EN
  • تاريخ النشر: 14 نوفمبر, 2009

أربعة منتخبات عربية تبحث عن التأهل لمونديال 2010

تقديم: مريان باسيل، الضيف: سامي عبد الإمام، تاريخ الحلقة: 13 نوفمبر

تقديم: مريان باسيل، الضيف: سامي عبد الإمام، تاريخ الحلقة: 13 نوفمبر

مريان باسيل: نرحب بكم متابعي شاشة كل العرب MBC في هذه الحلقة من صدى الملاعب، أرحب بضيفي في الاستوديو الكابتن سامي عبد الإمام، مسا الخير كابتن
سامي عبد الإمام: مساء النور
مريان باسيل: أهلاً بك، في هذه الحلقة نتابع:

مريان باسيل: نرحب بكم متابعي شاشة كل العرب MBC في هذه الحلقة من صدى الملاعب، أرحب بضيفي في الاستوديو الكابتن سامي عبد الإمام، مسا الخير كابتن سامي عبد الإمام: مساء النور مريان باسيل: أهلاً بك، في هذه الحلقة نتابع: - كيف هي الأجواء في مصر والجزائر قبل المواجهة الحاسمة والفيفا يطالب السلطات المصرية بتعهدات جديدة لسلامة الجزائريين في لقاء السبت المنتظر - وكيف هي الحال في المنتخب التونسي قبل لقاء موزمبيق الحاسم - أسود الأطلس في موقف محرج بعد خروجهم من تصفيات المونديال وبعد انسحاب خمسة لاعبين من صفوفه - ونقف عند آخر استعدادات المنتخب البحريني قبل لقاء الإياب مع نيوزيلاندا - وأجواء التحضيرات للمنتخب الكويتي للتصفيات المؤهلة لكأس أسيا - وصدى الملاعب يرافق بعثة منتخب شباب السعودية في جولة ترفيهية في مدينة أربيل العراقية مريان باسيل: تدخل خمسة منتخبات عربية يوم غد السبت لقاءات حاسمة ومهمة في رحلتها إلى نهائيات كأس العالم 2010 حيث يواجه المنتخب المصري نظيره الجزائري في القاهرة، في حين سيكون منتخب تونس في لقاء موزمبيق في موبوتو، والمغربي في لقاء الكاميرون، أما المنتخب البحريني فهو يلعب لقاء الملحق الأسيوي أمام نيوزيلاندا في العاصمة ولينجتون، يخيم التوتر على لقاء مصر والجزائر بعد أحداث ليلة أمس حيث تعرضت الحافلة التي تنقل لاعبي المنتخب الجزائري من المطار، مطار القاهرة إلى الفندق إلى رشق بالحجارة مما أدى إلى إصابة ثلاثة لاعبين من المنتخب، المزيد من التفاصيل مع سلام المناصير سلام المناصير: ساعات قليلة تفصلنا عن المواجهة الحاسمة والمثيرة، لقاء الأشقاء مصر والجزائر تجاوز حدود مباراة كرة قدم، والإثارة بدأت منذ وصول البعثة الجزائرية إلى القاهرة، قذف بالحجارة وأضرار كبيرة ترافق الحافلة التي أقلت الفريق الجزائري من المطار إلى مقر الإقامة، تعددت الروايات بخصوص هذه الحادثة التي هزت العالم بأسره السفير الجزائري بمصر: الحدث الذي وقع البارحة كنت موجود مع السيد الوزير وراء الحافلة مباشرةً، والحافلة تعرضت لرجم من مصريين خرجوا من هنا ومن هنا على جانبي الطريق، هناك من يقولون الفريق الجزائري هو الذي كسر الحافلة، لنفترض، لكن في لاعبون مجروحون ودماءهم تسيل والصور موجودة ولسوء حظهم لهؤلاء الذين يفترون أن صحيفة أجنبية أو قناة أجنبية صورت الحادث سلام المناصير: وبعيداً عن هذه الأحداث فالفريقان العربيان أعدا العدة لهذا اللقاء، لقاء الحياة أو الموت لكلا المنتخبين، الفراعنة يأملون أن يكون تكراراً لسيناريو 89، أما محاربو الصحراء فيؤكدون لجماهيرهم إن التأهل إلى مونديال جنوب أفريقيا سيكون عبر بوابة القاهرة. في مصر التحضيرات كانت مبكرة لمؤازرة بطل أفريقيا في مواجهة السبت النارية، الرئيس حسني مبارك كان أول الحاضرين لتدريبات منتخب بلده وطالب لاعبيه باللعب النظيف ولم ينس أن يقول لهم نريد الفوز والتواجد في المونديال. وفي الجهة المقابلة ترك الجزائريون أعمالهم والكل يتحدث عن الحلم الذي ينتظروه بعد صبر طويل، صغار وكبار، رجال ونساء اجتمعوا تحت شعار واحد، الجزائر سائرة إلى جوهانسبرج. إذن هي أجواء مشحونة والجميع ينتظر المواجهة، والترقب لم يقتصر على مشجعي البلدين، الكل سيتابع المباراة ونتمنى أن تخرج المواجهة سليمة من الأحداث السلبية، ومن سيكون الفائز فسنبارك له فهو بالنهاية منتخب عربي، سلام المناصير، صدى الملاعب مريان باسيل: تعهد الاتحاد المصري لكرة القدم بتوفير جميع السبل الأمنية لبعثة المنتخب الجزائري قبل المباراة المرتقبة بين منتخبي البلدين يوم السبت وحتى مغادرتها مطار القاهرة الدولي بعد المباراة، وقدم مسؤولو الاتحاد المصري تعهداً أمنياً جديداً لمراقب الاتحاد الدولي لكرة القدم الفيفا يؤكد تحمل الجانب المصري المسؤولية الكاملة عن تأمين المنتخب الجزائري حتى موعد المباراة وأثناءها وحتى بعد مغادرة البعثة، بعدما تلقى احتجاجاً رسمياً من بعثة منتخب الجزائر مصحوباً بشريط فيديو مسجلاً عليه اللحظات التي رشقت فيها حافلة نقل المنتخب الجزائري بالحجارة، ومعنا عبر الهاتف من الجزائر وزير الإعلام الجزائري عز الدين مهيوبي، مسا الخير معالي الوزير عز الدين مهيوبي، وزير الإعلام الجزائري: مسا الخير، أرجو تعديل الصوت قليلاً، حدث انقطاع مريان باسيل: عفواً، تعديل الصوت، هل تسمعني معالي