EN
  • تاريخ النشر: 30 يناير, 2010

أفراح المصريين بالنهائي الإفريقي مستمرة.. والجزائريون يحتفلون رغم الهزيمة

تقديم: مصطفى الأغا، الضيوف: عصام سالم و عادل السليمي، تاريخ الحلقة: 29 يناير/كانون الثاني

تقديم: مصطفى الأغا، الضيوف: عصام سالم و عادل السليمي، تاريخ الحلقة: 29 يناير/كانون الثاني

مصطفى الأغا: اربطوا الأحزمة صدى الملاعب سينطلق وكالعادة بالعناوين:
- بعد الفوز على الجزائر قائد الفراعنة أحمد حسن يقول القادم هو الأصعب وزيدان يعد بقصة شعر جديدة
- العمدة عماد متعب يقول اليوم نحتفل وغدًا ندرس لقاء النهائي ومحمد عبد الشافي يكلم أهله عبر صدى قبل التليفون

  • تاريخ النشر: 30 يناير, 2010

أفراح المصريين بالنهائي الإفريقي مستمرة.. والجزائريون يحتفلون رغم الهزيمة

مصطفى الأغا: اربطوا الأحزمة صدى الملاعب سينطلق وكالعادة بالعناوين: - بعد الفوز على الجزائر قائد الفراعنة أحمد حسن يقول القادم هو الأصعب وزيدان يعد بقصة شعر جديدة - العمدة عماد متعب يقول اليوم نحتفل وغدًا ندرس لقاء النهائي ومحمد عبد الشافي يكلم أهله عبر صدى قبل التليفون - رابح سعدان يتهم الحكم بالتلاعب بالنتيجة ويفتح النار عليه وعلى المنتخب المصري وعلى الاتحاد الإفريقي لكرة القدم ويقول المباراة انتهت في الكواليس - وفي ظاهرة قد تكون الأولى من نوعها في العالم وللمرة الثانية بعد خسارة القاهرة الشارع الجزائري يحتفل رغم الهزيمة - صدى الملاعب ومن العاصمة دمشق يروي حكاية مصريين وجزائريين تابعوا المباراة سويًا وحملوا أعلام البلدين - القادسية يهزم الحزم بالثلاثة والرائد يواصل صحوته ويهزم نجران في قمة الهروب من الهبوط - الأمير عبد الرحمن بن مساعد يرد على كل من قالوا إن الدوري السعودي هذا الموسم كان ضعيفًا، اللي ما يطول العنب حامض عنه يقول وأينما كنتم السلام عليكم ورحمة الله، هذه تحية مني أنا مصطفى الأغا ونلتقيكم كل يوم خلال نهائيات كأس أمم إفريقيا عبر الشاشة الأحلى والأجمل والأكمل والأمثل MBC وبرنامجكم صدى الملاعب، بقيان في عمر الألتيما الحزينة اللي واقفة جنب MBC برة لحالها بعد أن أخدوا أختها منها، كانوا تنتين ضلت واحدة، بقيان بعمرها عندنا يومين، اليوم والسبت والأحد بالليل ما راح تضل هون حياخدها شي واحد، بس اللي حيبعت كلمة ألتيما على الأرقام اللي طالعة على الشاشة أو يبعت أي شي بده إياه بس يكون شي ظريف يعني على الأرقام اللي طالعة وشاركوا معنا وفالكم طيب وشيلوا الألتيما، بنرحب بضيوفنا لها الليلة حسب الأقدمية والعمر عصام سالم المكروه من الجزائريين، مدير تحرير الرياضة في الاتحاد الإماراتية عصام سالم: أهلاً يا مصطفى مصطفى الأغا: وعادل السليمي الشاب الصغيرون تفاجأت إن عمره لسة 39 سنة، نجم تونس السابق عادل السليمي: الله يخليك مصطفى الأغا: حلوين 39 عصام سالم: وماشي في الخمسين عادل السليمي: إن شا الله ربي يعطينا طول العمر مصطفى الأغا: طبعًا الحديث تقريبًا 99.99% من البرنامج عن مباراة مصر والجزائر وتبعات هذه المباراة وردود الفعل عليها، قبل ما نروح للحديث الحقيقة سال الكثير من الحبر وسمعنا الكثير من الكلام من الطرفين وكنا مصدر يعني هناك من شتمنا بكل الألقاب والصفات والنعوت، ما يصدر عن الناس اللي حتسمعوهم ما دخلنا فيه، هما قالوا لوسائل الإعلام فكان شيء طبيعي إنه نعرض ما سيقولون، إذن مصر في نهائي أمم إفريقيا الباحثة عن اللقب الثالث على التوالي عقب فوزها على الجزائر برباعية كاملة، والشارع المصري خرج بأكمله تقريبًا يحتفل بالفوز، حمادي القردبو تابع ما حدث حمادي القردبو: أم الدنيا لا تنام، الأفراح أعلنت والكل خرج ليحتفل، الفرحة أفراح فالفوز هو الثامن على التوالي في كأس الأمم الإفريقية واللقب الثالث على التوالي أضحى على بعد مرمى حجر -مفيش حاجة أقدر أقولها غير إن الحمد لله الحمد لله إن احنا عندنا عزيمة وإرادة وعندنا إخلاص وصبر وعندنا جدعنة والمصري بخير -احنا أبطال إفريقيا وثبتنا فعلاً إن احنا أبطال إفريقيا -احنا بنهني الكابتن حسن شحاتة واحنا معاه وواثقين في تغييراته وألف مبروك لمصر حمادي القردبو: الفرحة أفراح فالفوز جاء ليضمد جرح الخروج من سباق المونديال، الكل ملأ الشوارع شيبًا وشبابًا نساءً ورجالاً، الكل غنى ورقص والثقة في الحفاظ على اللقب تضاعفت، الجماهير الغفيرة لم تقو على السفر إلى أنجولا لكنها حرصت أن توصل صوتها إلى أبطالها لتشد أزرهم وتساندهم في رهانهم التاريخي غير المسبوق، كل المحافظات المصرية احتفلت وكل حسب طريقته الخاصة والكل أجمع على بعد نظر المعلم حسن شحاتة وقوة لاعبيه، الرئيس المصري بدوره أشاد بأداء منتخب بلاده وتصميم لاعبيه على الفوز وبلوغ المباراة النهائية، مبروك لمصر وإن شاء الله تكتمل الأفراح في النهائي وحظ أوفر للجزائر في نهائيات جنوب إفريقيا، حمادي القردبو، صدى الملاعب مصطفى الأغا: أما رد الفعل من بنجيلا فكيف يرى نجم الفراعنة الجديد جدو الفوز على الجزائر وماذا يقول قائد المنتخب المصري أحمد حسن لجمهور بلاده وما هي قصة زيدان عنده قصة شعر جديدة، كل مرة بيخترع شغلة مع المباراة الختامية، كل الإجابات مع موفدينا لتغطية هذه البطولة سلام المناصير وبشير كامل من مدينة بنجيلا الأنجولية سلام المناصير: كابتن حسن حسن شحاتة: مبروك لينا جميعًا ومبروك لمصر كلها وأنا بعد النهائي إن شاء الله حكون معاكو الوقت اللي انتو عايزينه سلام المناصير: كابتن ألف مبروك ألف مبروك ليكو كلكو وألف مبروك للشعب العربي كله سلام المناصير: اللقب إن شاء الله؟ الحمد لله سلام المناصير: جدو، كلمة للـMBC المباراة كانت مثيرة واستحقيتو الفوز؟ محمد ناجي (جدو): الحمد لله المكسب ومبروك لمصر والمصريين ويا رب نكملها للنهائي إن شاء الله سلام المناصير: المباراة النهائية كيف التحضير محمد ناجي (جدو): أكيد طبعًا حيبقى تحضير جامد لأنها مباراة النهائي ويا رب يوفقنا للمكسب إن شاء الله سلام المناصير: حتسجل إن شاء الله؟ محمد ناجي (جدو): إن شاء الله سلام المناصير: الكابتن أحمد حسن ألف مبروك أديتو مباراة كبيرة تستحقو الفوز أحمد حسن: الحمد لله زي ما انت قلت قدمنا مباراة كبيرة أدام منتخب عربي شقيق والحمد لله طبعًا بنشكر ربنا سبحانه وتعالى على النتيجة الكبيرة وعلى الأداء الكبير، احنا جينا هنا الحمد لله أبطال إفريقيا وما زلنا أبطال إفريقيا وإن شاء الله جايين عشان ندافع عن اللقب بتاعنا، بقول مبروك لكل جماهير مصر وإن شاء الله نرجعلهم باللقب بإذن الله إن شاء الله سلام المناصير: كابتن أحمد المباراة القادمة مع غانا فريق ليس بالسهل أحمد حسن: أكيد طبعًا فريق مش سهل خالص، فريق صعب جدًا جدًا واحنا طبعًا بنحترم أي فريق بنلاعبه ودي يمكن الحاجة اللي بتميز منتخب مصر إن هو بيحترم أي حد، حنحترم إن شاء الله فريق غانا ونبدأ نذاكره كويس وإن شاء الله هدفنا بإذن الله إن احنا نرجع بالبطولة إن شاء الله سلام المناصير: أحمد حسن يعود لعمر 20 سنة ما شاء الله أحمد حسن: الحمد لله رب العالمين، الواحد دايمًا عنده إصرار وعنده هدف وأعتقد إن دة أقل حاجة الواحد يقدمها لجمهور مصر سلام المناصير: كلمة لجمهور مصر عبر صدى الملاعب أحمد حسن: دعواتهم لينا مصطفى الأغا: قبل ما نتابع اللقاءات منى عنتر مصراوية للأبد بتهني منتخبها وبنهنيك يا عصام وبنقولك ألف مبروك عصام سالم: أنا كنت مستني التهنئة دي يا مصطفى مصطفى الأغا: احنا هنينا مصر امبارح عصام سالم: لأ كل يوم، خلينا نقول كل يوم، احنا في أجواء طبعًا دلوأتي الفريق وصل للنهائي أعتقد إنه أصبح حلم كل العرب أن يحتفظ المنتخب المصري بهذا اللقب التاريخي وأعتقد إن ما قدمه حتى الآن هو الفريق الأفضل والأمثل في هذه البطولة على الإطلاق وأعتقد إنه يستحق أن يواصل مشواره إلى اللقب الثالث ليدخل التاريخ من أوسع أبوابه لأنه بذلك يكون المنتخب الوحيد في تاريخ البطولة الذي يمكن أن يحقق هذا الإنجاز مصطفى الأغا: إيهاب الزملكاوي، قرأتلك الرسالة قبل ما نطلع على الهوا، بيقول مبروك لمصر وآسف للإعلام الذي عاد وهاجم الجزائر بدون داعٍ، وحمادة من مصر عم بيقول مبروك لحبيبتي مصر ولو إنه لدي تحفظ على الحكم البنيني الذي أنقص من أحقية منتخبنا بالفوز، أريد ردًا يقنعني عصام سالم: خلينا بس نقول جزء جزء، أنا أولاً أعتقد يا مصطفى إن السبب الرئيسي في فوز منتخب مصر أمس هو الهدوء والتركيز والبعد عن المهاترات مصطفى الأغا: وده اللي كاتبه بمقالتك قبل المباراة عصام سالم: بالظبط، هذا الكلام مهم جدًا خلق أجواء مثالية للمنتخب أن يقدم هذا الأداء وأن يفوز بهذه النتيجة العريضة، التعليق على الرسالة الثانية أعتقد أنني لا أتفق إطلاقًا على أن الحكم لعب دور في تحديد النتيجة، من يتحمل الخسارة الثقيلة لمنتخب الجزائر هم اللاعبين الجزائريين أنفسهم الذين لم يكونوا على مستوى المسؤولية لأنه عندما يرتكب لاعبون بهذه الأسماء الكبيرة يلعبون مصطفى الأغا: بس أول بطاقة صفرا لحليش كانت مستحقة؟ عصام سالم: مستحقة مئة في المئة وأنا تابعت كل ستوديوهات التحليل كلهم قالوا أنه كان يستحق طردًا مباشرًا مصطفى الأغا: أول مرة؟ عصام سالم: مباشرًا مش إنذارين، هذا الكلام قاله جمال الشريف الحكم المونديالي الذي شارك في تلات مونديالات وهو حكم سوري مصطفى الأغا: بس هو جمال عصبي شوي عصام سالم: لأ هو حكم سوري مش مصري ولا جزائري، وقال أن الحارس نفسه شاوشي كان يستحق طردًا في واقعة ضربة الجزاء مصطفى الأغا: حنيجي بالتفصيل هلا ع الموضوع عصام سالم: أعتقد أن الحكم لم يلعب دور إطلاقًا ولكن مصطفى الأغا: نسمع رأي الكابتن بس عصام سالم: اللاعبين الجزائريين هم الذين ارتكبوا هذه الأخطاء الكبيرة فأضروا منتخبهم في المقام الأول مصطفى الأغا: طيب كابتن عادل السليمي: بطبيعة الحال مبروك لمصر وحظ سعيد للمنتخب الجزائري، أظن المباراة أعصاب أكثر منها كرة قدم، ما شفناش حاجة كبيرة بكرة القدم، عصام تكلم عن الهدوء للمنتخب المصري وأنا أظن المنتخب المصري الهدوء جاء بعد الهدف وبعد طرد حليش، أظن كانت تكون المباراة أكثر شد عصبي أكثر مصطفى الأغا: تتفق مع ما قاله؟ عادل السليمي: مش بنسبة كبيرة الصراحة مصطفى الأغا: وين تختلف معه؟ عادل السليمي: أختلف معاه إنه ممكن الورقة الصفرا الأولى ممكن كان مصطفى الأغا: بيجوز لو كان النتيجة معكوسة مثلاً وكانت البطاقة على مصر وصارت النتيجة عكسية بيجوز عصام كان اختلف رأيًا عادل السليمي: لا الحكم عنده خبرة مصطفى ويعرف حساسية المباراة بين مصر والجزائر، كان ممكن يمشي الأمور بطريقة يحتوي المسألة مصطفى الأغا: هو بس كان نازل حازم من البداية عصام سالم: يا مصطفى البطاقة الأولى لو قلنا لا يستحقها حليش، فإن جمال الشريف قال يستحق طردًا مباشرًا في واقعة عماد متعب مصطفى الأغا: كلام جمال الشريف مش منزل هو يقول اللي يقوله عصام سالم: أعتقد إنه يفهم في التحكيم أكتر مصطفى الأغا: ماشي حجيبلك جمال الشريف يحكيلك في موضوع تاني وحنشوف حتتفق معه ولا لا عصام سالم: مفيش مشاكل مصطفى الأغا: طيب راح نتابع لقاءاتنا مع نجوم المنتخب المصري ونتحدث مع العمدة، العمدة مش عصام العمدة عماد متعب اللي قال إنه يجب أن يركزوا على مباراة غانا فيما كلم محمد عبد الشافي أهله عبر صدى الملاعب بدل التليفون، سلام المناصير وبشير كامل عطوه الميكروفون بدل التليفون، بنشوف شو عملوا سلام المناصير: كابتن عماد ألف مبروك أديتو مباراة كبيرة جدًا، الفراعنة إن شاء الله قادرون على الحفاظ على اللقب الثالث يا رب والنجمة السابعة عماد متعب: الله يبارك فيك ومبروك لشعب مصر واللعيبة النهاردة كانت رجالة وأنا بشكرهم على المجهود اللي بذلوه النهاردة والحمد لله على المكسب، المكسب كان كبير ووصلنا للمباراة النهائية سلام المناصير: طيب عماد المباراة القادمة مع غانا مباراة ليست سهلة مباراة كؤوس كما تسمى عماد متعب: أكيد طبعًا منتخب غانا منتخب قوي وحندرس وحنركز ونشوف نقط القوة ونقط الضعف فيه والنهاردة اللعيبة تفرح وبكرة إن شاء الله نبدأ نركز في مباراة غانا وأتمنى إن شاء الله إن احنا ربنا يكرمنا ونرجع بالكأس إن شاء الله سلام المناصير: كلمة عبر صدى الملاعب لجمهور مصر عماد متعب: أقولهم ألف مبروك وافرحوا عشان انتو الفترة اللي فاتت كنتو زعلانين فالحمد لله النهاردة قدرنا نفرحكو وأنا شايف إنه فرح كبير وإن شاء الله الفرحة الأكبر تكون بعد الفوز بالكأس إن شاء الله سيد حمدي: احنا طبعًا أشقاء ومفيش أي مشكلة بس كان في ضغط علينا النهاردة إن احنا مركزين إن احنا نكسب الجزائر زيه زي أي مباراة بس مختلفة شوية، والحمد لله قدرنا نعدي المباراة النهاردة وكسبنا سلام المناصير: بس مباراة غانا تختلف عن كل