EN
  • تاريخ النشر: 13 أكتوبر, 2009

أزمة الكرة العراقية والتايب والشمراني بثنائيات صدى

تقديم: مصطفى الأغا، الضيف: جمال علي، تاريخ الحلقة: 12 أكتوبر

تقديم: مصطفى الأغا، الضيف: جمال علي، تاريخ الحلقة: 12 أكتوبر

مصطفى الأغا: اربطوا الأحزمة صدى الملاعب سينطلق وكالعادة بالعناوين:
-الكرة العراقية والأزمة الجديدة ولا أحد يعرف متى ستنصلح أحوالها توافقيا
-حسين سعيد يفتح النار على علي الدباغ ويحمله مسؤولية أي ضرر سيصيب الكرة العراقية، ويقول إنه فقد الحيادية المطلوبة

مصطفى الأغا: اربطوا الأحزمة صدى الملاعب سينطلق وكالعادة بالعناوين: -الكرة العراقية والأزمة الجديدة ولا أحد يعرف متى ستنصلح أحوالها توافقيا -حسين سعيد يفتح النار على علي الدباغ ويحمله مسؤولية أي ضرر سيصيب الكرة العراقية، ويقول إنه فقد الحيادية المطلوبة -الشارع الكروي العراقي منقسم بين مؤيد ومعارض ولكن هل هناك اتفاق على ضرورة حل وسط -نجوم إفريقيا السود على موعد مع بطاقة نهائي كأس العالم للشباب، العقبة الأخيرة مجرية -البرازيل نحو لقب طال انتظاره وكوستاريكا على المحك للمرة الثانية أمام نفس الفريق -ثنائيات جديدة يقدمها لكم صدى الملاعب بين شخصيتين رياضيتين، اليوم موعدنا مع نجمي الشباب طارق التايب وناصر الشمراني أينما كنتم السلام عليكم ورحمة الله، هذه تحية مني أنا مصطفى الأغا ونلتقيكم يوميا عبر الشاشة الأحلى والأجمل والأكمل والأمثل MBC وبرنامجكم صدى الملاعب، اللي حابب يركب مكسيما 2010، إحنا لساتنا بـ2009، 290 حصان كل حصان بينطح أخوه الحصان، سيارة واوا، بس ابعتولنا كلمة مكسيما بالإنجليزي على الأرقام اللي هلا طالعة على الشاشة، وشاركوا معنا وفالكم طيب، الأسبوع لسة في سيارة ولسة في سيارة تانية، بنرحب بضيفنا لهذه الليلة نجم العراق السابق جمال علي، مسا الخير أستاذ جمال جمال علي: أهلا بيك مصطفى الأغا: اليوم يومك، معنا من العراق الدكتور علي الدباغ الناطق باسم الحكومة العراقية والمشرف على الانتخابات المزمعة لاتحاد كرة القدم، مسا الخير دكتور علي الدباغ: شكراً مساء الورد، أهلا وسهلا مصطفى الأغا: أهلا علي الدباغ: والسلام عليكم مصطفى الأغا: وعليكم السلام ورحمة الله، راح نبدأ اليوم بالقضية العراقية طبعاً تحديداً مع ملف انتخابات اتحاد الكرة العراقية، الخلافات تظهر على السطح مجدداً هذه المرة بين اللجنة المشرفة على الانتخابات والاتحاد الحالي، ابن العراق سلام المناصير يشرح لنا آخر التطورات سلام المناصير: الأزمة تشتد من جديد، ولكن هذه المرة تعيش أسوأ أيامها، اللجنة المشرفة على انتخابات اتحاد الكرة العراقي تقول إن الاتحاد الحالي يعد اتحاداً لتصريف الأعمال، ومسابقة الدوري تؤجل إلى ما بعد إجراء الانتخابات، اللجنة المشرفة تؤكد أيضا أن الانتخابات؛ التي من المفترض أن تقام في الثلاثين من الشهر الجاري ستجري وفق القانون 16 لعام 1986 كونه قانوناً نافذاً لحد الآن، اللجنة لم تعترف باللوائح التي أقرها الفيفا، والتي تنص على مشاركة 63 عضواً فقط، صوت من حضر ومن تخلف عن الاجتماع انتقد كل ما دار وما اتخذ فيه من قرارات، المشرف على الانتخابات الدكتور علي الدباغ، يقول إن الاتحاد يفصل لوائح الانتخابات وفق مقاساته الخاصة؛ لأن أعضاءه لا يريدون ترك الكراسي لغيرهم، الاتحاد يرد بقوة ويتهم الدباغ بعدم الحيادية ويطالبونه بترك المسؤولية لمن هو الأجدر في قيادة العمليات الانتخابية، انتخابات تتأجل لأكثر من مناسبة والأسباب تختلف من وقت لآخر، ويبدو أن في هذه المرة بالتحديد لن تجد طريقاً معبداً لأن الاتفاق أصبح شبه مستحيل في ظل الصراعات الدائرة والتصريحات المتبادلة، فهل التجميد أو التمديد حل لأزمة طالت لأكثر من عام ونصف، والضحية من، إنها الكرة العراقية التي لم تجد من ينصرها حتى على أعز أصدقائها، سلام المناصير، صدى الملاعب مصطفى الأغا: طبعاً معنا طرف اللي هو الدكتور علي الدباغ لكن معنا طرف آخر اللي هو حسين سعيد رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم، زميلنا سلام التقاه وسأله عن رأيه بما قررته اللجنة المشرفة على الانتخابات والاجتماع اللي جرى بحضور علي الدباغ حسين سعيد يفتح النار على علي الدباغ ويحمله مسؤولية أي ضرر سيصيب الكرة العراقية، ويقول أنه فقد الحيادية المطلوبة حسين سعيد: الدباغ يمنع أن نناقش هذا الموضوع مع الهيئة العامة على أن يراجع الفيفا والاتحاد الدولي من أجل زيادة العدد من 63 إلى أكثر ما يمكن له أن يشمل، قلنا لا نعترف على ذلك، ذهب إلى الاتحاد الآسيوي، ذهب وحده أيضاً لرئيس الاتحاد الآسيوي بدون أعضاء اللجنة المشرفة اللي معاه اللي ممثلة وزارة الشباب والبرلمان وبدون علم الاتحاد وأيضاً لم يصطحب أحد من الاتحاد، ومع ذلك لم نعرف ماذا دار بين الاتحاد والاتحاد الآسيوي لكن اللي عرفناه بأن رئيس الاتحاد الآسيوي قاله ما هو يتعارض من قوانين الفيفا والاتحاد الآسيوي مع قوانين الدولة العراقية أرسلنا إياه خاطر نقدر نعرضه ع اللجنة القانونية وما أرسله، فتفاجأنا بعد فترة الاجتماع مع الأندية ولم يدعي الاتحاد العراقي ولم يدعي الاتحادات الفرعية وإنما أندية المؤسسات اللي خابروا الوزارة بشكل شخصي وقالوا ما يكون مكرم إلا رئيس الوزراء وأخذ مكرم 500 مليون توزع على نوادي الدرجة الممتازة، وعرفنا بأن الوزارة أجبروا الأندية التابعين لهم لحضور هذا الاجتماع وكان الاجتماع فرض القانون 16 لعام 1986 واللي كل انتخابات الاتحادات والأندية الرياضية واللجنة الأوليمبية لم تمشي على هذا القانون، حتى في عدة لقاءات معه قال هذا قانون يمثل النظام السابق ولن نعترف به مصطفى الأغا: دكتور علي الدباغ كلام كثير ووقت قليل وطبعاً هم يقولون أنك تتدخل أنت فقدت الحيادية المطلوبة لما اتفقوا عليك وأنت تقول أن لديهم مخالفات مالية وإدارية وقانونية، لوين بنوصل علي الدباغ: الآية تقول (وأكثرهم للحق كارهون) عندما يواجه الإنسان بالحقيقة يطلق عليه الاتهامات، سيدي العزيز اتحاد كرة القدم أعطي ولاية لمدة سنة في 2004 إبان الفوضى التي صاحبت الاحتلال الأمريكي للعراق وكان يسوف في إقرار قانون، لا بد لكل اتحاد