الوزير عز الدين مهيوبي: لا زال هناك انقطاع مريان باسيل: طيب، احنا راح بيجوز في عندنا مشاكل، لكن سنرجع إلى معالي الوزير بعد إصلاح مشكلة تقنية، اتفضل كابتن سامي عبد الإمام: طبعاً إحنا أمس قلنا الحادث يمكن يكون سببه نفر من الشباب الطائش أو المراهقين الطائشين غير المقدرين لحجم هذا العمل، احنا ندرك حرص المسؤولين المصريين والمجلس الأعلى للشباب والرياضة والخارجية على تهدئة الأمور، هذا التعهد الخطي طبعاً احنا أكيد الجانب المصري والجانب الجزائري برغم كل ما يحصل يريدون أن تجري المباراة في جو هادئ، التعهد الخطي هذا طبعاً من أجل تهدئة الأمور، من أجل، خلينا نكون واقعيين، يعني أرجو ألا يزعل أحد من عندنا، نعم كان في تقصير أمني، واضح إنه كان في تقصير أمني، المسافة هي قصيرة، يعني حتى لو نقول إنه اللاعبين الجزائريين كسروا الزجاج، الأمن المرافق وين، ما يشوف ما يصور، نعم كان في تقصير أمني، ربما ما توقع إنه ممكن يصير مريان باسيل: الآن في تعهد سامي عبد الإمام: الآن في تعهد رسمي والأمور كلها تحت النظر وتحت مراقبة الفيفا خلاص ما فيها كلام مريان باسيل: سنعود إذن وإن شا الله يظبط معنا الاتصال من الجزائر مع وزير الإعلام الجزائري عز الدين مهيوبي، معالي الوزير هل تسمعني الآن، معالي الوزير، آلو، طيب، يبدو انقطع الاتصال مرة تانية، كابتن بالنسبة للمباراة التعهد الخطي بيقول إنه أثناء المباراة سيكون هناك حماية للمنتخب الجزائري، كيف برأيك ستكون الإجراءات الأمنية داخل الملعب، مثلاً إمتى إنه المشجعين يدخلوا ع الملعب إذا كل واحد بيتفتش، يعني كيف بتصير الإجراءات سامي عبد الإمام: في كل ملاعب العالم موجود يعني يمكن حتى في الصورة اللي ورانا موجودة لو تشوفين في الجانب اللي ورانا موجود رجال أمن يجلسون ظهرهم إلى الملعب وعنيهم على المتفرجين، لأنه في كل ملاعب العالم ممكن أحد يرمي ولاعة ممكن أحد يرمي أي شيء يصيب لاعب، يصيب حكم، طريقة مراقبة الجمهور أن رجال الأمن يتوجهون لمراقبة الجمهور، في كاميرات تراقب الجمهور مريان باسيل: نعم سامي عبد الإمام: في سبيل إنه ما يحدث قيل وقال، ما يحدث إنه بعدين يقولك، ممكن يترمي حجر وبعدين يقولوا مصري اللي رمى الحجر ويقولوا لا جزائري اللي رمى الحجر مريان باسيل: في كاميرات كابتن سامي عبد الإمام: المفروض تكون في كاميرات، المفروض زيادة عدد المراقبين الأمنيين، ما يمنع إنه أجيب مئات من المراقبين، أن يواجهون الجمهور، مع التنبيه على الجمهور عبر الميكروفونات إنه يجب تهدئة الأمور، هذي مباراة، يعجبني كاتب مصري كبير كتب مرة في إحدى المقالات عن هاي المباراة بس قبل شهور، كتب قال نحن أمة نلعب في الحرب ونحارب في اللعب، اللي صور إنه هذي المباراة هي معركة وكرامة الجزائر مريان باسيل: الإعلام هو اللي صور سامي عبد الإمام: بالظبط، هو ليس الإعلام، فئة قليلة من المحسوبين على الإعلام، الإعلام اللي يبحث عن الإثارة، المواقع والمنتديات اللي تبحث عن الإثارة، هؤلاء، أعتقد إن هادول لا يجب أن يقال عنهم إعلاميين، هادولي مطبلين، هادولي فئة أقل ما يقال عنهم إنهم غير واعية، لا يجب أن نحسبهم على الإعلام ولكن حقيقة هما موجودين وسط الإعلام مريان باسيل: نعم، سنعود مرة ثالثة إلى وزير الإعلام الجزائري عز الدين مهيوبي، هل تسمعني الآن معالي الوزير عز الدين مهيوبي: نعم أسمعكم جيداً مريان باسيل: الحمد لله، طبعاً أول شي مسا الخير معالي الوزير، بالبداية ما هو موقفكم من قرار الفيفا بتقديم السلطات المصرية ضمانات خطية لحماية الوفد الجزائري عز الدين مهيوبي: طبعاً بلا شك أن هذا القرار الذي اتخذته الفيفا موضوعي وجاء في أوانه ليمنع أن يحدث الذي حدث بالأمس وهو يؤسف له وكان المفروض ألا تحدث في ظل حدث رياضي متميز لمباراة ذات أهمية كبرى وجاء طبعاً هذا القرار جاء ليوقف ما قاله الجزائريون عند حدوث الواقعة إنما جاءت قراءات أخرى وتأويلات كلامية أخرى غير سليمة وغير دقيقة ومرفوضة أصلاً في أن يتهم الوفد الجزائري بأنه يفعل مثل هذا مريان باسيل: طيب معالي الوزير حضرتك ذكرت إنه أثرت هذه الحادثة على العديد من النواحي، يعني إن شاء الله ما تؤثر، لكن هل ستؤثر على العلاقات السياسية بين مصر والجزائر عز الدين ميهوبي: لا أبداً أبداً، لا أعتقد، العلاقات فوق كل هذا الذي حدث، العلاقات متينة وقوية وعلى كل الأصعدة بدليل أنه تم تطويق هذا الحادث الذي تم أمس بسرعة لأننا نسعى بأن نشاهد ليس فقط في مصر والجزائر ولكن في العالم العربي مباراة ليست مباراة كتلك التي كان يأملها الإعلام الأجنبي أنها مباراة صراعية ولكن بلا شك ستكون مباراة يستمتع بها الجمهور مريان باسيل: نتمنى ذلك، طيب، رسالتكم لجماهير البلدين، المصري والجزائري عشية اللقاء عز الدين مهيوبي: طبعاً نحنا لم نتوقف منذ أسابيع عن الحديث عبر مختلف وسائل الإعلام الجزائرية والعربية والمحلية بالذات