EN
  • تاريخ النشر: 25 مايو, 2012

بعد الفوز على تونس في النهائي بركلات الترجيح أبطال فلسطين يهدون الكأس إلى أسرى الحرية في السجون الإسرائيلية

فلسطين

بطولة فلسطين فاز بها أصحاب الأرض

أحرز المنتخب الفلسطيني لكرة القدم لقب بطولة فلسطين الثانية بفوزه على نظيره التونسي بركلات الترجيح (4-3)، يوم الخميس، في المباراة النهائية بعدما انتهى الوقتان الأصلي والإضافي للمباراة التي حضرها جمهور قدر بنحو 10 آلاف متفرج، بالتعادل السلبي.

  • تاريخ النشر: 25 مايو, 2012

بعد الفوز على تونس في النهائي بركلات الترجيح أبطال فلسطين يهدون الكأس إلى أسرى الحرية في السجون الإسرائيلية

(دبي - mbc.net) أحرز المنتخب الفلسطيني لكرة القدم لقب بطولة فلسطين الثانية بفوزه على نظيره التونسي بركلات الترجيح (4-3)، يوم الخميس، في المباراة النهائية بعدما انتهى الوقتان الأصلي والإضافي للمباراة التي حضرها جمهور قدر بنحو 10 آلاف متفرج، بالتعادل السلبي.

ويعود الفضل في تتويج منتخب فلسطين إلى حارس مرماه توفيق علي الذي صد ركلتي ترجيح.

وعلق اللواء جبريل رجوب رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم على التتويج ونجاح البطولة: "هذا نجاح لمشروعنا الوطني بامتياز وحل مجموعة من الشفرات السياسية بأن لفلسطين كيانا رياضيا قادرا على استضافة البطولات وتنظيمها، وأيضا على تحقيق الإنجاز، وهذه رسالة للاتحاد الأسيوي وللمنظومة الدولية بأنه حان الأوان لاتخاذ وقفة جدية لصالح الرياضة والكرة الفلسطينية".

فيما قال الحارس التونسي عبد القادر شوية: "الشعب الفلسطيني رحب بنا بشدة طوال أيام البطولة ونحن سعداء لتواجدنا هنا، كما نريد المنافسة على اللقب وبالفعل وصلنا للمباراة النهائية، لكن الحظ لم يحالفنا في ركلات الترجيح".

ووجه لاعب المنتخب التونسي أيمن الطرابلسي الشكر إلى الشعب الفلسطيني على الاستضافة الكريمة، مؤكدا أن البطولة كانت قوية ناجحة بنسبة 100%، كما قال كمال بوغزالة مدرب تونس: "قلت للاعبين قبل المباراة سواء فزنا أم خسرنا في النهائي فنحن فزنا بمجرد المشاركة في تلك البطولة، وأهنئ الفريق الفلسطيني على اللقب وأهدي المشاركة التونسية إلى كافة الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية".

وقال جمال محمود مدرب المنتخب الفلسطيني: "أشكر برنامج صدى الملاعب ومصطفى الأغا على اهتمامه بالرياضة الفلسطينية، وبالنسبة للبطولة فهي فرصة أظهرت قوة المنتخب الفلسطيني، كما أن الشعب هنا عاشق لكرة القدم وقادر على تنظيم المناسبات الرياضية في حالة تخلصه من الاحتلال".

وأكد فهد العتال قائد المنتخب الفلسطيني: "الهدف الأساسي من البطولة إظهار شعبنا بصورة القادر على تنظيم بطولات، واللاعبون أدوا ما عليهم داخل الملعب من أجل الفوز باللقب، وهو يهدي هذا الإنجاز للجماهير الفلسطينية".

كان الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم نظم هذه البطولة بمشاركة تسعة منتخبات هي فضلا عن فلسطين وتونس، فيتنام وأندونيسيا والأردن وموريتانيا وسريلانكا وكرستان العراق وباكستان.

ولم تشارك كل من تونس والأردن بمنتخبها الرسمي؛ حيث فضلت المشاركة بمنتخب الشباب.

وهي البطولة الثانية التي ينظمها الاتحاد الفلسطيني لمناسبة ذكرى النكبة الفلسطينية، والتي حملت شعار "من النكبة إلى الدولة".