EN
  • تاريخ النشر: 30 يوليو, 2010

بقيادة الحكم الجزائري بنوزة أحلام كبيرة تراود الاتحاد الليبي في الكونفدرالية

الاتحاد الليبي يريد التقدم بالمسابقة

الاتحاد الليبي يريد التقدم بالمسابقة

تتجه الأنظار يوم السبت إلى ملعب سيداد إينيفار -سيتاريا- وهو ملعب العاصمة الأنجولية لواندا الذي يحتضن إياب دور الستة عشر لكأس الاتحاد الإفريقي بين ممثل الكرة الليبية فريق الاتحاد مع صاحب الأرض أول أغسطس.

  • تاريخ النشر: 30 يوليو, 2010

بقيادة الحكم الجزائري بنوزة أحلام كبيرة تراود الاتحاد الليبي في الكونفدرالية

تتجه الأنظار يوم السبت إلى ملعب سيداد إينيفار -سيتاريا- وهو ملعب العاصمة الأنجولية لواندا الذي يحتضن إياب دور الستة عشر لكأس الاتحاد الإفريقي بين ممثل الكرة الليبية فريق الاتحاد مع صاحب الأرض أول أغسطس.

وسيدير المباراة طاقم تحكيم دولي من الجزائر يقوده محمد بنوزة ويراقبها الكاميروني شارل إميديك .

وكان فريق الاتحاد قد حسم نتيجة مباراة الذهاب لصالحه بهدفين نظيفين أحرزها الهداف محمد زعبية الذي سيكون أبرز الغائبين عن المباراة، التي يتطلع فيها الفريق الليبي بقيادة مدربه المصري أنور سلامة للاستفادة من الأسبقية وفارق الهدفين.

وسيحاول الفريق العربي الحفاظ على نظافة شباكه والعودة ببطاقة التأهل لدوري المجموعات للمرة الثانية في تاريخه؛ حيث كان ممثل كرة القدم الليبية قد نجح قبل عامين في إقصاء فريق أول أغسطس في دوري أبطال إفريقيا بعد تفوقه ذهابا بطرابلس بهدف لصفر أحرزه محمد الصناني الذي سيتغيب عن مباراة السبت ثم خسر مباراة الإياب بلواندا بهدفين لهدف، لكن هدفه الوحيد وهدف تذليل وتقليص الفارق الذي جاء بإمضاء هدافه الغائب الأبرز زعبية منح الفريق تأشيرة العبور للدور السادس عشر.

وكان فريق الاتحاد قد تأهل لدور الثمانية ودوري المجموعات لأول مرة عام 2007، وحقق عروضا رائعة ونتائج باهرة ضمن مجموعته أمام فرق شبيبة القبائل الجزائري والنجم الساحلي التونسي والجيش المغربي.

ونجح الاتحاد بامتياز وبجدارة في التأهل عن هذه المجموعة للدور قبل النهائي وكان على بعد خطوة واحدة من بلوغ المحطة النهائية لكنه غادر المنافسات أمام حامل اللقب فريق الأهلي المصري؛ حيث تعادل في لقاء الدور قبل النهائي الأول بطرابلس سلبيا دون أهداف، فيما خسر لقاء العودة بالقاهرة بهدف لصفر.

هذا وينتظر أن يخوض فريق الاتحاد مباراة السبت الحاسمة والمرتقبة بتشكيل يضم في حراسة المرمى قائد الفريق سمير عبود، ولخط الظهر يونس الشيباني وهشام شعبان والعربي جابر وأسامة شطيبة، وفي وسط الملعب ناصر صليل وماني سابول وجيري إيمار وماهر حناش ثم أحمد الزوي وداوود كاميللو كمهاجمين متقدمين.