في أننا نساعد على تهدئة وتلطيف الأجواء وكنا نسعى دائماً إلى ضرورة عدم الانسياق أمام الإعلام غير المحترف الذي استثمر كثيراً في هذا الحدث مما أحدث حالة تعبئة غير مسبوقة هي التي ولدت حادثة أمس، لهذا نحن نقول للجمهور أن يكون على مستوى عالي من المسؤولية وأن يجعلوا من هذا اللقاء منافسة كبيرة فيها قدرتنا وحقنا في المونديال مريان باسيل: وأن تكون مباراة شريفة طبعاً نشكرك وزير الإعلام الجزائري عز الدين مهيوبي، كنت معنا من الجزائر، شكراً لك معالي الوزير، طبعاً كان وزير الرياضة الجزائري الهاشمي الجيار قد عقد اجتماعاً موسعاً الخميس في القاهرة مع رئيس المجلس القومي للرياضة المصري المهندس حسن صقر تناول فيه كيفية إزالة الاحتقان بين جماهير البلدين الشقيقين المهندس حسن صقر، رئيس المجلس القومي للرياضة المصرية: مش عايزين نبالغ ومش عايزين نزود ضغط دلوأتي، احنا بنعمل على أساساً إن الجماهير لكلا البلدين إن هي تشجع تشجيع مثالي، دة اللي احنا عاوزينه في النهاية، مش عايزين نبالغ في الإجراء ومش عايزين نبالغ في الترتيبات، ومش عايزين نبالغ في التنظيمات، أنا بقول في شوط طويل بألنا فيه شهرين وتلاتة بنتكلم في هذا الموضوع فيعني في اليومين الـ48 ساعة اللي فاضلين دول محتاجين يبقى في نوع من إن نسيب الفرق الرياضية في حالها يركزوا في وضعهم ونحاول نخفف الضغط الإعلامي على أداء هذه المباراة بقدر المستطاع ونترك الجمهور في كلا البلدين يشجع التشجيع المثالي بالعكس ندعوه لهذا أكتر وإن شا الله الأمور تمر في ظروف حسنة والعملية هذي ما تعنيش فقط المسؤولين، تعني المسؤولين تعني الصحفيين هو عمل جماعي وإن شا الله اليوم كل واحد يصبح واعي بضرورة العمل على فتح صفحة جديدة في العلاقات الرياضية بين الجزائر ومصر، وهذا ما سيتم إن شاء الله مريان باسيل: معنا من القاهرة مراسلة صدى الملاعب الزميلة سماح عمار، مسا الخير سماح سماح عمار: مساء الخير، أهلاً يا مريان إزيك مريان باسيل: الحمد لله تمام، آخر المستجدات عن المنتخب الجزائري والمصري من هناك سماح سماح عمار: طبعاً بالنسبة لمنتخب مصر يعني أدى طبعاً تمرينه الأخير وبحالة جيدة اللاعبين وكلهم إصرار على الفوز في المباراة وكمان منتخب الجزائر أدى مباراته في استاد القاهرة الساعة كانت 7.30 وبسلام وبردو كلهم إصرار على الفوز والصعود لكأس العالم مريان باسيل: نعم سماح عمار: بالنسبة للنهاردة كان في كمان اجتماع تنسيقي بين طبعاً الإداريين، المدير الإداري المصري كابتن سمير عدلي والمدير الإداري للمنتخب الجزائري واتفقوا طبعاً على الـT Shirt الأحمر والشورت الأبيض والشراب الإسود بالنسبة لمنتخب مصر، واللبس بالكامل أخضر بالنسبة لمنتخب الجزائر، لأن منتخب الجزائر كان عايز يلبس أبيض وحكم المباراة رفض لإن دة حيتعارض مع الشورت الأبيض لمنتخب مصر فقرروا إن هما يلبسوا أخضر بالكامل واتفقوا أيضاً مع حكم المباراة إن يبقى في قيود للاعبين الغير مقيدين في قايمة الـ18 علشان ما يقعدوش في المدرجات، قرروا إن هو مريان باسيل: يعني من ناحية أمنية سماح عمار: آه من الناحية الأمنية قرر إن هو يقعدهم على دكة خلف دكة البدلاء وكذلك بردو بالنسبة لمنتخب مصر على ألا يتدخلوا تماماً في المشاركة في أي فرحة عند إحراز هدف أو يعترضوا على أي شيء في المباراة أو يشاركوا في أي شيء في المباراة، هو مجرد إن هو مقعدهم بس لاحتياطات أمنية مش أكتر إن هما ما يقعدوش خارج الملعب مريان باسيل: نعم، طيب هل هناك يعني ما هي التوجيهات من وزارة الإعلام المصرية للإعلاميين حضرتك كإعلامية لتهدئة الموقف قبل المباراة سماح عمار: يعني طبعاً محدش اتكلم في نفس الموضوع بتاع امبارح الموضوع دة عدى وانتهى وخلاص ومش حيبقى عائق في ظل العلاقات الجميلة اللي دايماً بين مصر والجزائر، ولو لاحظتي في التليفزيون المصري بدأ يجيب التاريخ اللي بين مصر والجزائر وإن مش كرة قدم ممكن إنها تهدم كل هذا التاريخ والمشاركة في الحروب سوياً ويعني العلاقات اللي دايماً جميلة وحلوة مع الجزائر فبدأ إنه محدش يتكلم في موضوع الأمس دة انتهى خلاص واتقفل وكان في زيارة النهاردة من المهندس حسن صقر رئيس المجلس القومي للرياضة لفندق اللاعبين واجتمع بيهم الحقيقة وأعضاء اتحاد الكورة الموجودين هناك وكانت الزيارة لها أثر طيب في نفوس اللاعبين مريان باسيل: أكيد، سماح بدنا نعرف الأجواء في القاهرة الليلة قبل اللقاء كيف هي سماح عمار: عايزة أقولك إنه ما بين كل عربيتين أو كل عربية وعربية في عربية شايلة علم مصر، يعني عايزة أقولك الناس كلها مستنية المباراة وبردو شفت الحقيقة جزائريين في الشارع وماشيين بعلم الجزائر عادي جداً بكل أمان مريان باسيل: نعم، شكراً لك سماح عمار مراسلتنا من القاهرة، شكراً جزيلاً لك، سنذهب إلى فاصل من الإعلان، بعده نتابع: كيف هي الحال في المنتخب التونسي قبل لقاء موزمبيق