قانون، وهذا معروف في الإمارات وفي كل دولة من دول الفيفا هناك قانون، القانون الناظم الآن هو القانون 16 لأن لا يوجد قانون آخر ولا يمكن ولا لرئيس الوزراء مصطفى الأغا: اسمح لي يا دكتور علي الدباغ: ولا لحسين سعيد مصطفى الأغا: دكتور، هل صحيح ما قاله حسين سعيد أنك قلت أن هذا القانون من النظام السابق وأنا أعرف أن هذا القانون يتعارض مع الفيفا، مئة بالمئة يتعارض علي الدباغ: لا سيدي العزيز أنا أقول إنه قانون قديم بالتأكيد لكن أنا مجبر، الآن الدولة العراقية مجبر على كثير من القوانين من الحقبة الماضية وهي قوانين بالية بالتأكيد لكن أنا سألت شورى الدولة اللي أعلى سلطة استشارية قانونية قضائية هناك في الدولة العراقية وألزمتنا باتباع هذا القانون، أنا ليس لي أن أجتهد، الجماعة كانوا عايشين في فوضى أيام اللي كانوا يسومونهم مصطفى الأغا: لكن يا دكتور اسمح لي دكتور علي الدباغ: سوء العذاب مصطفى الأغا: دكتور، دكتور علي الدباغ: وكانت فوضى إدارية سيدي مصطفى الأغا: دكتور، دكتور، أنت رجل سياسي ما شا الله عليك علي الدباغ: صح مصطفى الأغا: يعني الدول ما بتقدر عليك مش أنا اللي بقدر عليك علي الدباغ: اتفضل مصطفى الأغا: أنتم تنتسبون للفيفا، الفيفا لا ينتسب للاتحاد العراقي، يجب أن تلتزم بقوانين الفيفا، وإن كانت قوانينك مختلفة إذن بتغيرها علي الدباغ: بالتأكيد، نحن نقول قانونا لا يتعارض القوانين الوطنية الجملة لا تتعارض لكن أيضاً لا بد من احترام القوانين الوطنية، سيدي احنا القانون نعرف إن هو قديم لكن أخذنا لائحة منه فقط لكن اللي أقوله أن اتحاد كرة القدم كانت ولايته سنة، في 2004 إلى 2005 طلب منه أن يعد قانوناً حتى القانون يصادق عليه من مجلس النواب العراقي مصطفى الأغا: نعم علي الدباغ: لم يعد قانون، مدة ثلاث سنوات ولم يعد قانوناً، مدة سنة إلى 2009 لم يعد قانوناً، وكذلك مدد الآن لنهاية أكتوبر القانون يجب أن يأخذ صفته التشريعية حتى يمكن لي وللآخرين أن نتعامل بيه مصطفى الأغا: نعم علي الدباغ: ليست قضية مزاجية، الجماعة جايين مفصلين هيئة عامة حتى يعاد انتخابهم هذا ليس مقبولاً مصطفى الأغا: طيب علي الدباغ: هناك مخالفات الآن ديوان الرقابة المالية يطالب الاتحاد ببيانات كشوفات مالية في أربع مذكرات قدمها إلهم الآن مصطفى الأغا: جيد، جيد علي الدباغ: هناك الكثير من الكثير يمكن الحديث عنه مصطفى الأغا: جيد، في كتير حديث بس قبل ما يحكي جمال لسة في حسين السعيد بدك تتحمل لأنه هو، انت حترد عليه، أما هو قالها في عمان، حسين السعيد أكد أنه وجود طبعاً تدخل حكومي وأنك شخصياً أصبحت شخص غير مؤهل لقيادة الانتخابات لأنك لم تعد حيادي، نسمع حسين السعيد: تعرف هما اللي جاءوا 22 واحد، خمسة من عندهم غير مفوضين، أبو نادي سامر، بوديالة، هما جايين بشكل شخصي لأن ماكو تخويل من النادي، اللي قدروا عليهم أندية المؤسسات بحيث نادي النفط اللي هو عضو بالاتحاد خابر وزير النفط، علي الدباغ خابر وزير النفط، وزير النفط خابره قاله تستقيل عن الاتحاد وأروح الاتحاد سلام المناصير: وهو مريض حسين السعيد: لا هو مريض بس هو قاله استقيل عن الاتحاد، فهاي الخبر يعني مدير الدائرة الإدارية والقانونية خابر كاظم سلطان قاله استقيل، هل هو هذا النشد ديمقراطي اللي ننشده وهل هي انتخابات تكون نزيهة، وهل هي العدالة اللي حطينها اللجنة، احنا قبل تلات أيام من اجتماع الأندية دزينا رسالة للسيد علي الدباغ أبلغناه إنه انت للأسباب التالية فأنت بعيد عن الانتخابات سلام المناصير: بس انتم اختارتوه حسين السعيد: اختارينه في لقاء بين الاتحاد ناجي حمود ورعد حمودي وكلفناه إله وواحد من وزارة الشباب وواحد من لجنة البرلمان والرياضة والشباب، ولكن على نقاط معينة، إن بالانتخابات يشرف في الانتخابات يعين قضاة يحمي ممثلي الاتحاد الآسيوي والدول وتكون انتخابات نزيهة، أما يتجاوز هذه الصلاحيات ويجتمع مع الأندية ويروح يجتمع مع الاتحاد الآسيوي بدون علم الباقين ولم يجتمع مع القضاة بدون علم الآخرين فهذا الجانب يعني وضحناه بالرسالة قلنا انت تجاوزت هذه الأمور وخصوصاً أنت مقبل على دورة انتخابية سياسية برلمانية ودخلت في صراعات سياسية حالية فتتخلى عن هذا الملف، وهذا الملف لأنه غير عدالة وغير نزاهة في استخدامك للأندية وتحريضك وعداوتك للاتحاد في أكثر من تصريح بهذا الجانب وعدم التزامك بلوائح الفيفا والاتحاد الآسيوي، فأعتقد هذا الجانب اللي حيجنب سلام المناصير: كابتن أنت تعتبر هذا تدخل حكومي حسين السعيد: أكيد، هذا تدخل سلام المناصير: طيب خاطرتم الفيفا بأن هناك تدخل حكومي حسين السعيد: هو يتكلم أمام رئيس اللجنة الأوليمبية ونائب رئيس الاتحاد قالهم أنا ممثل رئيس الوزراء داعيني أن أشرف على الانتخابات، فهل هناك كتاب رسمي، بده يجيب كتاب رسمي من رئيس الوزراء، كتاب رسمي يقول رئيس الوزراء مكلفني بملف اتحاد كرة القدم سلام المناصير: خاطبتم الفيفا بتدخل الحكومة حسين السعيد: إحنا لم نخاطب الفيفا ولكن الفيفا هناك جاءت رسالة من السيد أحمد راضي للفيفا بهذا التدخل إنه شخص سياسي وبيعرف الصراعات السياسية سلام المناصير: أنتم كاتحاد حسين السعيد: احنا كاتحاد لم نخاطب الفيفا مصطفى الأغا: دكتور علي مضطر أسألك أسئلة سريعة تجاوبني عليها إجابات، أنت سمعان حسين السعيد شو قال، هل لديك تفويض رسمي من رئيس الوزرا علي الدباغ: خلينا أول مرة أقول احنا عندنا 28 نادي ممتاز، 23 حضروا وأعطوني تفويضاً مطلقاً بإدارة الانتخابات، وهم دعوني لاجتماع للانتخابات، هذا كلام تدليل للمشاهد، طبعاً بالتأكيد أنا لي أكثر من صفة سيدي العزيز، أنا مفوض من اللجنة الأوليمبية، مفوض من 23 من مجموع 28 نادي، مفوض من الحكومة العراقية، ومفوض من اتحاد كرة القدم، لا يظن إن اتحاد كرة القدم إنه يسحب تفويضه لكن هناك فوضى مصطفى الأغا: لكن اسمح لي علي الدباغ: يعني ما كنت أتوقع من حسين السعيد إنه ينتقد مصطفى الأغا: اسمح لي، لا بيعترف لا باللجنة الأوليمبية ولا بـ23 فريق ولا بتفويض رئيس الوزارة، يعترف فقط في، حدثت في الكويت وحدثت في سوريا علي الدباغ: صحيح سيدي لكن هناك قانون ناظم لعمل الاتحاد ويعطي