف عن طريق كافاني، عموماً مباراة جميلة جداً وأعتقد إنه الافضل هو الذي فاز بها مصطفى الأغا: شكراً لك علي الزين، بس أنا حابب أفهم إنه أحد زملاءنا المحللين والمعلقين قال إنه فورلان اليوم قدم مباراة سيئة وإنه ما كان بالفورما، ما بعرف علي الزين: هاي اللي كنت حابب أحكي عنها، بعتقد أنا إنه دييجو فورلان بهايدي البطولة بدون شك واحد من أفضل خمس لاعبين، أولاً هيدا أجمل هدف بكأس العالم، plus إنه دييجو فورلان اللاعب الوحيد اللي عرف يتعامل مع الجابولاني من أول مباراة لهاي المباراة، بيروض وبيمرر وبيسدد وبيهدي الكرة وبيلعب فيها تحت الضغط وبدون أي مشكلة، كل اللاعبين عانوا من الجابولاني بمن فيهم الحراس إلا دييجو فورلان اللي كان أكتر السعداء فيها واليوم سجل هدف، تعامل مع الكرة اتجهت مثل ما بده ما عطا فرصة أبداً للحارس البديل بوت أيضاً لانه حارس مرمى ألمانيا ما لعب، وكانت مباراة جميلة جداً فورلان هو أحد نجومها محمد حمادة: بالظبط وحتى عفواً يعني كان ممكن سوء الطالع لانه العارضة ردت له في الثانية الاخيرة مصطفى الأغا: طيب، 24 ساعة وراح نعرف هوية بطل كأس العالم 2010 لكن اللي بنعرفه من هلا إنه أوروبا هي البطلة، وإنه بطلتها قد تكون البطلة المتوجهة، المواجهة الإسبانية الهولندية بعيون أصداء العالم مع حمادي القردبو حمادي القردبو: نهائي المونديال يوم يؤرخه المؤرخون ويحفظ تفاصيله كل عاشق لكرة القدم إلا أن نهائي جنوب إفريقيا له وقع خاص فهو من سيتوج أوروبا لأول مرة خارج أرضها وهو من سيتوج بطلاً جديداً وهو من سيحسم اسم هداف البطولة وهو من سيحدد اسم أفضل اللاعبين كذلك، هل تخطو إسبانيا على خطا ألمانيا وفرنسا لتجمع لقبي بطولة الأمم الأوروبية باللقب العالمي، ألمانيا توجت أوروبياً في عام 72 من القرن الماضي وتوجت عالمياً بعدها بسنتين، فرنسا افتتحت باللقب العالمي عام 98 وأضافت إليه اللقب الأوروبي بعدها بعامين، الألمان والفرنسيون فازوا باللقب العالمي على أرضهم وأمام جماهيرهم أما الأسبان فيتفاءلون خيراً بالملاعب الإفريقية التي أهدتهم أول نهائي في تاريخهم وقد يتفاءلون خيراً كذلك بفوز ألماني على الهولنديين في عام 74 ليجمع اللقبين الأغلى، هولندا بلد لا يتجاوز عدد سكانه 16 مليوناً ونصف المليون ولكنه أرض كروية خصبة تفرخ النجوم جيلاً بعد جيل ليدير لها الحظ ظهره في نسختي ألمانيا 74 والأرجنتين بعدها بأربع سنوات، هولندا خسرت النهائي مرتين ولكن لصالح صاحب الأرض والجمهور والوضع مختلف هذه المرة، أجمع المحللون أن حظوظ إسبانيا أقوى وأنه لو كان جزافي وأنيستا في يومهما ستتوج إسبانيا لان ديفيد فيا يسجل من أنصاف الفرص ويمر بأزهى أيامه، وعكس ديفيد فيا يعاني فرناندو توريس العقم الهجومي وفرصته الأخيرة الدور النهائي ليصالح جماهيره في الموعد الأهم تماماً كما فعل في نهائي الأمم الأوروبية على حساب ألمانيا، ويسلي شنايدر يسعى خلال النهائي ليتوج نفسه الافضل، فبعد إبداعات دوري أبطال أوروبا لم يعد شنايدر في حاجة إلا للقليل ليضمن لقب الأفضل هذا العام، شنايدر يسعى وراء ثلاثة ألقاب على الاقل أما فان بيرسي فشأنه شأن نينو يلعب فرصته الأخيرة ليترك بصمة ويساهم بفاعلية في الإنجاز التاريخي، مدرب هولندا قال إن المنتخبين هما الأفضل، فمن يقصي البرازيل ومن يقصي ألمانيا يستحق أن يلعب النهائي، ثقة كبيرة في الجانبين وواحد فقط سيفرح بينما سينتظر الآخر على أمل أن يكون صاحب الحظ السعيد في البرازيل بعد أربع سنوات، حمادي القردبو، أصداء العالم مصطفى الأغا: مثل ما بنهني هولندا وإسبانيا بالوصول للنهائي أيضاً نهني أهلنا وإخوتنا وحبايبنا في البحرين وأيضاً نهني الشيخ فواز بن محمد بمناسبة تعيينه رئيساً لهيئة شؤون الإعلام في البحرين بمرتبة وزير يعني مثل وزير للإعلام وهو مكسب للرياضيين والإعلاميين كونه كان رئيس المؤسسة العامة لرعاية الشباب والرياضة والآن مسؤول أول عن الإعلام في البحرين وهذا يعني عصفورين بحجر، فتحية للشيخ فواز بن محمد صديقنا وحبيبنا وأيضاً لإخوتنا في البحرين لأنه امبارح البحرينيين شوي زعلوا علينا على أساس إنه، من محبتنا لفؤاد محمد حمادة: مصطفى اللي في القلب بعد العمر الطويل كثيرون وكثيرون جداً من أهمهم وأبرزهم بالنسبة إلي أنا شخصياً فؤاد بكل تأكيد ودايماً عندما ألتقي بفؤاد أعلق دائماً على النغمة الموسيقية في اللهجة البحرينية وهو يعلم ذلك، فعندما قلنا امبارح إسبانيا لأنها حلوة على الإذن لا أكثر ولا أقل مصطفى الأغا: شكلها بتفوز بكأس العالم، ها علي علي الزين: إسبانيا؟ مرشحين الأسبان يعني مباراة بكرة يعني ما فينا نستبعد أيضاً منتخب هولندا، منتخب هولندا 25 مباراة ما تلقى ولا هزيمة، أيضاً منتخب إسبانيا يبدو مصطفى الأغا: مع سويسرا كمان كان ماشي علي الزين: ساير على درب الأرجنتين 78، الأرجنتين خسرت مباراة بالمجموعات وراحت للنهائي وفازت على هولندا بالتحديد، فبكرة المباراة على أعلى مستوى، بعتقد إنه الفريقين واحد منهن راح يحجز لإله اسم مصطفى الأغا: واحد منهن راح يفوز بالكأس، الحقيقة معلومة يعني، أتحفنا فيها الاستاذ علي الزين: يحجز لإله اسم مع الناس اللي فازت باللقب من قبل، بطل جديد بالاحرى يعني، هايدي غيرة ولا محبة ما بعرف، أعتقد إنه منتخب إسبانيا ما فيه تغييرات كتيرة، يمكن مدرب هولندا مارفيك راح يعيد فاندر فيل على الجهة اليمنى، بالنسبة لإسبانيا فرناندو توريس لحد هلا ما انعرف إذا كان راح يكون بالتشكيلة الاساسية ولا لا مصطفى الأغا: انا شايف إذا ما يلعبه أحسن بعد علي الزين: يعني توريس بالنهاية معنوياً للمنتخب الإسباني مصطفى الأغا: يعني أنا أشوف أحياناً في مدربين كتير بيقولك فلان بيجوز يقعد عشر مباريات ما يلعب وإنه مستني على مباراة، يا أخي لعب غيره بيجوز يلعب أحسن منه علي الزين: بالنهاية هيدا اسم، وبعدين توريس جاي عامل عمليتين جراحيتين مصطفى الأغا: ما عمل شي طيب، يعطي فرصة لغيره علي الزين: ما فان باستن في 88 راح عمل رباط صليبي وأخد بطولة أوروبا مع هولندا في 88 محمد حمادة: يعني مصطفى إذا سمحت لي أقول، إذا كانت مباراة المركز التالت والرابع مباراة مفتوحة باعتبار إنه، غير الفريقين بنصف النهائي فلما يطلعوا على مركز تالت ورابع يلعبان تحت شعار أنا الغريق فما خوفي من البللُ، قالوا له ليش مش من بلل، قالوا طب ما غرقان وعم بتحارجني على الضمة، هلا مباراة النهائي بكل تأكيد مباراة تكتيكية بالدرجة الأولى بين منتخب متميز في اللعب بدون كرة، مع الكرة، في حسن الانتشار، الأمر الذي أتاح له إنه يسدد أكثر من أي منتخب آخر، 108 كرات سددهن ولكن نسبة الكرات المحكمة بين التلات خشبات 38% بس، ولذا اقتصرت الغلة على سبعة أهداف، بالنسبة إلى الفريق الهولندي طبعاً أقل بكثير من المنتخب الإسباني في هذه المزايا ولكن ميزته الأفضل والأحسن والأفعل هو أنه إذا سدد بس 83 كرة فنسبة التصويب الناجح بين التلات الخشبات 60% مصطفى الأغا: حلو، يعني كام واحدة فاتوا محمد حمادة: 12، بالنسبة للمنتخب الهولندي، 12 لأنه نسبة التسديد المحكم أفضل، ولكن من ها الـ12 هناك خمسة للاعب وسط الذي هو شنايدر، شنايدر دائماً يلعب خلف المهاجمين الثلاثة، في المباراة المقبلة لن يتمكن أن يلعب في أعلى نقطة معينة يجب أن يتراجع لكي يساعد ديونج بالإضافة إلى فان بوبن، وإذا تراجع حتى يساعدهم لانه خط الوسط الإسباني هو مركز قوته سيكون له بوسكتس بالمرصاد في خطة معينة ما بين بوسكيتس ولاعب الوسط الآخر تشافي ألونسو لمراقبة شنايدر، مباراة تكتيكية مصطفى الأغا: حنكمل حديث عن المباراة لكن أسألك سؤال علي ع السريع، هل هي مباراة الهدف الواحد؟ علي الزين: لا أعتقد لأنه الفريقين بيلعبوا فوتبول ممتع، فوتبول هجومي، كرة مفتوحة، يمكن يكون فيها بعض الحذر بس بعتقد إنه على الأقل في أكتر من هدف أو هدفين بالمباراة مصطفى الأغا: بس أكيد حتكون مباراة صعبة يا علي علي الزين: أكيد مباراة صعبة عليك إذا شاهدتها وبنصحك تنتبه، بالمناسبة في حال فازت هولندا باللقب راح تعادل رقم البرازيل فازت بكل مبارياتها بالتصفيات وكل مبارياتها بالنهائي، فأتمنى يصير حتى ما تبقى البرازيل وحدها بها الرقم من شان يزعل واحد صاحبنا مصطفى الأغا: هذي المعلومة زميلنا مدير إذاعات MBC ومدير Platenium Records محمد الملحم سألنا عليها من حوالي 15 يوم إذا بتتذكر، بنروح لفاصل من الإعلان، بعد الفاصل: هولندا وصلت للنهائى بدون أى خسارة أو تعادل وإسبانيا سقطت ثم انطلقت، وحسب وكالة الأنباء الألمانية الإنجليزي هوارد ويب كان مرشحا لقيادة النهائي منذ 29 يونيو [فاصل إعلاني] مصطفى الأغا: أنتم مع أصداء العالم هذا البرنامج اللي راح نشتاق له بعد ما تخلص كأس العالم بس مستمرين معكم ليوم التلاتا، تحملونا للتلاتا بعدين حيرجع صدى الملاعب، إسبانيا بطلة أوروبا دخلت مرشحة فافورية، يسألوني شو يعني فافورية يعني مرشحة فوق العادة للقب، وصلت لكن بعد ما سقطت وتعثرت، أكيد من عين حدا كان بيشجع إنجلترا، كانت راح تخرج من الدور الأول لكن الله حماها، قصة الأسبان نحو النهائي مع سلام المناصير سلام المناصير: طريق الماتادور إلى النهائي لم يكن مفروشاً بالورود، فبطل أوروبا تلقى صدمة كبيرة في أولى المباريات، خسارة غير متوقعة على يد سويسرا، هزيمة أربكت