الحاسم، أسود الأطلس في موقف محرج بعد خروجهم من تصفيات المونديال وبعد انسحاب خمسة لاعبين من صفوفهم [فاصل إعلاني] مريان باسيل: أهلاً بكم من جديد، سنذكر بالتشكيلة المتوقعة لكلا المنتخبين، منتخب مصر والجزائر، نبدأ مع المنتخب الجزائري والذي يعول على شاوشي فوزي في حراسة المرمى، وفي الدفاع كل من مجيد بوقرة وعنتر يحيى ورفيق حليش، ونذير بلحاج في الوسط وكريم مطمور وخالد لموشية في الارتكاز، ويزيد منصوري وكريم زياني في الهجوم، عبد القادر غزال ورفيق صيفي، المنتخب المصري طبعاً عصام الحضري في حراسة المرمى، أما في الدفاع فهاني سعيد وشريف عبد الفضيل وأحمد سعيد أوكا، وأحمد المحمدي وسيد معوض في الوسط، أحمد فتحي ومحمد شوقي ومحمد أبو تريكة صانع ألعاب، وفي الهجوم محمد زيدان وعمرو زكي، التشكيلة هاي طبعاً المتوقعة لكن يعني لسة ما أعلن عنها المدرب سامي عبد الإمام: هي ليست رسمية لكن هي متوقعة واضح إن اللاعبين الجزائريين كان عنده ثلاث إصابات طفيفة واضح إن هما تماثلوا للشفاء وتم إعلان من يومين إنه ممكن يكونوا بالتشكيلة، لا زال المنتخب المصري طبعاً يعني مريان باسيل: حسني عبد ربه سامي عبد الإمام: حسني عبد ربه المصاب وطبعاً المدافع وائل جمعة اللي أخذ إنذارين وهو محروم من هذه المباراة، لاعبين مؤثرين جداً في عمق الدفاع وفي خلف المهاجمين، أعتقد إنه هذا راح يعطي ضغط إضافي على منتخب مصر مريان باسيل: طيب مين الورقة البديلة لحسني عبد ربه سامي عبد الإمام: محمد شوقي هو اللي حيكون يلعب دور محوري لأن أبو تريكة معروف مكانه ومعروف دوره كان يلعب إلى جوار حسني عبد ربه، محمد شوقي يجب عليه أن يقوم بهذا الدور عموماً كلا الفريقين يمتلك لاعبين ممتازين، محليين ومحترفين في الدوريات الأوروبية، يمكن الهجوم المصري ها المرة يضم اثنين من اللاعبين الأقوياء بدنياً والمشاغبين مع المدافعين عمرو زكي وزيدان، لكن مع هذا الدفاع الجزائري دفاع قوي، معظمهم محترفين في الدوريات الأوروبية، دخل مرماهم هدفين فقط في خمس مباريات في المقابل سجلوا تسعة أهداف، الله يكون في عون كلا الفريقين لاعبين ومدربين ولكن أعتقد الضغط النفسي الأكبر حيكون على لاعبين مصر مريان باسيل: وصل صباح أمس المنتخب التونسي إلى موبوتو العاصمة الموزمبيقية لخوض لقاء الحسم أمام نظيره الموزمبيقي لحساب الجولة الأخيرة من تصفيات كأس العالم وكأس الأمم الأفريقية 2010، الزميلة سهام العيادي من تونس معها المزيد سهام العيادي: نقد واحتجاجات، مخاوف وضغوطات يعيشها الشارع الرياضي التونسي قبل مباراة الحسم ضد المنتخب الموزمبيقي، هذه المخاوف وليدة مردود متواضع للمنتخب التونسي في المباريات الفائتة واختيارات غير موفقة للإطار الفني عائدة عرب عشاب، صحفية تونسية: المشاكل هي مشاكل فنية بالأساس يعني ممكن فيما اختيارات في اللاعبين اللي ما كانتش صايبة، ممكن أيضاً فيما لاعبين آخرين كيما مثلاً لاعب كيما تزودي في المباراة الأخيرة وقت اللي تونس في حاجة اللاعب اللي يكون عنده السرعة ويعطي الحل على الأجناب يعني ملقاش اللعبة هذيا نبيل التليلي، معد برامج بالتليفزيون التونسي: يتأكد للجميع إنه الأداء المهزوز أمام المنتخب الكيني لم يكن عثرة وإنما كان يعني الإطار الفني للمنتخب مطالب بمراجعة العديد من الأمور الفنية وعلى مستوى الاختيارات رضا الجدي، منسق فني بالجامعة التونسية لكرة القدم: كل مباراة فيها جوانب سلبية وجوانب إيجابية مهما تكون المباراة، خاصةً مباراة إنترناسيونال يعني مستواه عالمي، ولذا ما يلزمش نقللو مش على خاطر المنتخب انهزم أمام المنتخب السعودي إلا إنه بالنسبة لينا ما قمناش بالوقوف على بعض النقاط اللي هي صالحة للمستقبل، مباريات المستقبل على غرار مقابلة موزمبيق، يعني مباراة موزمبيق باش يكون فيها بعض النقاط اللي استخرجناهم من المباريات السابقة على غرار مباراة السعودية سهام العايدي: موعد الحسم اقترب من أجل بطاقة هي الأغلى، واقع جديد أملى على الإطار الفني تعديل القائمة بإعادة الشرميطي للمنتخب حتى يساهم مع المجموعة في اقتطاع ورقة العبور للمونديال مدرب المنتخب التونسي: نعم الشرميطي كان في مستوى جيد في الفترة الأخيرة، جيد بدنياً ومعنوياته مرتفعة وأتمنى أن يكون كذلك مع المنتخب سهام العايدي: تشاؤم الشارع الرياضي اعتبره البعض مفرط ومبالغ فيه، ليبقى الأمل يحدو البعض الآخر من أجل ترشح هو الخامس لتونس للنهائيات عبد السلام ضيف الله، صحفي تونسي: في نهاية الأمر المنتخب التونسي يتصدر مجموعته بفارق نقطتين وهذا هو المهم، المنتخب التونسي انتصر في مباراته أمام كينيا وهذا المهم، المنتخب التونسي كسب ثلاث نقاط وهذا أيضاً مهم، المنتخب التونسي كسب فرصة ليجرب بعض الحلول وهذا أيضاً مهم، المنتخب التونسي ضرب في معنوياته وهذا مهم، المنتخب التونسي زعزع في بعض أركانه وهذا أيضاً مهم، لأن القادم هو أهم لأن المنتخب