EN
  • تاريخ النشر: 06 يونيو, 2010

صدى يرصد ردود الفعل بعد الفوز على الإمارات أكثر من ألف جزائري ينتقلون لجنوب إفريقيا بعد يومين

يبدو أن الفوز المعنوي الذي حققه المنتخب الجزائري على شقيقه الإماراتي بهدف نظيف في ختام معسكر الإعداد الأخير لمحاربي الصحراء قبل التوجه إلى جنوب إفريقيا، يبدو أنه ساهم بالفعل في رفع معدل الثقة والطمأنينة في النفوس قبل انطلاق المونديال. جاء ذلك على لسان مراسل صدى الملاعب من الجزائر رفيق بخوش.

  • تاريخ النشر: 06 يونيو, 2010

صدى يرصد ردود الفعل بعد الفوز على الإمارات أكثر من ألف جزائري ينتقلون لجنوب إفريقيا بعد يومين

يبدو أن الفوز المعنوي الذي حققه المنتخب الجزائري على شقيقه الإماراتي بهدف نظيف في ختام معسكر الإعداد الأخير لمحاربي الصحراء قبل التوجه إلى جنوب إفريقيا، يبدو أنه ساهم بالفعل في رفع معدل الثقة والطمأنينة في النفوس قبل انطلاق المونديال. جاء ذلك على لسان مراسل صدى الملاعب من الجزائر رفيق بخوش.

"الجمهور الجزائري يبدو أنه غير مقتنع، صحيح أنه أشاد اليوم بالأداء المتميز للخضر لكن يبدو أنه يريد الأداء المثالي، ويقول كان الخضر بإمكانهم أداء أحسن من هذا الذي أدوه أمام المنتخب الإماراتي، صحيح قالوا أيضاً إن الخضر استفادوا من هذه المباراة تكتيكياً وبدنياً وحتى من خلال تمركز اللاعبين.

كان إشادة كبيرة من كريم زياني الذي وصفوه برجل المباراة، وهناك عتاب شديد على عبد القادر غزال الذي ضيع الكثير من فرص التسجيل، وكانوا ينتظرون منه أكثر وأكثر، هناك بعض الملاحظات والانتقادات للهجوم.

يقول الجمهور الجزائري إنه لا يزال هناك عقم في الهجوم، إن الفاعلية تنقص الخط الأمامي، ورفيق جبور كان برفقة خمسة مهاجمين، وتساءلوا أيضاً عن مجيد بوقرة الذي لم تقدم إليه أي مساندة من بقية اللاعبين، صحيح هناك بعض غياب الاتصال بين عناصر المنتخب الوطني لكن يمكن تجاوز كل هذا إن شاء الله في المونديال."

وعن استعدادات الجماهير الخضراء من أجل مساندة الفريق في جنوب إفريقيا، قال بخوش:

"هناك رحلة واحدة للمناصرين الجزائريين، حسب التقديرات حوالي ألف مناصر جزائري سينتقلون عبر خط جوي مباشر بين الجزائر وجوهانسبرج، رحلة خاصة تنطلق يوم الثامن من هذا الشهر.

هناك تفاؤل كبير في الشارع الجزائري، ينتظرون من الخضر أن يتأهلوا إلى الدور الثاني، ومتيقنون أنه يمكن أن يتأهل إلى الدور الثاني إذا تجاوز هذه الهفوات وهذه الأخطاء على مستوى الخط الدفاعي وعلى مستوى خط الهجوم، يأملون أن تشارك هذه التشكيلة التي لعبت اليوم في مباراة الإمارات وبعناصر أخرى في الاحتياط في المباراة الأولى للمونديال، لكن عموماً هناك الكثير من المناصرين يتوقعون أن يحرز الخضر الكثير من الانتصارات وهو ما نأمله جميعاً".

كانت الجزائر قد حققت فوزا معنويا مهما على الفريق الإماراتي من ركلة جزاء سددها كريم زياني، ليكون الهدف الأول الذي يسجله الخضر في آخر خمس مباريات بين رسمية وودية.