الحسابات وأعادت ترتيب الأوراق، كتيبة ديلبوسكي استفادت من الدرس جيداً، فوز مستحق على الهندوراس بهدفي ديفيد فيا والتأهل جاء على حساب شيلي بهدفين لواحد، الأسبان ينجحون في الامتحان ويتأهلون إلى ثاني الأدوار كأبطال عن المجموعة الثامنة، مواجهة البرتغال في الدور 16 لم تكن سهلة على الإطلاق، منتخبان مرشحان فوق العادة لنيل اللقب الأول في تاريخهما يلتقيان وجهاً لوجه، لقاء ناري لم يحسم إلا بقدم المنقذ ديفيد فيا، في الدور ربع النهائي الجميع توقع مرور أبطال أوروبا بكل سهولة ويسر وهم يلاقون باراجواي ولكن إسبانيا تعذبت كثيراً أمام المنتخب اللاتيني العنيد والذي ضيع الفوز في أكثر من مناسبة، والخبر السعيد للعاصمة مدريد أتت به قدم الهداف فيا قبل النهاية بسبع دقائق فقط، إسبانيا تصل إلى نصف النهائي ولكن الحلم الأكبر هو تواجد القميص الأحمر في المباراة الختامية، سيناريو نهائي يورو 2008 يتكرر والبطل يؤكد أنه البطل، المنتخب الإسباني يوقف الماكينات الألمانية ويرسل جرس إنذار إلى الطواحين الهولندية، رسالة تقول مواصلة السير على سكة الانتصارات لن يكون هذه المرة على حساب الأسبان، إسبانيا خاضت ست مباريات في المونديال قبل اللقاء النهائي، فازت في خمس وخسرت في واحدة، لها سبعة أهداف وعليها هدفان، المواجهة مع هولندا يوم الأحد المقبل هي العاشرة بين الطرفين، فازت إسبانيا بأربع وخسرت بأربع وتعادلت في واحدة، الكأس إسبانية هدف اتفق عليه كاسياس وتشابي وفيا والآخرون، كل المؤشرات تؤكد أن اللقب المونديالي 19 سيزف في شوارع مدريد وبرشلونة، فالماتادور بالجيل الحالي قادر بالمنطق وعلى الورق أن يخطف الكأس الأولى، إسبانيا إن فازت باللقب فستكون أول منتخب يخسر في الافتتاح وينتصر في النهاية، سلام المناصير، أصداء العالم مصطفى الأغا: إذن نذهب إلى كيب تاون معنا من هناك موفدتنا إلى كأس العالم راضية الصلاح، راضية مسا الخير، أعطينا آخر أخبار المباراة النهائية، شو في أخبار، هل سيحضر نيلسون مانديلا، سمعنا 14 رئيس دولة، أمور أمنية، لاعبين، تشكيلة راضية الصلاح: نعم، مسا الخير مصطفى، مسا الخير للضيوف، مصطفى يعني الهدوء اللي موجود في كيب تاون يفسر إنه المباراة النهائية غداً راح يكون فيها حضور جماهيري كبير، لا وجود لتذاكر، غداً الملعب سيكون مليان بالجماهير حتى التذاكر لحد الآن يعني التقينا بناس مستعدين لدفع مبالغ كبيرة فقط لشراء تذكرة النهائي، غداً المباراة راح يحضرها رئيس جنوب إفريقيا بالإضافة إلى زعماء أفارقة، الرئيس نيلسون مانديلا لحد الآن مصطفى وبنسبة 99% لن يكون موجود في المباراة النهائية بسبب صحته اللي لا تسمح، المباراة النهائية سيسبقها حفل اختتام راح تنشطه المغنية شاكيرا بعد نجاح أغنيتها واكا واكا، فقط بالنسبة للمنتخبين التشكيلة الهولندية والتشكيلة الإسبانية راح تكون كاملة، كان في فقط تخوف من غياب شنايدر لكنه رجع اليوم للتدريبات، مصطفى احنا قدرنا نحصل على التشكيلتين الأساسيتين بالنسبة لإسبانيا إذا حبيت نعطيهم لك الآن مصطفى الأغا: اتفضلي راضية الصلاح: نعم، بالنسبة للأسبان راح يكون كاسياس في الحراسة، سيرجيو راموس، بويول، بيكيه، كاتفيلا، بوسكي، تشافي ألونسو، أنيستا، وبيدرو وفيا، وهنا حنشوف مصطفى إنه اللاعب بيدرو راح يكون متواجد أساسياً بعد اقتناع المدرب ديلبوسكي بأداءه في مباراة ألمانيا، بالنسبة للتشكيلة الهولندية الاسماء صعبة جداً بس راح أحاول، راح يكون الحارس ستيكلومبرج، فاندرفال، هايدينج، مات هاينسن، فان بروخوست، فان بومل ديونج، روبن، شنايدر، كويت وفان بيرسي، هذه التشكيلة اللي راح تكون متواجدة في هولندا، فقط مصطفى اللاعب فان بومل عقد مؤتمر صحفي وأكد إنه إسبانيا أقوى بكثير من هولندا، إذا أرادت هولندا الفوز على إسبانيا يجب كسر وسط الميدان، وهذا نفس الكلام اللي أكد عليه النجم الكبير كرويف، أكد إنه إسبانيا مرشحة أكثر من هولندا للفوز بكأس العالم، وقال أنه سبب قوة إسبانيا هو مدربها وكذلك اللاعب تشافي اللي بالنسبة له هو أفضل لاعب في الدورة وهو يستحق لقب أفضل لاعب في البطولة مصطفى الأغا: طيب خليكي معنا بس لإنه راح نتابع الآن الموضوع الهولندي، شفنا كيف وصلت إسبانيا للنهائي، هولندا هي الدولة الوحيدة اللي مثل ما قال علي قبل شوي لم تخسر أياً من مبارياتها الست، الحقيقة معلومة مفيدة جداً علي الزين: وبالتصفيات ما خسروا ولا مباراة مصطفى الأغا: السابعة راح تكون في النهائي، تجاوزت منتخبات كبيرة حتى وصلت للنهائي الثالث في تاريخها، مدين رضوان مدين رضوان: المنتخب الهولندي سينجح في معادلة رقمين قياسيين في حال خروجه