التونسي على الورق حتى ولو تعادل المنتخب النيجيري كانت ربما ضربة حظ ستكون للمنتخب التونسي أن يتعادل المنتخب النيجيري مع الموزمبيق لكن هذا لم يحصل ولا يمكن أن يحصل مع المنتخب النيجيري في أبوجا بالذات، لذلك كان الشارع التونسي كان تقييمه عاطفي جداً وتعاطيه مع المنتخب التونسي فيه الكثير من العاطفة وابتعد الكثيرون عن العقلانية أحمد محفوظ، صحفي تونسي: لازم احنا كمنتخب تونسي نكونو في مستوى الآمال بتاع الجماهير اللي تستنا فينا فرصة لأنه الترشح لخامس مرة على التوالي، ما نلزمش لشو بتشاؤم، كل شي ممكن سهام العيادي: اختلافات في الرأي لكن تتوحد الأصوات بتاريخ 14 من هذا الشهر، داعية بالتوفيق للمنتخب التونسي، سهام العيادي، لصدى الملاعب، MBC، تونس مريان باسيل: تخوف كبير كابتن يعني سمعنا بالشارع الرياضي التونسي في عنده تخوف من موزمبيق سامي عبد الإمام: هو الجيد إنه المنتخب التونسي أموره في إيده ما ينتظر إهداء من الآخرين، يفوز يتأهل خلاص، حتى لو فاز 1-صفر، الصعوبة وين إن المباراة خارج ملعبه، فريق موزمبيق هو حالياً بالمركز الثالث يطمح إلى الاحتفاظ بالمركز الثالث لأنه يؤهله لأمم أفريقيا، ما يريد يخسر ويكون رابع في حال إنه كينيا عملت نتيجة تعادل أو فوز مع نيجيريا، فإذن المنتخب الموزمبيقي راح يكون مشاغب على الأقل حتى يحافظ ربما يحصل على نقطة يحافظ بيها على المركز الثالث، هنا الخطورة، في حال تعادل المنتخب الجزائري وفازت نيجيريا على كينيا اللي هي بالمركز، عفواً التونسي، وفازت نيجيريا على كينيا اللي هي بالمركز الرابع فبها الحالة يعني ممكن نيجيريا هي اللي تتأهل مريان باسيل: طيب بالنسبة يعني، البعض يقول في أمور فنية واختيارات للاعبين كانت خاطئة قبل دخول مباراة موزمبيق سامي عبد الإمام: طبعاً هو المدرب كويلهو هو من المدربين الممتازين، صارم تكتيكي قوي، ربما أحياناً وتيرة أداء اللاعبين تتفاوت خصوصاً لما يكون المنتخب متصدر منذ بداية التصفيات مريان باسيل: يعني بيصير في تراجع سامي عبد الإمام: أحياناً يكون تراجع شوي نفسي، أعتقد إنه المنتخب التونسي كان بإمكانه إنه يحسم الأمور قبل هذا التاريخ لكن خلاص وصلت لهاي، ولا تزال الأمور بإيده مريان باسيل: نعم سامي عبد الإمام: فوز 1-صفر يؤهله وأعتقد إنهم قادرين بكل ها النجوم بهذا المدرب وعودة الشرميطي، قادرين على أن يعودون بفوز من موزمبيق مريان باسيل: نقولهم good luck سامي عبد الإمام: إن شاء الله مريان باسيل: المنتخب المغربي يعاني ما يعانيه وهو ينتظر لقاء غداً أمام الكاميرون بعد أن خسر حظوظه في التأهل إلى المونديال ولم يبق أمامه سوى أمم أفريقيا والتي سيلعب على حظوظها هناك مع الكاميرون، في الوقت الذي انسحب من تشكيلة المنتخب المغربي خمسة لاعبين، قصة المنتخب ولاعبيه مع عمار علي عمار علي: أين أنت أيتها الأسود وأين الأيام التي خلت، أيعقل أن يكون حالك كما نسمع بهذه الأيام، ينسحب الواحد تلو الآخر من منتخب بلادك، في وقت تلعب الأسماء من دون كلل ولا ملل للأندية التي احترفت بها، مبارك بوصوفا مهاجم إنترلاخت البلجيكي، ومدافع نانس الفرنسي عبد السلام وادو، ولاعب أوكسير الفرنسي كمال الشافني ينسحبون من اللقاء المصيري للمنتخب المغربي أمام الكاميرون السبت المقبل بعد أن خسر هذا البلد العربي حظوظه رسمياً بنهائيات كأس العالم 2010، ولم يبق له سوى أمم أفريقيا المقبلة بأنجولا، وهذا اللقاء من سيضمن له التأهل إلى هناك بحالة الفوز والتعادل لتوجو والجابون، والمصيبة ليست بهؤلاء فقط فمن قبلهم كان قد انسحب يوسف الحجي لاعب بوردو الفرنسي ومروان الشماخ لخلاف مع مدرب الفريق، وبهذا يصبح العدد خمسة لاعبين من أهم الأسماء التي تقلب الموازين بهذه المباراة المصيرية، وقد نصبح غداً لنجد العدد قد زاد أكثر، ليست هذه هي الأسود التي كانت تدخل الرعب بقلب الدول الكبرى، وليس هؤلاء من انحدروا من أصلاب باجو زكي وعبد الرزاق خيري والتيمومي وعزيز بودربالة وكريمو وعبد المجيد الطالمي الذين وصلوا إلى كؤوس العالم أربع مرات وأذاقوا المر لمن قابلوهم، فأين أنتم يا من سطرتم التاريخ الكروي لهذا البلد العريق، وأين أيامكم التي أفرحت القاصي قبل الداني، أما مدرب المنتخب فقد عقد مؤتمراً صحفياً عبر فيه عن أسفه لانسحاب هؤلاء وأكد على مواصلة التمسك بالحضور بالمتبقي من الأسماء في وقت يحتل المغرب المركز الأخير بالمجموعة العاشرة برصيد ثلاث نقاط فقط، ومن قبله تقف توجو والجابون والكاميرون، فهل للأسود من صحوة أم الدهر قد أكل عليها وشرب، ومن موقعنا نقول بأن البطن التي أنجبت الأجيال الذهبية قادرة على ولادة المزيد ولا بد من حل يعيد المغرب إلى واجهة الكرة العالمية، عمار علي، صدى الملاعب مريان باسيل: كابتن رأيك سامي عبد الإمام: رأيي تذكرين قبل سنة قلنا هاي البطولة فيها جائزة ثمينة اللي هي كأس العالم وجوائز ترضية، المغرب الآن