EN
  • تاريخ النشر: 29 مارس, 2011

أحمد بهجا: قضيت أجمل أيام حياتي في الاتحاد

أحمد بهجا يستعيد ذكرياته على شاشة "صدى"

أحمد بهجا يستعيد ذكرياته على شاشة "صدى"

استرجع النجم المغربي السابق أحمد بهجا، على شاشة برنامج "صدى الملاعبذكرياته الكروية مع الأندية التي لعب في صفوفها طوال مسيرته، مؤكدًا أنه قضى أجمل أيام حياته الكروية عندما احترف في صفوف الاتحاد السعودي، مشيرًا إلى أنه حقق عديدًا من البطولات والألقاب مع "العميد" خلال هذه الفترة.

استرجع النجم المغربي السابق أحمد بهجا، على شاشة برنامج "صدى الملاعبذكرياته الكروية مع الأندية التي لعب في صفوفها طوال مسيرته، مؤكدًا أنه قضى أجمل أيام حياته الكروية عندما احترف في صفوف الاتحاد السعودي، مشيرًا إلى أنه حقق عديدًا من البطولات والألقاب مع "العميد" خلال هذه الفترة.

وقال أحمد بهجا لبرنامج "صدى الملاعب" الذي يذاع على قناة MBC1: "جمهور الاتحاد يستاهل أنه كل سنة يأخذ بطولة أو اثنتين، وجمهور الاتحاد يحب الفريق ويحب أي لاعب كان مخلص لنادي الاتحاد؛ لهذا نجحنا في تحقيق الثلاثية والرباعية بفضل الجمهور الاتحادي الذي نراه في الملعب كل أسبوع، وهذا نتيجة أنه يساعدنا لكي نأخذ بطولات، والله أجمل أيامي هي بالاتحاد، يعني 3 سنوات وبطولات فيها وناس كانوا يحبوا بهجا، وتحس السنوات مثل الشهور، وشعرت كأنني فعلاً في بلدي".

وتابع بهجا: "انتقلت من الاتحاد للنصر. وهذه الفرق أحبها، لكن الأقرب لقلبي هو الاتحاد. أول ما نزلت لجدة كل الجمهور الاتحادي يقول لك: ما في واحد زيك يا بهجا، وهيك كنت أتمنى. يوسف هزازي يكون هو عنده إمكانيات وسيزيد في الفترة المقبلة".

وعن رؤيته للدوري السعودي، قال بهجا: "والله، الحين المستوى نزل؛ فمنذ سنتين طلع للمستوى الأول وبدأ ينزل والحين لما تشوف الدوري السعودي؛ وذلك بسبب غياب الأسماء الكبيرة التي غابت عن الدوري السعودي ولم يستفد منهم الشباب الموجودين حاليًّا".

جديرٌ بالذكر أن أحمد بهجا لاعب كرة قدم مغربي معتزل؛ لعب لعدة أندية مغربية وسعودية؛ فقد احترف مع الهلال السعودي، ثم انضم إلى الاتحاد؛ حيث برز بشكل كبير جدًّا، وحقق بطولات كثيرة، وفاز بعديد من الألقاب، وكان معشوق جماهير "العميد" بفضل مهاراته وفنياته الهائلة، ولعب بعدها فترة مع النصر السعودي، ولعب معه في كاس العالم للأندية، وسجل هدفًا، ثم انتقل إلى الدوري التركي بعد انتهاء عقده مع النصر، كما لعب أيضًا للوصل الإماراتي.