EN
  • تاريخ النشر: 26 مارس, 2011

أحمد جميل يقدم ولديه هدية للكرة السعودية في مهرجان اعتزاله

جميل يشكر المشاركين في مهرجان اعتزاله

جميل يشكر المشاركين في مهرجان اعتزاله

شكر أحمد جميل قائد فريق الاتحاد السعودي الأسبق جميعَ من ساهم في إقامة مهرجان اعتزاله بعد 10 سنوات من تركه الملاعب، مشيرا إلى أن ولديه رياض ورضوان هما هديته للكرة السعودية ونادي الاتحاد ليكملا مسيرته في الملاعب.

شكر أحمد جميل قائد فريق الاتحاد السعودي الأسبق جميعَ من ساهم في إقامة مهرجان اعتزاله بعد 10 سنوات من تركه الملاعب، مشيرا إلى أن ولديه رياض ورضوان هما هديته للكرة السعودية ونادي الاتحاد ليكملا مسيرته في الملاعب.

وخص جميل في تصريح لبرنامج "صدى الملاعب" على mbc مساء الجمعة 25 مارس/آذار- بالشكر الدكتور خالد المرزوقي ومحمد الباز والمهندس فراس التركي على إسهامهم في مهرجان احتفاله.

ومضى قائلاً: إنني لن أنسى وقفة الجماهير الاتحادية معي ودعمها ومساندتها لي خلال فترة تواجدي في صفوف الكتيبة الصفراء حتى في مواجهة فريق طرابزون التركي، حيث غمروني بحبهم لي ولن أنساهم أبداً.

وتمنى نجم دفاع العميد أن تواصل الجماهير دعمها للفريق الاتحادي في السنوات المقبلة وتسهم في دعم الفريق لحصد المزيد من البطولات.

وكان مهرجان احتفال جميل قد انتهى بفوز الاتحاد المطعم بعدد من النجوم المحليين والعرب على طربرزون التركي، 3/1 أحرزها كل من ناصر الشمراني (20) والحسن اليامي (49) ومحمد الراشد (72)، بينما أحرز هدف طربزون لاعبه باولو (4).

ورعى المهرجان نيابة عن الرئيس العام لرعاية الشباب الأمير نواف بن فيصل، أمين عام الاتحاد السعودي لكرة القدم فيصل العبد الهادي، وشارك فيه 35 لاعباً من المحليين والعرب، كان أبرزهم محمد الخليوي والحسن اليامي ومالك معاذ وأسامة هوساوي ومحمد السهلاوي وماجد بلال، والمغربيان أحمد بهجا وعبد الجليل حدا "كماتشو" والبيروفي ألفونسو والتونسي أسامة الدراجي والمصري محمد بركات، بالإضافة إلى نجوم الاتحاد الذين تقدمهم محمد نور.

واشتمل المهرجان على عروض الليزر والأضواء، وارتدى الفريق الاتحادي طقمه الذي كان يرتديه أيام الثلاثية الشهيرة. وشهدت الدقيقة 13 خروج أحمد جميل الذي قدم أداء جيداً مقارنة بفترة غيابه الطويلة عن الملاعب، ودخل بدلاً عنه رفيق دربه محمد الخليوي.