EN
  • تاريخ النشر: 16 أغسطس, 2009

مشاغبات ودعوات للتصويت أصداء واسعة ونقاشات ساخنة حول استفتاء أقوى دوري

طغت أصداء استفتاء موقع صدى الملاعب حول الدوري الأقوى عربيا على أحاديث المواقع والمنتديات الرياضية وغير الرياضية على الشبكة العنكبوتية من المحيط إلى الخليج، واحتدمت النقاشات بين المشاركين حول أسس التصويت لهذا الدوري أو ذاك، في ضوء نتيجة الاستفتاء الجاري التصويت عليه حاليا.

طغت أصداء استفتاء موقع صدى الملاعب حول الدوري الأقوى عربيا على أحاديث المواقع والمنتديات الرياضية وغير الرياضية على الشبكة العنكبوتية من المحيط إلى الخليج، واحتدمت النقاشات بين المشاركين حول أسس التصويت لهذا الدوري أو ذاك، في ضوء نتيجة الاستفتاء الجاري التصويت عليه حاليا.

الاستفتاء، الذي صوت فيه حتى الآن ما يقرب من 75 ألف زائر، يحمل مفاجأة من العيار الثقيل؛ حيث يحل الدوري اليمني ثانيا بعد الدوري السعودي، بينما تراجعت في الترتيب دوريات شهيرة ومشهود لها بالقوة، مثل الدوري المصري والتونسي والمغربي والإماراتي وغيرها.

وقد تباري رواد المنتديات والمواقع في دعوة الجماهير للدخول على موقع صدى الملاعب والتصويت لصالح دوريات بلادهم، لتعديل ترتيبها في التصويت، بينما انتقد آخرون هذه الدوافع العاطفية في الحكم على الأشياء وطالبوا بتغليب المنطق والموضوعية والفصل بين وضع دوري البلد الذي ينتمي إليه المشارك في ترتيبه المنطقي، وبين الانتماء لهذا البلد.

فنجد في منتدى "كاري كوم" مثلا دعوة للمغاربة من أجل التصويت لدوري بلادهم؛ حيث قال المشارك "بعد تصنيف الفيفا غير المنطقي للدوريات العالمية، وضع موقع البرنامج العربي الشهير صدى الملاعب استفتاء جديد، يدور حول تصنيف الدوريات العربية، ورغم أن مصطفى الأغا قد أقرَّ بعدم منطقية تصنيف الفيفا، لكن حتى الآن نفس الشيء يقع في هذا الاستفتاء.. فلننصف أنفسنا ولنصوت للدوري المغربي بكثرة".

وعلى منتدى "الصافرة الذهبية" للحكم الدولي الإماراتي علي بوجسيم نقرأ: ""صوتوا للدوري الإماراتي اللي يحل أخيرًا في استفتاء موقع صدى الملاعب لأفضل دوري عربي".. وقد تلقت الدعوة ردودا متباينة، ما بين ناقم على الدوري الإماراتي ويراه لا يستحق التصويت، وآخر يرى أنه قد لا يكون الأفضل، لكن ترتيبه ينبغي أن يكون الثالث على الأقل، ومع ذلك فهو سيصوت له، ليكون في المرتبة الأولى لأجل عيون الوطن.

وعلى الموقع الرسمي لنادي الوحدات الأردني، نجد هذه الدعوة: "يوجد في موقع صدى الملاعب استفتاء لأقوي دوري عربي، والدوري السعودي يحتل المركز الأول (واليمني الثاني!!!) فمن يرغب بالتصويت أرجو أن يصوت للدوري الأردني؛ لأنه الدوري هذه السنة على نار، ويوجد تحد كبير بين: الوحدات والفيصلي وشباب الأردن والجزيرة والعربي، وممكن الرمثا".

وقد جاءت الردود على هذه الدعوة متباينة أيضًا، فهناك من قال إنه صوت للدوري الأردني من أجل الوحدات فقط، وآخر قال إن دوري بفريق واحد قوي مثل الوحدات لا يمكن أن يكون قويا، وهناك من قال أنه صوت للدوري السعودي، وعلل ذلك بقوله: "تم التصويت للدوري السعودي.. والله غصب عني لأنه بصراحة شتان بينا وبينهم والحق يقال".

الطريف أنه حتى المواقع الاقتصادية دخلت على الخط وأطلقت دعوات للمشاركة في التصويت، فنجد في موقع "سهمي" دعوة للتصويت من أجل اختيار الدوري السعودي ليكون هو الأول في استفتاء صدى الملاعب؛ حيث تقول الدعوة: "ساهم في حصول الدوري السعودي على لقب أقوى دوري عربي في استفتاء برنامج صدى الملاعب".

وفي ملتقى حضرموت للحوار العربي نطالع "من مبدأ (أنا وخوي على ابن عمي وأنا وابن عمي على الغريب) نبغي همتكم يا شباب بالتصويت للدوري اليمني حتى نقلب الطاولة على مصطفى الأغا الذي سخر من النتيجة.

كان مصطفى الأغا قد طالب الجماهير في معرض حديثه عن الاستفتاء بأن تتحلى بالموضوعية عند إدلائها بأصواتها، ووجّه سؤالا لضيفه نجم السودان السابق فوزي التعايشة حول ما إن كان يرى الدوري السوداني الأقوى عربيّا، فجاء ردّ التعايشة واضحا بالنفي، قائلا: إن هناك دوريات أخرى أقوى لاتساع رقعة المنافسة عن اللقب المحصور سودانيا بين الهلال والمريخ.

وحتى الآن يتصدر دوري المحترفين السعودي الاستفتاء في يومه السابع، بعد أن حظي بتصويت أكثر 36 % من الأصوات التي يبلغ عددها حاليا أكثر من 44 ألف صوتا، ويأتي في المرتبة الثانية الدوري اليمني بنحو 16 % من الأصوات في مفاجأة من العيار الثقيل.

ومنذ اليوم الأول لبدء الاستفتاء، ظهر إقبال كبير من الجمهور على التصويت، كلٌّ لدوري بلاده الذي يراه الأقوى من وجهة نظره، فنتج عن ذلك حتى الآن تأخر دوريات يراها المحللون أقوى من حيث الحضور الجماهيري وحدة المنافسة.

للمشاركة والتصويت:

http: //www.mbc.net//portal/site/SadaAlMalaeb