تفويضاً للجنة الأوليمبية وهذا القانون رقم 16 نافذ أنا لا أستطيع أن أقبل قانوناً ما لم يأخذ صفة تشريعية، نعم أقول لك القانون قديم لكن لا بد لنا أن نتعاون مصطفى الأغا: شخصياً علي الدباغ: الاتحاد لم يتعاون مصطفى الأغا: أصدقني القول علي الدباغ: من تلات سنوات يرفض الاتحاد مصطفى الأغا: هل تحدثنا عن وزرا يجبروا رؤساء أندية على الحضور، نعم أم لا علي الدباغ: هذا كلام ما أحب أرد عليه لإنه كلام ما له قيمة يعني الحقيقة، 23 نادي، أخي العزيز، أخ مصطفى، 23 من 28 نادي حضروا والآن موجودة والتفويض موجود وهو يدري والإعلام يعرفون وقاموا كلهم وتحدثوا وأعطوني التفويض المطلق، ما لهم علاقة، كل نوادي المؤسسات خمس ست نوادي، وأغلبهم ما حضر، الباقين كلهم حضروا، نادي الزوران مصطفى الأغا: اسمح لي علي الدباغ: نادي الزوراء اللي هو نادي الدرجة الأولى معروف يعني مصطفى الأغا: رأي عراقي موجود معنا الكابتن جمال علي طبعاً نجم من نجوم العراق السابقين ومدرب حالي، لك الكلام قوله بس لا لهو ولا لحسين السعيد، حسين السعيد كان شريك في غرفتك في يوم من الأيام جمال علي: في يوم ما مصطفى الأغا: في يوم ما، قصدها كتير في يوم ما جمال علي: الحقيقة هو أصل المشكلة مصطفى، أصل المشكلة إنه هو ما حدث عندنا باختيار الهيئة العامة، هو عكس ما حدث بالعالم مصطفى الأغا: إنه الاتحاد هو اللي اختار جمال علي: الاتحاد هو اللي اختار الهيئة العامة وليس الهيئة العامة اختارت الاتحاد في الـ2004، وثبتت الهيئة العامة مصطفى الأغا: يعني انت مع لحن علي الدباغ، ماشي مع نفس اللحن جمال علي: أنا أقول بأمانة أنا يهمني إنه ما يكون هناك عقوبات ولا تجميد للكرة العراقية مصطفى الأغا: إي جمال علي: يعني هناك حل وسط، ممكن يقوم الطرفين بيه، هما أدرى من عندي بالقوانين الإدارية وتعليمات الفيفا، ولكن أنا اللي أقوله ليش إحنا ما نرجع لما قبل انتخابات 2003 و2004 مصطفى الأغا: بالظبط، إيش لون ترجعوا دكتور علي لانتخابات 2003 جمال علي: يعني آخر انتخابات أجريت قبل الـ2003 أو 2004 اللي هي الحقيقة الهيئة العامة اختارها الاتحاد في وقتها مصطفى الأغا: شو رأيك دكتور علي علي الدباغ: والله سيدي يتكلم الأخ جمال كلام جميل جداً لأنه انتخبت على أساس القانون النافذ واحنا لازم نرجع للقانون النافذ، احنا عملنا أخ مصطفى 35 انتخاب لاتحاد رياضي ولجنة أوليمبية، ونجحنا ولدي شهادة فخرية، لدي تكريم كبير من اللجنة الأوليمبية الدولية على الحيادية ونزاهة الانتخابات اللي أجريتها وأخرجت العراق من كل المشكلات، الوحيد الاتحاد الناشز والمعاند للقانون هو الاتحاد العراقي لكرة القدم، منذ 2004 لحد الآن مصطفى الأغا: هادي كبيرة يا دكتور علي، عباراتك، ناشز هذا، خلينا نسمع الاتحاد الناشز شو قال عنك هلا، ماشي، لسة حسين السعيد قلبه مليان، نسمع حسين السعيد عم بيقول إنه لن تقام الانتخابات إلا بـ63 عضو لأنه الفيفا لن توافق على اللوائح التي أقرت مؤخراً وكان الدكتور علي هو من ساهم فيها، بنتابع حسين السعيد: الفيفا ما يقبل إلا قانون الفيفا والاتحاد الآسيوي، تعرف كل العالم يطبقون هذا القانون سلام المناصير: يعني مستحيل تطبيق القانون 16 حسين السعيد: مستحيل نطبق القانون 16، قانون 16 هو الجزال، حتى القانون الجزال، يعني خذ الأندية بس الدرجة، الصنف الأول سلام المناصير: يعني هل أنتم ضد القانون 16 حسين السعيد: إحنا ما ضد القانون 16، أي قانون تصادق عليه الفيفا احنا معه، احنا تضررنا من القلة مثل ما وضحت لك، أنا ممثل بالاتحاد الآسيوي والدولي ما أقبل أن أكون بالهيئة العامة؟ سلام المناصير: إذن الفيفا إذا ممكن لو خاطبتوها من جديد لتوسيع الهيئة العامة صعب؟ حسين السعيد: لا لا مو صعب، بس الفيفا نزلت لوائح وقالت أن هذه اللوائح من غيرها ما ممكن أن يوافق عليها سلام المناصير: الانتخابات ما راح تصير إلا بـ63 عضو حسين السعيد: احنا نريد نزيد، خليهم هما يفاتحون الفيفا، أو عن طريقنا يقولوا لنا شو اللي تريدوه سلام المناصير: بس إذا فاتحوا الفيفا صار تدخل الحكومة حسين السعيد: لا تحدث عن طريقنا، عن طريقنا نفاتح الفيفا، شو اللي يريدوه، شو هي قوانين الفيفا اللي تتعارض ويا قوانين الدولة وسيادة الدولة، إحنا ولاد الدولة، نقبل لها الدولة أن تضرر؟ مصطفى الأغا: أعود لـ، ما بعرف دكتور علي شو بتحب يعني أي صفة بتحب أعطيك، الناطق باسم الحكومة ولا بيصير تدخل حكومي، المشرف على الانتخابات، حسين سعيد ما ارتضاها، سحبها علي الدباغ: اللي يعجبك أنا ما أدري مصطفى الأغا: شو اسم تحب أقوله علي الدباغ: أخ مصطفى أنا صفتي الآن مواطن أراد أن ينقذ البلد من أي عقوبات مع الأسف إن هو يعني بالتأكيد الاتحاد وحسين سعيد نادا في إنه يريد أن يفرض عقوبات على العراق مصطفى الأغا: طيب دكتور دكتور علي الدباغ: الشيء الأساسي اللي بريد أقوله، بس أقول شغلة مصطفى مصطفى الأغا: قول علي الدباغ: بس لحظة واحدة، حسين السعيد يعتقد بأن هو سفارة تابعة للفيفا لذلك هو يتخذ من عمان منذ ثلاث سنوات وحسابات بنكية، بربك قولي يا أخ مصطفى انت رياضي والأخ جمال موجود وكل المشاهدين يسمعونا، يقبل بلد بالعالم عنده بلد يحترم نفسه ويحترم بلده ويحترم شعبه أنه يتخذ من عاصمة بلد ثانية تحت حجج واهية وحسابات بنكية الإعلام يعلم عنها وأموال وصرف والكثير الكثير، مو المجال هذا البرنامج نعرف الوقت ضيق لكن مصطفى الأغا: لكن هو يقول إنه جاهز للعودة وأنتم تطلعوا عليه قضايا أحياناً مش صحيحة علي الدباغ: غير صحيح، يعلم الله غير صحيح وحياتك والله العظيم غير صحيح هو يفتعل هذه القضية من أجل أن يبرر هذا الأمر وهو ما موجود، إذا ما يستطيع أن يدير يا أخي الاتحاد يستقيل، مثل ما قاله مؤيد البدري قال له استقيل ويرحمكم الله، مؤيد أستاذنا العزيز مؤيد البدري قاله استقيل ويرحمكم الله مصطفى الأغا: طيب، دكتور، هلا هو بيقول 63 ما راح يصير، انتو شو تبو، شو بدكم علي الدباغ: إحنا كقانون إحنا تقريباً الهيئة العامة أكثر من 300، لكن اللي يصنع الهيئة الإدارية 28 نادي من نوادي الدرجة الممتازة، هذا حسب القانون النافذ وهذا لا يتعارض مع لوائح الفيفا، هذا في