المباريات سيد حمدي: أكيد طبعًا كل مباراة ولها ترتيبها وتجهيزاتها الخاصة، احنا نفرح النهاردة سلام المناصير: لا أن نبالغ في الفرحة يعني، نحتفل وخلاص سيد حمدي: ومن بكرة إن شاء الله نركز إن شاء الله للنهائي لأن النهائي هو اللي حيقيم أمورنا أو يقيم مكسبنا ونرجع بالبطولة إن شاء الله سلام المناصير: يعني أمانة عليك تشرب الشاي مع الكاميرا سيد حمدي: أشرب الشاي مع الكاميرا عشان خاطرك انت سلام المناصير: وكلمة للأهل، أهلك شخصيًا والدك والوالدة، بدل ما تخسر رصيد في التليفون، احنا بنوفر عليك سيد حمدي: بقولهم ألف مبروك وإن شاء الله دعواتكم جايبة فايدة طبعًا، راجعة عليا وع المنتخب طبعًا، إن شاء الله نرجعلكم بالبطولة محمد عبد الشافي: احنا مركزين بصراحة من أول ما صعدنا الحمد لله من الدور التمهيدي، أخدنا كل ماتش بماتشه، الكاميرون والجزائر وإن شاء الله ناخد غانا ونرجع بالكأس بإذن الله إن شاء الله نوعد شعب مصر كله إنه نجيب البطولة التالتة على التوالي إن شاء الله سلام المناصير: أنا ما راح أخسرك رصيد تتصل بالأهل، راح أخليك عبر MBC وصدى الملاعب كلمة للأهل مجاني محمد عبد الشافي: لأهلي أنا ولا مصر سلام المناصير: لا لأهلك انت محمد عبد الشافي: يدعولي ويدعو للمنتخب كله، وهما وحشوني جدًا كمان سلام المناصير: كلمتهم بعد الهدف؟ محمد عبد الشافي: لا لسة ما لحقتش والله سلام المناصير: هلا كلمتهم خلاص محمد عبد الشافي: ما أنا حكلمهم لما أدخل الأوضة مصطفى الأغا: والله سلام قويان سلام، ومعي عبر الهاتف من مدينة بنجيلا سلام المناصير موفد صدى الملاعب لتغطية هذه البطولة، سلام مسا الخير والله يعطيكم العافية سلام المناصير: مسا النور كابتن الله يعطيك العافية، بالأمس عشنا فرحة جميلة مع المنتخب المصري، طبعًا نحن شخصيًا أنا وبشير عشنا الفرحة بعد ما انتهى الحصار اللي كان علينا بفوز المنتخب المصري، دخلنا أجواء المعسكر المصري وشاهدنا فرحة المنتخب المصري مصطفى الأغا: بهذا الخصوص يا سلام بس لا ننسى نشكر زميلنا وحبيبنا عصام شلتوت اللي أنا شفته موجود معك وعم بيساعدك حتى يكونوا إخواتنا المصريين أخيرًا يعني يتحدثوا لنا على الأقل ولوسائل الإعلام الأخرى الغير مصرية سلام المناصير: والله كابتن بالعكس هي فرحة أمس كانت فرحة مفتوحة للجميع وطبعًا لا ننسى جهود الزميل العزيز عصام شلتوت الذي سهل لنا الكثير حتى تكلمنا معهم وأجرينا المقابلات مصطفى الأغا: شو هي الأخبار عندك في بنجيلا على المستويين الجزائري والمصري سلام المناصير: طبعًا كابتن أنا ما زلت في بنجيلا إن شاء الله بكرة نتوجه أنا وبشير كامل إلى العاصمة لواندا لتغطية المباراة النهائية بين منتخب مصر وغانا، المنتخب المصري اليوم طبعًا رحلة كانت متعبة للغاية للمنتخب المصري الذي وصل قبل ساعة من الآن بعد انتظار لأكثر من ثلاث ساعات ونصف في مطار لوبانجو من أجل التوجه إلى العاصمة لواندا، المنتخب المصري قبل قليل أجريت بعض الاتصالات مع إعلاميين مصريين وبدأتها طبعًا مع مراسلة صدى الملاعب العزيزة سماح عمار، أبلغتني أن المنتخب قد وصل قبل ساعة من الآن ولم يجري التدريبات بالنسبة لليوم وغدًا سوف يجري التدريب في الساعة الخامسة بالتوقيت المحلي وهو نفس وقت المباراة يعني الساعة الثامنة بتوقيت دبي، المعنويات عالية جدًا، اللاعبون مصممون على تحقيق اللقب الثالث على التوالي والنجمة السابعة كما يسمونها طبعًا المصريون، هذا بالنسبة للجانب المصري، بالنسبة للجانب الجزائري اليوم أجريت تدريبات المنتخب الجزائري، هنالك اجتماع يعني مصادر خاصة لصدى الملاعب بين اللاعبين الجزائريين أكدوا أنهم سوف يبذلون قصارى الجهد في مباراة الغد أمام نيجيريا وسوف يردون الاعتبار للجماهير الجزائرية بالفوز ولن يتهاونوا في مباراة نيجيريا والأهم كابتن هناك كلام بأن لا صحة لما قيل هنا وهناك عن نية المدرب رابح سعدان بتقديم الاستقالة بعد البطولة بل أكد رابح سعدان كما أكدت لي مصادر خاصة بأنه باقي في منصبه حتى مونديال جنوب إفريقيا 2010 مصطفى الأغا: شكرًا لك سلام المناصير موفد صدى الملاعب لتغطية نهائي كأس أمم إفريقيا، وشكرًا لبشير وراضية ومنهل وضاح، طبعًا بس حابب أقول الأخت وفاء وعلاء من عين دفلة وعشرات بيقولوا الصراحة يا أغا انصدمنا من ابتسامتك وفرحتك بعد المباراة واعلم أنك خسرت محبتك في قلوبنا، آخرين شتمونا شخصيًا بأقسى العبارات بسبب العبارة اللي اعترضت عليها أنا شخصيًا من قبل زميلتنا سماح عمار في مصر لكن هما سمعوها بس ما سمعونا، نحن عبر صدى الملاعب لم ولن نسمح لأي واحد من الزملاء إنه لا يكون في أي عبارة خارجة عن، حتى لو كان مراسل مصري ولا مراسل جزائري، وشفتو راضية الصلاح هنأت المنتخب المصري كمان شجعت منتخب بلدها، في موضوع منتخب مصر منتخب عربي كان الأحلى والأجمل والأكمل والأمثل، هو صاحب الانتصارات الكاملة في البطولة حتى الآن لم يخسر، صاحب أقوى هجوم أقوى دفاع ويصل إلى النهائي طيب ما المطلوب، نطلعلكم كمان يعين احنا مش تليفزيون جزائري هون ولا تليفزيون مصري، نحنا تليفزيون عربي نصفق للعربي أيًا كان ونقف مع العرب لما بيلعبوا مع الآخرين، لما بيلعبوا مع بعضهن بنحاول، الله يعينا ساعات، يعني تونس تلعب مع الجزائر أو تونس تلعب مع المغرب، ما فينا يعني نحنا بنكون، يعني حاولوا تستوعبوا هذه الشغلة، يعني حتى في إخوان مصريين كمان مش مبسوطين، ولو جزائريين، كمان لازم نطلع زعلانين كمان؟ مشكلة هذي عادل السليمي: هي الحقيقة حيادية القناة وحيادية البرنامج بطبيعة الحال، لما يكون المنافسين منتخبين عربيين بطبيعة الحال بنفرح للي فاز ونقول حظ سعيد للمنهزم مصطفى الأغا: طيب عصام، وفاء وحفيظ من قسطنطين وطارق محيي الدين ونبيل من ميلا وسما ووفاء تيتو وسارة وكنزة الجزائرية وخلوفي زكريا وخالو تامر كمان والهام من المغرب ومحمد أمين ومئات غيرهم كلهم يتهموا الحكم بالضعف والتآمر على الجزائر، انت شو بتقول عصام سالم: والله لا أتفق، يعني إيه مصلحة الحكم إنه يتآمر على الجزائر، أولاً واحد مصطفى الأغا: حتسمع بعد شوي رابح سعدان وتعرف هو بيقول إيه مصلحة الحكم عصام سالم: هو واحد من أفضل الحكام على مستوى القارة الإفريقية، كوفي كودجا معروف الحكم البنيني، وواحد من أميز الحكام، لذا اختاروه لهذه المباراة لأنه عارفين كلهم مدى حساسية أو مدى صعوبة هذه المباراة وأعتقد إن الكل اتفق، أنا أعتقد بس خارج الجزائر أنا عايز واحد بس يقول الحكم أخطأ في أي قرار من القرارات اللي أخدها، كلها قرارات عنيفة جدًا وتدخلات عنيفة جدًا من اللاعبين تستحق مصطفى الأغا: يعني انت بكل الأحوال ما ناوي تهيجهم الجزائريين عصام سالم: لا دي الحقيقة أصل معلش مش لازم أقول الحكم مصطفى الأغا: امبارح كاتب مقال اسمها هي ليست حربًا عصام سالم: بالظبط، احنا بنتكلم كورة، يعني الخطأ اللي عمله نذير بلحاج مع المحمدي ما يستدعيش الطرد؟ انت قول يستاهل الطرد ولا ما يستاهلش مصطفى الأغا: أي واحد؟ عصام سالم: اللعبة العنيفة اللي اطرد فيها مباشرةً نذير بلحاج في وسط الملعب بتاعة المحمدي ما تستاهلش الطرد؟ مصطفى الأغا: ونطح الحكم عصام سالم: ونطح الحكم ما يستاهلش الطرد؟ مصطفى الأغا: بس أول بطاقة لا تستحق عصام سالم: وربما لكن التانية مصطفى الأغا: ما خلاص ربما التبعات كلها عصام سالم: لا التانية طرد مباشر، جمال الشريف قال تاخد طرد مباشر مصطفى الأغا: لسة بيقولي جمال الشريف عصام سالم: حكم مونديالي مصطفى الأغا: ولو مونديالي، أحيانًا اللي بيحلل في ناس تتفق وتختلف، بس انت كمان تجيب جمال الشريف وتقول يعني هذا قاله وممنوع الاعتراض عادل السليمي: لا هي الورقة الصفرا الأولى في المباراة، لكن بعد تحكيمه كان مصطفى الأغا: يا سيدي جمال الشريف في مباراة احتفالية ودية بين منتخب سوريا العسكري ومنتخب إيطاليا العسكري، بعمره ما إجا منتخب إيطالي عسكري، أول تلات دقايق طرد لاعب سوري عصام سالم: إيه المشكلة مصطفى الأغا: ما أنا بقولك، راح نروح لفاصل، قبل ما نروح لفاصل يا جماعة الخير يوم الأحد مع نهاية مباراة كأس أمم إفريقيا الألتيما راح تمشي من عندنا، بس كيف راح تمشي إذا بعتوا كلمة ألتيما على الأرقام اللي طالعة على الشاشة، بعد الفاصل لسة كمان جايكم شغلات كتير: رابح سعدان يتهم الحكم بالتلاعب بالنتيجة ويفتح النار عليه وعلى المنتخب المصري وعلى الاتحاد الإفريقي ويقول المباراة انتهت في الكواليس، وفي ظاهرة قد تكون الأولى من نوعها في العالم وللمرة الثانية بعد خسارة القاهرة الشارع الجزائري يحتفل رغم الهزيمة [فاصل إعلاني] مصطفى الأغا: أنتم مع صدى المتاعب وليس الملاعب، لأنه علقانين ببعض هون وعلقانة الأمور، بنبقى مع ردود الفعل المصرية الجزائرية على اللقاء الكبير، قائد محاربي الصحراء رابح سعدان اتهم الحكم صراحةً جهارةً علنيةً بإفساد المباراة، مو بس إفسادها والتسبب بخسارة بلاده، وكمان بشغلات تانية أكتر، وموفدينا لتغطية البطولة راضية الصلاح ومنهل وضاح ورد الفعل من قلب الحدث مع صانعي الحدث، بنتابع رابح سعدان: مباراة غريبة، مباراة يعني أنا لاحظت طرد حليش كان مخطط وكان حقيقةً هو مفتاح لأنه كانوا عارفين إن عندهم تعليمات موجهة من الطرف المصري للحكم باش يطرده في أي لحظة، والحقيقة طول يعني انتظر 30 دقيقة باش يطرده، طرده بسرعة اللي نفهم منها اشتغلوا كتير في الكواليس والحقيقة جوابنا كان احنا في الميدان فقط واحنا كان عندنا ثقة في الكاف ولكن أنا غيرت النظرة، النظرة بتاعي، الكاف ممسوكة من المصريين وأنا شخصيًا كنت أحترمها كثير الكرة المصرية ولكن ما حدث البارح أكيد ما فازوش علينا رياضيًا فازوا بالكواليس، هما حقيقة عندهم كاسبين الكاف ماسكينها كلها مصريين ومسيطرينها وهما يتحكموا في كل شيء، أنا رجعلي شوية السيناريو في مباراة رواندا اللي لعبناها في الجزائر يعني الحكم اللي جا لعب معانا دار كل شي ورفضلنا اتنين أهداف شرعيين، هو فاهم بالكواليس بتاع المصرية هي كانت، هي موجودة في أي مكان، وأنا عندي صعوبة ونقولك أنا مقدرش نثق تمامًا إن لما نلعبوا مع المصريين صعب جدًا، صعب جدًا باش تلعب الكواليس دور مهم وأنا كمدرب متأثر كثير لما العمل بتاعي اللي نديره في الميدان ما يبانش خاصةً إن الناس اللي تشتغل في الكواليس ما تبانش ومسؤولين كبار في الكاف، يعني حرام، نظن هذا شي واضح ونظن إن هذي هي الخلاصة بتاعي أنا بعد المباراة هذي مصطفى الأغا: عادةً أنا مثل هذه التصريحات صدى الملاعب ليس مكانها لكن هذه التصريحات طلعت في أكثر من وسيلة إعلامية فكان من غير المعقول إنه احنا ما نعرضها على صدى الملاعب، حنسمع رد فعل مصري اتفضل عصام سالم: أولاً اتهامات خطيرة جدًا اللي قالها الكابتن رابح سعدان مصطفى الأغا: بس انت سمعتها قبل ما تيجي عصام سالم: أكيد وع الوكالات كمان، دة آخر ما كنت أتوقعه إني أسمع مثل هذه التصريحات لأنها تصريحات في منتهى الخطورة، يجب أن يجرى فيها تحقيق فوري من الاتحاد الإفريقي المسؤول عن هذه البطولة مصطفى الأغا: هو بيتكلم عن الاتحاد الإفريقي عصام سالم: طيب ومين يحقق؟ مصطفى الأغا: معرفش عصام سالم: مين يحقق، لو كل الأمور بتقاس وبتدار من الكواليس كان مصر وصلت كأس العالم مش الجزائر اللي وصلت لكأس العالم، لو بتدار بالكواليس مصر ما كانتش خسرت من الجزائر 3-1 وخسرت في أم درمان 1-صفر، لو الأمور بتدار بهذا الشكل فين مصر في كأس العالم؟ هي خارج كأس العالم، لو هي عندها هذه القدرة وعندها هذه السلطة على الحكام وعلى الاتحاد الإفريقي مصطفى الأغا: هذا سؤال من فؤاد من العاصمة الجزائرية عم بيقولك يا عصام سالم طالما المنتخب المصري هو الأقوى في القارة فلماذا لم يتأهل لكأس العالم عصام سالم: شيء طبيعي دي كانت مباراة 90 دقيقة اللي حددت، إيه المشكلة، لا تكون محظوظ في كل مباراة، إيه المشكلة في كدة مصطفى الأغا: نعم إذن تعليقك على سعدان عصام سالم: كلام خطير يجب التحقيق فيه ولا يمر مرور الكرام لإن دة مدرب مسؤول يجب أن يتحمل مسؤولية كل كلمة تصدر منه، أعتقد إنها اتهامات خطيرة لكل الأطراف، يجب أن تكون هناك وقفة لإثبات هل هو على حق أم أنها اتهامات جزافًا نتيجة الهزيمة الثقيلة التي تعرض لها أمس في بطولة إفريقيا مصطفى الأغا: يا باشا عادل السليمي: والله أنا ضد هذه التصريحات الصراحة، تصريحات خطيرة تصريحات ممكن تفسد فرحة الفوز للفريق المصري أكثر منه حقائق وأشياء أخرى في الكواليس، أظن المنتخب الجزائري كان أدامه 90 دقيقة في الميدان، كان عنده إمكانيات يلعب ضد المنتخب المصري وضد الحكم نفس الشي، أعتقد العصبية الزايدة للإقصاء، الإقصاء ما كانش يضر مستوى المنتخب الجزائري مصطفى الأغا: أسامة محمد من السودان عم بيقولك شو رأيك بالحكم بصراحة عادل السليمي: مش من أحسن الصراحة مصطفى الأغا: تختلف مع الكابتن عادل السليمي: بختلف معاه، مش من أحسن الحكام الموجودين وكان مصطفى الأغا: شو عندك معاه عادل السليمي: لأنه حكملي بعرفه مصطفى الأغا: شو مشكلته؟ عادل السليمي: مش من أحسن الحكام الموجودين، كان في حكام أفارقة موجودين كان باستطاعهم يديروا المقابلة أحسن منه، لكن مش معناتها إنه أثر على نتيجة مباراة، هو أثر على الإقصاءات اللي كانت مستحقة الإقصاء الثاني والثالث عصام سالم: مصطفى أنا عايز أقول حاجة تانية تعقيب على الكابتن عادل والكابتن رابح سعدان، أخطر ما في هذه التصريحات أنه لم يلوم لاعبيه على سلوكياتهم مصطفى الأغا: نعم عصام سالم: لإن دة معناه خطر في كأس العالم مصطفى الأغا: بس بعد مباراة السودان صار نفس الشيء لم يتحدث أحد عن المباراة وتحدثوا عن شغلات ملهاش علاقة بالمباراة عصام سالم: دة خطر لأنك رايح كأس العالم، هذه التصرفات ممكن أن تضر بالفريق أشد الضرر لو لعبوا بهذه الطريقة عادل السليمي: لكن ممكن يقولك إن الحكم كان هو سب بنرفزة لعيبة الجزائر واللي وقعوا في الفخ وصاروا عصبيين مصطفى الأغا: خلينا نشوف اللاعبين نفسهم شو قالوا وطبعًا على لسانهم صدى النتيجة ومعهم بعض الصحفيين والإعلاميين الجزائريين والكلام مع راضية ومنهل عنتر يحيى: الفريق كله كنا تعبانين، خسارة أمس ضريتنا شوي، بس لازم نفكرو بإنا تأهلنا لكأس العالم ولازم نبينوا وجه مليح إن شا الله باش نزيدو نفرحو الشعب ونكملو إن شا الله بالمركز الثالثة في البطولة هذي فوزي الشاوشي: إن شا الله نفوزو بالتالت إن شا الله راضية الصلاح: انت راح تكون خليفة شاوشي إن شا الله محمد أوسرير: إن شا الله كيما نقولك احنا تحت تصرف المدرب، يعني قالنا نلعبو نلعب إن شا الله راضية الصلاح: كيف شفت المباراة بتاع امبارح محمد أوسارير: مباراة امبارح كيما أقولك كان الحكم يلعب فيها دور كبير يعني في الخسارة بتاعنا، يعني لولا تدخلات الحكم لكانت المباراة ما تكونش بالنتيجة هذي ونقدرو نفوزو بيها يعني -الفريق كان اليوم من ناحية الجهد والتعب البدني وكانت الهزيمة كانوا حابين يلاحقو الشوط التاني باش نبدأو المقابلة، جت ضربة الجزاء وإقصاء اللاعب وبعده إقصاء تاني، هذي هي كرة القدم مصر يعني فريق كبير، فريق يربح كأس إفريقيا 2006 و2008 وقبل يربح فريقين كبار فريد أيت سعادة، صحفي جزائري: أولاً نهنئ الفريق المصري ع الانتصار، هو انتصار رغم كل شيء رغم أخطاء الحكم أظن أنه بالغ في إخراج البطاقات الحمراء، بالغ لحد أن الناس شككوا في نزاهته كريم أيت عثمان، معلق جزائري: أعتقد أن المنتخب المصري لم يكن بحاجة إلى حكم المباراة لحتى يفوز، أنا لا أقول هذا الكلام لتبرير الهزيمة ولكن أمر واضح أن المنتخب الجزائري اللي فاز على المرشح الأول في هذه الدورة المنتخب الإيفواري لا ينهزم برباعية بها الطريقة، أحسن دفاع باستثناء مباراة مالاوي اللي كانت أيضًا استثنائية، أعتقد أن هذا الحكم في نهاية مشواره بعد كأس العالم مباشرةً سيعتزل التحكيم، لا أقول أنه أقصى الجزائر بل أقول أنه أفسد العرس الإفريقي، مباراة الدور نصف النهائي انتهت مباشرةً تقريبًا قبل 30 دقيقة كاملة من نهاية المباراة ياسين سلحاني، مصور جزائري: والله الفريق المصري يستاهل الفوز هذا لأنه فريق يلعب كرة قدم نظيفة مش من المرة هذي، بركي لعبنا معاه يلعب كرة قدم نظيفة، يستاهل احنا أدينا، احنا نلعبو كأس العالم وهو راح يلعب نهائي كأس إفريقيا، كلنا عرب وإن شا الله يدير هما الكاس الإفريقية واحنا نديرو يباركو الشباب إن شا الله في كأس العالم مصطفى الأغا: ما في أحلى من ها الكلام، ما هيك عادل السليمي: والله إن شا الله الناس كلها تقول الكلام هذا مثال مصطفى الأغا: يعني أنا شفت الإعلاميين الجزائريين في منطقية ولا ما شفتش يا عصام عصام سالم: لقيت أخيرًا حد بيقول مبروك لمصر يعني، أنا حقولك على حاجة صغيرة يا مصطفى، يوم 18 نوفمبر لما الجزائر كسبت مصر ووصلت كأس العالم أنا كنت على هذا الكرسي وقلت مبروك للجزائر، الجماعة مشدودين شدة غريبة وكأنها نهاية العالم، دي مباراة في النهاية، وأشقاء عرب وفرقة عربية وصلت للنهائي، وبعدين الحكم الحكم الحكم، هو الحكم اللي خسرهم من مالاوي 3-صفر؟ دة ما سمعناش تصريح واحد بعد مالاوي اللي هي أصلاً مش ع الخريطة آسف يعني في الصفوف الخلفية في إفريقيا، انت اتقصيت من بطل إفريقيا، يعني شيء لا يهينك إطلاقًا، لأنه في النهاية دة الفريق المرشح الأول مش الكوت ديفوار، حامل اللقب نسختين وداخل على المباراة النهائية هو دة المرشح الأول في هذه البطولة، أما تخسر من المرشح الأول مش إساءة شديدة الناس تاخدها بهذه العصبية وهذه الحدة الشديدة، لازم نقول مبروك مصطفى الأغا: يعني انت كمان كلامك فيه حدية، لا يا عصام، لا تنسى في 35 مليون واحد عم يسمعوك هلا عادل السليمي: ولو إني ضد مالاوي انتقده الاتحاد الإفريقي لأنه توقيت المباراة كان سيء عصام سالم: وكان الحر على الجزائر بس مكانش على مالاوي والجزائر، ما الفرقتين في النهاية مصطفى الأغا: ماشي، رسالة إلى خالد بيومي، من نهلة بن حواس من قسطنطين أقول لخالد بيومي كنا نحبك لأنك كنت بتقول الصح بس امبارح تحيزت لبلدك على حساب الحقيقة وقلت أن الحكم كان جيدًا جدًا، كل العالم يقول عكس ذلك، لقد بدا الحكم، شوف كلام حلو، وكأنه في عيد الحب بإخراج البطاقات الحمراء وبالمرة اليوم عيد ميلاد أحلام، يلا happy birthday، حتغني لأختها أحلام؟ ها يا عادل عادل السليمي: كل سنة وانتي طيبة إن شا الله مصطفى الأغا: ماجدة عم بتقول مبروك لمصر ومبروك لينا سعدان ورجاله وكأس العالم، هذي مبروك من جزائرية عصام سالم: أكيد مصطفى الأغا: سارة عم بتقول اسأل عصام سالم ماذا تقول عن الحكم الذي رفض مصافحة غزال عصام سالم: عادي جدًا، حصلت مع عصام عبد الفتاح في افتتاح بطولة إفريقيا أنجولا في مباراة أنجولا رفض مصافحة جلبرتو واعتذر له بعد ذلك وقال يجب أن أكون محايدًا حتى في مصافحة اللاعبين، كيف أصافحك ولا أصافح مصطفى الأغا: أنا شخصيًا لست مع هذا الكلام، يعني ولا أنا ولا عادل، هذا لاعب عصام سالم: دي لوائح دولية مش قضية رأي مصطفى الأغا: مباراة مشدودة وواحد سلم عليك تمد إيدك عصام سالم: طالما مش حيسلم على الآخرين يبقى خلاص مصطفى الأغا: طيب ما هو واحد زمان رفض يسلم عملتو منها قصة عصام سالم: اللي هو مين، لا طبعًا دة مسؤولين مع بعض عيب مصطفى الأغا: ما هو دة واحد عصام سالم: لا دة الحكم انت نازل قاضي، لا معلش تختلف مصطفى الأغا: انت شو رأيك أنت لاعب، حطولنا على وشه عادل السليمي: هو حكم يسلم وين المشكلة، مفيش مشكلة عصام سالم: ويسلم على طرف واحد ليه مصطفى الأغا: أنا طول عمري بشوف ناس بتعبط اللعيبة يا عصام، يعني ما بعرف، لحظة، أنا بشوف مباريات في كل الدوريات والبطولات بشوف لعيبة بتعبط الحكم شو المشكل، والحكام يربتو على اللاعبين عصام سالم: غلط، دي لوائح دولية مصطفى الأغا: هلا صار غلط؟ عصام سالم: في الدوري الإماراتي حصل مشكلة عشان واحد إدا باقة ورد في أول المباراة للحكم مصطفى الأغا: يا أخي ما قالك باقة ورد، لا تطخه ولتكسر مخه، ما جابله بوكيه ولا، دة عم بيسلم عليه عصام سالم: أقولك حاجة ظريفة على موضوع التحكيم بردو، احنا ما شفناش على أي وكالة أنباء عالمية انتقدت التحكيم إطلاقًا، كل اللوم على اللاعبين الجزائريين اللي هما أضروا بفريقهم وحطوه في هذا الموقف الصعب مصطفى الأغا: طيب ماشي، نبعد عن الموضوع طلعت روحي، وبنتذكر إنه يا جماعة في ألتيما قاعدة لحالها زعلانة برة بتبكي عايزة حد يبعت كلمة ألتيما ويشيل ويوم الأحد ابعتوا لسة معكم من هلا ليوم الأحد بالليل، الأسماء اللي بيبعتوا أكثر إن شا الله بيكون إلهم فرص أكتر، وإن شا الله بتكون من نصيب واحد منكم، بعد الفاصل: وفي ظاهرة قد تكون الأولى من نوعها في العالم وللمرة الثانية بعد خسارة القاهرة الشارع الجزائري يحتفل رغم الهزيمة، وصدى الملاعب ومن العاصمة دمشق يروي حكاية مصريين وجزائريين تابعوا المباراة سويًا وحملوا أعلام البلدين [فاصل إعلاني] مصطفى الأغا: أنتم مع صدى الملاعب ونحن ما زلنا مع أجواء مباراة مصر والجزائر، وبعد الخسارة أمام مصر في تصفيات كأس العالم خرج الشارع الجزائري بأكمله مساندًا لمنتخب بلاده في ظاهرة أنا أراها يمكن الأولى ربما عربيًا ويمكن حتى عالميًا، كان يمكن المنتخب السكوتلاندي جمهوره هو يمكن دايمًا اللي بيوقف معه خاسرًا أم فائزًا، اليوم بعد الخسارة برباعية كاملة كانت مفاجأة مذهلة، الشعب الجزائري خرج للشوارع محتفلاً ليس بالنتيجة بل بنجوم منتخب بلاده مؤازرًا لهم طبعًا في مسيرتهم المقبلة في كأس العالم، رفيق بخوش مراسل MBC في الجزائر والتفاصيل رفيق بخوش: يحتفلون لأنهم كسبوا رجالاً أثبتوا جدارتهم في الميدان رغم الخسارة، أقسموا أنهم لن يذرفوا الدموع على هزيمة الخضر، يكفيهم أن المحاربين هم ممثلو العرب الوحيد في المونديال، قد تستغربون فريق منهزم يخرج مناصروه بالملايين يهتفون بحياته وحياة رئيس جمهوريته تحت أجمل غنوة وطنية وتحت أروع إيقاع وطني وينادون بأسماء لاعبيهم المتألقة في سماء أنجولا ويجعلون من ليالي الجزائر فضاءات أفراح مفتوحة على العالم -احنا فخورين بهذا المنتخب وبربي إن شا الله باش تحمسنا وتشوفو الناس فرحانة مهما الخسارة وبإذن الله نروحو لكأس العالم ونشرفو الجزائريين ونشرفو العرب وبإذن الله العرب يشوفونا أمام التلفاز -نتأسفو أيضًا أن الحكم ما كانش في المستوى، منح بطاقة حمرا لحليش هذا كان منعرج في المقابلة والبطاقة الحمرا ما كانش مستحقة -إن شا الله نراجعو نفسنا والتحكيم يراجع نفسه والفريق الوطني بتاعنا قوي واحنا نفتخرو به رفيق بخوش: جمهور فخور معتز ومتفائل دومًا بمحاربيه، أولئك الذين أبانوا وجهًا مشرًا في الكان لم يسبق له مثيل في تاريخ الكرة الجزائرية، اليوم يصفق الجزائريون بحرارة للأبطال الذين أذاقوهم طيلة أسابيع طعم الفوز أمام الفيلة والنمور -داروا المقابلة، الله غالب ولكن ليش ما كنا ربحنا باش المصريين يربحونا أكودجا هذا هو اللي ربحنا -أشبال رابح سعدان حققوا نتائج كبيرة جدًا، يكفينا أننا تأهلنا لنصف النهائي رفيق بخوش: هكذا يفرح الجزائري، إذا أحب حبيبًا فإنه يحبه قويًا ويحبه وينصره ضعيفًا، هكذا هو الجزائري يقبل ويعانق مع كل من صدق معه النية في العمل والمعاملات، نعم هذا هو الجزائري الذي لا يداهن أحدًا، مفارقة عجيبة بين هذه الاحتفالات والخسارة، ولكن نريد الجزائريون أن يقولوا أنهم يملكون منتخبًا ذهبيًا بمثل الخضر بطل في كل الحالات والأحوال، من قلب العاصمة الجزائرية رفيق بخوش، صدى الملاعب مصطفى الأغا: هي ظاهرة وأنا شخصيًا معها في كل أرجاء الدنيا، قول يا عصام عصام سالم: هو تعليق مهم أوي على ما شاهدناه، أنا أعتقد طبعًا إنها ظاهرة إيجابية وحضارية الحقيقة، أنا أقولك حاجة صغيرة يا مصطفى إن مصر والجزائر خلقوا ثقافة جديدة خلال الفترة الأخيرة، رغم كل هذه الحساسيات ورغم كل هذه الأجواء، عندما خرج منتخب مصر من كأس العالم استقبله الرئيس مبارك بعدها مباشرةً، دة شيء جديد على الحالة العربية، الآن المنتخب الجزائري يخسر بالأربعة وهذه الحفاوة الشديدة من مصطفى الأغا: هو شي مش جديد لأنه كمان الرئيس بشار الأسد استقبل الكرامة وهو وصيف بطل آسيا عصام سالم: دي معاني كلها كويسة، طبعًا لازم تقول سوريا مصطفى الأغا: عصام، أنا بعطيك حقائق عصام سالم: أكيد مصطفى الأغا: وهذاك سابق لهذا عصام سالم: كل دي ظواهر كويسة عادل السليمي: خسرنا كأس إفريقيا 96 رجعنا عصام سالم: وعادل يسكت ليه؟ انت قلت سوريا هو لازم يقول تونس، كلها ظواهر إيجابية، عرفنا عملية إدارة الأزمات، أعتقد إن دي أولاً تجديد لثقة الجماهير الجزائرية بمنتخبها وهو يتحول بعد ذلك إلى كأس العالم، أعتقد إن دي نقطة إيجابية مصطفى الأغا: حتخليه يقول حاجة؟ عصام سالم: أنا خلصت عادل السليمي: من حق الجمهور الجزائري يفتخر بمنتخب كبير، منتخب وصل لنصف نهائي كأس إفريقيا وتأهل لكأس العالم، منتخب مصر على أبواب إنجاز تاريخي كبير ومن حق الشعب المصري والعربي الصراحة إنه يفتخر بمنتخب مثل منتخب مصر مصطفى الأغا: طيب، من دمشق راح نأتي بصورة مفرحة للتعاضد والتكاتف المصري الجزائري بعدما جمعت مراسلتنا هناك دانا صملاجي بين طلاب جامعيين من البلدين تابعوا المباراة، جابتهم في مكان ما بعرف إذا هما عزموها ولا هي عزمتهم ما بنعرف، بس بعرف إنه هي إيدها كريمة ما شا الله عليها، قعدتهم سوا في مكان وتابعوا المباراة مع بعض، بنتابع دانا صملاجي: لكل مباراة قواعد محددة أما هذه المباراة فهي على طريقة صدى الملاعب، نجومها طالبات من الجزائر وطلاب مصريون مقيمون في دمشق، اجتمعوا لأنهم عرب يرفضون الأحداث التي حصلت على خلفية لقاء المنتخبين سابقًا -كرة القدم ربح وخسارة، والأحداث اللي صارت واللي سمعنا بيها واللي العالم العربي يسمعو بيها نقول أحداث طبيعية وهي حماس للمنتخب الجزائري ومشجعيه والمنتخب المصري ومشجعيه -الأحداث اللي صارت اللي حصل فيها هو شد مفيش أي علاقة بينا احنا كعرب، دول زمايلنا واحنا عايشين في الغربة مع بعض، بندرس مع بعض، فاللي صار عيب -ما كناش مبسوطين باللي حصل أكيد احنا كجمهور، بس هو دة اللي حصل يعني في غلط من الطرفين، وفي النهاية أنا كعربي حشجع الجزائر في كأس العالم لأنه أنا أتشرف إنه في منتخب عربي تأهل لكأس العالم دانا صملاجي: المباراة الفعلية بدأت ومع تقدم منتخب الفراعنة لم تستسلم عاشقات الأخضر ولم يسأمن التشجيع، أما مشجعو مصر فتابعوا اللقاء بأعصاب باردة بعد توسع الفارق لتتأهل حاملة اللقب إلى النهائي وتخرج الجزائر بعزاء تأهلها الأهم إلى كأس العالم -المصريين نقولهم مبروك دانا صملاجي: تشجعوهم بالنهائي؟ -إي راح نشجعوهم بالنهائي ونبقى مع فريقنا أكيد في كأس العالم إن شا الله -منتخب الجزائر منتخب حلو وما كناش في يوم من الأيام نحس بضغينة تجاه المنتخب الجزائري دانا صملاجي: شايفينك حامل علم الجزائر -دة أكيد صدقيني، الموضوع مش موضوع مصر والجزائر الموضوع أكبر من كدة، احنا شعبين واحنا إخوات وقاعدين على ترابيزة واحدة ودة الشكل الطبيعي لينا، أشقاء مع بعض وفي كل حاجة ولينا قضايا تانية نهتم بيها دانا صملاجي: إذن إنها الرياضة التي استطاعت معها ما عجزت عنه قوانين دولاً وأنظمة، إنها كرة القدم التي جمعت بين شعوب وحضارات ونتمنى ألا تنقلب على محبيها بالتفرقة فكلنا عرب وكلنا مصريون في أنجولا وجزائريون في جنوب إفريقيا، دانا صملاجي لبرنامج صدى الملاعب، دمشق مصطفى الأغا: برافو عليكي يا دانا، عايز تضيف؟ عصام سالم: عايز أضيف انت عايز تثبت إن سوريا بتوحد العرب مصطفى الأغا: يا ابن الحلال، هو تقرير جابوهم مع بعض عصام سالم: لا تقرير جميل وأتمنى فعلاً إن هي الأجواء تعود للهدوء مرة أخرى يعني، فعلاً نفسنا نقفل هذه الصفحة على طول للنهاية، لكن أعتقد فعلاً تصريحات مستر رابح سعدان والتصريحات اللي بتخرج عن القاعدة بجد بتسخن الأجواء بلا مبرر، هي مباراة وانتهت مصطفى الأغا: أنا كنت كاتب مقال اسمه ازدواجية الشخصية العربية، أهي دي عصام سالم: ليه فين الازدواجية، خلينا هاديين عادل السليمي: بالوقت كل شيء، إن شا الله نشجع المنتخب المصري في النهائي وإن شا الله نشجع منتخب الجزائر في كأس العالم مصطفى الأغا: الأخت مرام عم بتقول خرجنا أمس لنؤكد للمنتخب أننا معه رابحًا وخاسرًا وهذا كلام جيد ولطيف، ونسرين تستنكر ما قالته زميلتنا سماح عمار وأنا كمان، سليمة من الجزائر عم بتقول برنامجكم يتعرض لهجوم من كلا الطرفين وهذا يعني أنكم محايدون، الله يسمع منك، والدكتورة عفاف جبار أشكرك أختي على كلامك الطيب عن البرنامج، وإذا حابة كمان تبعتي كلمة ألتيما تربحي عصام سالم: بالمرة عادل السليمي: فوق البيعة مصطفى الأغا: SMS ألتيما وشيلوا، يوم الأحد آخر يوم، فاصل من الإعلان، بعده: القادسية يهزم الحزم بالثلاثة والرائد يواصل صحوته ويهزم نجران في قمة الهروب من الهبوط في الدوري السعودي، والأمير عبد الرحمن بن مساعد يرد على كل من قالوا أن الدوري السعودي هذا الموسم كان ضعيفًا، اللي ما يطول العنب حامض عنه يقول [فاصل إعلاني] مصطفى الأغا: طبعًا ألف مليون ترليون تزليون تشليون تبع خالد بيومي مبروك للهلال، كتير ناس عم بيغمزوا إني لابس اتحادي، أبدًا هذا بني عصام سالم: أنا أشهد عادل السليمي: وأنا أشهد مصطفى الأغا: وشهد شاهد من أهلي، راح نروح للدوري السعودي اللي توج الهلال ببطولته يلعب فيه الجميع حاليًا لتحسين الصورة والمراكز والهروب من الهبوط والمشاركة في دوري أبطال آسيا وكأس الملك، اليوم لعبت فرق المؤخرة نجران واجهت الرائد والقادسية لاعب الحزم، ومع هذا التقرير [مقطع من مباراة نجران والرائد، ومباراة الحزم والقادسية] أحمد الأغا: شبح الهبوط الاسم الأكثر إخافة ويرهبه كل من اقترب من المراكز المتأخرة، فرق تنافست على الهروب من هذا الشبح في دوري زين السعودي، سأبدأ من نجران الذي ضيف الرائد لأنه اللقاء الذي سيوضح على الأغلب الرؤية حول المتصارعين على الهبوط، نجران الذي عهدناه عنيدًا وقويًا لا يرهب أحد ولا يقبل إلا بالندية لم يكن اليوم على عافيته وتقبل الهجوم والضغط الكبير الذي بدأه الرائد وكأنه القشة التي يريد أن يتعلق بها لينجو من الغرق، ورغم أن اليامي رد لنجران بخجل إلا أنه لم يمنع الضيف من التقدم بهدف الجرني الذي كان كطوق النجاة للعبور إلى بر الأمان فلم يفلته حتى صافرة النهاية مع كل المحاولات النجرانية بالعودة للقاء إلا أنه بقي وحيدًا يغرد خارج السرب وفي المركز الأخير، نتجه إلى الدمام والحزم أمام القادسية الساعي هو الآخر إلى الهروب والاستفادة من النقاط الثلاث التي قد تنعش أمله مع بقاء لقاءين في رصيده قد يستفيد منهما، وبعكس ما حصل مع نجران على أرضه وبين جماهيره صحت التوقعات بحظوظه رغم صعوبة المهمة أمام الضيوف الأفضل فنيًا وحتى بالنتائج لكن كرة القدم لا تعترف سوى بالحقيقة على أرض الميدان الذي كان موجعًا على الضيف بثلاثية ثقيلة لم يتوقعها أشد المتفائلين، بدأها البرازيلي نيلسون بالدقيقة السابعة، ومع نهاية الشوط الأول أعاد حيدر الأمل من جديد للحزم الذي لم يصمد في الثاني أمام هيجان القادسية فخرج بهدفين حمل بصمات كل من النيجيري جون جامبو والبيروفي خوان، نقاط ثلاث جاءت بوقت متأخر للقادسية فلن تنفعه إلا في حال تعثر البقية ونجاحه بما تبقى من مباريات، أحمد الأغا، صدى الملاعب مصطفى الأغا: راح نأرجيكم كامل ترتيب فرق الدوري السعودي، الهلال طبعًا 53 وتوج، 40 الشباب، 36 الاتحاد، 30 النصر لكن من 17 مباراة، الوحدة خامسًا بـ26، يليه الأهلي 26 تنيناتهم من 18 مباراة، الاتفاق 21 من 19، الفتح 21 من 20 مباراة، الحزم 19 من 18 مباراة والمركز التاسع، 10 و11 و12 الرائد والقادسية ونجران، 14، 14، 13، والرائد 14 من 19 مباراة، ع السريع عصام عصام سالم: نقول أنه بعد أن هل هلال الزعيم وهو ما توقعناه منذ حلقات سابقة، أعتقد إن المعركة كلها تحولت إلى معركة صراع على الهبوط، إضافة إلى الفرق المؤهلة للتنافس في أبطال آسيا، يعني بردو بعد الهلال لا زال هناك معارك أخرى، لكن أعتقد إن الرائد تحرك في الآونة الأخيرة مصطفى الأغا: هو عنده تلات مباريات بقيان إله مباراة مع الاتفاق والوحدة على أرضه ومع النصر خارج أرضه عصام سالم: هي مباريات طبعًا صعبة لا بد أن نعترف بذلك لكن ما حققه الرائد في المباريات الأخيرة يوحي أنه يتحرك إلى الأمام بشكل جيد وربما كان أول الهاربين من هذا المأزق الكبير عادل السليمي: معنويات الرائد قوية والفوز اللي خارج ميدانه ضد نجران أظن أن الرائد عنده فرصة مصطفى الأغا: خصوصًا أن نجران هو الأخير عم يتبادل معهم المراكز عادل السليمي: يستطيع أن يحافظ على بقاءه في الدوري مصطفى الأغا: هذا إذا ما اتسع الباقين عادل السليمي: لكن الملاحظة إن الفارق بين الهلال ونجران 40 نقطة، 40 نقطة في 20 مباراة الصراحة فارق كبير في الدوري، يثبت مدى قوة فريق الهلال مصطفى الأغا: معلش الفارق بين الشباب والهلال 13 نقطة، بالأمس عرضنا الجزء الأول من حديث الأمير عبد الرحمن بن مساعد رئيس نادي الهلال مباشرة عقب تتويج فريقه رسميًا بطلاً للدوري السعودي، اليوم بنتابع بقية الحديث اللي أجراه في السعودية ماجد التويجري ومدين رضوان ع المونتاج ماجد التويجري: في ناس تحاول تقلل من الانتصار الهلالي، تقولك إنه الشباب ضعف وعنده إصابات، الاتحاد من بعد الآسيوية وهو في نزول وبالتالي اللي تحقق ليس لأن الهلال قوي الأمير عبد الرحمن بن مساعد: شوف اللي ما يطول العنب يقول عنه حامض، في ناس كثير السنة هذي من اللي يقولون كدة شايفين الدوري مرة حامض ماجد التويجري: حامض ليش لأنه أزرق؟ الأمير عبد الرحمن بن مساعد: لأنه ما طالوه فأكيد الدوري ضعيف والفرق تعبانة والناس عندها إصابات والهلال أخد دوري ضعيف، أكيد لأنه مثل ما قلتلك الدوري بالنسبة لهم حامض جدًا ماجد التويجري: إنك تحقق الدوري بهذا الشكل يمكن قد يكون لأول مرة حتى بالنسبة للهلال الأمير عبد الرحمن بن مساعد: هذي أول مرة تحصل في تاريخ الكرة السعودية إن فريق يحقق الدوري قبل ثلاث أسابيع، أي أحد يشكك في أحقية الهلال بهذا اللقب أحد أمرين، إما إنه بيحجب الشمس بغربال أو إنه لأمانة شديدة من غير أي تذويق للكلمات لا يفقه في كرة القدم ماجد التويجري: الموسم الماضي أخطاء تجاوزناها هذا الموسم لذا أصبح شكل الفريق هيك الأمير عبد الرحمن بن مساعد: رب العالمين أكرمنا ووفقنا وأنا أقول هذا توفيق رب العالمين أول شيء وجهد رجال كثيرين اشتغلوا على هذا الإنجاز، لاعبين أبطال، جهاز إداري بإمكانيات سامي الجابر والأمير نواف بن سعد وجميع الإخوة، أنا محظوظ إنه رئيس نادي له كل ها المقومات ماجد التويجري: واحد زي الدعيع ما شا الله وصل 55 ما تبغيه يعتزل؟ الأمير عبد الرحمن بن مساعد: لا الدعيع مو 55 حرام عليك، 52 بس ماجد التويجري: ويش رأيك في أبو عبد العزيز الأمير عبد الرحمن بن مساعد: أبو عبد العزيز هذا بطلنا وأنا مهما قلت من كلمات، اللي شايله بين يدينه هذا له دور كبير فيه بعد رب العالمين، بقيادته للفريق، بإن اللعيبة يحسون إنه في أسد واقف في المرمى، تاريخ الرجل هذا يتحدث عن نفسه، يعني فعلاً الكاس هذا يستحق إنه محمد الدعيع يشيله ماجد التويجري: بس احنا صرنا نحتفل بأبو عبد العزيز جديد اللي هو ياسر القحطاني الأمير عبد الرحمن بن مساعد: شفتها معاكم في صدى الملاعب بعد الحزم، قال هو أبو عزوز وأنا أبو عبد العزيز ماجد التويجري: وانت إيش رأيك الأمير عبد الرحمن بن مساعد: حيلهم بينهم ماجد التويجري: أبو عبد العزيز يقولي الأمير عبد الرحمن حيلهم بينهم، أنا قلت إن الدعيع يقول هذا أبو عزوز وأنا أبو عبد العزيز، قال والله مالي دخل حيلهم بينهم ياسر القحطاني: أقولك يبارك فيهم الاثنين إن شا الله مصطفى الأغا: من جديد مبروك للهلال وهارد لك للجميع، وعصام عصام سالم: الهلال هو شبيه الريح هذا الموسم أكيد، ماشية مع الأمير عبد الرحمن بن مساعد أنا قاصدها، والأمير عندما يربط الاتهامات الموجهة للهلال إنه حامض عنه يقول، أعتقد إن الهلال فعلاً حقق كل ما يريده هذا الموسم، لا شأن له بالآخرين مصطفى الأغا: أحسن شي عصام سالم: الآخرين قال كل واحد عنده ظروفه لكن الهلال من حقه أن يستفيد من كل هذه الظروف وأن يحسم البطولة قبل نهايتها بثلاث جولات مصطفى الأغا: مش هلالي هو يحكي عصام سالم: لا خالص، أنا محايد، لكن كلمة الحق ما تقال، الهلال هو فارس الرهان هذا الموسم بلا جدال مصطفى الأغا: يا باشا عادل السليمي: أظن أن العمل الكبير اللي قام بيه الأمير عبد الرحمن بن مساعد في الموسم الفائت هو اللي هيأ الفريق في الموسم هذا للفوز بالبطولة وكون فريق قوي مصطفى الأغا: نعم، شايف، مديها المختصر المفيد عصام سالم: أنا ساكت أهو لا بعلق ولا بقاطع مصطفى الأغا: طبعًا امبارح وجهنا التحية واليوم نوجه التحية لأنه الحقيقة عبد الرحمن بن مساعد من يجلس معه ويتحدث معه، رجل بعمره ما جير شيء لنفسه، إنما دائمًا للآخرين وهذا عهدنا به والحقيقة مكسب لكرة القدم ليس فقط السعودية والعربية والرجال اللي مثله لازم نقف معهم وكتير ناس بيقولوا ليش واقفين معاه لأنه احنا بنحبه لوجوده في هذا المكان لأنه فعلاً أضاف الشيء الكثير لكرة القدم ولمنصب رئيس النادي، تشاهدون يوم السبت على قنوات الجزيرة الرياضية مباراة تحديد المركز الثالث بكأس أمم إفريقيا الجزائر مع نيجيريا، ومباراة ضمن الأسبوع 20 من دوري زين السعودي للمحترفين، النصر مع الأهلي، الأخت دانا الشبابية عم بتقول ويش قصتكم كل شوي هلال هلال، حيبدأ الموسم الجاي ولسة بتخلصون تحكوا على الموسم الماضي، هذا الزعيم هلا مبسوط وفرحان ونحنا مع البطل، شكرًا لك كابتن عصام سالم عصام سالم: شكرًا يا مصطفى، ونتمنى للجزائر كل التوفيق غدًا في مباراة نيجيريا إن شاء الله مصطفى الأغا: بالله العظيم من قلبك؟ عصام سالم: من قلبي والله وجميل إن العرب يكسبوا إن شاء الله البطولة والمركز التالت إن شاء الله مصطفى الأغا: شكرًا لك عادل السليمي: الله يخليك وبتمنى للمنتخب الجزائري حظ سعيد في كأس العالم مصطفى الأغا: نعم، حلوة، بكرة خالد بيومي والحبيب قاعدين معانا، نشوفكم دايمًا عبر شاشة كل العرب وبرنامج صدى الملاعب، باي باي