فائزاً في مواجهته التاريخية في النهائي والظفر بلقبه العالمي الأول لأنه لم يذق طعم الهزيمة في 25 مباراة على التوالي بل إنه فاز في المباريات الثمانية التي خاضها في التصفيات الأوروبية المؤهلة إلى جنوب إفريقيا، كما أنه فاز في مبارياته الست في النهائيات حتى الآن، وفي حال خروجه فائزاً في مواجهة اللقب سيعادل الرقم القياسي الذي حققه المنتخب البرازيلي بطل مونديال المكسيك عام 70، أداء الطواحين الهوائية تميزت في مشاركاتهم التاسعة بأسلوب مغاير عن الكرة الشاملة التي قدموها للعالم في السبعينات إذ اتسم بالواقعية التي اعتمدها مدربهم فان مارفيك، ونجح زملاء روبن في التخلص من صفة الفريق الخارق في الأدوار الأولى والعادي في المباريات الإقصائية وتأهلوا كأول المجموعة الخامسة بالعلامة الكاملة، المنتخب البرتقالي بدأ مشواره أمام الدنمارك ونجح في الفوز على المنتخب الأوروبي بهدفين دون رد ثم تخطى الكمبيوتر الياباني ذو السرعة الفائقة في مباراته الثانية بصعوبة بالغة والفضل يعود إلى الجابولاني أولاً وشنايدر ثانياً، ختام مباريات المجموعة كان أمام أسود الكاميرون، لقاء كان تحصيل حاصل بعد ضمان التأهل، وعلى الرغم من غياب عدد كبير من اللاعبين الأساسيين لإراحتهم فازت هولندا بهدفين لهدف، في الدور ثمن النهائي واجه منتخب سلوفاكيا صاحب القوة البدنية وحقق الهولنديون فوزاً صعباً للغاية بهدفين لهدف، المباراة الافضل جاءت أمام البرازيل حيث أظهر مارفيك مدى الثقة التي يتمتعون بها، فعلى الرغم من تأخرهم بهدف مبكر في الشوط الأول إلا أنهم تداركوا الأمر في الشوط الثاني بثبات كبير فسيطر ميدانياً تحسب لهم وتمكنوا من تحقيق الفوز بهدفين للاعب شنايدر، أما تأهلهم للنهائي فكان على حساب أوروجواي في مباراة مفتوحة انتهت بفوز الطواحين بثلاثة أهداف لهدفين ليبلغ النهائي للمرة الأولى منذ 32 عاماً، مجد طال انتظاره للانضمام إلى نخبة المنتخبات المتوجة باللقب المرموق، فهل يسقط في المتر الأخير كما حدث في المرتين السابقتين أم ستكون إفريقيا السمراء أرض خير على بلاد الأراضي المنخفضة، مدين رضوان، أصداء العالم مصطفى الأغا: ونعود إلى كيب تاون مع موفدتنا إلى هناك راضية الصلاح، راضية تعطينا بس الصحف ووسائل الإعلام والإعلاميين من يرشحون لنيل اللقب الإفريقي الأول؟ راضية الصلاح: والله مصطفى تقريباً كل الصحف ترشح المنتخب الإسباني، كل الصحف مصطفى وضعت تصاريح لاعبين كبار قدامى، غالبيتهم مصطفى رشحوا المنتخب الإسباني لنيل لقب كأس العالم مصطفى الأغا: انتي بتشجعي إسبانيا ما هيك؟ راضية الصلاح: أشجع إسبانيا مئة في المئة مصطفى بطبيعة الحال، بس حبيت أقول إنه اليوم فقط كان اتفاق بين الفيفا وجائزة فرانس فوتبول على توحيد جائزة أفضل لاعب في العالم، حيكون من بداية يناير إن شاء الله 2011، راح تكون جائزة واحدة لأفضل لاعب في العالم، حيكون اسمها جائزة فيفا الكرة الذهبية أو الكرة الذهبية فيفا، الاجتماع كان اليوم والاتفاق كان اليوم في جوهانسبرج واللي حضره مسئولين من فرانس فوتبول وكذلك رئيس الفيفا جوزيف بلاتر مصطفى الأغا: يعني راضية هو اليوم يمكن التوقيت يعني صار لهم حوالي أسبوع عم بيقولوا على إنه تم التوحيد لكن يبدو اليوم التوقيع على هذا الموضوع راضية الصلاح: كان اليوم التوقيع الرسمي مصطفى في جوهانسبرج بحضور مثل ما قلت لك بلاتر و... مصطفى الأغا: هل في حديث لمين حتكون الجائزة، جائزة أفضل لاعب في المونديال، بين ولا لسة؟ راضية الصلاح: والله مصطفى لحد الآن الجميع يتكلم على تشافي لاعب إسبانيا، لحد الآن الجميع يتكلم، حتى لو سجل فيا هو اللي مسجل أهداف كتيرة أو شنايدر، لكن اللقب ممكن بنسبة 70% راح يروح لتشافي، لكن ممكن غداً أداءه راح يؤكد مصطفى إنه هو أفضل لاعب في العالم، فقط مصطفى المعلومة الاخيرة إنه يوم الاتنين إن شا الله راح يرجع المنتخب الأوروجواني إلى العاصمة مونتي فيديو وراح يستقبل من 500 ألف أوروجواني مصطفى في المطار، راح يستقبلوه استقبال الأبطال، هذي آخر المعلومات اللي عندنا، فقط ممكن نيلسون مانديلا راح يفاجئ الجميع بحضوره في الدقائق الأخيرة فقط لتسليم الكأس لكن لحد الآن ليس هناك أخبار عن حضور نيلسون مانديلا لأنه حالته الصحية لا تسمح مصطفى الأغا: شكراً لكي راضية الصلاح موفدتنا إلى كأس العالم وشكراً لعبد المجيد زيتون، خلينا نشوف التوقعات على موقع كاسترول، 57% لإسبانيا و43% لهولندا، وحنشوف تشكيلة منتخب العالم حسب موقع كاسترول، فيا وسواريز في المقدمة، توافق تختلف محمد، نعم أم لا، أفضل مهاجمين محمد حمادة: ما في مشاكل مصطفى الأغا: في الوسط ويزلي شنايدر، جلبرتو سيلفا، سيرجيو بوسكيتس، وكريستيان ريفيروس من بارجواي، إسبانيا والبرازيل وهولندا محمد حمادة: وين راح تشافي؟ مصطفى الأغا: صحيح وين تشافي؟ علي الزين: وين روبن؟ مصطفى الأغا: طيب، الدفاع راموس، بويول، بيكيه، الاربعة إسبان، والحارس مانويل نوير الالماني، طيب، بما إنه الاخطبوط بول اختار إسبانيا فالصديق محمد بن فيصل الحربي أرسل هذه المساهمة إلى صديقنا نزيه علي، هي تحدي ظريف بينه وبين عمو علي، يرشح هولندا للقب ويتحدى الاخطبوط بول، اسمعوا، يا بول منك اليوم أنا حيل مطعون من بعد ما كنا حبايب، خنت العهد يا بول ويش لون ايش لون، وأخلفت رأيي وانت يا بول شايب أقول هولندا لها الكاس مركون، وترد رأيي يا لعين يا الصلايب لكن على ما قيل كداب ملعون، خايب ومين يسمع حكاويك خايب يابو ثمان رجول مجنون مجنون، كيف تتحداني وأنا دوم صايب لكن نشوف اللي له الراي مضمون، بترد هولندا على كل عيب، ما شاء الله، إلى فاصل من الإعلان، بعد الفاصل: حسب وكالة الأنباء الألمانية الإنجليزي هوارد ويب كان مرشحا لقيادة النهائى منذ 29 يونيو، ماذا يتوقع العرب للمباراة النهائية توقعات من فلسطين والأردن وسوريا والإمارات والسعودية وجنوب إفريقيا ومن كل مكان [فاصل إعلاني] مصطفى الأغا: إذن اليوم بقيان عندنا سيارة وبكرة سيارة، ها السيارة من نصيبك أخي المشاهد، هلا انت اللي عم تتفرج علي، بس ارفع الموبايل وقول الفريق أو المنتخب اللي بتشجعه بكأس العالم، وها السيارة اللي راح يطلعها محسن هلا هذي إلك، بس ابعتولنا اسم المنتخب اللي بتشجعوه على الأرقام اللي هلا طلعت على الشاشة وأهلا وسهلا [فاصل] مصطفى الأغا: أنتم مع أصداء العالم، أنتم مع أصداء العالم، الحكم الإنجليزي هاورد ويب سيقود نهائي المونديال، الأسبان أبدوا تخوفهم من هذا الحكم لأنه من قاد لقائهم أمام سويسرا وخسروه بهدف، دانا صملاجي ألقت القبض على الحكم الذي يعمل ضابطاً في سلك الشرطة، نشوف دانا صملاجي: الكل يتساءل عن عدد الصافرات التي سنسمعها في النهائي بين إسبانيا وهولندا، أما صاحب الجواب وسيد الموقف هو الحكم الانجليزي هاورد ويب الذي سيمسك زمام أمور اللقاء المنتظر، ويب الحكم هو نفسه ويب الشرطي حيث أن الصافرة هي مرافقه الدائم خارج وداخل المستطيل الأخضر، فهي ليست بالغريبة عنه، ليكون أول حكم إنجليزي يدير نهائي كأس العالم منذ أن قاد مواطنه جاك تيلور نهائي 74 بين هولندا وألمانيا، وتعتبر مشاركته الأولى في المونديال الإفريقي أكبر إنجاز له حتى الآن، فأدار ثلاث لقاءات أبرزها مباراة إيطاليا أمام سلوفاكيا عندما ودع أبطال العالم البطولة مبكراً، ومن الملفت أن ويب لم يحتسب في اللقاءات السابقة أي بطاقة حمراء أو ركلة جزاء، إلا أن معدل الإنذارات المحتسبة في اللقاء الواحد وصل إلى خمس بطاقات، ما يؤكد سرعة الشرطي الإنجليزي، الصحف الإسبانية تشاءمت من خبر انتقاء ويب لقيادة ميدان النهائي، مبررة ذلك أن الحكم الإنجليزي لم ينصف الماتادور الإسباني في مباراته الأولى التي خسرها أمام سويسرا بهدف مقابل لا شيء، حيث عنونت صحيفة ماركا مقالها بخبر سيء، ويب سيقود المباراة النهائية، وأضافت الصحيفة الكتالونية موندو ديبورتيفو أن الحكم الإنجليزي يذكر الأسبان بذكريات سيئة، إسناد مهمة تحكيم النهائي للحكم الإنجليزي كان هدية الفيفا بمناسبة عيد ميلاده 39، ليبقى الاختيار لويب فإذا فشل في استغلال هديته وضع اسمه ضمن قائمة الحكام السوداء، أو أن تكون المهمة الذهبية وساماً وتذكاراً إفريقياً، وإلى الطواحين البرتقالية وماتادور إسبانيا نقول احذروا المخالفات فشرطي اللقاء جاهز ولا يهاب الإنذارات، دانا صملاجي، أصداء العالم مصطفى الأغا: وهو شرطي سابق، محمد اليوم كنت بحكي أنا وياك عن موضوع هوارد ويب، كنت بقرا لك خبر من 29-6 وكالة الأنباء الألمانية قالوا إنه هو المرشح لإدارة النهائي محمد حمادة: بالفعل الخبر لما رأيته كتير كتير تفاجأت ولكن لا غبار على اختياره مصطفى الأغا: هو الطاقم كله إنجليزي محمد حمادة: بالتأكيد لا يمكن على الإطلاق أن تتلاعب بمثل هذه الأشياء، هذا اعتقادي الشخصي، ثم إذا كان يعني قاد مباراة إسبانيا التي خسرتها أمام سويسرا بهدف مقابل لا شيء، تشاءمت مصطفى الأغا: لكن ربما يمكن لاحظنا في المونديال يعني أنا بعرف من أيام فاروق بوظو لما كان عضو في لجنة الحكام، أحياناً في كتير حسابات إلهم يعني أحياناً بتلاقي حكم لاتيني في مباراة لاتينية، حكم أوروبي شغال على مباراة أوروبية، الآن نهائي أوروبي حكم أوروبي، ممكن يكون هيك شي ولا محمد حمادة: ما بتصور، يعني أعتقد أنه أفضل الموجودين طالما إنه محايد مصطفى الأغا: هو أحسن ولا الأوزبكي أحسن؟ محمد حمادة: والله أعتقد أن ويب لا غبار عليه على الإطلاق علي الزين: ويب بعد مباراة إسبانيا عمل إيطاليا وسلوفاكيا وعمل البرازيل وشيلي، غاب عن الدور 16 ودور التمانية، فكانت الأمور واضحة إنه راح في مباراة يا السيمي فاينال أو الفينال، ووصل للفينال، وبعدين في خبر منيح لإلك، عملنا فينالين مع تشيلسي، مع أرسنال بكأس الأندية المحترفة وفازوا 2-1، ومع إيفرتون بكأس إنجلترا وفازوا 2-1، وبعدين هو الأفضل على الساحة، بعتقد أنه خيار صائب وبعدين هو عنده 5.67 إنذارات صفرا، يعني أكتر من 5.5 يعني ينتبهوا اللعيبة بكرة، وقراراته حاسمة وكان أفضلهم بالدوري الإنجليزي، يعني رغم الاخطاء الكبيرة اللي كانت عم تحصل في الـpremier league هو الأقل أخطاءً بين الحكام الإنجليز مصطفى الأغا: طيب، أخد الـapproval من علي الزين، راح نروح لفقرة الكرة بتتكلم عربي، ها المرة عن جد الكرة بتتكلم عربي، بدل ما نروح لبلد واحد لفينا الوطن العربي، اليوم ما فينا نحطهم كلهم لانه كتار، اليوم حنروح مصر والسودان وسوريا استطلعنا فيها توقعات الشعب للمباراة النهائية، بكرة بعد المباراة حنأرجيكم توقعات قبلها لكن مسجلينها من اليوم، بنتابع هذه الفقرة برعاية كوكاكولا [مصر] ماجد التويجري: دة MBC وبرنامج أصداء العالم -بس احنا ما تابعناش ماتش ألمانيا وأوروجواي ماجد التويجري: مش مشكلة سيبنا من أوروجواي وألمانيا، هولندا وإسبانيا -أتمنى فوز أسبانيا ماجد التويجري: مين حيفوز بكرة يا حاج -أسبانيا بأمر الله ماجد التويجري: حيحصل إيه بكرة -بإذن الله إسبانيا تغلب ماجد التويجري: بكرة م الآخر مين حياخد كأس العالم -هولندا ماجد التويجري: هولندا، اللون البرتقالي، ليه -والله مش عارف أنا حاسس إنه هما فريق أحسن وحيؤدي أحسن وحيكسبوا ماجد التويجري: أنا بفتكر إنك بتشجع أسبانيا -لا هولندا ماجد التويجري: ليه -من غير ليه، عجباني اللعيبة من أول البطولة ماجد التويجري: بتشجع مين في ماتش بكرة -إسبانيا طبعاً -إسبانيا ماجد التويجري: بتشجعها ولا بس كدة -بشجعها طبعاً ماجد التويجري: بتشجعها ليه -لانهم بيلعبوا كورة حلو -بس إسبانيا بيلعبوا كورة كويس [السودان] -أنا بتوقع الفوز لإسبانيا -أتوقع إسبانيا بالنسبة للمستوى اللي قدمته في مباراتها مع ألمانيا بتوقع إسبانيا -أنا بشجع هولندا وأتوقع فوزها في كاس العالم وأتوقع أحسن لاعب شنايدر -أتوقع فوز إسبانيا في المباراة النهائية -أتوقع فوز الفريق الهولندي بنتيجة كبيرة 3-1 -والله بتوقع فوز إسبانيا بكأس العالم [سوريا] -نتمنى نشوف نهائي كويس وإن شاء الله أنا طموحي النهائي يكون لهولندا -بتوقع إنه إسبانيا تفوز 2-صفر أو 3-صفر -بتوقع تبح إسبانيا لانه أقوى فريق بالبطولة -أتوقع هولندا إن شا الله يعني فريق أثبت جدارته من بداية المونديال لهلا -إسبانيا فريق متكامل والمباريات اللي لعبتها بالتصفيات لما وصلت للمباراة النهائية وكانت أقوى من هولندا -الأسبان طبعاً لعبوا لعب كتير حلو مع ألمانيا -إن شاء الله هولندا 2-صفر -أنا بشجع إسبانيا وإن شاء الله حتفوز بالمركز الأول لأنه هي الفريق المتكامل -أنا بتمنى المنتخب الإسباني يفوز لأنه بتعرف كله نجوم -إسبانيا أكيد حتفوز إن شاء الله أكتر لاعب بحبه يعني ما بعرف كلهم حلوين لأنه هيك تحس إنه لعيبة، والهولنديين باردين والأسبان أكيد حيفوزوا -أكيد إسبانيا مصطفى الأغا: هلا إذا كانوا حلوين مش شرط يكونوا لعيبة، ما هيك، بس خلينا نشكر مراسلنا في السعودية ماجد التويجري اللي كان موجود في القاهرة وأيضاً مراسلنا في السودان عبد الحفيظ عقود ومكتبنا في دمشق بقيادة جورج صليبة، ناس بتتوقع أهداف وناس بتتوقع يعني يبدو الشارع منقسم بس الأغلب كأني حسيت إسبانيا محمد حمادة: هلا شوف مصطفى دائماً صاحب الأداء الأحلى يبقى الأقرب إلى قلب أي متفرج مصطفى الأغا: من الأقرب لقلبك محمد حمادة: الأحلى معروف إسبانيا ما بدها كلام ولكن الأوقع حتى الآن والأشد واقعية حتى الآن، الأمهر في ترجمة الفرص إلى أهداف، لن أغالي على أفضل مدرب في العالم، خوسيه دينج في تصريح اليوم له أشاد بجمالية الأداء الاسباني، بواقعية المنتخب الهولندي اللي هو منتخبه ومع ذلك رفض أن يتوقع مصطفى الأغا: كان في تقرير لعلي الزين، موجود عندكم يا شباب؟ حطولنا إياه، طبعاً مو بس الأخطبوط بول بيتوقع عندنا أخطبوط تاني بيتوقع، بس هاداك بتمان رجول هذا بتنتين، طبعاً زميلنا الفنان السعودي يزيد الحارثي توقع إنه بول بيحب ياكل بلح البحر قبل ما يحدد الفائز، شو بتحب تاكل يا علي قبل ما بتتوقع، قال جاي عبالي آكل حمص ومجدرة، وكبة نية وأصبة بالدبس، شو هي أصبة بالدبس علي علي الزين: ما بعرف بس بتذكر لما كلناها كانت طيبة مصطفى الأغا: مين بتتوقع يا علي علي الزين: بالمناسبة اليوم يوهان كرويف مش اتوقع فوز إسبانيا، بيتمنى تفوز إسبانيا، اللي هو هولندي، قال إسبانيا أفضل وأتمنى إنهم يفوزوا، كلام واضح كان محمد حمادة: تعرف ليش لانه هذا اللي قلناه من قبل، المنتخب الإسباني شرايينه هولندية لانه أساس الكرة كما قال علي من قبل، كان في ميكيلز اللي إجا صاحب الكرة الشاملة، وبعدين كرويف، مع كرويف صار مدرب لبرشلونة، من 88 لـ96، في هذه الفترة درب أيضاً رايكارد ومن قبله إجا لويس فورخال، على صعيد المدربين، على صعيد اللاعبين كم كبير جداً رونالد كومان وكان في كرويف طبعاً وبعدين إجا كومان وبعدين إجا أوفر مارس وكلويفرت وفيليب كوكو، مجموعة كبيرة إجت على برشلونة، لذا أقول إنه شرايين المنتخب الإسباني هولندية مصطفى الأغا: راح نروح لفاصل من الإعلان، بعده: في تقرير من قلب الحدث أصداء العالم يتساءل إن كان نيلسون مانديلا من سيسلم الكأس الإفريقية لصاحبها، ونجمة قناة "العربية" الزميلة سهير القيصى برازيلية سابقة ثم مارادونية إيطالية تحولت إلى إسبانية [فاصل إعلاني] مصطفى الأغا: إذن أنتم مع أصداء العالم، الكل كان يتوقع أن يحضر حفل الافتتاح، غاب لأسباب قاهرة، الكل يتساءل الآن إذا كان الزعيم التاريخي لجنوب إفريقيا نيلسون مانديلا سيحضر النهائي ويسلم الكأس على الأقل، بعثتنا إلى جوهانسبرج عمار علي وبشير كامل وهذا التقرير وتابعوه لأنه فعلاً متعوب عليه في تقرير من قلب الحدث أصداء العالم يتساءل إن كان نيلسون مانديلا من سيسلم الكأس الإفريقية لصاحبها عمار علي: لحظة لم يبق على أوانها الكثير، 30 يوماً انقضى معظمها وسوف يأتي ختامها لا محالة، وكلنا يعرف من سيستلم كأس العالم، فإما يد إسبانية أو أخرى هولندية وبكلا الحالتين فإنها أوروبية، لكن سؤالاً يدور بأذهان الجميع هنا بل وتعدى القارة السمراء ليكون سؤالاً عالمي، من سيسلم الكأس إلى أصحابها، نظرياً ينتظر الجميع بأن يكون محرر البلاد ومن قضى ثلث حياته سجيناً بأن تكون يده آخر يد إفريقية تلامس كأس العالم، نيلسون مانديلا أو ماديفا كما يحب الجميع مناداته هنا، أي رئيس القبيلة وزعيمها، لم يعرف طريقاً غير الكفاح بعدما كان أول المحامين من أبناء جلدته، تعلم القانون وعلمه للبقية على شكل ديمقراطية نال بعدها البلد حقوقه وتخلص من التمييز العنصري إلى الأبد، رياضياً عرفناه، مسالماً شق طريقه بين قضبان السجون حتى اشتاقت له بعد خروجه منها، فقد صارت بينه وبين ثناياها عشرة عمر امتدت من سنة 1964 وحتى عام 1990، 27 عاماً بالتمام والكمال، خرج إلى الضوء بعدها ليكون عيداً لكل إفريقيا، أما اليوم فإن كل اللاعبين تترقب نهاية المونديال وبؤبؤها على شخص مانديلا الذي وعد بأن يحضر حفل الافتتاح لكن عارضاً منعه من ذلك، ويوم الختام هو مراد الشارع الإفريقي -فعلاً نحب أن يكون موجوداً بحفل الختام لأنه عمل جهداً جباراً لكي تكون كأس العالم بجنوب إفريقيا -وعيد مولده سيكون قريباً وهو لفخر لنا بأن يحضر حفل الختام وإن كان ذلك من الصعوبة عليه لكننا نأمل بأن يكون هناك لجلب السعادة لنا عمار علي: ابن 92 عاماً لم يبق على عيد ميلاده الثالث بعد 90 سوى أيام معدودة حيث يصادف 18 من يوليو الحالي، ولعلها ستكون آخر وأول مباراة يحضرها مانديلا بكأس العالم وهي تقام ببلده الأم، في وقت أرجأت عائلة الزعيم الإفريقي البت بحضوره من عدمه إلى ساعات قبل صافرة نهاية المونديال، عمار علي، من جوهانسبرج، أصداء العالم مصطفى الأغا: طبعاً هذا الرجل هو من وراء استضافة بلاده لكأس العالم، نتمنى حضوره محمد ما هيك محمد حمادة: بالفعل مصطفى، تقرأ عن الأسطورة تضعه في العقل والقلب، تراه هذي كحل للعين مصطفى الأغا: تزيد على ها الكلام يا طويل العمر؟ علي الزين: أبو حسن ما فينا نزيد على كلامه، بس نأمل أن نشاهد نيلسون مانديلا بالختام لأنه مونديال جنوب إفريقيا مونديال نيلسون مانديلا، قد يكون ختام حياته مسك بها الاستضافة، مع إنه بنتمنى طولة العمر لإله بس عمل إنجاز وشخص تاريخي سيذكر طويلاً مصطفى الأغا: رشا من اليمن تقول الكأس لأصداء العالم، شكراً، نذير علي عم بيقول هو مع بول إسبانيا ستفوز، أحلام من عمان عم بتقول ممكن تمدوا البرنامج شوي، ما مليتي منا يا ست أحلام، ومنال من الجزائر عم بتقول هل ستخصصون حلقة للجزائر مع نهاية كأس العالم، نعم، من أول مرة عرفتها هون بمجموعة MBC وهي عاشقة لكرة القدم متابعة للمباريات حتى في الملاعب، بتروح بتحضر مباريات المنتخب