كل مكان، في قطر، في الكويت، في لبنان، في مصر، لا يتعارض لأنه أساس الهيئة الإدارية هني من نوادي الدرجة الممتازة، نحن الآن على هذا الأساس غير ذلك أنا لا أستطيع ولا يعتقد أحد إنه يستطيع أن يجري انتخابات تعارض هذا القانون، إلا ندخل قانون في مجلس النواب ونطلع التشريع من عنده وحينها نمشي على اللوائح، لذلك اتفقنا مع اللجنة الأوليمبية مع 35 اتحاد قلنا يا إخوانا ما نقدر نطلع قانون جديد، تعالوا نأخذ لوائح نتفق عليها ونمضي في الانتخابات، عملنا مع 35 اتحاد ومع اللجنة الأوليمبية، ومضينا والحمد لله الآن إحنا بنسوي قوانين الاتحادات مصطفى الأغا: طيب اللي عم ينحكى شكله مش علي الدباغ: لماذا يعاند الاتحاد مصطفى الأغا: يا دكتور، اللي بينحكى شكله مش كيميا، يعني في مجال توصلوا لحل علي الدباغ: احنا الآن عرضنا سيدي العزيز ويعلم الله أنا ما استلمت الملف الرياضي إلا من الشهر الثامن، من أغسطس لكن سابقاً كنت أسعى لإني كنت مكلف من اللجنة الأوليمبية كنت أسعى بكل جهدي وبكل علاقاتي أن نجلس مع وزارة الشباب وعملنا ما فيه الكفاية لكن الاتحاد دائماً كان يسوف، عمل انتخابات فرعية مع وزارة الشباب وطلعت فاشلة، واعترضت وزارة الشباب عليها لأن كلها تزوير في تزوير في كير من المخالفات، لا يمكن للدولة العراقية أن تقبل بهذا العبث من اتحاد يستثني نفسه من كل إجراءات دولة العراق، لا يوجد بلد في العالم يعني الآن أكو سيادة والدولة ثم جمهور رياضي يا سيدي العزيز، يا أخ مصطفى، جمهور رياضي غاضب، الاتحاد الأمس واليوم يحاول يجمع النوادي ما قادر يجمعهم مصطفى الأغا: طيب، دكتور علي الدباغ: هناك استقالات من الاتحاد مصطفى الأغا: دكتور علي الدباغ: لأن هناك غضب رياضي مصطفى الأغا: طيب احنا حنروح لفاصل تكون انت هيك روقت شوي وهو روق شوي بعدين بنتابع الهجوم علي الدباغ: أنا مروق مصطفى الأغا: والله لسة في، حتسمع شغلات تانية، حنروح لفاصل ونتابع بعده الحديث مع حسين السعيد وأيضاً مع الشارع الكروي العراقي اللي شكله منقسم بين مؤيد ومعارض، وراح نشوف كمان منتخب شباب العراق بكل كوادره بيجري عبر صدى الملاعب رسالة للمسؤولين [فاصل إعلاني] مصطفى الأغا: أنتم مع صدى الملاعب ونحن مع صدى المتاعب حالياً، متاعب الكرة العراقية لكن إن شا الله بتنحل، رئيس الاتحاد العراقي حسين سعيد قال لسلام المناصير أنه تعمل على وقف قرار تجميد مؤكد للكرة العراقية، وقال أيضاً إن الفيفا قد تمنحه هو تمديد جديد، ورداً على تصريحات الدكتور علي الدباغ قال حسين السعيد: ما أخفيك كابتن، كان هناك قرار المفروض في ريو دي جانيرو يوقفون ويجمدون نتيجة الأسباب اللي قلتلك إياها الثلاثة، علي الدباغ ملفه وذهابه لمحمد بن همام، فرض القانون 16، رسالة الكابتن أحمد راضي إلى الفيفا بإن هناك تدخلات حكومية كان المفروض أن توقف، لكن إحنا طلبنا قلنا إحنا لا نبغى ناشيئنا مشاركين والشباب وأربيل كان عندها مشاركة سلام المناصير: دكتور علي الدباغ يقول أحذر أي شخص أن يتسبب بعقوبات دولية على العراق حسين السعيد: هو المتسبب في العقوبات الدولية على العراق، إذا كان هناك أحد من يتسبب فنحمله المسؤولية كرياضيين في هذا الجانب، لأن هو تدخل بشكل شخصي وهذا ما لمسناه خلال لقاء مع رئيس الاتحاد الآسيوي في هذا الجانب سلام المناصير: الأزمة إلى باب مغلق حسين السعيد: لا إحنا نناشد كثير من الخيرين بالعراق يعني بنناشد دولة رئيس الوزراء، الحكومة العراقية، في البرلمان لجنة الشباب، في وزارة الشباب، الإعلاميين، الرياضيين، هناك كثير من الخيرين أكيد هادول يكونوا وسطاء إن نقعد ونتناقش، بابنا مفتوح للحوار الهادئ، العراق فوق حسين السعيد، فوق الدباغ، فوق أكبر واحد، بعض السياسيين تعرف يريد يمكيج نفسه بمساحيق ليظهر أمام العالم وماكو مساحيق أجمل من الرياضة، هي المساحيق الجميلة سلام المناصير: كابتن بعد 30 أكتوبر شو وضع الاتحاد وأنتم كاتحاد قانونيون، شو وضعكم حسين السعيد: إحنا تخلص فترتنا بعد 30 لكن نتيجة هذه التدخلات قد يكون هناك قرارات من الفيفا ومن الاتحاد الآسيوي يحتاج إلى جلستين للهيئة العامة سلام المناصير: يقال أن هناك ورقة تمديد، صح حسين السعيد: قد يكون تمديد لأجل الانتخاب سلام المناصير: موجود حسين السعيد: أكيد سلام المناصير: الآن مستحيل جداً إقامة المنتخبات في أكتوبر حسين السعيد: على أي قانون؟ سلام المناصير: 16 حسين السعيد: 16 ما ياخد شرعية من الفيفا لن توافق عليه الفيفا سلام المناصير: يعني 63 وماكو انتخابات حسين السعيد: 63 صارت الانتخابات في أي وقت سلام المناصير: وإذا ماكو حسين السعيد: لا خيار إحنا بين الدباغ يفرض علينا القانون 16 اللي لم يطبق على اللجنة الأوليمبية والاتحادات والأندية، والفيفا فارضة قانونها علينا مصطفى الأغا: قبل ما نروح للدكتور علي، سمعت جمال عم بيقول أوف، أوف على شو جمال علي: يبدو هناك تمديد يعني مصطفى الأغا: دة باين تمديد، جهزها حسين السعيد جمال علي: لا ما أقدر أقول بس أنا قبل يومين كابتن حسين نفى أن هناك تمديد مصطفى الأغا: نفى إلك بس على الهوا جمال علي: لا مو إلي الحقيقة على وسائل الإعلام عن طريق إحدى القنوات مصطفى الأغا: سمعت غير شي ما هيك جمال علي: سمعت غير شي مصطفى الأغا: شو سمعت دكتور علي، أنت تستعمل الرياضة وسيلة للسياسة كي تحقق مكاسب سياسية على الأرض، أنت من تتسبب بتوقيف الكرة العراقية، وأنت دائماً تتدخل وبدون حتى تفويض من رئيس الوزارة علي الدباغ: هذا مو صحيح، يعني أنا أستغرب، أولاً حسين سعيد هو أيضاً مرشح للانتخابات، ينتمي إلى الكتلة الانتخابية ويريد يرشح، هو مرشح يعني وأنا بالنسبة لي لا أحتاج إلى الرياضة أنا أصلي معروف الناس كلها تعرفني ليس في العراق وإنما الجميع، ما بتصور إنه أنا بحاجة إلى هذا مصطفى الأغا: لحظة دكتور، ما قاله الكفر ليس بكافر، طالما عم تستشهد بكثير من الأمور، أنت بأي صفة عم تدخل علي الدباغ: لاحظ أنا عندي تفويض من اللجنة الأوليمبية، أنا لم أستعمل مصطفى الأغا: اللجنة الأوليمبية ما لها علاقة في اتحاد كرة القدم، هل رئيس الوزرا منحك تفويض رسمي مكتوب علي الدباغ: عزيزي عندي 23 نادي مصطفى