حتى جائزة الترضية أصبحت عصية عليه اللي هي أمم أفريقيا مريان باسيل: نعم، ممكن يعود بكرة في مباراة الكاميرون سامي عبد الإمام: صعب جداً، العودة صعبة جداً أمام الكاميرون لأنه الكاميرون تطمح بحسم التأهل، أعتقد إنه المنتخب المغربي مع الأسف في موقف لا يحسد عليه وأعتقد إنه حتى فرصة أمم أفريقيا قد تذهب من عنده بكل ألم مريان باسيل: يعني سيخسر أمام الكاميرون غداً سامي عبد الإمام: أنا أعتقد المنتخب الكاميروني هو الأقوى والأقدر على الفوز، المنتخب المغربي عانى من مدرب سابق وتغييرات ونتمنى مثل ما الكرة الجزائرية غابت سنين وعادت بقوة أن تعود الكرة المغربية أيضاً بقوة مريان باسيل: بعد فاصل نتابع: سنقف عند آخر استعدادات المنتخب البحريني قبل لقاء الإياب مع نيوزيلاندا، وأيضاً أجواء التحضيرات للمنتخب الكويتي للتصفيات المؤهلة لكأس أسيا [فاصل إعلاني] مريان باسيل: أهلاً بكم من جديد، ننتقل للحديث عن ممثل القارة الآسيوية المنتخب البحريني والذي ينتظر موعد الحسم يوم غد السبت على الأراضي النيوزيلاندية، الكتيبة البحرينية بقيادة ميلان ماتشلا أنهت استعداداتها في مدينة سيدني الأسترالية، راضية الصلاح وقراءة بحرينية راضية الصلاح: معسكر في بلد الكنغر هي آخر أخبار منتخبنا العربي البحريني الذي غادر إلى مدينة سيدني الأسترالية في رحلة تحضير للمباراة الحاسمة التي يخوضها ضد مضيفه النيوزيلندي يوم السبت المقبل، الاتحاد الدولي لكرة القدم يعطي نيوزيلندا الضوء الأصخضر لإضافة 500 مقعد في ملعب ويلنجتون بعد الإقبال الكبير على المباراة المصيرية، وبالرغم من أن طقس سيدني خالف توقعات المدرب ماتشلا لتوقف هطول الأمطار إلا أن الحماس الكبير الذي تعيشه الكتيبة الحمراء وقف ضد كل الحواجز بالخصوص بعد تحقيق البحرين فوزها المعنوي بخماسية على نظيرها التوجولي الجمعة على ملعب البحرين الدولي، وقبل الرحلة إلى سيدني وتحسباً لكل الظروف التي ستواجه الأحمر في نيوزيلندا خاض ماتشلا تدريبات شاقة مع كتيبته يوم السبت اضطر فيها للاستعانة برجال المطافئ لإغراق الملعب بالمياه قبل انطلاق الحصة التدريبية، وتواصل الجماهير البحرينية توافدها إلى نيوزيلندا لمؤازرة منتخبها في رحلته المونديالية، حظوظ المنتخب الأحمر في التأهل قوية وكبيرة إذا ما عرف استغلال الأمور لصالحه بامتلاكه فرصتين ذهبيتين هما التعادل الإيجابي أو الفوز ميلان ماتشلا، مدرب منتخب البحرين: هذه المباراة فرصة لكلا المنتخبين أعترف بأنها ستكون صعبة وأتمنى بأن تكون ممتعة ونظيفة، المنتخب البحريني أمضى ثلاثة أيام في أستراليا وتعود على الأجواء المناخية، هذه الفرصة الثانية للبحرين، آن الآن أن يستغلها للتأهل لكأس العالم ريكي هيربيرت، مدرب منتخب نيوزيلندا: أرى أن الضغوط إيجابية وضرورية كي يركز الجميع لهذا الحدث، وأن اللاعبين واعون بما ينتظرهم ومستعدون بذهنية إيجابية لهذه المباراة المصيرية مريان باسيل: عم بيقولوا إنه we can handle it، راح يقدروا To handle it أدام البحرين سامي عبد الإمام: طبعاً المنتخب البحريني يخالف كل منطق كرة القدم، المنطق يقول إنك تفوزين وتتأهلين من ملعبك، المنتخب البحريني دائماً برة ملعبه خصوصاً في المباريات الحاسمة يكون أقوى من ملعبه وهذا مخالف لما نعرفه، المنتخب البحريني يمكن خبرته في الملحق في فترة سابقة تم ترجيح كفته على منتخب السعودية لخبرته في الملحق وفعلاً اجتازها بكل ضغوطاتها النفسية والفنية والبدنية، الآن حتى خبرته في الملحق أفضل من المنتخب النيوزيلندي مريان باسيل: حتى على أرض نيوزيلندا سامي عبد الإمام: يعني منتخب نيوزيلاندا ما كان يتأهل دائماً من هذي القارة لأنه كان دايماً يتأهل أستراليا من هذي القارة قبل ما يتحول إلى أسيا، فالمنتخب النيوزيلندي محدودة خبرته في خوض الملحق المؤهل إلى كأس العالم، البحرين هذا الملحق فيه ضغوط نفسية فيه ضغوط بدنية فيه ضغوط كثيرة، تركيز اللاعبين هذي الأمور نتمنى إنه البحرينيين مريان باسيل: حتى الأجواء الجوية سامي عبد الإمام: كلها، كلها، الجيد إن المدرب واعي لهذي الأمور، أعتقد ونأمل أيضاً إنه المنتخب البحريني يكون استوعب الدرس زي المرة اللي فاتت مراين باسيل: نعم، هذا طبعاً آخر الصور الحديثة لتدريب اليوم للمنتخب النيوزيلاندي سامي عبد الإمام: المنتخب النيوزيلندي طبعاً تفوق على ظروف طقس البحرين وأخد نقطة، الآن على منتخب البحرين أن يتفوقون على ظروف طقس نيوزيلاندا ويثبتون إن هما قادرين مريان باسيل: إن شاء الله سامي عبد الإمام: أن تسجلين هدف تحرجين المنتخب النيوزيلندي يجب أن يسجل هدفين، يجب على المنتخب البحريني أن يسجل هدف مبكر يحاول حتى يضطر المنتخب النيوزيلندي أن يفتح اللعب وممكن يدخل في مرماه هدف مريان باسيل: طبعاً good luck أيضاً للمنتخب البحريني، تستأنف يوم غد السبت تصفيات كأس أسيا 2011 والتي تستضيفها قطر بإقامة سبع