EN
  • تاريخ النشر: 17 يوليو, 2010

بعد انتهاء مونديال 2010 أخبار صداوية: كرة القدم تهزم الجريمة.. وإنييستا يتوقع تألق البارسا

بعد مرور خمس أيام على انتهاء كأس العالم 2010 لكرة القدم، أعلنت شرطة جنوب إفريقيا عن وقوع نحو ألف حادثة خلال المونديال فقط، فيما توقع أندرياس إنييستا صاحب الفوز لإسبانيا على هولندا والحصول على المونديال، تألق برشلونة في الدوري الإسباني لأنه يضم سبعة من لاعبي المنتخب.

  • تاريخ النشر: 17 يوليو, 2010

بعد انتهاء مونديال 2010 أخبار صداوية: كرة القدم تهزم الجريمة.. وإنييستا يتوقع تألق البارسا

بعد مرور خمس أيام على انتهاء كأس العالم 2010 لكرة القدم، أعلنت شرطة جنوب إفريقيا عن وقوع نحو ألف حادثة خلال المونديال فقط، فيما توقع أندرياس إنييستا صاحب الفوز لإسبانيا على هولندا والحصول على المونديال، تألق برشلونة في الدوري الإسباني لأنه يضم سبعة من لاعبي المنتخب.

جاء ذلك خلال استعراض برنامج "صدى الملاعب" على mbc مساء الجمعة 16 يوليو/تموز، لأهم الأحداث المرتبطة بكأس العالم الذي اختتم الأحد الماضي.

وقالت شرطة جنوب إفريقيا إن نحو ألف حادثة وقعت فقط خلال المونديال، أبرز هذه الحوادث سرقات واعتداءات حصلت حول الملاعب التي استضافت أكثر من 3 ملايين شخص خلال الدورة.

واعتبرت الشرطة أن هذه الأرقام مشجعة جداً، مشيرة إلى أنها رصدت حالات وما يزال التحقيق جاري فيها، واعتقلت قرابة 450 شخصا منهم 180 سائحا أجنبيا.

وكانت جنوب إفريقيا قد نشرت نحو 44 ألف شرطي خلال المونديال في بلدٍ تصل فيه نسبة الجرائم إلى 50 في اليوم الواحد، بس ألف حالة اعتداء.

على صعيد آخر، صرح النجم الإسباني وبطل العالم الجديد أندرياس إنييستا أنه من الطبيعي أن تكون لبرشلونة بصمة في الدوري الإسباني وأوروبا والعالم؛ حيث يلعب سبع لاعبين أساسيين في المنتخب، وكانت لهم الكلمة الأخيرة في هزيمة هولندا والتتويج بالذهب.

وتسبّب بويول نجم دفاع منتخب إسبانيا وبرشلونة في تخطي المنتخب الإسباني عقبة نظيره الألماني في الدور نصف النهائي بهدف، فيما سجل إنييستا صانع ألعاب برشلونة هدف الفوز لإسبانيا على هولندا في المباراة النهائية.

بينما قدم فريق نيويورك ريد بولز إلى أجهزة الإعلام لاعبه الجديد ولاعب المنتخب الفرنسي لكرة القدم تيري هنري الذي وقع على عقدٍ مغرٍ للعب لأربع سنوات ونصف.

وكان هنري -أفضل مهاجم في تاريخ المنتخب الفرنسي- أعلن اعتزاله اللعب دولياً بعد أيام من انتهاء كأس العالم الذي خرج منه الديوك بخيبة أمل كبيرة.