الأغا: هذا سمعناه عندك 23، هذا الـ23 مؤخراً من أسبوعين، أنت من زمان عم تدخل، بأي صفة تتدخل علي الدباغ: هما طلبوا من عندي سيدي مصطفى الأغا: مين هما علي الدباغ: الاتحاد، هناك محضر اتفاق، بين اتحاد كرة القدم مصطفى الأغا: يا دكتور عم بحكي من أيام أزمة قبل مباراة قطر، الحكي من زمان علي الدباغ: لا أنا كنت واسطة خير ممكن تدخل لكن ليس لي أي صفة كانت، انتدبوني شفاهة وعندي من الشهر العاشر من اجتماع مجموعة من الخبراء مصطفى الأغا: طيب دكتور اسمح لي، قلت لك ما حدش دار عليك، بس أنت الآن علي الدباغ: أسمح لك مصطفى الأغا: أنت اليوم تحذر الآخرين بأي صفة تحذرهم، قبل شوي قلت لي أنا مواطن، أنت الآن تملك صفة، أي صفة علي الدباغ: لا أحذرهم بصفتي مسؤول حكومي مصطفى الأغا: طيب أنت تتدخل في الشأن الكروي بصفتك مسؤول حكومي علي الدباغ: لا لا، يا سيدي اسمح لي، التدخل عندما يكون في الأمر الفني، أما شخص يعتدي على هيبة الدولة ويروح يكلم الفيفا ويقول لهم افرضوا عقوبات على العراق ويأخذ من عمان العاصمة إله، وييجي يقول حساباته من هناك، وهناك مخالفات لا حدود لها بالتأكيد الدولة العراقية تتدخل من قال لا تتدخل، الدولة تتدخل عندما يكون هناك سياقاً منحرفاً والاتحاد الآن يمارس إذلال للعراقيين وإذلال لكرة القدم العراقية، وهناك غضب جماهيري عارم مصطفى الأغا: طيب انت استشهدت بالجمهور خلينا نسمع الجمهور شو قال، نحنا أخدنا اليوم يعني شكراً مكتبنا بالعراق، أخدنا رأي الشارع الكروي العراقي فيما يتعلق بالأزمة، بنتابع الشارع الكروي العراقي منقسم بين مؤيد ومعارض ولكن هل هناك اتفاق على ضرورة حل وسط عبد الوهاب عبد القادر، مدرب عراقي: أتمنى يكون هناك الحوار البناء، الحوار اللي يخدم المصلحة العراقية، لا ننظر إلى المصلحة الشخصية، طبعاً كل إنسان ينظر إلى مصلحته الشخصية راح هو يخسر وأيضاً ككرة عراقية تخسر شرار حيدر، رئيس نادي الكرخ: المشكلة اتحاد كرة القدم يحاول يصيغ قوانين ولوائح ويفصل هذه اللوائح والقوانين على مقاساته حتى يضمن فوز أعضاءها، وهناك مساومات الحقيقة خطيرة جداً، إنه إما بقاء حسين السعيد وناجي حمود والاتحاد في مناصبهم وإما التهديد بحرمان العراق وتجميد نشاطاته الدولية، أنا أعتقد أي مواطن عراقي شريف يحب بلده ويحب الخير والمصلحة للكرة العراقية إنه لا يمكن إنه يوصل للحد اللي يهدد بتجميد العراق دولياً باسم الربيعي، نائب رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم المستقيل: يحاول البعض إنه يدولها، نحن نرفض هذا الأسلوب، نحن مع القوانين العراقية النافذة والقوانين الناظمة، القوانين التي لم تبدل بقانون عادل نعمة، مدرب نادي الحدود: هنالك أزمة وأزمة واضحة للعيان، أزمة في الشارع الرياضي، أزمة كبيرة، يعني أنا اليوم أتكلم وياكم، يوم اثنين والجمعة يفترض الدوري، يعني أنا ما أعرف هل يكون هناك دوري أو لا يوجد دوري سلام هاشم، رئيس نادي الزوراء: هناك طرق غير شرعية لبقاء الأشخاص نفسهم اللي يقودون الاتحاد والحقيقة الموضوع بالنسبة إلهم ما يستوعبون هناك كفاءات أخرى ممكن إنها تقود البلد وتقود الرياضة حتى على مستوى السياسة عبد الكريم جاسم، مدرب عراقي: وأن تكون انتخابات حرة لا يتدخل بها أحد وأن يكون القانون الساري يكون القانون الساري المفعول القانون 84 أو 86 لمصلحة الرياضة وأنا متأكد وأنا أقول يا أزمة اشتدي حتى تنفرجي، فأكيد هناك انفراج إن شاء الله -بس هو اختلاف بوجهات النظر وكل ينصب لمصلحة الرياضة العراقية -حسين السعيد لاعب عراقي قديم وجدير بقيادة الاتحاد العراقي لكرة القدم، وهو مؤهل لهيك أمور مصطفى الأغا: جمال رد فعلك الأول، شايفك عبست انت كمان جمال علي: لا لأنه الحقيقة يعني الأوضاع تبدو قاتمة مصطفى الأغا: قاتمة جمال علي: والحلول يجب أن تكون سريعة، المهم هو أن لا تكون هناك عقوبات مصطفى الأغا: في دوري 43 فريق، فرق ما عندها ملاعب، قال وحدة وطنية جمال علي: لا وحدة وطنية دة 43 فريق تجيب الوحدة الوطنية، ولو سويناها 100 مصطفى الأغا: 100، 150 جمال علي: تمشي كل المشاكل للعراق، ما هذا هو المنطق، أعتقد إنها واحدة من القرارات اللي أثارت الشارع العراقي، إنه 43 صار تعكز إنه الهيئة العامة هي اللي قررت في حين أنها من صلب قرارات الاتحاد، يعني قرارات الاتحاد هو اللي يقرر نظام الدوري، وبعدين الاتحاد نفسه كان عنده قرار العام الماضي بنزول سبع فرق يعني الفرق تنزل لـ22 أو 24 فريق الدوري هذي السنة، ها السنة ألغاها بحجة إنه مصطفى الأغا: بس كمان جماعة الدكتور علي الدباغ كمان عم بيعملوا، يعني كأنه دكتور نادر موصل اللي كان موجود في الاجتماع ما بيحق إنه يكون موجود ولا أنا غلطان، الاجتماع اللي أخدت فيه التفويض علي الدباغ: السؤال مرة ثانية مصطفى الأغا: نادر موصل ما كان بالاجتماع اللي أخدت فيه التفويض؟ علي الدباغ: نعم نادر موصل معطيه الاتحاد استثناء مصطفى الأغا: بس قانونياً لا يحق لأنه ما اشترك علي الدباغ: لا عزيزي معطيهم سماح وبالتالي إحنا مع اللجنة القضائية أخ مصطفى، أنا لجنة قضائية من ثلاث قضاة درجة أولى في مجلس القضاء معي، وهم معطيهم بتوقيع الاتحاد معطيهم استثناء وقيدهم يتمتعون بباقي الحقوق يا أخي العزيز إحنا استمعنا إلى رأي المتخصصين الأخ سلام من نادي الزوراء والأخ شرار من نادي الكرخ وتعلم شرار كان يتكلم علي كثيراً، الآن شفته وسمعت آراء المتخصصين مصطفى الأغا: بس تعرف علي الدباغ: وحياتك أنا أتكلم الآن مصطفى الأغا: أنت التقيتني معك بس في ناس كمان حتكون مع حسين السعيد بالمنيح، ما راح أجيب صورتهم علي الدباغ: لا أنا ما أريد أتكلم عن حسين السعيد، أنا الحقيقة أحترم طريقة حسين السعيد الرياضية وما كنت أتمنى لحسين السعيد بتاريخه الرياضي اللي نحترمه أن ينزلق إلى هذا المنزلق ويضع نفسه مقابل القانون العراقي، يعني الآن الاجتماع اللي قالوا به الأخ جمال يتكلم عن دوري 43، هذا الاجتماع غير قانوني لأنه لا يوجد به أجندة، واجتماع من 2004 لحد الآن لم تجتمع الهيئة العامة إلا يجتمعوا بدون أجندة بدون دعوة بدون مواعيد، لا يوجد أي شيء قانوني، يقول أنت الآن رياضي، ما تجتمع الهيئة