العراقي، هي الزميلة سهير قيصي إحدى نجمات قناة العربية الشقيقة وهي تتحدث لزميلتنا رزان إسحاق وعلى المونتاج سلام المناصير نجمة قناة "العربية" الزميلة سهير القيصي برازيلية سابقة،ثم مارادونية إيطالية حولت إلى إسبانية سهير: المونديال بالنسبة إلي حدث مهم يعني من الطفولة احنا والعائلة نتابع المونديال والمباريات هي مناسبة عائلية نجتمع بيها، عندي خطة يمكن مصطفى الأغا سيضحك، عندي خطة أول شي أحط فريق هو رقم واحد أشجعه، في حال خسر أحط متعة المشاهدة، أحط خطة أخرى أشجع أكثر من فريق، أشوف منه منهم يوصل، هذا المونديال ولا واحد منهم وصل لذلك الآن أنا أشجع إسبانيا، هو بالبداية الأبطال السابقين إيطاليا، البرازيل ما تشجعت لهم هذا المونديال مع إنه أنا برازيلية أصلاً بس أداءهم ما عجبني، مارادونا أثر بيا يعني الأرجنتين، كنت أتمنى مارادونا يسوي شي، أتمنى إسبانيا ها المرة، الأخطبوط قال إسبانيا، ليش أتوقع إسبانيا، إسبانيا عندها دافع كبير إنه تحقق شي لاول مرة، هي لأول مرة تخوض المباراة النهائية، وممكن تطلع لأول مرة الأول أو التاني، بس هما متحمسين كثير، العامل النفسي عالي والتكتيك بين اللاعبين عجبني، التحويلات صح، عندهم الهجوم والدفاع قوي، للأسف ميسي دائماً يحطون عليه حرس ثلاثة أو أربعة يعرقلوه، ما قدر يطلع كل اللي عنده، بس يبقى هو الأفضل، كريستيانو رونالدو أحلى بكثير من ميسي الصراحة، أوجه تحية للمذيع الأحلى والأجمل والأكمل والأمثل مصطفى الأغا والضيوف مصطفى الأغا: شو بدنا نقول عن سهير، ما شاء الله عليها دماغها كورة، أدهشتنا الصراحة السيدات بيتابعوا كرة القدم بشكل فظيع، بجنوب إفريقيا كمان كان في مشجعات موجودات في المدرجات، الأهم أنهم يشجعون بكل روح رياضية وجمال، هما الأحلى والأجمل طبعاً هايدي فقرة رياضية يومية برعاية كوكاكولا [فقرة الأحلى والأجمل: المشجعات في جنوب إفريقيا] مصطفى الأغا: طبعاً واضح تعصب دانا لهولندا من شان هيك ما حطت شي لإسبانيا، بعد الفاصل: قبل النهائي المنتظر ما هي أجواء الجنوب إفريقيين وكيف يقضون أوقاتهم، واليوم راح نعرف هوية الفائز رقم 29 بسيارة شيفروليه كروز مع أصداء العالم [فاصل إعلاني] مصطفى الأغا: أنتم مع أصداء العالم والفقرة الأخيرة اللي راح نعرف فيها الفائز رقم 29 بالسيارة قبل الأخيرة، شيفروليه كروز هادي هي، بيبقى في سيارة واحدة حنوزعها يوم المباراة النهائية، وراح نعرف الفائز صاحب الحظ السعيد الآن من أي بلد، اليوم من السعودية، 966466506، وراح نتصل بالفائز بعد شوي، إذن اليوم فائز من المملكة العربية السعودية، ما شا الله طلع فائزين من كل الدول العربية، بتشاهدوا على قنوات الجزيرة الرياضية يوم الأحد المباراة النهائية بكأس العالم بين إسبانيا وهولندا [فاصل] مصطفى الأغا: لسة بنتصل بالفائز، بعثتنا لجنوب إفريقيا رصدت لنا أجواء مدينة كيب تاون قبل النهائي الإفريقي فاتت بالكواليس، أول مرة راضية بتعمل كواليس، وهذي الكواليس دايماً برعاية كوكاكولا قبل النهائي المنتظر، ما هي أجواء الجنوب إفريقيين وكيف يقضون أوقاتهم راضية الصلاح: أمطار هطلت على مدينة كيب تاون وغسلت الأجواء المونديالية في كل الأماكن التي اعتادت أن تعيش الحدث العالمي، تجولنا في المنطقة ولمسنا الحياة الطبيعية إلى المدينة قبل نهاية العرس الإفريقي، يوم للفسحة ومشاهدة الأفلام المفضلة والمحلات أطلقت عروضها قبل النهائي، ووتر فرانت ساحة كرة القدم والعروض اليومية المميزة خلت اليوم من الفرجة وهي التي اعتادت في أيام الإجازة أن تحتفل بطريقتها الخاصة والحديث عن مباراة ألمانيا وأوروجواي غاب عن الأجواء كلية، هي نهاية المونديال الإفريقي في كيب تاون وكل اللاعبين تحولت إلى جوهانسبرج فمن سيحمل لقب البطولة الإفريقية، راضية الصلاح، أصداء العالم، كيب تاون مصطفى الأغا: ونذهب إلى السعودية بنقول ألو -ألو مصطفى الأغا: أنا مصطفى الأغا حضرتك مين -معك تامر لافي الحازمي مصطفى الأغا: منين يا أخ تامر -من منطقة عرعر مصطفى الأغا: والنعم، شو تشتغل -ما اشتغل شي مصطفى الأغا: والله أحسن شي، وتتفرج على كاس العالم براحتك، متزوج؟ -لا مو متزوج مصطفى الأغا: طيب أخ تامر، مين بتشجع -إسبانيا مصطفى الأغا: كويس، يا أخ تامر، شايف ها السيارة هون؟ هاذي السيارة إلك، مبروك يا أخ تامر -الله يبارك فيك مصطفى الأغا: أول مرة تفوز بشي؟ -أول مرة أفوز مصطفى الأغا: اسمع هذي السيارة نركبها لعلي الزين، موافق؟ -موافق مصطفى الأغا: يا اخي يخرب لك إياها، يلا مبروك، هلا بيك، شكراً، وكل الشكر لطاقم العمل في البرنامج ومحمد حمادة وعلي الزين ولإلكم وباي باي