مباريات، من أبرز هذه المباريات في المجموعة الرابعة تواجه سوريا فيتنام، والصين تحل ضيف على لبنان، أما في المجموعة الثانية تستضيف عمان أستراليا، بينما يلاقي منتخب الكويت نظيره الإندونيسي، في المجموعة الخامسة الأردن يحل ضيفاً على إيران، تحضيرات المنتخب الكويتي مع الزميلة دانا صملاجي دانا صملاجي: المناسبة تصفيات كأس أسيا 2011 والموعد غداً بين الكويت وضيفته إندونيسيا ضمن منافسات المجموعة الثانية، تحضيرات الأزرق لم تكن وليدة الأمس بل كانت سلسلة بدأت منذ سبعة أشهر وانتهت بمعسكر تحضيري في مصر تلاه لقاء ودي مع الصين غوران توفاريتش، مدرب المنتخب الكويتي: أنا راضٍ عن نتائج المنتخب في اللقاءات الودية التي خضناها استعداداً لمباراة إندونيسيا، فريقنا جاهز حيث تمكنا خلال معسكر مصر من تحضير لاعبي الاحتياط، ما يميز لاعبي الكويت طاقتهم والحماسة التي يتحلوا بها، كما أن العلاقة الطيبة بيني وبينهم لها تأثير كبير أيضاً محمد جراغ، لاعب منتخب الكويت: يعني الجهاز الإداري والجهاز الفني موفرين لينا كل سبل الراحة معنا يعني ما في شي يعني يمكن الدور بس يجي على اللاعبين وإن شا الله يعني نسعد جماهير الكويت إن شا الله ونتأهل لتصفيات أسيا إن شا الله دانا صملاجي: المنتخب المضيف يعي أهمية لقاء خصمه العنيد الذي لم يدخل مرماه أي هدف خلال رحلة التصفيات، فتعادل مع أستراليا وعمان متصدرتي المجموعة بأربع نقاط، تليهما الكويت بثلاث نقاط من فوز على أستراليا ليضع الأزرق صوب عينيه خطف النقاط الثلاث من أرضه أحمد عجب، لاعب منتخب الكويت: صار لنا تقريباً طالعين ثلاث معسكرات مع بعض المنتخب، وقبلها صار لنا فترة كلها مع بعض، يمكن العالم يتصور في ضغط، بالعكس كنا إخوان، صدقيني يمكن من تسع أو عشر سنوات أول مرة يمر علينا منتخب الكل قلب واحد، عندنا خمس أو ثمان لاعبين بالنص يعني كل واحد أحسن من الثاني وهذا يلعب الثاني يشجعه، مباراتنا الأخيرة أول اثنين نطوا علي يوسف ناصر مهاجم ومحمد العنزي، يعني فرحة العالم لي شفت شي خيالي بصراحة بدر المطوع، لاعب منتخب الكويت: الالتزام كان يمكن ممتاز خاصة الفريق أذكر مدة طويلة ناقص لاعبين نادي الكويت ونادي العربي لانشغالهم في بطولات العرب وبطولات الخليج، العربي ببطولة الخليج للأندية ونادي الكويت مع كأس الاتحاد الآسيوي، فالحمد لله يمكن الفريق ما تأثر الفريق كله بروح واحدة، صدقيني يمكن بها الفترة خاصة يمر بفترة جيدة المنتخب إن الاحتياط نفس الأساسي هذا شي زين دانا صملاجي: المنتخب الكويتي لم تسلم صفوفه من بعض الإصابات التي استبعدت حسين فاضل وطالت مؤخراً بدر المطوع ويوسف ناصر د. عبد المجيد البناي، أخصائي العلاج الطبيعي لمنتخب الكويت: هو موضوع الإصابات موضوع في الفترة اللي فاتت موضوع شوية يعني كانت عندي إصابات عضلية، وعادةً الإصابات العضلية تقلقني أنا لما تكون موجودة وخاصةً في المراحل الأخيرة من الإعداد يعني لأنها تكون الفترة ما بين العلاج والمباراة تكون فترة مش قليلة يعني ما يكون فيها شفاء كامل للعضلات، الكل يعتبر إن شاء الله جاهز تماماً من ناحية اللياقة، الإعداد النفسي، الإعداد البدني، وأيضاً الإعداد بالمواد التعويضية اللي هي الفيتامينات اللي احنا نعطيها للاعبين وهذا الحمد لله بفضل الله وجهود الإخوان كلهم وبجهود الكادر الطبي اللي يعمل معي دانا صملاجي: ختاماً نعود بكم إلى تاريخ لقاءات المنتخبين والذي سجل تعادلين في عامي 96 و2000، فهل تستطيع روح المنتخب الجديدة أن تنعش جسد الأزرق المتعطش لزمن الإنجازات، دانا صملاجي، لبرنامج صدى الملاعب، الكويت مريان باسيل: لازم نجاوب دانا أول شي سامي عبد الإمام: طبعاً الفوز المعنوي الكبير اللي حققه نادي الكويت في كأس الاتحاد الآسيوي، الآن الكويت هذه مجموعة غريبة الحقيقة، الكويت في مبارياته سجل هدف وعليه هدف، إندونيسيا مباراتين ما سجلت وما دخل في مرماها، عمان واستراليا في ثلاث مباريات سجلوا هدف وعليهم هدف، مجموعة شحيحة الأهداف، نتمنى بكرة إنه يكون في أهداف وهو المنتخب الكويتي قادر على أن يسجل، فرصته إنه يتصدر لأن هو الآن مريان باسيل: بفارق نقطة سامي عبد الإمام: بفارق نقطة ولديه أيضاً مباراة في رصيده، فرصته أن يفوز ويتصدر مريان باسيل: طيب سوريا وفيتنام سامي عبد الإمام: أرجحية سوريا خصوصاً إنه سوريا أيضاً هي في الصدارة، المنتخب السوري منتخب جيد وغابت عنه الألقاب لكن منتخب جيد مريان باسيل: طيب، طبعاً الصين ستكون في ضيافة لبنان سامي عبد الإمام: أيضاً خلينا نكون واقعيين مريان باسيل: الصين سامي عبد الإمام: الأرجحية للصين في هذا الموضوع مريان باسيل: طيب عمان واستراليا سامي عبد الإمام: عمان فازت على الكويت بالكويت واستراليا خسرت أمام الكويت في استراليا، متوازنة وكلاهما بنفس الرصيد من النقاط مريان باسيل: الأردن وإيران كابتن سامي عبد الإمام: الأردن في المركز