العامة، المفروض تحط الأجندة وتقول ندرس بها الاجتماع، وبعدين تيجي تدخل دوري الممتاز تدخل نوادي الدرجة الثانية مع الدوري من أجل أن تكسب أصواتهم، هذا تدمير لكرة القدم العراقية مصطفى الأغا: طيب، يعني أنت دكتور علي ما عم تتدخل، في العشائر، عم يتدخلوا بكرة القدم علي الدباغ: عفواً مصطفى الأغا: العشائر عم تدخل في كرة القدم بيطلعوا أندية ويجيبوا أندية، صحيح ولا أنا غلطان كمان علي الدباغ: لا هناك سياق قانوني، سياق نوادي الدرجة الممتازة معرفة بكل العالم وهي من صلب القرار الرياضي، هي صلب الهيئة الإدارية، هي تصنع الاتحاد، هذا المفروض نحترمه، أما الآن نجيب، أنا بالعكس أتمنى أن تزيد عدد الفرق حتى نطلع فرق جديدة وندربها لكن مو بها الطريقة العبثية، خمس سنوات ما في اجتماع لهيئة عامة، نجتمع بدون أجندة وخمس دقائق يقروا التقرير مصطفى الأغا: طيب دكتور أنت تحت الهوا قلت لي أكون أنا واسطة خير، بينكم وبينهم، يعني لله الحق وأنا بأمانة أنا ما كتير يعني دكتور علي الدباغ أول مرة بحكي معه علي الدباغ: وأنت كذلك مصطفى الأغا: حبيبي، لكن واضح إن هو لديه الرغبة إنه الأمور تكون كلها ضمن السياق الطبيعي وإنه الأوراق هو يكون المنتصر، لا علي الدباغ ولا حسين السعيد، طيب، حنشوف بس بالأول منتخب شباب العراق بكادر تدريبي ولاعبين وجهوا رسالة عبر صدى الملاعب للمسؤولين، راح نتابع شو هي الرسالة ودايماً مع سلام المناصير حسن أحمد، مدرب منتخب شباب العراق: يعني هي كارثة بالنسبة إنك تحرمه وتجمد نشاطه فهذا كارثة، نحنا نتمنى إن الإخوان كلهم يجلسون جلسة مصالحة ويحلون المشاكل بيناتهم ويبعدون عن الاتحادات اللي ممكن إنه، يعني ما نخرج عن القوانين الدولية ونحل المشاكل بيناتنا وإن شا الله كل شي ينتهي بالتراضي سلام المناصير: مع من أنت في الانتخابات حسن أحمد: والله أنا مع العراق وليد خالد، مساعد مدرب منتخب شباب العراق: راح يصير إن هذا التجميد يعني هي الفترة اللي قضيناها راح تروح من عندنا بلاش، لإن التجميد خسارة المشاركات الخارجية ما نقدر نشارك بيها رائد خليل، مساعد مدرب منتخب شباب العراق: يعني حرام يروح هذا الجهد كله في سبيل أشياء يمكن نتجاوزها بالحوار وبالمفاهمة لأنه أهم شي يهمنا هو سمعة العراق العظيم جليل زيدان، مدرب حراس منتخب شباب العراق: نتمنى من الإخوان ومن الحكومة العراقية ومن الجهات المختصة أن تبحث هذه الفئات الشبابية هذا منتخب المستقبل إن شاء الله، نبتعد عن المناغصات والمهاترات اللي بتقوم حالياً، الآن نمثل العراق مصطفى جودة، لاعب منتخب شباب العراق: نتمنى من المسؤولين عند الشباب أن لا يقتلوا هذا الحلم عند شباب العراق وإن شا الله إحنا قادرين على إسعاد الجمهور فيعطونا ها الفرصة لكي نسعد جمهور العراق محمد حميد، حارس مرمى منتخب شباب العراق: نتمنى من الناس المعنية إن ما يجمدوا الاتحاد لإن احنا بنمثل بلد ما بنمثل أي شخص علي صباح، لاعب منتخب شباب العراق: نحنا كلاعبين منتخب شباب العراق نسأل الأشخاص المعنيين بإنهم يتوقفون عن تجميد الاتحاد لإن مجهود هذي اللاعبين وهذا الاستعداد تقريباً سنة وأكثر نستعد لبطولة آسيا، كله حيروح هدر وتعب اللاعبين أيضاً حيروح هدر إذا جمد الاتحاد، أكيد ما حنشارك بها البطولة والبطولة تعني لنا الشي الكثير وتعتبر مستقبل للاعبين العراقيين كلهم سامر مهدي، لاعب منتخب شباب العراق: إحنا صرنا ها السنة الخامسة منتخب الأشبال، فيعني كل شي بنيناه والبطولات واللاعبين اللي بذلوا جهد حرامات يروح كل شي مصطفى الأغا: إذن الكلمة اللي قالها سامر حرامات، العراق يستحق أكثر من أحسن من ذلك، سنختم الآن مع جمال، هل في مجال للحل جمال علي: بالمواجهة، أنا أعتقد بالمواجهة وعدم اللجوء لخارج العراق، هذا رأيي مصطفى الأغا: ولا حدا بالضغط كمان من الحكومة ونحذر وسنلوي وسنضع جمال علي: يعني أتمنى تكون هناك حلول وسط شفنا الشباب هادول حلوين، حلم لهم، هما والناشئين، هو الاستمرار، وكذلك الجمهور العراقي ينتظر دوري، بس ينتظر دوري على مستوى، ليس دوري مجاملات مصطفى الأغا: نعم، لأنه بالصين ما في 43 فريق جمال علي: ما في ولا بكل الدنيا، تريد أن تعطي فرصة للفرق الأخرى هناك بطولة مصطفى الأغا: إذن على أساس وحدة وطنية دكتور علي، خلاص بلاش دوري وجيبوهم لعبوهم بينهم وبين بعض وأعطوهم كل واحد كأس ويطلعوا حبايب وحلوين ما هيك، شو رأيك علي الدباغ: والله شوف هذا المكان يشهد من رمضان مو هذا اللي فات اللي قبله يشهد الله، وهذا المكان شهد اجتماعات عديدة وأسرفت من وقتي ومن جهدي من أجل أن ألم الوضع، ويشهد الجميع بذلك، شهادة فخر أعلقها على صدري بأني أنجزت انتخابات 35 للاتحاد واللجنة الأوليمبية، وكنت منفتح تماماً لكن الاتحاد سيدي أكو قانون للدولة أكو هيبة للدولة العراقية، مش بإيدي، مش القضية خلاف شخصي، ما عندي مشكلة للحسين ولا للاتحاد، وحسين طالما يكلمني بالتليفون في كثير من الأمور، وكنت أحل له إياها، ما عندي مشكلة أنا معاه لكن قانون الدولة، أنا مكلف من الدولة العراقية بأن أحفظ قانون الدولة، والقانون يسري علي وعلى رئيس الجمهورية وعلى كل فرد هنا في أي دولة، وإلا تصير فوضى، نعم القانون يجب أن يحترموه مصطفى الأغا: دكتور إحنا علي الدباغ: احنا صبرنا حتى مل الصبر منا مصطفى الأغا: حتى لا نكون مثل حوار الطرشان، حسين حكى وجمال حكى وأنت حكيت ومعظم الأخوان حكوا، هل هناك مجال، هلا مش قلتلي أكون واسطة خير؟ علي الدباغ: نعم مصطفى الأغا: هل في مجال للصلح، في مجال نقعد على طاولة علي الدباغ: نعم، ما في صلح، أنا ما عندي أدنى مشكلة، نقعد ونجلس ونتحاور مصطفى الأغا: وين حتجتمعوا، حسين السعيد يسمعني الآن، وأنا أعتقد لديه ثقة فينا، وانت علي الدباغ: أخي، أخ مصطفى إحنا دولة والجميع مواطن هو أبناء الدولة وأنا منهم، الدولة يجب أن ترعى وتنظر للجميع بعين واحدة بالتأكيد، لكن لازم يكون هناك سياق، لا يضع أحد نفسه قبالة الدولة العراقية وكل شي ممكن، نجلس مع بلاتر، نجلس مع الفيفا ونتفق على آليات، كل هذا نتفق عليه، لكن في ظل هذا العناد والتشبث لا يمكن أن ينعمل شي مصطفى الأغا: متمسك بـ86 ولا ننفتح علي الدباغ: سيدي مو على كيفي أنا أكو مجلس شورى الدولة، شورى الدولة هو الذي يفرض عليا أو لا يفرض عليا، مش بإيدي، أنا بريد أخالف القانون أنا أحاسب ويطلعوني يقولوا لي انت خالفت القانون ما مقبول عندنا، مش على كيفي على مزاجي إن أنا متعند أو متزمت مصطفى الأغا: انت كعلي الدباغ مع حفظ الألقاب أنت مع أنت حلحلت بعد موضوع الـ86 علي الدباغ: نعم مصطفى الأغا: ممتاز علي الدباغ: أنا مع حل الأمر مصطفى الأغا: أنت مع الأرقام 63 و67 و120 و190 ما بعرف، هل أنتم في مجال تتواصلوا للأرقام بس باختصار لأنه الوقت ضيق علي الدباغ: كل الأرقام وحياتك لا تعني شيء بس يعني هي هيبة الدولة وقانونها ومستعد للجلوس وما يفرضه الفيفا من ضمن روح القانون مصطفى الأغا: يا دكتور هيبة الدولة لما تلعب مع قطر كان ممكن تتأهل لكأس العالم، أنتم تنازلتم عن بعض من شان كمان في شباب عم تلعب وتدرب وحابة تفرح علي الدباغ: صحيح وهذا يلقي مسؤولية على الاتحاد أخي مصطفى مصطفى الأغا: نعم علي الدباغ: يلقي مسؤولية على الاتحاد الذي رأى جهود الشباب دول الورود اللي نفتخر بيهم وهم جيل المستقبل الرياضي في العراق، من أجل أن شخص يتشبث بالموقع وقاعد يدير كل الأمور ما تمشي هذي الطريقة، لازم نيجي نقعد نتفاهم والدولة العراقية لا تستهدف أحد ولا تستهدف حسين السعيد لكن احترام معايير للدولة العراقية وينفتحون ويعلم الله مصطفى الأغا: وصلت علي الدباغ: أنا أشهدلك وقدامك أستاذ مصطفى أنا حاضر لأي حوار من أجل أن نصل إلى مصطفى الأغا: الحوار عندي، أنا سأتصل بك وأتصل فيه وإن شا الله كأخ، لأني ما، وهيك بدنا إياك دايماً والجيران حواليك يكونوا كمان هيك، شكراً لك دكتور علي الدباغ علي الدباغ: عزيزي، شكراً إلك ولكل المشاهدين مصطفى الأغا: شكراً لك، سنذهب إلى فاصل من الإعلان، بعد الفاصل: نجوم أفريقيا السود على موعد مع بطاقة نهائي كأس العالم للشباب والعقبة الأخيرة مجرية، والبرازيل نحو لقب طال انتظاره ومعبر كوستاريكا على المحك للمرة الثانية أمام نفس المنتخب [فاصل إعلاني] مصطفى الأغا: أنتم مع صدى الملاعب، مباراتا نصف النهائي لكأس العالم للشباب راح ينطلق طبعاً بكرة يوم التلات، غانا مع المجر، والبرازيل مع كوستاريكا أحمد الأغا: غانا غانا، الهوا غانا، كلمات رددتها ألسنة الكثيرين وأطربتهم بعد كل جولة تقدم فيها المنتخب الغاني خطوة نحو الأمام، اللقاء القادم سيجمعها والمجر في نصف نهائي كأس العالم للشباب بموقعة طاحنة، لم نشرح ونرصد بالتفاصيل بل سنستعرض عضلات الفريقين، غانا آخر منتخب إفريقي في البطولة وبطل إفريقيا للشباب، وهذا وحده حافز للفوز، خطوة واحدة تبعد المنتخب عن النهائي الثالث له في هذه المسابقة، فلن يفرط بسهولة مع اقترابهم من الحلم المونديالي، إمتاع وإقناع وإبداع صفة لم ينتزعها أحد منه خاصةً في هجومه المرعب، فهدافه دومينيك أوديا أحرز ستة أهداف حتى الآن وتصدر بها القائمة، طبعاً هناك أسماء أخرى أجبرت المراقبين على متابعتها أمثال خوزيه وأندريه أويو، صحيح أن النجوم السوداء وصلت إلى نصف النهائي بأسلحة ثقيلة وبطابع قتالي، لكنها كانت تفتقد إلى خط دفاعي صلب وهذا ما سيحاول المجر استغلاله وهو الساعي والطامح والجاد للوصول إلى أول نهائي له منذ زمن طويل جداً على آخر مرة بلغ فيها الدور نصف النهائي في بطولة كبرى، المجر تمتاز بعضلاتها الدفاعية، التي تعتبر مركز قوة لها، أما الانضباط فسلاحها الذي لا تستغنى عنه داخل الملعب، وهذا لا يعني أنها تعتمد الدفاع أسلوبا لها بل على العكس، هو الخطة التي تشن بها الهجمات المنظمة والخطيرة على هدفها، وهذا ما أكده في لقاء إيطاليا، إذن هو لقاء خاص بفكر مختلف لن يذهب إلا للأفضل، ولو أن كرة القدم لا تنصف في بعض الأحيان الأفضل، أحمد الأغا، صدى الملاعب راضية الصلاح: هل سيرقص البرازيليون السامبا على الأراضي المصرية مرة أخرى في مباراة لاتينية مئة في المئة، صاحب الفوز الدراماتيكي على الماكينات الألمانية يواجه عقدة المنتخبين العربيين كوستاريكا، شباب السامبا سحقوا الحصان الأسود الكوستاريكي بخماسية بالأدوار الأولى، لكن الأمور ستختلف تماماً غداً، دعم نفسي وعزيمة كبيرة يتحلى بها الكوستاريكي ورئيس البلاد أوسكار آريوس يعلن الثلاثاء عطلة رسمية للوظائف الحكومية لمدة ساعتين لمتابعة اللقاء، كلمات قالها مدرب المنتخب البرازيلي روجيري لورينكو كان من الصعب تحليل أداء كوستاريكا؛ لأننا لم نتمكن من متابعة مبارياتها ولا نعرف الكثير عنها، بالطبع لاحظنا نتائجها اللافتة في التصفيات لكن المباراة الأولى هامة جداً في أي بطولة؛ لأن الكثير من الضغوطات ترافقها، وسنبذل قصارى جهدنا لنخرج فائزين، أما مدرب كوستاريكا جنوزاليس فرد وبتفاؤل- كرة القدم لا تعترف بما حدث في الماضي، سنعالج أخطاءنا وسنلعب للفوز على البرازيل، عام 1989 هو التاريخ الذي شارك فيه مدربا كوستاريكا والبرازيل في كأس العالم تحت عشرين عاما كلاعبين، ويدركان بطبيعة الحال مدى صعوبة الموقف عندما يتعلق الأمر بالأدوار النهائية، لكن الكلمة الفاصلة سينطق بها حكم المباراة في بورسعيد، راضية الصلاح، صدى الملاعب مصطفى الأغا: شكراً لراضية وأحمد، الوقت كتير داهمنا موضوع الكرة العراقية، غانا والمجر جمال علي: أعتقد إن غانا طريقها سهل والسبب إنه المجر لعبت مباراتين بوقت إضافي وبشق الأنفس، هما يعتبرون خلال 72 ساعة لعبوا ثلاث مباريات، وليس مباراتين، لذلك أعتقد هناك مجهود عالي اليوم خلال المباريات تعويضها لن يكون سهل، لذلك إذا حسمت المباراة للمجريين في الشوط الأول راح يلاقون أعتقد الصعوبة بالشوط الثاني خصوصاً الفريق الغاني يمتلك إمكانات عالية مصطفى الأغا: كوستاريكا والبرازيل، شفنا هذا الحارس العملاق أكل خمسة بس، هل تتكرر النتيجة جمال علي: أعتقد أنت فرحان لأنه أكل خمسة مصطفى الأغا: لأنه عقدني مع مصر جمال علي: البرازيل غير، البرازيل يمنح الفريق المنافس متعة اللعب أيضاً، البرازيل بقدر ما تتمتع باللعب أيضاً تعطي الفريق المنافس المتعة مصطفى الأغا: بس ما خلوه يتنفس جمال علي: لذلك أنا أشوف حتى البرازيل هناك أيضاً سلطة نفسية تقريباً مصطفى الأغا: حلوة غانا والبرازيل جمال علي: أعتقد البرازيل مصطفى الأغا: لا حيزعل منا المجر ما حدا قرابينا مجري ولا كوستاريكي، ما بعرف، بنشوف، على ذكر الشغلات الحلوة مكسيما 2010، 290 حصان هلا صاروا الأحصنة مشهورين، لازم نعطيهم أسماء، تصور فيك تركب مكسيما 2010 بس تبعت message، بتكتب فيها مكسيما أو مرحبا، أو كيفكم أو شو أخباركم، اللي بدكم إياه، يا سيدي أنا موافق، ابعتوها وشاركوا معنا وفالكم طيب، وفاصل أخير وبعد الفاصل: ثنائيات جديدة يقدمها لكم صدى الملاعب بين شخصيتين رياضيتين، اليوم موعدنا مع نجمي الشباب طارق التايب وناصر الشمراني [فاصل إعلاني] مصطفى الأغا: أنتم مع صدى الملاعب الجزء الأخير، ثنائياتنا الشهيرة فقرة جديدة نقدمها عبر صدى الملاعب تجمع بين شخصيتين من الوسط الرياضي، أحياناً من نفس الفريق أحياناً من فريقين مختلفين، لكن في قاسم مشترك بين الشخصيتين، أشياء كثيرة مثل ما يكونوا نفس المركز، نفس المنصب، نفس النادي، مراسلنا في السعودية، حبيبنا وفارسنا ماجد التويجري جهز لنا عدة ثنائيات راح نبدأها بناصر الشمراني وطارق التايب نجمي الشباب، حمادي القردبو نجم آخر ع المونتاج ماجد التويجري: اليوم أنت لاعب وسط ولاعب الوسط يعني أفضل واحد يقرا أسلوب المهاجم، أظنك قريته بسرعة، كيف شايف انت ناصر الشمراني، حتى في المرحلة اللي كنت انت فيها في الهلال ويلعب ضدك واليوم وانت تلعب معاه طارق التايب: بصراحة أنا المهاجمين اللي عجبوني بصراحة، أنا أحب المهاجمين اللي يكونوا دائماً أدامي بسرعة، عنده سرعة البديهة، عنده timing، دة يساعدني كتير في الملعب ناصر الشمراني: طارق هو اللي يخليك تواجه الباب يعني، يحرجك عارف كيف، وأنا أتمنى لاعب الوسط هيك، تعرف عبده عطيف الله يشفيه مصاب، فنتمنى كمان رجعة عبده مع طارق وكاماتشو، يكون ثلاثي مزعج لأي الفريق ماجد التويجري: يعني طارق البرنس التايب مثل ما يحب عشاقه يسمونه، يعطيك الكرة وانت وضميرك ناصر الشمراني: وان وضميرك، لازم يكون عندي ضمير ماجد التويجري: أوقات الكورة أتصور إنه أحياناً يكون المهاجم مش متعود عليها، تحس ناصر الشمراني من النوعية اللي يجيه مارادونا ولا يجيه أي لاعب آخر يقدر يقراه طارق التايب: يقدر يقراه بصراحة ناصر لما كنت بلعب ضد الشباب كانت تنتهي المباراة يقول أتمنى إنك تلعب مع الشباب ناصر الشمراني: دائماً أقوله أتمناك تيجي الشباب ويكمل مع كوكبة النجوم الموجودين ويمتع الجمهور ويمتعنا إحنا الآخرين طارق التايب: ناصر عنده سرعة مع يقظة المهاجم يخليك ما تعطي إلا لإياه، أنا بطلع للعب في مواجهة الباب ما يضيع مجهود اللاعب ناصر الشمراني: ما نختلف إنه الهلال فرط فيه بدليل إنت شايف مباراة الأهلي الأخيرة طارق كان من نجوم المباراة فلسة القادم حيكون أحلى ماجد التويجري: مين حيقدر يكون قاعدة شعبية أكبر في الفريق طارق التايب: صوتولنا وشوف التصويت ماجد التويجري: يعني توافق إنك حتسحب البساط منه ولا هو طارق التايب: الجمهور يحب المهارات وناصر سرعة، الجمهور يجب شوي مهارات، ناصر يخلص بالهدف ناصر الشمراني: مو مشكلة خلصها بالجمهور بس خليه يخلصلي الأهداف أدام وما عليك، خليه يسحب الجمهور ماجد التويجري: والفلوس ناصر الشمراني: لا المكافآت للجميع بالنادي هو أهم شيء إنه فريقنا يظهر بالصورة الممتازة ماجد التويجري: أنت خبير ولاعب أكثر منا عندك نظرة ولعبت معاه، شو ينقصه طارق التايب: في أواخر المباراة يقل التركيز بعض الشيء وما يحب man to man، لهذا لو هذي الأشياء تخلص منها وبنفس التركيز من بداية المباراة لنهايتها حيكون من أحسن وأفضل المهاجمين في الوطن العربي ناصر الشمراني: كلام الناس يقولك طارق عصبي ما أدري شو كلام كثير قبل ما يجينا النادي، بالعكس هو من احسن ما يكون رجال محترم نحنا ما شفنا منه إلا كل خير، داخل الملعب وخارج الملعب، الكلام اللي سمعناه عكس الصراحة، قمة الأدب والأخلاق ماجد التويجري: ناصر بعد التمرين، شفت لبسه كيف تشوفه تحس إنه بلدي ولا طارق التايب: لا منظم بالعكس منظم كتير ناصر الشمراني: والله هو يسيبه من الترقيص حقه دة يرقص نفسه كتير الصراحة، هلكنا يا أخي ماجد التويجري: تحس إنه ياكل كتير في المعسكر، بس يحطوا الأكل ينزل فيه طارق التايب: بحكم اللاعبين ما ياكلوا كتير في المعسكرات، مش نوعية الأكيل ناصر الشمراني: الأكيل عندك وليد عبد الله ماجد التويجري: طيب وسيارته طارق التايب: والله ما شفتها تصدق، 2010 بس هذي، جايز بتاع صدى الملاعب ناصر الشمراني: الجو هنا مريح وراح ينبسط مع فريقنا، أهم شي زي ما قال طارق أنا كنت أتمناه ييجي والحمد لله جاء مصطفى الأغا: والشباب فريق كبير واللاعبين شفتوا الروح وطبعاً ماجد شكراً له، لسة في ثنائي بكرة خالد عزيز ومحمد الدعيع، حتسمعوا شي الاتنين أول مرة بيحكوه، كابتن جمال ع السريع جمال علي: خصوم الأمس أصدقاء، أنا أعتقد إنه الاثنين مكملين لبعض، الفريق محتاج الاثنين، لا يمكن صانع ألعاب بدون مترجم لصناعة اللعب اللي هو الهداف مثل ناصر الشمراني اللي كان محتاج للاعب بمستوى طارق التايب اللي يمنح الفرص السهلة أمام المرمى مصطفى الأغا: فرط به الهلال جمال علي: أعتقد نعم مصطفى الأغا: بس حلوة الثنائيات جمال علي: حلوة مصطفى الأغا: بس حابب أشكر، لا ما أشكر، بتشاهدوا على قنوات ART Sports يوم التلاتا، مباراتي نصف نهائي كأس العالم للشباب، غانا والمجر، والبرازيل وكوستاريكا، ولقاء الذهاب من كأس الأمم الأفريقية للأندية الفائزة بكأس 2009، الجيش الملكي المغربي والأهلي الليبي، شكر خاص لسلام المناصير اللي اليوم شال على كتافه ومن شان هيك بكرة ما راح ييجي، محمد إبراهيم وتميمة فهد شكراً لهم وزملاءنا في مكتب العراق وأيضاً شكر لمجاهد عبد المنعم كمان هلالابي سوداني، الله يعينه، لا هلال ولا منتخب، شكراً لك جمال علي عذبناك جمال علي: شكراً لك، لا بالعكس مصطفى الأغا: وطبعاً الشكر لفريق صدى الملاعب وتابعوا موقع صدى الملاعب في شغلات كتير وحابب أحكي عن موضوع الموقع، قصة مصر والجزائر لكن بنخليها ليوم التلاتا، ولا تنسوا اشتركوا بالمكسيما 2010 وسوقوا ع السادس مباشرة، أما أنا راح ارجع ونقول باي باي