الأخير وإيران في الصدارة لكن لو فازت الأردن ستتصدر وإيران ممكن تنزل لأنه فارق ثلاث نقاط بيناتهم مريان باسيل: نعم سامي عبد الإمام: نتيجة مباراة تغير مريان باسيل: لكن المباراة طبعاً راح تكون في إيران، صح سامي عبد الإمام: سبق للأردن أن فازت في إيران على المنتخب الإيراني، والإيراني حتى خسر أمام الإمارات في إيران، خسر أمام السعودية في إيران عفواً، إذن فالفوز عليه ليس مستحيل في إيران مريان باسيل: سنذهب إلى فاصل بعده نتابع: صدى الملاعب يرافق بعثة منتخب شباب السعودية في جولة ترفيهية في مدينة أربيل العراقية [فاصل إعلاني] مريان باسيل: أهلاً بكم من جديد، بعد أن ضمنوا التأهل إلى نهائيات كأس أسيا شباب السعودية ابتعدوا عن أجواء الملاعب وخرجوا في رحلة ترفيهية للاستمتاع بمناظر مدينة أربيل العراقية، الزميل أحمد العلي رافق البعثة السعودية في هذه الجولة أحمد العلي: ذكريات حملها الشباب السعودي إلى أرض الوطن خلال أيام تصفيات المجموعة الثالثة لكأس أسيا للشباب، هدايا وصور وتجربة خاضها بعضهم للمرة الأولى على أرض بلاد الرافدين يحيى الدغريري، لاعب منتخب شباب السعودية: أنا أشوف العيال مرة مبسوطين ويشترون، يمكن أول مرة اشوفهم يشترون زي كدة يعني بكثرة عمر بوخشين، مساعد المدرب السعودي: أول ما قالوا أربيل كنا متخوفين لكن الحقيقة بعد ما وصلنا هنا وجدنا إن أربيل يعني مكان آمن جداً ومنطقة سياحية فعلاً حسب ما سمعنا يعني، ولا أبالغ في هذا الشيء يعني رأينا هذا بأعينا وأعتقد إنها منطقة جيدة وإن شا الله إذا كان الوقت أفضل لحتى تكون في زيارات قادمة أو بطولات قادمة أو مناسبات في مشاركات رياضية قادمة أعتقد إنها مؤهلة المنطقة هذي لقيام هذه البطولات أحمد العلي: فسحة أمان وحرية للتنقل يقابلها إعجاب من قبل أبناء العراق بالفريق الضيف، أغنية هنا ورقصة هناك، وكانت رحلتنا مع الأخضر السعودي كالتالي علي الشعلان، إداري بالمنتخب السعودي: احنا أول مرة نطلع السوق من بعد ما تأهلنا الحمد لله يعني عطينا الشباب فرصة إنهم يتسوقون وجدنا الأسواق جداً رائعة وأهل أربيل طيبين أحمد العلي: شو الهدايا اللي راح تاخدها معاك للعيال وأم العيال علي الشعلان: أتمنى إني أجد هدايا، الهدايا كثير بس أتمنى أحصلها أحمد العلي: إشادة من قمة هرم البعثة السعودية بحسن الضيافة والاستقبال، والإشادة بالأمن والاستقرار الذي تعيشه مدينة أربيل عبد الله الصليبيخ، رئيس بعثة منتخب شباب السعودية: الشعب مضياف وكريم وطيب ونشعر إنا بين إخوانا وبين أحبتنا وهذا طبع دائماً المسلمين، أعتقد إنه الفترة الحرة هذي للاعبين شاهد على إنه الوضع الحمد لله مطمئن جداً جداً وهذي رسالة لأسر اللاعبين أحمد العلي: ما الهدايا التي ستقتنيها معاك للأهل في السعودية عبد الله الصليبيخ: أنا أعتقد إنه هناك هدايا كثيرة لكن قلوب أهل أربيل الطيبة أكبر هدايا احنا أخذناها أحمد العلي: ودعنا المنتخب السعودي إلى مقر إقامته في أربيل بانتظار مباراة العراق لتحديد المركز الأول بمجموعة وصفت بأنها حديدية وتأهل فيها الأخضر الشاب بمعية أهل الدار، من مدينة أربيل أحمد العلي، صدى الملاعب مريان باسيل: مستأنسين شباب السعودية في أربيل، مدينة سياحية سامي عبد الإمام: لكل مجتهد نصيب، هما اجتهدوا الآن نصيبهم أن يستمتعوا بها الأجواء الحلوة ومحبة أهل البلد، هي مدينة سياحية طبعاً أربيل مصيف عراقي مشهور العراقيين يصيفون في أربيل دائماً وألان رغم إنه شتاء لكن يبدو الأجواء فيها لا تزال محتفظة برونقها مريان باسيل: وكأنك اشتقتلها سامي عبد الإمام: جداً مشتاق للكباب ولأربيل وشوارعها مريان باسيل: إن شا الله تروح وتاخدنا معاك زيارة سامي عبد الإمام: إن شا الله لازم مريان باسيل: بس طبعاً المباراة يوم الأحد ستكون صعبة شوية على العراق والسعودية، صح سامي عبد الإمام: والله تحصيل حاصل لأنه في نهائيات أمم أسيا اتنيناتهم متأهلين يعني خلاص أعتقد هي مباراة حتكون فنياً أقل من المتوقع، ما فيها الزخم العصبي وما في داعي للإصابات مريان باسيل: نعم، إذن تشاهدون غداً السبت على قنوات ART Sports مباراة ضمن الملحق النهائي المؤهل لكأس العالم نيوزيلاندا مع البحرين، وأيضاً تسع مباريات ضمن التصفيات النهائية المؤهلة لكأس العالم عن قارة أفريقيا، كينيا أمام نيجيريا، موزمبيق مع تونس، رواندا وزامبيا، توجو مع الجابون، والمغرب أمام الكاميرون، بوركينا فاسو مع مالاوي، ساحل العاج مع غينيا، السودان مع بنين، والمباراة المرتقبة بين مصر والجزائر، وصلنا إلى نهاية هذه الحلقة بنشكر ضيفي الكابتن سامي عبد الإمام شكراً لك كابتن سامي عبد الإمام: شكراً لك مريان باسيل: وطبعاً الشكر للزملاء سلام المناصير ومدين رضوان وما تنسوا مصطفى الأغا يعود معكم من جديد في الغد، طبعاً نتمنى كل التوفيق لكل الفرق العربية التي ستلعب بكرة، إلى اللقاء أشوفكم الأسبوع الجاي